رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محطة مصر‮.. ‬تطوير أم تخريب؟‮!‬

ملفات محلية

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 16:26
كتبت‮ : ‬نشوة الشربيني

جدل واسع‮ ‬يدور حالياً،‮ ‬بين جهاز التنسيق الحضاري‮ ‬بوزارة الثقافة،‮ ‬وبين هيئة سكك حديد مصر بسبب اعمال التطوير الجاري‮ ‬الآن بمبني‮ ‬المحطة‮.. ‬التنسيق الحضاري‮ ‬يتهم الهيئة بتدمير المبني‮ ‬الأثري‮ ‬والتاريخي‮ ‬، ‮ ‬بما‮ ‬يحوله من الزخارف والمقرنصات والتاريخية علي‮ ‬واجهة المبني‮ ‬،‮ ‬فيما تؤكد الهيئة أن خطة التطوير التي‮ ‬طرحت علي‮ ‬مجلس الوزراء عام‮ ‬2007‮ ‬تستهدف الحفاظ علي‮ ‬الصورة الجمالية للمبني،‮ ‬وتحويله إلي‮ ‬مزار سياحي‮ ‬ودعم بمكاتب خدمية ومول تجاري‮ ‬لخدمة المترددين علي‮ ‬المحطة‮. ‬

أيا كان مبرر أي‮ ‬من الطرفين،‮ ‬يظل الأمر مرهوناً‮ ‬بالمصلحة الاساسية لهذا المبني‮ ‬الأثري‮ ‬والتاريخي،‮ ‬لثاني‮ ‬أقدم محطة سكة حديد في‮ ‬العالم،‮ ‬وألا‮ ‬يكون التطوير علي‮ ‬حساب القيمة التاريخية له،‮ ‬أو أن‮ ‬يكون التطوير مضافا لما‮ ‬يحويه المبني‮ ‬من آثار وقيمة تاريخية،‮ ‬فيعطي‮ ‬صورة أفضل‮ .. ‬وفي‮ ‬النهاية الأمر‮ ‬يتطلب حسم هذا الجدل،‮ ‬قبل فوات الأوان‮.‬

هيئة سكك حديد مصر تعد أقدم ثاني‮ ‬سكة حديد في‮ ‬العالم بعد هيئة السكك الحديدية في‮ ‬بريطانيا‮ ‬،حيث تم إنشاؤها منذ أكثر من‮ ‬110‮ ‬أعوام وتحديداً‮ ‬في‮ ‬عام‮ ‬1886،‮ ‬فمن‮ ‬غير المعقول أن‮ ‬يتم التعامل مع هذا الأثر المعماري‮ ‬والتراثي‮ ‬الأصيل بهذا الإهمال والاستهتار الجسيم‮ . ‬ففي‮ ‬عام‮ ‬2007‮ ‬تم طرح فكرة تطوير محطة مصر علي‮ ‬مجلس الوزراء في‮ ‬عهد وزير النقل السابق المهندس محمد لطفي‮ ‬منصور،‮ ‬ولكن لم تتخذ أية خطوات تنفيذية تجاهها،‮ ‬ثم عادت الفكرة إلي‮ ‬الظهور مرة أخري‮ ‬مع بدء تولي‮ ‬المهندس علاء فهمي‮ ‬وزارة النقل،‮ ‬وبالفعل تم عقد اجتماعات بشأنها ودراستها،‮ ‬وأخيراً‮ ‬تمت الموافقة علي‮ ‬التنفيذ علي‮ ‬ان‮ ‬يتضمن هذا التطوير ترميم وتطوير متحف السكة الحديد وافتتاحه كمزار سياحي‮ ‬وتطوير المبني‮ ‬الإداري‮ ‬وأرصفة المحطة نفسها بالاضافة إلي‮ ‬عمل مركز تجاري‮ ‬يضم جميع الخدمات للمواطنين داخل المحطة،‮ ‬مع ضرورة الحفاظ علي‮ ‬مبني‮ ‬السكة الحديد المعماري‮ ‬والتاريخي‮ ‬الأصيل‮.‬

لكن ما‮ ‬يحدث حاليا من قبل شركة النصر للمقاولات باعتبارها الجهة المنفذة لخطة التطوير‮ ‬،‮ ‬يمثل اعمال حذف أو رضافة علي‮ ‬طراز مبني‮ ‬السكة الحديد التاريخي‮ ‬والمعماري،‮ ‬والذي‮ ‬يعد من الأماكن التراثية في‮ ‬مصر،‮ ‬وحتي‮ ‬أن الشركة لم تحصل علي‮ ‬موافقة كتابية من الجهاز القومي‮ ‬للتنسيق الحضاري‮ ‬لمعرفة كيفية المحافظة‮ ‬علي‮ ‬هذا الأثر من الزوال‮.‬

