رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدو سيناء‮.. لسنا ارهابيين

ملفات محلية

الأحد, 29 مايو 2011 18:44
تحقيق من جنوب سيناء‮:‬محمود عبدالرحمن-أشرف عامر


(‬قد تعرض عليك رحلة عمل شاقة وخطيرة وتجد نفسك تبدأ فيها دون النظر الي‮ ‬مخاطرها وذلك من أجل الوصول الي‮ ‬تفاصيل حدث‮ ‬غريب لم تعلن بعد تدور في‮ ‬ذهنك العديد من الأسئلة عن الاسباب الخفية المؤدية لوقوع مثل هذه الاحداث وعن حقيقة المعلومات التي‮ ‬تتناولها وسائل الاعلام وفي‮ ‬النهاية تجد انه لا بديل أمامك سوي‮ ‬النزول الي‮ ‬أرض الواقع لمقابلة الشخصيات الواقفة وراء هذا الحدث‮). ‬

ـ كل ذلك دار في‮ ‬ذهني‮ ‬وأنا أقرأ خبر هروب أحد تجار المخدرات من محكمة الطور الشهر الماضي‮ ‬تحت تهديد السلاح بعد أن قام أبناء عائلته بمحاصرة مبني‮ ‬المحكمة بأكثر من‮ ‬50‮ ‬سيارة محملة بالاسلحة والترسانات الحربية ثم قيامهم باشعال النار في‮ ‬المبني‮ ‬وأخذ أسلحة القناصة التي‮ ‬انتشرت علي‮ ‬سطحها بسرعة البرق قمت بالاتصال بأحد أبناء جنوب سيناء وطلبت منه رقم هاتف المتهم الهارب أو أحد أقاربه ولكنه أكد لي‮ ‬أن الامر في‮ ‬منتهي‮ ‬الصعوبة بسبب بعد المكان الذي‮ ‬تقيم فيه عائلته بالاضافة الي‮ ‬عدم احتكاكه المباشر بهم‮.‬

لم أنتظر كثيراً‮ ‬وقمت بالاتصال بالزميل مراسل جنوب سيناء وطلبت منه اعطائي‮ ‬أي‮ ‬خيط أصل به الي‮ ‬هذا الرجل أو أحد أبناء قبيلته وبعد ساعة علي‮ ‬الاكثر تلقيت اتصالا من الزميل وأعطاني‮ ‬تليفون أحد شيوخ قبيلته ويدعي‮ »‬الحاج عبدو‮« ‬وطلب مني‮ ‬التواصل معه وعلي‮ ‬الفور قمت بالاتصال به ولكن هاتفه كان خارج نطاق الخدمة‮.‬

وبعد عدة محاولات استطعت التحدث اليه وطلبت منه لقاء المتهم الهارب لم أكن أتوقع هذا القدر الكبير من الترحاب التي‮ ‬استقبل مكالمتي‮ ‬به والمرهون بشكواه من الظلم الواقع عليهم في‮ ‬سيناء طوال الثلاثين عاماً‮ ‬الماضية من أجهزة الدولة المختلفة وخاصة‮ »‬الأمن‮« ‬وتحويله لهم الي‮ ‬حيوانات مفترسة‮ ‬يحق لكل من‮ ‬يقابلهم قتلهم‮ »‬بدون دية‮« ‬وانتهت المكالمة بوعد بالاتصال بي‮ ‬بعد أن‮ ‬يتحدث اليه ويحدد معه موعد المقابلة‮.‬

ولم‮ ‬يمر وقت طويل حتي‮ ‬تلقيت اتصاله وأخبرني‮ ‬بالموعد المحدد دون أن‮ ‬يحدد لي‮ ‬مكان اللقاء علي‮ ‬الفور أخذت استعدادي‮ ‬للسفر لمقابلته في‮ ‬الموعد المحدد وفور خروجي‮ ‬من مدينة‮ »‬رأس سدر‮« ‬اتصلت به فطلب مني‮ ‬أن أحدثه بعد مرور‮ ‬200‮ ‬كم وبالفعل اتصلت به وكنت قد قربت علي‮ ‬أحد الاكمنة الشهيرة علي‮ ‬طريق شرم الشيخ فطلب مني‮ ‬الدخول بالسيارة في‮ ‬أحد الطرق الجانبية‮ ‬غير الممهدة ومنها الي‮ ‬عدة ممرات بعدها وجدت دليلا في‮ ‬انتظاري‮ ‬اصطحبني‮ ‬الي‮ ‬المكان الموجود فيه المتهم‮ »‬الهارب‮« ‬وكل أفراد عائلته ووجدتهم‮ ‬يجلسون في‮ ‬ظل شجر النخل استقبلوني‮ ‬بترحاب شديد وبدأ بعضهم في‮ ‬التحدث والشكوي‮ ‬من أجهزة الدولة وخاصة‮ »‬الاعلام‮« ‬الذي‮ ‬يصورهم بما ليس فيهم وبالصورة‮ ‬غير الصحيحة ولكن نظرة شيخ القبيلة لهم واقتراب موعد صلاة الجمعة أنقذني‮ ‬من الرد علي‮ ‬كل الاتهامات الموجهة الي‮ ‬منهم‮.‬

