رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد أن كلفته الحكومة‮ ‬5‮ ‬مليارات جنيه

فيديو:سرقة ‮قضبان سكة حديد أبوطرطور

ملفات محلية

الجمعة, 27 مايو 2011 17:26
مجدي‮ ‬سلامة-أحمد أبو حجر-حمادة بكر


يبقي مشروع فوسفات أبو طرطور شاهدا علي فساد حكومات مبارك،‮ ‬وإهدارها‮ ‬ثروة مصر مع سبق الإصرار والترصد علي طريقة عصابة تقليدية احترفت السرقة بالإكراه في وضح النهار‮..‬

فلم تكتف الحكومة بإهدار طاقة المشروع وتكلفته بل تركته نهبا للصوص الحديد‮..‬مسرح الجريمة هذه المرة لم‮ ‬يكن حسابات الشركات ولا مزادات ومناقصات الحكومة‮..‬بل خط سكة حديد ابو طرطور-سفاجا‮..‬حيث رصدت‮ "‬الوفد الاسبوعي‮" ‬سرقة ما‮ ‬يقرب من‮ ‬220‮ ‬كيلو مترا من الخط البالغ‮ ‬طوله نحو‮ ‬650‮ ‬كيلو مترا‮ ‬وتكلف خمسة مليارات جنيه تمتد وسط الجبال واختفاء القضبان بثلاث محطات للقطار‮.‬

الخط الذي‮ ‬أنشئ منذ أكثر من‮ ‬35‮ ‬عاما تمت سرقته بطريقة سهلة وطريفة للغاية‮..‬لصوص صغار من تجار الخردة‮ ‬يقومون بعمليات متقطعة بدأت مع نهاية عام‮ ‬2009‮ ‬م‮ ‬وما تبقي من الخط المنهوب صار عرضة للسرقة في‮ ‬ظل الانفلات الامني الذي‮ ‬تشهده مصر الآن‮.‬

عمليات السطو علي خط السكة الحديد كما‮ ‬يرويها شهود عيان كانت تبدأ مع حلول الظلام كل‮ ‬15‮ ‬يوما علي‮ ‬التوالي وكأنه موعد محدد لوصول سيارات نقل ونصف نقل‮ ‬ينزل منها بين‮ ‬6و8‮ ‬أشخاص بمعدات التقطيع المكونة من اسطوانات‮ ‬غاز وأكسجين ولمبات خاصة لقطع القضبان إلي‮ ‬قطع صغيرة تصل إلي‮ ‬3‮ ‬أمتار ليسهل حملها ونقلها،‮ ‬بعد تفكيكها من الفلنكات،‮ ‬وهو عمل‮ ‬يتطلب ما‮ ‬يقرب من ست ساعات كاملة،‭ ‬ثم رفع المسروقات للسيارات والتحرك في‮ ‬طريق السير نحو القاهرة‮ .‬

الأغرب كما‮ ‬يروي الشهود هو سير تلك السيارات علي‮ ‬طريقي مصر‮- ‬اسوان الزراعي والصحراوي دون اعتراض من الاكمنة المرورية المنتشرة علي‮ ‬الطرق بمدخل كل محافظة علي‮ ‬الأقل ليصل في‮ ‬طريقه إلي مصانع حديد الدخيلة بالإسكندرية والمملوكة لأحمد عز أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني المنحل‮" ‬مش معقول خط سكة حديد تتم سرقته والدولة ماتحسش بيه‮" ‬حسب قول الشهود‮. ‬

وخلال تجولنا علي‮ ‬القضبان المسروقة أمام محطة المراشدة بقنا عثرنا علي‮ ‬رخصة قيادة انتهت عام‮ ‬2010‮ ‬لسيارة نصف نقل تحمل أرقام قنا،‮ ‬ويضيف شاهد عيان آخر‮: ‬رغم تمكن مباحث نجع حمادي خلال الشهريين الماضيين من ضبط تشكيل عصابي‮ ‬لسرقة القضبان،‭ ‬إلا أنها حتي الآن لم تعلن عن هوية السارقين ولا لحساب من‮ ‬يعملون خاصة أن حديد القضبان‮ ‬يعتبر من أنقي أنواع الحديد فهو حديد مصنع لا‮ ‬يحتاج لعمليات تنقية ويبلغ‮ ‬سعر الطن منه حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف جنيه‮.‬