وقف التطوير

الدكتور سمير‮ ‬غريب رئيس لجنة التنسيق الحضاري‮ ‬،‮ ‬قال لـ‮ »‬الوفد‮« ‬انه قدم مذكرة مشتركة مع اللجنة الفنية بجامعة القاهرة وجهاز التنسيق الحضاري‮ ‬طالبت بوقف الأعمال الجارية في‮ ‬محطة سكة حديد مصر،‮ ‬لحين تقييم ما تم تنفيذه منها،‮ ‬طبقا للاشتراطات الفنية والمواصفات‮ ‬،وجاء ذلك في‮ ‬مذكرة عاجلة من جهاز التنسيق الحضاري‮ ‬إلي‮ ‬المهندس علاء فهمي‮ ‬وزير النقل بوقف الاعمال فوراً‮ ‬في‮ ‬واجهات محطة السكة الحديد بميدان رمسيس‮ . ‬

كشفت هذه المذكرة أن ما تقوم به السكة الحديد،‮ ‬هي‮ ‬أعمال تخريب لواجهة المحطة طبقا لمركز الاستشارات الهندسية بالجامعات،‮ ‬وحذر التنسيق الحضاري‮ ‬من إزالة جميع الزخارف والمقرنصات التاريخية من‮ ‬واجهة المحطة‮ ‬،‮ ‬والمسجلة تاريخياً‮ ‬بالتراث المعماري‮ ‬طبقا للقانون رقم‮ ‬144‮ ‬لعم‮ ‬2006‭.‬‮ ‬

فيما طالب رئيس جهاز التنسيق الحضاري‮ ‬بعدم إجراء أية تعديلات بالحذف أو الاضافة علي‮ ‬طراز مبني‮ ‬السكة الحديد التاريخي‮ ‬والمعماري‮ ‬،‮ ‬ولكن هيئة السكة الحديد لم تستجب لكافة الخطابات متجاهلة مركز الاستشارات الهندسية الذي‮ ‬حذر الهيئة مسبقًا من مواصلة العمل بدون إذن الجهاز،‮ ‬ووصف ما تم تنفيذه داخل المحطة بأنه تخريب وتدمير للشكل الحالي‮ ‬الذي‮ ‬تم تصميمه منذ أكثر من‮ ‬110‮ ‬أعوام‮.‬

ركاب المحطة‮ ‬

‮»‬الوفد‮« ‬تجولت إلي‮ ‬محطة مصر لرصد معاناة الركاب واصحاب الأكشاك بالمحطة،‮ ‬حيث ارتفع صراخهم واستياؤهم من هذا الوضع السيئ الذي‮ ‬استمر لمدة تزيد علي‮ ‬سنتين والحال كما هو لم‮ ‬يتغير الصورة،‮ ‬حيث وجدنا أعمدة الإنارة ملقاة علي‮ ‬الأرض أمام المحطة تلاصقه آثار ورائحة الهدم والتراب والتكسير وأسياخ

الحديد واللوحات الخشبية الملقاة علي‮ ‬الأرض وا لمنشرة آثارها ايضا داخل المحطة والتي‮ ‬أصبحت تفتقد إلي‮ ‬الطابع المعماري‮ ‬والتاريخي‮ ‬الأصيل نتيجة إزالة اللوحات والمقرنصات والاشكال القديمة وتبدلها بأشكال ورسومات حديثه بجانب افتقاد الأمن والأمان داخل المحطة بسبب أسلوب العمل المستهتر الذي‮ ‬يصدر من عمال الشركة المنفذة الذي‮ ‬يفتقد إلي‮ ‬أدني‮ ‬مسئولية أو التزام تجاه خطة التطوير مع‮ ‬غياب تام لأجهزة الأمن داخل المحطة‮ .‬