طلب مني‮ ‬شيخ القبيلة الاستعداد لصلاة الجمعة في‮ ‬المكان الذي‮ ‬جهزه شباب القبيلة والمجاور للمنطقة التي‮ ‬نجلس فيها وقام أحدهم بإلقاء خطبة الجمعة والتي‮ ‬حث فيها علي‮ ‬ضرورة الجهاد في‮ ‬سبيل الله ضد أجهزة الدولة الفاسدة والمسئولين الذين اتخذوا من مناصبهم أداة لخدمة أغراضهم الشخصية‮.‬

الإفراج عن المساجين

فور انتهاء صلاة الجمعة التف حولي‮ ‬عدد من المشايخ والعقلاء وتحدثوا معي‮ ‬عن مشاكلهم ومعاناتهم المستمرة والتي‮ ‬دارت حول ضرورة الافراج عن المساجين والغاء الاحكام الغيابية لان استقرار محافظتي‮ »‬شمال وجنوب سيناء‮« ‬لن‮ ‬يتم إلا بالافراج عن‮ ‬700‮ ‬مسجون بالاضافة الي‮ ‬ضرورة احترام البدو والكف عن الاتهامات التي‮ ‬تكال اليهم باستمرار وخاصة من محافظ جنوب سيناء اللواء‮ »‬عبدالفضيل شوشة‮« ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يكف في‮ ‬أحاديثه الصحفية عن ذكر عبارة‮ (‬لقد جئت الي‮ ‬هنا لاعلم أبناء المحافظة المواطنة‮) ‬بالاضافة الي‮ ‬تصويره لمظاهراتنا السلمية علي‮ ‬انها أعمال شغب وبلطجة والغائه لقرار تمليك الاراضي‮ ‬بعد صدوره مع ضرورة الغاء قانون الارهاب وباقي‮ ‬مواد القانون‮ (‬المفصلة‮) ‬التي‮ ‬نعامل بها مع ضرورة بدء التنمية في‮ ‬الجنوب لان جميع أبنائها‮ ‬يعيشون بدون مياه شرب ولا كهرباء ولا مواصلات حتي‮ ‬المستشفي‮ ‬الوحيد الموجود في‮ ‬المحافظة بدون طاقم طبي‮.‬

قطع الطريق

دقائق وبدأ الشباب في‮ ‬الاستعداد لقطع الطريق الرئيسي‮ ‬الواصل بين المحافظة وشرم الشيخ بعد أن تجمع معظم أبناء القبيلة وما هي‮ ‬إلا ثوان معدودة حتي‮ ‬خلت المنطقة التي‮ ‬كنا نجلس فيها من الجميع ما عدا اثنين من المشايخ كبار السن وسمعت أصوات طلقات الرصاص تضرب بكثرة‮.‬

سألت أحد المشايخ الجالسين معي‮ ‬فأخبرني‮ ‬بأن الشباب سوف‮ ‬يقطعون الطريق بالطريقة السلمية اعتراضاً‮ ‬علي‮ ‬الاوضاع القائمة وانذار للاجهزة المعنية بضرورة النظر الينا وتحقيق مطالبنا‮.‬

سألته عن تاجر المخدرات الهارب وكيفية اجراء الحوار معه فأخبرني‮ ‬انه سوف‮ ‬يصطحبني‮ ‬اليه في‮ ‬سيارته الخاصة للمنطقة التي‮ ‬يطلق فيها الرصاص نظراً‮ ‬لاشتراكه مع باقي‮ ‬الشباب في‮ ‬قطع الطريق وطلب مني‮ ‬عدم اطلاق هذا اللقب عليه لانه بريء من جميع التهم الموجهة اليه ـ كما قال ـ بالاضافة الي‮ ‬أن اسمه الحقيقي‮ (‬يوسف حسن عطوة سالم‮) ‬24‮ ‬عاماً‮ ‬وهو عائل لاسرة مكونة من أربع بنات ووالدته وشقيقه الصغير ويعمل‮ »‬تباع سيارة‮« ‬في‮ ‬شرم الشيخ ومنذ القبض عليه وأسرته تواجه ضيقاً‮ ‬في‮ ‬المعيشة‮. ‬