حديد القضبان لا‮ ‬يصنع في‮ ‬مصر،‮ ‬ويبلغ‮ ‬حجم احتياجاتنا السنوية منه‮ ‬40‮ ‬ألف طن‮ ‬يتم استيرادها بالكامل من دول المانيا وانجلترا والمجر،‮ ‬ولكن ما‮ ‬يتم سرقته من قضبان فيدخل في‮ ‬عمليات الصهر وإعادة التصنيع‮ ‬مرة أخري لإنتاج حديد التسليح التي تقوم مصانع عز بتصديره للخارج‮ .‬

لم‮ ‬يكتف اللصوص فقط بسرقة القضبان،‮ ‬فقاموا بسرقة محطة قطار المراشدة بمحافظة قنا نظرا لبعدها عن السكان،‮ ‬وخلوها من أي حراسة‮.. ‬وسرقة القضبان انتشرت علي‮ ‬طول الخط وخاصة بغرب مدينة البلينا بمحافظة سوهاج أماكن مثالية للجريمة،‮ ‬وأوكار لاخفاء المسروقات سيارات بكافة أنواعها نقل ونصف نقل وملاكي‮. ‬

جدير بالذكر توقف نقل إنتاج مصنع‮ ‬فوسفات أبو طرطور بعد السرقة إلي‮ ‬ميناء تصدير الحمراوين عبر السكة الحديد الي‮ ‬أجل‮ ‬غير مسمي‮.‬


400‮ ‬جرار قابلة للاشتعال لاتزال تعمل بالسكة الحديد

مسلسل الفساد داخل هيئة السكك الحديدية مستمر ولن‮ ‬يتوقف طالما أن أحداً‮ ‬لا‮ ‬يحاسب الفاسدين في‮ ‬الهيئة،‮ ‬ورغم كشفنا للفساد الذي‮ ‬حاصر عربات القطارات إلا
أن أحداً‮ »‬لم‮ ‬يتحرك‮« ‬مما‮ ‬يؤكد أن للفساد رجالاً‮ ‬يحمونه داخل السكك الحديدية‮.. ‬واستمراراً‮ ‬لكشف الفساد فهناك كارثة الـ‮ ‬400‮ ‬جرار التي‮ ‬لازالت تعمل علي‮ ‬خطوط السكة الحديد من الإسكندرية إلي‮ ‬أسوان وهي‮ ‬معرضة للاشتعال بسبب انتهاء عمرها الافتراضي‮ ‬وعدم وجود قطع الغيار اللازمة لها‮.‬

‮»‬الوفد الأسبوعي‮« ‬تجولت داخل ورش السكة الحديد وشاهدت الجرارات الألماني‮ ‬الكهنة ولا توجد قطع‮ ‬غيار لها منذ‮ ‬7‮ ‬سنوات‮.‬

حكاية الجرارات‮ ‬يرويها أحد شيوخ السائقين بهيئة السكة الحديد وتحتفظ الوفد باسمه خوفاً‮ ‬من التنكيل به حيث قال‮: ‬إن مصر استوردت‮ ‬400‮ ‬جرار من ألمانيا علي‮ ‬فترات منذ عام‮ ‬76‮ ‬حتي‮ ‬عام‮ ‬1986‮ ‬وكان آخر هذه الصفقة‮ ‬16‮ ‬جراراً‮ ‬تم استيرادها من ألمانيا بتسلسل بدأ من رقم‮ ‬3101‮ ‬إلي‮ ‬3116‮ ‬وظلت الجرارات تعمل بكفاءة عالية فالماكينة ماركة جنيرال موتورز أمريكية الصنع والدوائر الكهربائية‮ ‬يابانية والجرار تم تجميعه في‮ ‬ألمانيا‮.‬

وأضاف أن عمل ماكينة الجرارات‮ ‬20‮ ‬عاماً‮ ‬كما أن ألمانيا أوقفت صناعة هذه النوعية من الجرارات وقطع الغيار الخاصة بها منذ أكثر من‮ ‬20‮ ‬عاماً‮.‬