فوضي‮ ‬ولامبالاة

فوضي‮ ‬ولامبالاة‮ .. ‬هكذا قال عمرو علي‮ ‬ـ من ركاب قطار الصعيد ـ وأكد أن الحكومة‮ ‬يومها بسنة بقي‮ ‬لها أكثر من سنتين تقوم بأعمال التسكير والخراب والهدم وتسمي‮ ‬ما تفعله تطويراً‮ .. ‬فهل‮ ‬يعقل أن‮ ‬يتم تحويل محطة مصر إلي‮ ‬مول تجاري‮ ‬حتي‮ ‬تستطيع هيئة السكة الحديد أن تحقق أرباحاً‮ ‬علي‮ ‬حساب راحة المواطن الغلبان،‮ ‬فالنسبة الأعلي‮ ‬من ركاب القطارات اصحاب مستوي‮ ‬اقتصادي‮ ‬منخفض،‮ ‬ولن‮ ‬يستطيع أي‮ ‬منهم الشراء من المحال ذات الأسعار العالية،‮ ‬فعلي‮ ‬أي‮ ‬اساس تم تخصيص ملايين الجنيهات لهذا التطوير من أموال الهيئة والمواطن الغلبان لا وجود‮ ‬له في‮ ‬عقلية رجال الحكومة أو المسئولين‮. ‬وأضاف أسامة علي‮ ‬ـ من ركاب قطار الوجه البحري‮ ‬ـ أن ما تنفقه هيئة السكة الحديد بمحطة مصر لا نفع له عند المواطن البسيط لأن المولات التجارية متوافرة في‮ ‬جميع مناطق المحافظة وغير منطقي‮ ‬أن‮ ‬يأتي‮ ‬الركاب مبكرين من قبل ميعاد القطارات لكي‮ ‬يتسوقوا من مول المحطة‮ . ‬الاهمال الحكومي‮ ‬قضي‮ ‬علي‮ ‬صحتنا‮ « .. ‬بهذه العبارة قال‮ ‬محمد عمر ـ من ركاب قطار الوجه القبلي‮ ‬ـ أننا نعاني‮ ‬صحيا وتعبنا من العواصف الترابية التي‮ ‬تجتاحنا باستمرار بخلاف اعمال التكسير والهدم والخراب التي‮ ‬وصلت إليه محطة مصر فبعد ما كانت تأثراً‮ ‬ذات طابع معماري‮ ‬وتاريخي‮ ‬أصيل،‮ ‬انتهي‮ ‬هذا الأمر واصبح الإهمال والاستهتار بما هو أصيل هو سيد الموقف في‮ ‬بلدنا العجيبة‮ .‬

لا‮ ‬يفيد المواطن

أحمد عيد ـ من سكان منطقة رمسيس ـ تساؤل ما الذي‮ ‬يدعو الهيئة إلي‮ ‬انفاق ملايين الجنيهات في‮ ‬الهواء فبدلاً‮ ‬من المول التجاري‮ ‬تطوير قطارات الغلابة،‮ ‬ثم لماذا‮ ‬يردد المسئولون أن التطوير في‮ ‬مصلحة المواطن المصري؟ فأي‮ ‬تطوير هذا الذي‮ ‬لا‮ ‬يقدم خدمة حقيقية للمواطن ويقولون مول تجاري‮ ‬وأرصفة محطة وكافتيريا‮ .. ‬فمن أين المواطن الغلبان أن‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬الاستمتاع بهذه الخدمة وهو أساسا‮ ‬يعمل أكثر من مهنة لكي‮ ‬يكفي‮ ‬مصاريف المعيشة بالعافية خلاص الدنيا اتغيرت ولا عزيز ولا‮ ‬غالي‮ ‬علي‮ ‬قيمة في‮ ‬بلدنا الحبية‮. ‬

وأيمن عادل ـ بائع جرائد بأحد أكشاك المحطة ـ قال إن ما‮ ‬يحدث في‮ ‬محطة مصر وقف حال بالنسبة لنا‮ ‬،‮ ‬وتطفيش بالمعني‮ ‬الأصح،‮ ‬فنحن عندما قمنا بتأجير هذا الكشك من الهيئة لفترة محددة ربطنا لقمة عيشنا علي‮ ‬هذا المكان،‮ ‬فمن المفروض أن تحافظ الهيئة باعتبارها الجهة المؤجرة لنا ان تلتزم بمدة عقد الإيجار وبإقامتنا داخل المحطة إلي‮ ‬نهاية مدة العقد‮.. ‬وهذا هو المطلب الوحيد لنا‮. ‬

وهو ما أكده اصحاب أكشاك آخرون والذين‮ ‬يقومون ببيع المأكولات والمشروبات الغازية داخل المحطة‮. ‬