خرجت معه ـ بصحبة زميلي‮ ‬المصور ـ ونادي‮ ‬عليه من وسط العديد من الشباب الحاملين للسلاح الآلي‮ ‬وأخبره بأن‮ ‬ينزل معي‮ ‬الي‮ ‬خلف الجبل لاجراء حوار صحفي‮ ‬وطلب منه الادلاء بكل الحقائق دون أن‮ ‬يترك شيئاً‮ ‬لم‮ ‬يراجعه الشاب المتهم الذي‮ ‬لا تدل علامات وجهه علي‮ ‬صغر سنه الذي‮ ‬لا‮ ‬يتجاوز العقد الثالث وبالفعل نزل معي‮ ‬الي‮ ‬خلف الجبل وطلب مني‮ ‬سرعة الانتهاء من الحوار لرغبته في‮ ‬استكمال المظاهرة السلمية ـ علي‮ ‬حد قوله‮.‬

الهارب من محكمة الطور‮.. ‬لـ‮ »‬الوفد‮«:‬

بعد أن توجهنا في‮ ‬طريقنا إلي‮ ‬خلف الجبل،‮ ‬مع مرافقنا لمقابلة المتهم الهارب من محكمة الطور دارت في‮ ‬ذهني‮ ‬تساؤلات عديدة،‮ ‬عن ملامحه وطريقة التعامل معه‮.. ‬وعند
لقائه اردت اجراء الحوار مباشرة،‮ ‬ولكنه اصر علي‮ ‬النزول إلي‮ ‬داخل الجبل والاحتماء بتبة كبيرة،‮ ‬وافقته بدون نقاش وسرت معه أكثر من‮ ‬2‮ ‬كيلو متر داخل الجبل،‮ ‬شعرت بالخوف أمام اصراره علي‮ ‬النزول إلي‮ ‬بطن الجبل،‮ ‬وهو‮ ‬يحمل سلاحه الآلي،‮ ‬وخاصة أنه شاب قوي‮ ‬البنية تبدو علي‮ ‬وجهه علامات الجدية‮.‬

 

حاولت عدم بدء الحوار قبل تلطيف الجو بيني‮ ‬وبينه،‮ ‬فطلبت منه أن‮ ‬يخبرني‮ ‬عن اسمه وافراد أسرته علي‮ ‬الرغم من معرفتي‮ ‬بها من شيخ القبيلة‮ - ‬فقال‮: ‬اسمي‮ ‬يوسف حسن عطوة سالم وعمري‮ ‬24‮ ‬عاماً،‮ ‬أعول أسرة مكونة من أربع بنات وأمي‮ ‬وشقيقي‮ ‬الصغير ووالدي‮ ‬متوفي‮ ‬منذ عدة سنوات وأنا العائل الوحيد للأسرة،‮ ‬ثم بدأت أسأله‮:‬

‮< ‬ما التهمة التي‮ ‬وجهت إليك؟

‮<< ‬اتهمتني‮ ‬أجهزة الشرطة بالاتجار في‮ ‬المخدرات،‮ ‬وتم حبسي‮ ‬علي‮ ‬ذمة القضية حتي‮ ‬يوم المحاكمة،‮ ‬رغم أنني‮ ‬لا علاقة لي‮ ‬بالمخدرات،‮ ‬لكنهم لفقوا التهمة لي‮ ‬لأنني‮ ‬قلت للضابط أنني‮ ‬لا اعرف قيادة السيارات‮.‬

‮< ‬سألته‮: ‬كيف تم القبض عليك؟

‮<< ‬قال‮: ‬كنت في‮ ‬طريقي‮ ‬للعودة من شرم الشيخ إلي‮ ‬منزلي،‮ ‬وركبت سيارة ربع نقل كانت تمر من الطريق السريع وعند قرب أحد أكمنة الشرطة أستأذن قائد السيارة ونزل منها وتركها في‮ ‬طابور طويل،‮ ‬ولكنه لم‮ ‬يعد وجاء إلي‮ ‬أحد أمناء الشرطة وطلب مني‮ ‬قيادة السيارة إلي‮ ‬الكمين،‮ ‬فأخبرته بأنني‮ ‬لا استطيع القيادة،‮ ‬فنادي‮ ‬علي‮ ‬أحد الضباط الذي‮ ‬قادها حتي‮ ‬جانب الكمين،‮ ‬وعند تفتيشها فوجئت بوجود‮ ‬14‮ »‬طربة‮« ‬حشيش وتم اتهامي‮ ‬بأنني‮ ‬أتاجر في‮ ‬المخدرات واصطحبوني‮ ‬إلي‮ ‬قسم الشرطة وتم تحرير محضر ضدي‮ ‬وتم حبسي‮ ‬علي‮ ‬ذمة القضية،‮ ‬بالاضافة إلي‮ ‬أن الضابط الذي‮ ‬قام بتحرير المحضر من قسم شرم الشيخ وعندما تم القبض عليّ‮ ‬كنت في‮ ‬منطقة الطور،‮ ‬ولم‮ ‬يحضر للإدلاء بشهادته‮.‬

‮< ‬وهل علمت بالتخطيط لتهريبك؟

‮<< ‬وزير الداخلية اللواء منصور عيسوي‮ ‬كان قد وعد شيوخ القبيلة بأنه‮ ‬يعلم أنني‮ ‬مظلوم وانه‮ ‬يتابع ملف القضية بنفسه ولكنهم فوجئوا بالاستمرار في‮ ‬حبسي،‮ ‬فخرج أبناء عائلتي‮ ‬للتظاهر السلمي‮ ‬أمام محكمة الطور التي‮ ‬أحاكم فيها ويوم النطق بالحكم فوجئ الجميع بحبسي‮ ‬7‮ ‬سنوات وغرامة‮ ‬25‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬مما أثار‮ ‬غضب الجميع وجاء إليهم الحاكم العسكري‮ ‬في‮ ‬جنوب سيناء وأحد لواءات الشرطة وطلب منهم التظاهر ووعدهم بأنه سوف‮ ‬يقوم باخراجي‮ ‬دون وقوع قتلي،‮ ‬وهذا ما تم بالفعل ولكنهم فوجئوا بالقناصة الموجودين أعلي‮ ‬سطح المحكمة بإطلاق الرصاص عليهم مما اضطرهم للتعامل معهم وانتهي‮ ‬الأمر‮.‬

‮< ‬ولماذا قاموا بحرق المحكمة؟

‮<< ‬لم‮ ‬يحدث ذلك ولم نشعل النار فيها وفوجئنا بحرقها في‮ ‬وسائل الاعلام التي‮ ‬صورتنا علي‮ ‬أننا ارهابيون وخارجون علي‮ ‬القانون‮.‬

‮< ‬هذه المبررات تظهر في‮ ‬كل مرة‮ ‬يتم القبض فيها علي‮ ‬أحد أبناء البدو في‮ ‬قضية مخدرات؟

‮<< ‬الحكومة أجبرت البدو علي‮ ‬زراعة المخدرات ومصر كلها تقوم بزراعة البانجو،‮ ‬وكل ذلك‮ ‬يحدث تحت مرأي‮ ‬ومسمع من أجهزة الأمن،‮ ‬وهناك العديد من ضباط الشرطة شركاء للبدو في‮ ‬الزراعة‮.‬

‮< ‬ولماذا لا تقومون بالتبليغ‮ ‬عنهم؟

‮<< ‬الحكومة‮ »‬عارفة‮« ‬وكل الحملات التي‮ ‬يتم فيها الكشف عن مزارع البانجو‮ ‬يكون باتفاق مسبق بين الامن والتجار بعد تعويضهم‮.‬

‮< ‬ولماذا‮ ‬يوجه الاتهام إلي‮ ‬البدويين في‮ ‬الاتجار بالمخدرات؟

‮<< ‬البدوي‮ ‬عربي‮ ‬ابن عربي،‮ ‬أصيل،‮ ‬يعرف ما له وما عليه وليس‮ »‬مهجن‮« ‬مثل الكثيرين وليس من المعقول أن‮ ‬يتحكم فينا من ليس لهم حق،‮ ‬ومن لا‮ ‬ينتمون إلي‮ ‬أصولنا‮.‬

‮< ‬هل من الممكن أن تسلم نفسك إلي‮ ‬أجهزة الأمن؟

‮<< ‬لن أسلم نفسي‮ ‬إلي‮ ‬أي‮ ‬جهة لانني‮ ‬لم ارتكب أي‮ ‬جريمة وسوف نستمر في‮ ‬التظاهر لحين الافراج عن باقي‮ ‬المسجونين علي‮ ‬ذمة قضايا ليس لهم علاقة بها‮.‬

فجأة أبدي‮ ‬رغبته في‮ ‬انهاء الحوار نظراً‮ ‬لعلو أصوات الرصاص المتطاير من البنادق الآلية التي‮ ‬يحملها شباب البدو في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬وقف فيه أفراد أمن كمين‮ »‬فيران‮« ‬مكتوفي‮ ‬الايدي‮ ‬ومعهم لواء شرطة في‮ ‬انتظار العون‮.‬

 

أهم الاخبار