وكان من المفترض أن‮ ‬يتوقف آخر جرار في‮ ‬هذا الأسطول عن العمل عام‮ ‬2005‮ ‬ولكن فوجئنا بتعاقد المسئولين مع شركة ألمانية لتقديم قطع الغيار وصيانة هذه الجرارات نظير مبلغ‮ ‬مليون جنيه لصيانة الجرار‮.‬

وقامت الشركة بعملها وعدلت سرعة الجرار من‮ ‬120‮ ‬إلي‮ ‬140‮ ‬كم وكان هذا إنجازاً‮ ‬يحسب للشركة الألمانية إلا أن أصحاب المصالح بالهيئة قاموا بإلغاء التعاقد مع الشركة الألمانية،‮ ‬وإسناده لشركة إيرماس لصيانة الجرارات وعربات السكة الحديد بكوم أبوراضي‮ ‬مقابل‮ ‬100‮ ‬ألف جنيه للجرار لتبدأ‮ »‬إيرماس‮« ‬في‮ ‬صيانة وهمية عبارة عن سمكرة للجرار ودهانه من الداخل والخارج وتغيير الزيوت والسولار واستبدال الكشافات العليا والإشارات حتي‮ ‬يظهر الجرار في‮ ‬ثوب جديد من الخارج أما بداخل الجرار فلم‮ ‬يتم تغيير أي‮ ‬شيء لأن قطع الغيار‮ ‬غير موجودة،‮ ‬وتوقفت الشركة الألمانية عن التوريد‮. ‬منذ عام‮ ‬2005،‮ ‬فالصيانة عند‮ »‬إيرماس‮« ‬مجرد‮ »‬بويه‮« ‬ونقل قطع‮ ‬غيار من الجرارات التي‮ ‬دمرت بسبب الحوادث وتركيبها في‮ ‬الجرارات التي‮ ‬بحاجة إلي‮ ‬صيانة‮.‬

وتعتبر‮ »‬إيرماس‮« ‬إحدي‮ ‬الشركات الثماني‮ ‬التابعة لهيئة السكة الحديد ورأسها من موازنة الهيئة،‮ ‬ولذلك تسحب من الهيئة ما تريد من أموال،‮ ‬وقامت الشركة بشراء قطع‮ ‬غيار بـ‮ ‬881‮ ‬مليون جنيه لم تكن الهيئة في‮ ‬حاجة إليها وتم تشوينها بالمخازن‮.. ‬هذا بالإضافة إلي‮ ‬إهدار أموال الهيئة في‮ ‬عمليات الصيانة الوهمية،‮ ‬حيث تتكلف العمرة الجسيمة مثلاً‮ ‬2‮ ‬مليون جنيه‮.‬

كشفت جولة‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬داخل الورشة أن كابينة الجرار متهالكة وعدادات الڤولت والأمبير تم لحامها بقطعة حديد،‮ ‬أما ماكينة الجرار الموجودة خلف السائق قد تسبب كارثة لأننا لم نحتمل تصاعد الدخان وصوت الماكينة المرتفع جداً،‮ ‬وعند سؤالنا السائق عن هذه المشكلة قال‮: ‬إن ماكينة الجرار تسخن بصفة دورية وبحاجة إلي‮ ‬الصيانة الفورية‮.‬

وأضاف أن تشغيل هذا الجرار علي‮ ‬السائق ومساعده لأنه قد‮ ‬يشتعل في‮ ‬لحظة خاصة في‮ ‬فصل الصيف‮. ‬وقال‮:

‬الحل ممكن في‮ ‬تكهين تلك الجرارات واستيراد أخري‮ ‬جديدة أو التعاقد مع الشركة الألمانية لتصنيع قطع‮ ‬غيار لهذه الجرارات لأن في‮ ‬تشغيلها خطورة كبيرة،‮ ‬وأشار إلي‮ ‬حادث قطار قليوب وحريق قطار العياط أثناء تولي‮ ‬محمد منصور وزارة النقل،‮ ‬تم اعتماد‮ ‬8‭.‬5‮ ‬مليار جنيه لتطوير مرفق السكة الحديد وتجديد الجرارات وشراء أخري‮ ‬جديدة وهو ما لم‮ ‬يحدث ولا أحد‮ ‬يعرف أين ذهبت هذه المليارات حتي‮ ‬الآن‮ »‬وإذا استمر الحال هكذا فانتظروا كوارث جديدة‮«.‬ ‬مستشار‮ ‬يقتبس فكرة فيلم العتبة الخضراء

