فشل استرشادية التموين فى السيطرة على الأسعار

ملفات محلية

الاثنين, 11 نوفمبر 2013 06:42
فشل استرشادية التموين فى السيطرة على الأسعار
كتب ـ عبدالرحيم أبو شامة:

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء عن حدوث زيادة شهرية في الأسعار بنسبة «1٫2٪» خلال شهر أكتوبر الماضي مقارنة بشهر سبتمبر السابق عليه وبزيادة سنوية بلغت «11٫5٪» مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

جاء الارتفاع في  الأسعار بالسوق المحلي رغم قيام الحكومة ممثلة في وزارة التموين بوضع أسعار استرشادية لعدد من السلع واقتصرت أخيرا علي  الخضر والفاكهة وكانت الزيادة السنوية في معدل التضخم خلال شهر سبتمبر الماضي بنسبة «11٫1٪» والشهرية «1٫7٪».
وأكد اللواء أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة  والاحصاء أن أهم أسباب الارتفاع الشهري كانت نتيجة  استمرار ارتفاع أسعار  مجموعة اللحوم والدواجن والألبان والجبن والبيض ومجموعة الخضراوات ومجموعة المنتجات  الغذائية الأخري، سجلت  مجموعة اللحوم والدواجن ارتفاعا مقارنة بشهر سبتمبر بلغ  «4٪» بسبب ارتفاع أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة  «3٫5٪» والدواجن بنسبة 4٫6٪ وارتفعت أسعار  مجموعة الألبان  والجبن والبيض «3٫7٪» بسبب ارتفاع أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة بنسبة «3٫5٪» والدواجن بنسبة «4٫6٪» وارتفعت أسعار مجموعة الألبان والجبن والبيض «3٫7٪» بسبب ارتفاع أسعار الجبن بنسبة «6٫8٪» البيض بنسبة «4٫8٪».
وارتفعت أسعار مجموعة الخضراوات  بنحو «0٫7٪» بسبب ارتفاع أسعار الطماطم بنسبة »34٫3٪» والخضراوات الجافة  بنسبة «1٫7٪» والزيتون الأخضر بنسبة «32٫5٪»

وارتفعت أسعار التوابل والبهارات  بنسبة «1٪» وارتفعت أسعار الشاي  بنسبة «0٫5٪» وارتفعت أسعار مجموعة الزيوت والدهون لارتفاع أسعار الزبد والسمنة البلدي بنسبة «1٫7٪».
بينما انخفضت أسعار  الأسماك الطازجة والمجمدة بنسبة «3٪» والمأكولات البحرية بنسبة «1٫7٪» كما انخفضت أسعار بعض الفاكهة مثل الموالح بنسبة «2٫6٪» والجوافة بنسبة «30٫6٪» والرمان بنسبة «20٫2٪» وقسم المسكن المياه والكهرباء والغاز والوقود بنحو «1٫6٪» بسبب ارتفاع أسعار اسطوانة البوتاجاز «17٫3٪» وارتفعت أسعار الكتب الخارجية بنسبة «13٫2٪» وسجل قسم التعليم ارتفاعا «3٫5٪» بسبب ارتفاع اسعار مجموعة  التعليم قبل الابتدائي والتعليم الأساسي بنسبة 2٫4٪» مجموعة  التعليم العالي بنسبة «10٫5٪».
وكشف الجهاز عن حدوث زيادة سنوية كبيرة في أسعار بعض السلع حيث ارتفعت أسعار المياه الغازية بنسبة «29٫7٪» المياه المعدنية بنسبة 10٫3٪ والأسماك الطازجة  والمجمدة «20٪» والمأكولات  البحرية «34٫6٪» واللحوم والدواجن «19٫4٪» بسبب ارتفاع أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة «9٫1٪» الدواجن «35٫3٪» والألبان والجبن والبيض «18٫8٪» بسبب ارتفاع أسعار الجبن «17٫2٪» والبيض «34٫2٪».
وبلغت الزيادة في أسعار الأرز «25٫5٪» ودقيق القمح «27٫6» وأسعار البصل
«29٫6» والخضراوات الجافة «18٫4٪» والبطاطس «55٫5٪» والشاي «14٪» والبن «3٫7٪» وبلغت الزيادة في مجموعة الفاكهة «11٫3٪» بسبب ارتفاع أسعار الكمثري والجوافة «19٫6٪» والمانجو «36٫7٪» والخوخ «33٫4٪».
وزادت أسعار المسكن والمياه والكهرباء والغاز والوقود «1٫3٪» بسبب ارتفاع أسعار صيانة واصلاح المسكن 12٫3٪ الكهرباء 16٫2٪ وأسعار الأثاث والتجهيزات 18٫9٪ والمفروشات المنزلية 26٫3٪ ومواد النظافة المنزلية «13٫3٪» وخدمات مرضي العيادات الخارجية بنسبة «10٫6٪» وسجل قسم التعليم ارتفاعا قدره «3٫5٪» بسبب ارتفاع أسعار مجموعة التعليم قبل الابتدائي والتعليم الأساسي بنسبة «2٫4٪» مجموعة التعليم العالي بنسبة 10٫5٪ وزادت أسعار قسم المطاعم والفنادق 27٪ بسبب ارتفاع أسعار مجموعة الوجبات الجاهزة «27٫3٪».
وقال الدكتور عبدالنبي عبدالمطلب مدير عام التحليل الاقتصادي بوزارة التجارة الخارجية إن الأسعار الاسترشادية لا علاقة لها علي الاطلاق بضبط الأسعار ولابد من احكام الرقابة أو  توفير سلع بديلة بأسعار  مخفضة ولفت الي أنه طبقا للقانون لا يحق لوزارة التموين ولا الوزير أن يرفض أي نوع من التسعير إلا علي السلع المدعمة مثل الوقود والبنزين  والسولار والمواد التموينية عند بدالي التموين.
وأكد ان ارتفاع الأسعار في السوق المحلي يرجع أساساً الي مشكلات النقل والمظاهرات وعمليات قطع الطرق المستمر الذي يؤدي الي ارتفاع تكاليف النقل اضافة الي دفع البعض ممن يستغلون حاجة  المواطن وقلة المعروض في الاثراء علي حساب الشعب وقال ان المطلوب هو تقوية دور المجمعات الأهلية العاملة في مجال حماية المستهلك وتشجيع تكوين جمعيات أهلية للمواطنين فيما بينهم كما هو موجود في كثير من الدول الأوروبية وأمريكا وعدد من الدول العربية.

 

أهم الاخبار