رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبا زيد: سفير سوريا سعي لاغتيالى بالقاهرة

ملفات محلية

الأحد, 05 يونيو 2011 21:54
حوار صلاح لبيب :

فى واقعة هى الأولى يمكن أن تحول القاهرة إلى عاصمة لممارسة عمليات الاغتيال السياسى، اتهم الصحفى السورى المعارض محمد أبا زيد عضو جمعية المراسلين الأجانب فى القاهرة - ابن عبدالرحمن أبا زيد عضو مجلس قيادة جماعة الإخوان المسلمين فى سوريا - النظام السورى بمحاولة اغتياله، بعد أن أطلقت عليه ثلاث رصاصات من سيارة مسرعة فى الجيزة بعد تنظيم تظاهرة أمام السفارة السورية تأييدا للثورة السورية.

نص الحوار :

- ما تفاصيل واقعة الاعتداء عليك؟

كنت قد شاركت فى مظاهرة أمام السفارة السورية يوم 18 مارس لدعم الثورة وكنا مجموعة من السوريين، فقام موظفون من السفارة بالاحتكاك بنا وسعوا إلى ضربنا وكان معهم دبلوماسى اسمه عمار عرسان وشارك فى الاعتداء علينا مع موظفين آخرين من السفارة.

- وماذا حدث بعد ذلك ؟

فى يوم 19 مارس كنت ذاهباً إلى محطة المترو فى الثامنة والنصف صباحاً فى الجيزة، وأمام شركة الشرقية سمعت صوت سيارة مسرعة فلمحت مسدساً من العربة فجريت للاختباء فى شارع جانبى فأطلقت ثلاث رصاصات من هذه السيارة، فأسرعت حتى وصلت إلى محطة المترو وبعد ذلك كلمت صديقاً لى فذهبنا لعمل محضر فى قسم شرطة قصر النيل ثم ذهبنا إلى مديرية أمن الجيزة التابع لها الحادثة حيث حولونا من قسم قصر النيل إليها، وذهبت لمكتب هشام مبارك للقانون، وهو أرسل خطابات إلى وزارة الخارجية والنائب العام بذلك ثم توالت التهديدات لى عبر الهاتف من أرقام لا تظهر وهذا يحدث لى ولنشطاء سوريين آخرين .

- كيف تطورت التحقيقات فى هذا الحادث ؟

لم تستدعنى النيابة ولا أى جهاز أمنى ولا أى شىء ولم يجر تحقيق فى الأمر من قبل النائب العام .

-من هى الشخصيات التى اتهمتها فى بلاغك ؟

اتهمت السفير السورى فى القاهرة يوسف الأحمد ورئيس اتحاد الطلبة السوريين فى القاهرة زكريا البلق بمحاولة الاعتداء والتهديد بالقتل.

- لماذا يسعون إلى اغتيالك أنت على وجه الخصوص؟

لم يسعوا لاغتيالى أنا فقط بل تم تهديد سوريين آخرين معارضين فى القاهرة والخارج فقد تمت محاولة اغتيال الدكتور أسامة البلوشى وهو معارض سورى فى بغداد، وكان موجودا فى القاهرة وقد نشر على صفحة الثورة السورية على الفيس بوك أن شخصا أكد أنه رأى قائمة بأسماء 24 شخصية سورية فى القاهرة، ومطلوب من السفارة السورية فى القاهرة المشاركة فى اغتيالها، وهذه القائمة تضم الشاعرة لينا الطيبى والكاتب السورى خلف على خلف والدكتور محمود عرمن وهذه القائمة من المخابرات السورية وتسعى إلى تصفية هذه المجموعة جسديا.

- ما خلفيتك السياسية التى تشكل خطراً على النظام السورى ؟

النظام السورى يستهدف من يقول له "لا "ووالدى أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين فى سوريا وهو عبدالرحمن أبا زيد، وهو عضو مجلس قيادة جماعة الإخوان المسلمين فى سوريا وقد تم إجبارنا على الخروج من البلاد عام 1976 وأن المخابرات العسكرية طلبت منى

الخروج من البلاد وهذا لإجبارنا حتى يعود والدنا إلى البلاد، والنظام السورى أصدر قانونا يتم بمقتضاه إعدام من ينتمى إلى الإخوان رغم أن والدى لا يؤمن بأى عمل مسلح ولكن النظام السورى يرفض كل شىء معارض له.

-هل تنتمى إلى جماعة الإخوان ؟

لا أنتمى إليها بل هناك خلافات فى وجهات النظر معها وأرى أن منهج الإخوان جميل جدا ولكن الأزمة فى التطبيق .

-قبل المجىء إلى مصر أين كنت تعيش ؟

كنت أعيش فى الأردن ولكن تم إجبارى على ترك الأردن من قبل الأمن الأردنى حيث طلبوا منى ترك البلاد.

- وفى مصر هل أجبرت على ترك البلاد ؟

عندما أتيت إلى هنا الخارجية المصرية تساءلت عن سبب وجودى فى القاهرة، وطلبوا منى المغادرة فى البداية ولكن بعد لقاء لى مع أحد المسئولين وافق على العيش فى القاهرة .

-وأين يعيش والدك ؟

كان يعيش فى الإمارات، وفى عام 2008 سعى نظام الإمارات إلى تسليمه إلى سوريا لإعدامه، ولكن تدخلت منظمات دولية حالت دون ذلك ما جعله يترك الإمارات إلى اليمن .

-هل تطلب من السلطات المصرية حمايتك ؟

الحامى هو الله، ولكن أدعو السلطات المصرية إلى التحقيق فى محاولة اغتيالى والتحقيق مع السفير السورى الذى يعد رئيس عصابة أو بلطجى على الأصح وهذا السفير هدد رئيس البرلمان العربى الذى انتقد النظام السورى ما دعى النظام المصرى لفرض حراسة عليه.

- هل تنجح الثورة السورية ؟

التغيير فى مصر سيؤدى إلى تغيير فى سوريا، وربما يتأخر سقوط النظام إلى آخر العام ولكنه سيسقط مؤكدا، فهذا النظام اعتقل الأطفال فى بداية الثورة وقتلهم وفعل ما لم تفعله إسرائيل وبعد اعتقال الأطفال طالب مدير الأمن السورى أهالى الأطفال المعتقلين بأن "ينسوا أطفالهم وأن يخلفوا غيرهم " حتى وصل الأمر بوليد المعلم وزير خارجية سوريا إلى اتهام الأطفال بأنهم عملاء لإسرائيل ويبثون الفتنة .

شاهد الفيديو

أهم الاخبار