تطوير‮ .. ‬مستحيل

من ناحية أخري‮ ‬أكد العاملون بمحطة السكك الحديد إستحالة تنفيذ هذه الخطة نتيجة لما تحتاجه من تكلفة تقدر بمليارات الجنيهات،‮ ‬فالخطة الخاصة بالتطوير توقفت منذ‮ ‬3‮ ‬أشهر ثم رجعت

الشركة المنفذة بالعمل مرة اخري‮ ‬ولا نعرف متي‮ ‬ستنتهي‮ ‬هذه المسألة‮.‬

رؤوف ـ موظف بمحطة مصر ـ قال‮ : ‬احنا مفيش حاجة في‮ ‬ايدينا‮ .. ‬لكلنا عبدالمأمور‮.. ‬احنا تركنا مكاتبنا وذهبنا إلي‮ ‬العمل في‮ ‬مكاتب أخري‮ ‬خارج المحطة لتدارك الموقف ولصالح خطة التطوير‮.. ‬ولا نعلم متي‮ ‬ستنتهي‮ ‬هذه المسألة علي‮ ‬خير،‮ ‬خاصة أنه تم الاعتداء علي‮ ‬الطابع المعماري‮ ‬والتاريخي‮ ‬الأصيل للمحطة بدون اخطار وزارة الثقافة والتنسيق الحضاري‮ ‬وايضا تواجه الهيئة معوقات اخري‮ ‬وهي‮ ‬صعوبة إخلاء الأكشاك فهيئة البريد التابعة لوزارة الاتصالات ترفض‮ ‬غلق مكاتب البريد الخاصة بها،‮ ‬أو أن تنتقل إلي‮ ‬أي‮ ‬مكان بديل،‮ ‬وذلك لأن هذه الأكشاك تم تأجيرها لهم بنظام قديم محددة بها مساحة المكان،‮ ‬أما ما‮ ‬يحدث حاليا من ظروف وقتية صعبة نمر بها فنرفض الانتقال مع ان هناك أماكن بديلة لمن‮ ‬يرغب في‮ ‬الانتقال فيها‮ ‬،‮ ‬بما توفره هيئة السكك الحديد لهم،‮ ‬ولكننا فضلنا عدم ترك المكاتب بالرغم من ان رئيس‮ ‬هيئة السكك الحديد،‮ ‬والشركة المنفذه‮ ‬يتعجلان سرعة الانتهاء من هذا التطوير قبل المقرر له مع العلم بأن الشركة المنفذه تسببت ايضا باعتمادها علي‮ ‬مقاولي‮ ‬الباطن في‮ ‬تأخير تنفيذ المشروع لذلك فهي‮ ‬حاليا تقوم بمتابعة العمل في‮ ‬ورديات ليلية وعلي‮ ‬قدم وساق للانتهاء من هذه الخطة خلال الأيام القادمة‮.‬

خطة التطوير

مصدر مسئول بهيئة سكك حديد مصر ـ رفض ذكر اسم ـ قال ما‮ ‬يتردد بشأن أعمال تخريب أو تدمير،‮ ‬للوحات أو براويز أو للاشكال القديمة الموجودة داخل المحطة،‮ ..‬كلام‮ ‬غير صحيح‮ ‬،‮ ‬علي‮ ‬الإطلاق لأن خطة الهيئة تستهدف في‮ ‬المقام الأول التطوير،‮ ‬والظهور بمظهر حضاري‮ ‬جميل علي‮ ‬تراث حديث،‮ ‬فخطة تطوير محطة مصر،‮ ‬تعود إلي‮ ‬أيام وزير النقل السابق المهندس محمد لطفي‮ ‬منصور،‮ ‬عندما طرحها علي‮ ‬مجلس الوزراء في‮ ‬عام‮ ‬2007‮ ‬ولكن لم تتخذ أية خطوات تنفيذية تجاهها،‮ ‬ولم تخرج عن كونها مجرد فكرة أو دراسة أو خطة،‮ ‬مالبث أن ذهبت للأدراج ولكن مع تولي‮ ‬المهندس علاء فهمي‮ ‬وزيراً‮ ‬للنقل عادت هذه الخطة للظهور مرة أخري‮ ‬وعقد الاجتماعات بشأنها ودراستها وتم تنفيذها منذ سنتين فقط علي‮ ‬أرض الواقع والتطوير سيتضمن ترميم وتطوير متحف السكة الحديد وافتتاحه كمزار سياحي‮ ‬وكذلك تطوير واجهات المحطة علي‮ ‬خطوط الوجة القبلي،‮ ‬أضف إلي‮ ‬ذلك تطوير المبني‮ ‬الإداري‮ ‬وأرصفة المحطة نفسها،‮ ‬بالاضافة إلي‮ ‬الانتهاء من عمل مول تجاري‮ ‬بالمحطة لكي‮ ‬يقوم بعوائد مجزية أو موارد مالية ثابتة للهيئة بدلاً‮ ‬من أن كان‮ ‬يشغله مكاتب الموظفين،‮ ‬فمحطة مصر‮ ‬من أولي‮ ‬المناطق بالتطوير لأن تركها بهذه الصورة لاتعود بفائدة وذلك لانها مواردها في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬حصيلة تذاكر القطارات وهذه موارد بسيطة للغاية،‮ ‬فالطالب‮ ‬يقوم بدفع‮ ‬2٪‮ ‬فقط من قيمة التذكرة و98٪‮ ‬مدعم له،‮ ‬والموظف‮ ‬يدفع‮ ‬11٪‮ ‬فقط من قيمة التذكرة و89٪‮ ‬مدعم والقطاع الخاص‮ ‬يدفع‮ ‬22٪‮ ‬فقط و78٪‮ ‬يدعم له‮.. ‬فمن أين تأتي‮ ‬بعائد أو بفائدة حقيقية لذا سارعت الهيئة باتمام هذه الخطة مع الشركة المنفذة لمشروع التطوير،‮ ‬حيث تتضمن خطة تطوير المحطة التي‮ ‬يجري‮ ‬تنفيذها حاليا،‮ ‬بتكلفة وصلت حتي‮ ‬الآن إلي‮ ‬80‮ ‬مليون جنيه من المرصود لها وهو حوالي‮ ‬160‮ ‬مليون جنيه وتقوم بها شركة النصر للمقاولات من تحويل الدورين الأول،‮ ‬والثاني‮ ‬بالمحطة إلي‮ ‬مول تجاري‮ ‬ومفترض الانتهاء من هذه الاعمال بنهاية شهر ديسمير الحالي،‮ ‬إلا ان النتائج الحالية توضح أن الانتهاء من المرحلة الأولي‮ ‬لتطوير المحطة سيتأخر عن شهر‮ ‬يناير المقبل وقد‮ ‬يكون الافتتاح شهر مارس من العام القادم‮. ‬لأن عمليات التجديد والتطوير لم تنته حتي‮ ‬الآن خاصة أنه جار استكمال المركز التجاري‮ ‬الذي‮ ‬سيقام داخل المحطة‮. ‬وأضاف المصدر أنه بمجرد الانتهاء من خطة التطوير سيتم طرح إنشاء المول علي‮ ‬المستثمرين أو ما‮ ‬يسمي‮ ‬جميع المرافق الخدمية التي‮ ‬من الممكن أن تقدم الخدمة للجمهور داخل المحظة مثل البنوك وشركات السياحية والطيران وسرفيسات النقل أو السيارات الخاصة‮. ‬

أما فيما‮ ‬يتردد بشأن‮ ‬غضب واستياء أصحاب الأكشاك من الترميم،‮ ‬فالهيئة لم تتلق شكاوي‮ ‬منهم ولم‮ ‬يتم تحرير أي‮ ‬محاضر‮ ‬بذلك،‮ ‬فالهيئة قامت بتوفير مصادر بديلة لجميع العاملين بالهيئة في‮ ‬نفس المحطة لكيفية متابعة عملهم مثل مكاتب الأمن والشرطة العسكرية والموظفين وحجرات النوم الخاصة بالعاملين بالمحطة وغير ذلك للمساعدة في‮ ‬اتمام الانتهاء من خطة التطوير بسرعة،‮ ‬والمشكلة الوحيدة التي‮ ‬توجد بين وزارتي‮ ‬النقل والاتصالات وهي‮ ‬رفض إغلاق مكتب البريد التابع لوزارة الاتصالات أو التعاون معنا في‮ ‬هذا الشأن مع العلم بأن هيئة السكك الحديد والشركة المنفذة طلبنا من هيئة البريد التابعة لوزارة الاتصالات ضرورة الإخلاء لحين الانتهاء من أعمال التطوير،‮ ‬حيث اننا مستعدون لتوفير أماكن بديلة لمن‮ ‬يرغب في‮ ‬الانتقال وباعطائهم هذه الأماكن بكل سهولة‮.‬

 

أهم الاخبار