ويستولي‮ ‬علي‮ ‬6‮ ‬ملايين جنيه من فلاحي‮ ‬الجزيرة الخضراء‮!‬

اتهم‮ ‬10‮ ‬مواطنين بكفر الشيخ المستشار‮ »‬رضا م‮. ‬أ‮« ‬بالنصب عليهم والاستيلاء منهم علي‮ ‬6‮ ‬ملايين جنيه‮.. ‬قال المواطنون العشرة في‮ ‬بلاغ‮ ‬للنائب العام إن المستشار‮ »‬رضا‮. ‬م‮. ‬أ‮« ‬بمحكمة القضاء الإداري‮ ‬بكفر الشيخ‮. ‬أسس جمعية لتنمية الثروة الحيوانية بالجزيرة الخضراء بمطوبس وانضم للجمعية‮ ‬82‮ ‬مواطنا مقابل‮ ‬100‮ ‬جنيه رسم عضوية وبعد فترة أقنعهم‮ »‬المستشار‮« ‬بأن الجمعية ستحصل علي‮ ‬3‮ ‬آلاف و33‮ ‬فداناً‮ ‬من أراضي‮ ‬الجزيرة الخضراء بمطوبس وطلب من كل عضو‮ ‬يريد شراء جزء من هذه الأراضي‮ ‬بأن‮ ‬يدفع‮ ‬11‮ ‬ألف جنيه علي‮ ‬أقساط‮.‬

تسابق أعضاء الجمعية في‮ ‬الحصول علي‮ ‬الأراضي‮ ‬الموعودة وسددوا‮ ‬6‮ ‬ملايين جنيه وبعدها فوجئوا بالمستشار‮ ‬يتهرب منهم وينقل محل إقامته من محافظة كفر الشيخ إلي‮ ‬محافظة الغربية‮.‬

‮ ‬الحكاية بدأت كما‮ ‬يقول ممدوح أحمد منصور‮ - ‬أحد الضحايا‮ - ‬بتكوين المستشار لجمعية الجزيرة الخضراء‮ - ‬بمركز مطوبس بكفر الشيخ عام‮ ‬2007‭.‬

ويضيف‮: ‬نظرا لوجود المستشار‮ »‬رضا م‮« ‬في‮ ‬سيدي‮ ‬غازي‮ ‬التابع لمركز كفر الشيخ كانت الاجتماعات الخاصة بالجمعية تتم في‮ ‬سيدي‮ ‬غازي‮ ‬وذات‮ ‬يوم اقترح المستشار‮ »‬رضا‮« ‬تخصيص مساحة كبيرة من أرض الجزيرة الخضراء لأعضاء الجمعية ووعد الجميع بالتدخل بنفوذه وعلاقاته المتعددة ومعارفه بالهيئة العامة لمشروعات التعمير لتخصيص‮ ‬3033‮ ‬فداناً‮ ‬لأعضاء الجمعية علي‮ ‬أن‮ ‬يقوم كل منهم بدفع مبلغ‮ ‬11‮ ‬ألف جنيه بعيدا عن حسابات الجمعية مقابل إنهاء إجراءات تخصيص هذه الأراضي‮.‬

ويضيف‮ »‬ممدوح‮«: ‬إثباتا لحسن النوايا حرر مجلس إدارة الجمعية عقد اتفاق مع شقيق المستشار‮ »‬رضا‮« ‬ويدعي‮ »‬السيد‮«‬،‮ ‬حيث تعهد‮ »‬السيد‮« ‬في‮ ‬الاتفاق بإنهاء إجراءات التخصيص في‮ ‬أسرع وقت،‮ ‬وفي‮ ‬حالة فشل التخصيص تعهد‮ »‬السيد‮« ‬برد كل الأموال التي‮ ‬حصل عليها إضافة إلي‮ ‬دفع شرط جزائي‮ ‬قيمته‮ ‬25‮ ‬مليون جنيه‮.‬

