رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

من لاڤون وسوزانا إلي قضية البعثة الفرنسية

أخطر‮ ‬11‮ ‬قضية تجسس اسرائيلية

ملفات محلية

الخميس, 16 يونيو 2011 17:55
جمال عبدالمجيد


رصدت دراسة أجراها جمال شقرة أستاذ التاريخ المعاصر ومدير مركز دراسات الشرق الأوسط‮. »‬11‮ « ‬من أخطر قضايا التجسس وأكثرها شهرة بين مصر وإسرائيل‮.‬

تركزت أشهر القضايا في عهد جمال عبدالناصر وأبرزها القضية المسماة بـ»عملية سوزانا‮« ‬والقضية رقم‮ »‬176‭/‬678‮« ‬جنايات العطارين تخابر عسكرية عليا وهي المعروفة بفضيحة‮ »‬لاڤون‮« ‬نسبة الي وزير الدفاع الإسرائيلي بنحاس لافون الذي أديرت من وراء ظهره دون أن‮ ‬يعلم عنها شيئاً‮ ‬وهي من أشهر العمليات الإرهابية‮.‬

ففي القرن الماضي حيث كشفت الدور التخريبي القذر لإسرائيل وأحبطت السلطات المصرية تلك العملية وحكمت علي منفذيها بعقوبات مختلفة عام‮ ‬1954‮ ‬حيث حكم علي موسي ليتو مرزوق وصمويل عازار بالإعدام،‮ ‬والاشغال الشاقة لكل من فيكتور ليفني وفيليب هرمان ناتاسون والأشغال الشاقة‮ »‬15‮ ‬سنة‮« ‬لكل من فيكتورين نينو وروبير نسيم واسا و‮»‬7سنوات‮« ‬لكل من ماذير‮ ‬يوسف زعفران وماير صمويل ميوحاس وبلغ‮ ‬عدد أوراق القضية‮ »‬2306‮« ‬أوراق‮.‬

ورصدت الدراسة قضايا أخري منها القضية رقم‮ »‬154‮« ‬لسنة1961‮ ‬تخابر أمن الدولة عليا جنايات قصر النيل والمتهم فيها فيكتور ميخائيل‮ ‬يواقيم وآخرون خلال الفترة من ديسمبر‮ »‬54‮« ‬الي مايو‮ »‬61‮« ‬وضم ملفها‮ »‬1569‮« ‬ورقة‮.‬

والقضية رقم‮ »‬210‮« ‬لسنة1961‮ ‬و‮»‬716‮« ‬تخابر أمن الدولة العليا جنايات قصر النيل والمعروفة بقضية

البعثة الفرنسيةوالمتهم فيها أندريه ماتييه وجان بول فرانس وآخرون خلال الفترة من‮ »‬15‮ ‬أكتوبر‮ ‬58‮« ‬الي نوفمبر‮ »‬1961‮« ‬وعدد أوراقها‮ »‬5940‮« ‬ورقة‮.‬

والقضية رقم‮ »‬716‮« ‬لسنة‮ ‬1957‮ ‬كلي جنوب القاهرة تخابر أمن الدولة العليا جنايات قصر النيل والمتهم فيها‮ »‬جيم كايتر‮« ‬و»سوينبرون‮« ‬وآخرون خلال الفترة من‮ »‬52‮« ‬الي‮ »‬1956‮« ‬وبلغت أوراق القضية‮ »‬2516‮« ‬ورقة‮.‬

 

ومثلها القضية رقم‮ »‬18‮« ‬تخابر أمن دولة عليا لسنة‮ »‬58‮« ‬جنايات عابدين المتهم فيها أبوبكر سليمان بياض خلال الفترة من‮ »‬52‮ ‬ـ‮ ‬65‮« ‬وبلغت أوراق القضية‮ »‬1224‮« ‬ورقة والقضية رقم‮ »‬39‮« ‬و‮»‬240‮« ‬لسنة‮ »‬60‮« ‬تخابر أمن الدولة العليا جنايات قصر النيل والمتهم فيها ابراهيم محمد رشيد‮.‬

وفي القضية رقم‮ »‬78‮« ‬جنايات مصر الجديدة والمقيدة برقم‮ »‬315‮« ‬لسنة‮ ‬1961‮ ‬تخابر أمن الدولة العليا تم اتهام جان ليون توماس وآخرين خلال الفترة من أول ابريل حتي‮ »‬5‮ ‬يناير‮« ‬بتجنيد شبكة كانت تعمل علي اسقاط عبدالناصر وقلب نظام الحكم رداً‮ ‬علي تأميم قناة السويس وحظيت القضية رقم‮ »‬206‮« ‬لسنة‮ »‬60‮« ‬والقضية رقم‮ »‬65‮« ‬لسنة‮ »‬65‮« ‬تخابر امن الدولة العليا جنايات

قصر عابدين باهتمام أجهزة المخابرات علي مستوي العالم نظراً‮ ‬لاتهام نيقولا جورج كويس وجورج افستريوس استاماتيو وهي الشبكة التي كانت تريد اغتيال عبدالناصر عن طريق سم بطيء المفعول‮.‬

ورصدت الدراسة القضية رقم‮ »‬569‮« ‬عليا المقيدة برقم‮ »‬164‮« ‬لسنة‮»‬61‮« ‬أمن الدولة العليا والقضية رقم‮ »‬513‮« ‬كلي قسم قصر النيل والمعروفة بقضية

التخابر مع السفارة الأمريكية والمتهم فيها طلعت راشد بقطر وآخرون خلال الفترة من أول أغسطس‮ ‬60‮ ‬حتي‮ »‬3‮ ‬ابريل‮ ‬61‮« ‬والقضية العاشرة تحمل رقم‮ »‬20724‮« ‬و‮»‬231‮« ‬لسنة‮»‬65‮« ‬كلي و‮»‬105‮« ‬عليا لسنة‮ »‬65‮« ‬تخابر أمن الدولة العليا والمعروفة بقضية‮ »‬لوتز‮« ‬والمتهم فيها‮ »‬جوهان وولف جانج سيجموند‮« ‬وآخرون خلال الفترة من أغسطس‮ »‬1960‮« ‬حتي‮ »‬22‮ ‬فبراير‮ ‬1965‮«. ‬وكانت تهدف هذه الشبكة الي نشر الدعايات المغرضة وبث روح الفرقة والمعروفة باسم‮ »‬الطرود المفخخة‮«‬،‮ ‬ولعل أشهر تلك القضايا علي الاطلاق هي القضية رقم‮ »‬1‮« ‬لسنة‮ ‬1965‮ ‬التي اتهم فيها الصحفي مصطفي أمين بالعمل لصالح وكالة المخابرات الأمريكيةونسبت اليه التحقيقات اتصاله بمندوب الوكالة الموجود في سفارة أمريكا ويدعي‮ »‬بروس أوديل‮« ‬ومده بمعلومات صحة عبدالناصر ومدي تغلغل الشيوعيين في أجهزة الدولة والإعلام بالاضافة الي معلومات عسكرية عن حرب اليمن والتسليح العسكري السوفيتي لمصر،‮ ‬وحوكم مصطفي أمين وقضي‮ »‬9سنوات‮« ‬في السجن ولم‮ ‬يعف عنه عبدالناصر رغم رسالته اليه بطلب العفو عنه بينما عفا عنه أنور السادات في عام‮ ‬1974‮ ‬وحاول مصطفي أمين تبرئة نفسه في كتابه سنة أولي سجن واتهم صلاح نصر رئيس المخابرات الأسبق بأنه،‮ ‬كان وراء تلفيق القضية‮.‬

أهم الاخبار