ويواصل‮ »‬فتح الله‮ ‬يوسف أبوموافي‮« - ‬أحد الضحايا‮ - »‬ما بين الحين والآخر كنا نري‮ ‬مجموعة من الأشخاص‮ ‬يترددون علي‮ ‬الأرض التي‮ ‬قال لنا المستشار إنها ستخصص للجمعية،‮ ‬وكان المستشار‮ ‬يستقبل هؤلاء الأشخاص ويقول لنا‮ »‬دول لجنة من الآثار جاية علشان توافق علي‮ ‬تخصيص الأرض‮« ‬أو‮ »‬دول لجنة من هيئة مشروعات التعمير‮« ‬أو‮ »‬دول لجنة من المحاجر‮«.‬

ومع توالي‮ ‬اللجان كنا نشعر بأن تخصيص الأرض أوشك أن‮ ‬يتم وكان المستشار‮ ‬يؤكد لنا ذلك ويقول‮: »‬خلاص لم‮ ‬يبق‮ ‬غير نزول لجان لفصل الحد بين أرض الجمعية وأرض إحدي‮ ‬الجهات السيادية وبعدها سيتم إنهاء التخصيص،‮ ‬ولهذا لم نكذب خبرا ودفع أعضاء الجمعية تحويشة عمرهم للفوز بالأرض الموعودة،‮ ‬فعلي‮ ‬سبيل المثال دفعت أنا مبلغ‮ ‬325‮ ‬ألف جنيه كما دفع ممدوح أحمد منصور‮ ‬261‮ ‬ألف جنيه ودفعت‮ »‬نعيمة أبوجويلي‮« ‬26‮ ‬ألف جنيه ودفع‮ »‬محمد خليل‮« ‬150‮ ‬ألف جنيه ودفع‮ »‬عبدالدايم محمد‮« ‬100‮ ‬ألف جنيه ودفع ورثة‮ »‬السيد محرم‮« ‬350‮ ‬ألف جنيه‮.. ‬وغيرهم وغيرهم حتي‮ ‬وصل إجمالي‮ ‬ما دفعه أعضاء الجمعية مبلغ‮ ‬6‮ ‬ملايين جنيه وفجأة بدأ المستشار‮ »‬رضا‮« ‬يتهرب من مقابلة أعضاء الجمعية ولم‮ ‬يعد‮ ‬يرد علي‮ ‬تليفونه ثم ترك كفر الشيخ وانتقل للإقامة في‮ ‬المحلة الكبري‮ ‬بمحافظة الغربية‮.‬

وتتوالي‮ ‬المفاجآت‮ - ‬كما‮ ‬يقول هشام‮ ‬يوسف‮ - ‬أحد الضحايا‮ - ‬حيث فوجئ أعضاء الجمعية بشقيق المستشار‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬القضاء طالبا فسخ الاتفاق الذي‮ ‬وقعه مع أعضاء الجمعية والذي‮ ‬يتعهد فيه برد المبالغ‮ ‬التي‮ ‬تم تجميعها منهم مع سداد شرط جزائي‮ ‬قيمته‮ ‬25‮ ‬مليون جنيه‮.‬

وهكذا تبخرت أحلام‮ ‬82‮ ‬فلاحا من أبناء الجزيرة الخضراء بكفر الشيخ وضاعت منهم تحويشة العمر‮.. ‬في‮ ‬سيناريو أقرب ما‮ ‬يكون لسيناريو الفيلم الشهير‮ »‬العتبة الخضراء‮« ‬الذي‮ ‬باع فيه‮ »‬أحمد مظهر‮« ‬لإسماعيل‮ ‬يس ميدان العتبة الخضراء وعليها‮ »‬المطافي‮« ‬هدية‮.. ‬الفارق الوحيد هو أن الجاني‮ ‬في‮ ‬الجزيرة الخضراء‮ »‬مستشار‮«!‬


شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار