رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

‮"‬عز‮" ‬يحرز لقب‮ "‬كرباج الأغلبية‮"

ملفات محلية

الأحد, 12 ديسمبر 2010 15:35
تحليل‮ ‬يكتبه ـ محمود‮ ‬غلاب‮


عندما‮ ‬يلتقي الرئيس حسني مبارك مع الهيئة البرلمانية الجديدة للحزب الوطني اليوم،‮ ‬لترشيح رئيس ووكيلي مجلس الشعب الجديد‮ »‬اللي إحنا عارفين أسماءهم‮ ‬يفقد حوالي‮ ‬320‮ ‬نائباً‮ ‬من نواب المجلس المنتهية ولايته الحصانة البرلمانية،‮ ‬وما أداك ما الحصانة التي كان‮ ‬يسترزق من ورائها بعض النواب،‮ ‬ويحولها البعض الآخر إلي سيف‮ ‬يدافع به عن كلمة حق‮ ‬يقولها في وجه حكومة جائرة‮!!. ‬ويبدأ‮ ‬غداً‮ ‬فصل تشريعي جديد هو العاشر منذ صدور دستور عام‮ ‬1970،‮ ‬تباري لحجز مكان تحت قبته قرابة الستة آلاف مرشح‮ ‬يمثلون كافة ألوان الطيف السياسي معظمهم من المستقلين‮.‬

وقام الحزب الوطني بتجريب كافة الوسائل‮ ‬غير المشروعة للاستيلاء علي قرابة نسبة‮ ‬90٪‮ ‬من مقاعده بعد تخلي قياداته عن وعودهم وتعهداتهم بإجراء انتخابات حرة نزيهة تليق بقيمة وسمعة مصر في الداخل والخارج وتعلي من شأن الديمقراطية وصدقها الوفد وخاصة الانتخابات بمجموعة قوية من المرشحين‮ ‬يؤمنون بأن الكلمة الحرة هي مشنقة لجز رؤوس الفساد وتحمل الحلول للحائرين الباحثين عن وطن‮ ‬يوفر لهم قدراً‮ ‬من الأمن والأمان ولقمة العيش،‮ ‬ورفض الوفد المشاركة في برلمان‮ ‬يريد له النظام أن‮ ‬يولد لقيطاً،‮ ‬وقرر الانسحاب من هذه اللعبة بعد كشف الحزب الوطني عن وجهه الحقيقي وجرد السلطة التشريعية من نوابها الحقيقيين من ضربة البداية وجعلها تسير من السيئ الي الأسوأ‮.‬

تنتظر التعليمات للطع ختم الشرعية علي ما‮ ‬يريده النظام من تشريعات وقرارات تمس حياة المواطنين‮.‬

ومع اقتراب موعد بدء جلسات المجلس الجديد رسمياً‮ ‬بعد استماع نواب مجلسي الشعب والشوري الي الخطاب الذي سيلقيه الرئيس مبارك في الاجتماع المشترك للمجلسين تزيد مخاوف المواطنين من الملفات التي تنوي الحكومة تدشينها خلال المرحلة القريبة وتورط مجلس الشعب فيها لاضفاء الشرعية الشعبية عليها،‮ ‬كما‮ ‬يزيد ابتعاد المواطنين عن النواب لشعورهم بعدم انتخابهم لمعظمهم وخاصة الفقراء الذين صدقوا أن قطعة من اللحم أفضل لهم من عناء الوقوف في الطوابير امام اللجان والبحث عن أسمائهم في كشوف الناخبين طالما هناك من قام بهذا الدور نيابة عنهم وهو صاحب العجل الذي أكل لحومه الفقراء‮. ‬وبفضل طريقة الترغيب التي مارسها الحزب الوطني مع الناخبين تارة وطريقة الترهيب التي مارسها مع مرشحي المعارضة كثيراً‮ ‬ولد مجلس الشعب الجديد فاقداً‮ ‬للشرعية التي تكشف عنها مئات الأحكام التي أصدرها القضاء الإداري وآلاف الطعون التي تقدم بها الخاسرون في الانتخابات‮.‬

وتتكون التركيبة الجديدة لمجلس الشعب الجديد من نسبة‮ ‬40٪‮ ‬من نواب المجلس المنتهية ولايته بعد خروج نسبة‮ ‬60٪‮ ‬من نوابه بعضهم خاض الانتخابات وخسر أو أخسر وبعضهم رفض المشاركة في هذه الانتخابات ونخص منهم النائب الوفدي السابق طاهر حزين ونائب الحزب الوطني السابق حمدي الطحان ومنهم من توفاه الله مثل النائب القدير مصطفي السلاب وتراوح عدد النواب الذين خرجوا من مجلس الشعب الجديد ما بين‮ »‬150‮« ‬نائباً‮ ‬عن الحزب الوطني و‮»‬170‮« ‬نائباً‮ ‬من المعارضة والمستقلين بينهم جميع نواب كتلة الإخوان‮ »‬86‮ ‬نائباً‮« ‬عدا مجدي عاشور الذي رفض قرار الجماعة بالانسحاب من جولة الإعادة وفاز بمقعد العمال في دائرة النزهة ومازال حائراً‮ ‬حول تحديد هويته وان كان قد وضع نفسه في خانة المستقلين الذين‮ ‬يمثلون بحوالي‮ »‬70‮« ‬نائباً‮ ‬في المجلس الجديد .

وبمناسبة الحديث عن الخسارة والتخسير في الانتخابات الأخيرة فإن قيادات الحزب الوطني وعلي رأسهم أحمد عز أمين التنظيم خصوا بعض نواب الحزب الحاليين بالاستبعاد وخصوا بعضهم بالمساندة والذين عمل الحزب ضدهم في الانتخابات أطلق علي عملية سقوطهم بأنه أصابتهم نيران صديقة ممثلاً‮ ‬تخلص الحزب الوطني من الدكتور حمدي السيد الذي كان رئيساً‮ ‬للجنة الصحة في المجلس المنتهية ولايته بعد أن رفع لواء المطالبة بالاسراع في إصدار قانون التأمين الصحي الشامل في بداية الدورة البرلمانية الجديدة وهو‮ ‬يعلم التحديات المالية التي تواجه الحكومة في إصداره الأمر الذي جعلها وعلي رأسها وزارة الصحة تنفخ في قضية نواب العلاج علي نفقة الدولة لإلهاء المجلس والنواب عن مشروع التأمين الصحي،‮ ‬وكذلك تتعامل الحكومة والحزب الوطني مع الدكتور حمدي السيد علي أنه حليف للاخوان المسلمين بدليل فوزه في الانتخابات الماضية مع مجدي عاشور الذي حصل علي مقعد العمال الي جانب الدكتور حمدي السيد في مقعد الفئات،‮ ‬وساند الحزب الوطني في الانتخابات الجديدة عمر عبدالله رفاعي الذي جاء في انتخابات تكميلية عام‮ ‬2000‮ ‬بدلاً‮ ‬من شقيقه الذي قضي المجلس ببطلان عضويته لتهربه من أداء الخدمة العسكرية وسقط عمر في انتخابات‮ ‬2005‭.‬‮ ‬كما عمل الحزب الوطني وجبهة عز ضد ابراهيم الجوجري وكيل اللجنة التشريعية في دائرة شربين بالدقهلية للقضاء علي

طموحه الحزبي مستغلاً‮ ‬صغر سنه وفوزه في عدة دورات بعد أن تمكن من اسقاط سعد الشربيني محافظ الدقهلية السابق في أول انتخابات‮ ‬يخوضها‮.. ‬كما تخلي الحزب الوطني عن عبدالفتاح دياب في دائرة أجا بالدقهلية وانحاز لمرشح معارض.

‬كما تخلص الحزب الوطني من عمر الطاهر واحمد ابوحجي وأحمد شوبير واحمد ابوطالب وماهر الدربي والدكتور مصطفي السعيد والدكتور شريف عمر ومحمد خليل قويطة والمندوه الحسيني واسماعيل هلال ومصطفي الغاياتي ومحمد عامر وكرم الحفيان وعلاء حسانين وقدري عبدالحليم وخليل العماري وبهاء أبوالحمد وهم من قيادات المجلس السابق ولكن كان بعضهم‮ ‬يتبني آراء لاتحوذ الرضاء السامي لأمانة التنظيم والتخطيط لتولي مناصب حزبية‮. ‬كما كان واضحاً‮ ‬للكافة خلافات الدربي مع عز والثقة الزائدة للدكتور مصطفي السعيد والدكتور شريف عمر وخليل قويطة الذي كان‮ ‬يتحدث بصفته مستقلاً‮ ‬رغم عضويته في الحزب وتكشف الخريطة الجغرافية للانتخابات عن تغيير نواب محافظات مطروح والوادي الجديد والاسماعيلية بالكامل وفوز نائب واحد من القدامي في كل من بورسعيد ودمياط وشهدت محافظات شمال وجنوب سيناء والبحر الأحمر والدقهلية والمنوفية وسوهاج وقنا والبحيرة أكبر نسبة تغيير‮. ‬كما شهدت القاهرة والخيزة اكبر نسبة فوز للنواب الحاليين وخاصة النواب التاريخيين مثل الدكتور فتحي سرور والدكتور زكريا عزمي‮. ‬وأحرز أحمد عز لقب كرباج الاغلبية بسبب سيطرته علي النواب وتحكمه في اختيارهم،‮ ‬انفرد الغول بلقب اقدم نائب تحت القبة وسيد رستم بلقب اكبر الاعضاء سناً‮ ‬والمرشح لادارة جلسة الاجراءات‮ ‬غداً‮ ‬بعد أداء اليمين الدستورية لانتخاب رئيس ووكيلي المجلس،‮ ‬وأحرز ايمن فتحي لقب أصغر نائب وعمره‮ »‬30‮« ‬عاماً‮ ‬وشهر وفاز عن دائرة الزاوية الحمراء‮.‬

ويضم المجلس الجديد حوالي‮ »‬45‮« ‬نائباً‮ ‬من رديف الحزب الوطني الذين كانوا‮ ‬نواباً‮ ‬في مجلس عام‮ ‬2000‮ ‬وأبرزهم الدكتور امين مبارك والذي رأس لجنة الصناعة عدة دورات ويرغب في استعادتها من محمد ابوالعينين في المجلس الحالي والذي قال للصحفيين أثناء حصوله علي بطاقة العضوية الجديدة انه متمسك بلجنته رغم انه مرشح لوكالة المجلس عن الفئات وفي حالة ذهاب لجنة الصناعة الي أمين مبارك ورفض ابوالعينين لوكالة المجلس فإن أبوالعينين سيتولي رئاسة اللجنة الاقتصادية بعد اخفاق الدكتور مصطفي‮ ‬السعيد في الانتخابات الأخيرة ورغم طموح عبدالرحمن بركة لرئاسة اللجنة حيث كان وكيلاً‮ ‬لها في المجلس السابق‮. ‬ومن النواب العائدين من مجلس‮ ‬2000‮ ‬ايضاً‮ ‬اللواء فاروق المقرحي الذي كان رئيساً‮ ‬لمباحث الاموال العامة اثناء فترة خدمته في الشرطة ويردد دائماً‮ ‬ان تحت‮ ‬يديه ملفات مخفية عن الفساد وهو صاحب الخلاف الشهير مع الدكتور احمد فتحي سرور حول الألقاب عندما رفض الدكتور سرور النداء علي اسمه‮ ‬يسبقه لقب لواء باعتباره لواء سابقاً،‮ ‬وأيضاً‮ ‬الدكتور حسين الصيرفي‮.‬

وكان‮ ‬يرأس لجنة الصحة في‮ ‬فترة‮ ‬غاب فيها الدكتور حمدي‮ ‬السيد عن البرلمان وكذلك اللواء السابق رفعت الجميل وطلعت القواس صاحب الحكم الشهير بإبطال عضويته وخرج ومعه رجب حميدة وعاد القواس في‮ ‬انتخابات تكميلية ثم سقط في‮ ‬انتخابات‮ ‬2005‮ ‬ونجح حميدة،‮ ‬وطلعت السويدي‮ ‬الذي‮ ‬أسقط مصطفي‮ ‬السعيد في‮ ‬ديرب نجم بالشرقية ومحمد عودة وصبري‮ ‬بلال ومحمود عثمان ابن المهندس عثمان أحمد عثمان وأحمد رسلان وسالم شنب ويسري‮ ‬المغازي‮ ‬الذي‮ ‬أسقط النائب الامريكاني‮ ‬وسيد الشريف نقيب الاشراف وعلي‮ ‬رضوان وعيد سالم وإلهامي‮ ‬عجينة صاحب الخلاف العجيب مع ابن خالته الذي‮ ‬دخل مكانه مجلس‮ ‬2000‮ ‬بعد ان كان‮ ‬يتمتع عجيبة بالجنسية الهولندية وسيف رشاد وسرور تركيا وعلي‮ ‬مبروك وكمال موسي‮ ‬نائب الوقف ودشنا بقنا‮.‬

وإلي‮ ‬جانب الاوصاف التي‮ ‬وصمت المجلس الجديد الذي‮ ‬ألفه الحزب الوطني‮ ‬علي‮ ‬هواه مثل مجلس منزوع المعارضة ومجلس الحزب الوطني‮ ‬ومجلس عز ومجلس الرأي‮ ‬الواحد،‮ ‬فإن الوصف الجديد الذي‮ ‬يستحق أن‮ ‬يضاف إلي‮ ‬هذه الاوصاف هو مجلس العائلة وهو‮ ‬يختلف عن الوصف الذي‮ ‬أطلقه الرئيس السادات علي‮ ‬مجلس الشوري‮ ‬عندما تأسس عام‮ ‬1980‮ ‬حيث كان‮ ‬يري‮ ‬الرئيس الراحل أراد مجاملة مجموعة من المسئولين السابقين والشخصيات العامة لإرضائهم وانشأ لهم مجلس

الشوري‮ ‬لتدارس بعض القضايا في‮ ‬جو عائلي،‮ ‬ولكن تسمية مجلس الشعب الجديد بمجلس العائلة لأنه تبين أنه‮ ‬يضم أبناء نواب وأقارب نواب آخرين،‮ ‬حيث‮ ‬يضم المجلس تسعة نواب كان آباؤهم نوابا سابقين في‮ ‬المجلس وهم محمد محمد فتحي‮ ‬البرادعي‮ ‬ابن فتحي‮ ‬البرادعي‮ ‬محافظ دمياط الحالي‮ ‬والذي‮ ‬فاز في‮ ‬انتخابات دائرة كفر الزيات بالغربية بعد محاولة التفاف اسفرت عن تحويل صفة اللواء طيار أمين راضي‮ ‬وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي‮ ‬بالمجلس المنتهي‮ ‬ولايته من فئات إلي‮ ‬فلاح لينفرد ابن المحافظ بصفته الفئات وفازا معا،‮ ‬وكان الدكتور البرادعي‮ ‬الأب قد اخفق في‮ ‬انتخابات عام‮ ‬2000‮ ‬التي‮ ‬اجريت تحت الاشراف القضائي‮ ‬الكامل والتي‮ ‬خسر الحزب الوطني‮ ‬معظم مقاعدها في‮ ‬انتخابات المرحلة الأولي‮ ‬بعد أن اجريت الانتخابات علي‮ ‬ثلاث مراحل مقسمة بين المحافظات،‮ ‬وفاز البرادعي‮ ‬في‮ ‬انتخابات الشوري‮ ‬وعين محافظا،‮ ‬كما فاز أحمد مصطفي‮ ‬قرشي‮ ‬في‮ ‬دائرة ديروط بأسيوط وكان والده نائباً‮ ‬في‮ ‬مجلس‮ ‬2000‮ ‬ثم‮ ‬2005‮ ‬وواجه مشاكل هددت بإبطال عضويته.

‬وفاز من أبناء نواب‮ ‬2000‮ ‬أحمد قدري‮ ‬المشنب في‮ ‬دائرة اخميم بسوهاج وأصبح زميلا لنقيب الاشراف،‮ ‬وفاز ممدوح محمد محمود علي‮ ‬حسن ابن محمود علي‮ ‬حسن رئيس شركة أسمنت قنا والذي‮ ‬توفي‮ ‬بعد رسوبه في‮ ‬انتخابات‮ ‬2005‮ ‬وفاز بدلا منه في‮ ‬دائرة قوص بقنا مرشح الاخوان هشام كامل،‮ ‬وفاز فخري‮ ‬عبد الله طايل في‮ ‬دائرة تلا بالمنوفية وهو ابن عبد الله طايل رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب عام‮ ‬2000‮ ‬والذي‮ ‬دخل السجن في‮ ‬قضية تلاعب بأموال بنك اكستريور والذي‮ ‬أدمج في‮ ‬بنك مصر بعد دخول طايل السجن ويزامل فخري‮ ‬في‮ ‬الدائرة عفت السادات شقيق طلعت السادات وخاض عفت الانتخابات ضمن مرشحي‮ ‬الحزب الوطني‮ ‬وشهدت فترة الدعاية الانتخابية صراعا شديدا بين عائلة السادات فيما‮ ‬يخص أبناء عصمت السادات ورغبة كل منهم في‮ ‬خوض الانتخابات علي‮ ‬مقعد طلعت‮.‬

كما فاز محمود عبد السميع الشامي‮ ‬بمقعد في‮ ‬المحلة الكبري‮ ‬غربية وكان والده عبد السميع الشامي‮ ‬نائباً‮ ‬عام‮ ‬2000،‮ ‬كما فاز عماد الدين عبد التواب الدرجلي‮ ‬بمقعد في‮ ‬البدرشين بالجيزة وكان والده نائباً‮ ‬عام‮ ‬2000‮ ‬وله قصة شهيرة في‮ ‬مجالس التسعينيات عندما دخل معه إلي‮ ‬القاعة مدرس لا‮ ‬يحمل الصفة النيابية وأدلي‮ ‬برأيه في‮ ‬مشروع مطروح أمام مجلس الشعب وكشفه الدكتور فتحي‮ ‬سرور،‮ ‬وثم اخراجه من القاعة واكدت التحقيقات حسن نيته وتم اخلاء سبيله وتغيير حرس المجلس وقال الدرجلي‮ ‬الاب انه لا‮ ‬يعرفه وربما‮ ‬يكون قد استغل دخوله القاعة في‮ ‬السير بجانبه كما حافظ عمرو نبيل أبو السعوده علي‮ ‬مقعد والده في‮ ‬الفيوم وحافظ محمد ابراهيم مقلد علي‮ ‬مقعد والده في‮ ‬أشمون منوفية وحافظ عبد المجيد سمير رجب صبيح علي‮ ‬مقعد والده في‮ ‬القليوبية كما حافظ خالد تامر طايع علي‮ ‬مقعد والده في‮ ‬الجيزة،‮ ‬وفاز ماهر أمير والي‮ ‬في‮ ‬أبشواي‮ ‬في‮ ‬الفيوم وهو ابن شقيق الدكتور‮ ‬يوسف والي‮ ‬وابن عم شريف والي‮ ‬النائب السابق في‮ ‬مجلس الشوري‮ ‬وأمين الحزب الوطني‮ ‬بالجيزة‮.‬

كما‮ ‬يضم مجلس الشعب عبد الحليم علام نائبا عن دائرة الرمل بالاسكندرية وهو شقيق محمد علام النائب عن إحدي‮ ‬دوائر سوهاج بمجلس الشوري‮ ‬والنائب السابق عن نفس الدائرة في‮ ‬مجلس الشعب،‮ ‬وكذلك محمود خميس نائب دائرة بلبيس بالشرقية في‮ ‬مجلس الشعب شقيق محمد فريد خميس نائب مجلس الشوري‮ ‬ورئيس لجنة الصناعة‮.‬

كما‮ ‬يضم مجلس الشعب لأول مرة‮ ‬9‮ ‬وزراء فازوا جميعا في‮ ‬الانتخابات من الجولة الاولي‮ ‬رغم احتجاج المجتمع المدني‮ ‬علي‮ ‬مطالب اعضاء السلطة التنفيذية علي‮ ‬حجز أماكن لهم تحت قبة البرلمان كنواب رغم أن وجودهم تحت القبة جائز بحكم مناصبهم،‮ ‬ولكنهم سعوا إلي‮ ‬الحصانة ربما‮ ‬يحتاجون إليها في‮ ‬أقرب تعديل وزاري‮.‬

ونوجه خالص العزاء إلي‮ ‬النائب الوفدي‮ ‬العزيز السابق علاء عبد المنعم ليس لانه لم‮ ‬يوفق في‮ ‬الانتخابات لان الشعب‮ ‬يعلم أنه اسقط بقرار من الحزب الوطني‮ ‬رغم ارادة ناخبيه في‮ ‬الدرب الأحمر الذين عوضهم‮ ‬غياب النائب الوفدي‮ ‬المرحوم علوي‮ ‬حافظ وكان علاء عبد المنعم قد قاد حملة شرسة ضد الفساد وفضح شخصيات كان لها باع طويل في‮ ‬الحكومة وباع أطول مع الفساد،‮ ‬وارتاحت الحكومة من علاء عبد المنعم لمدة‮ ‬5‮ ‬سنوات ونام مشروعه الذي‮ ‬تبناه لإصدار قانون جديد لمحاكمة الوزراء ومن في‮ ‬مستواهم من أصحاب الوظائف العليا حتي‮ ‬تتم محاكمتهم اثناء الخدمة للحفاظ علي‮ ‬أموال الشعب وان‮ ‬غدًا لناظره قريب ونعزي‮ ‬علاء عبد المنعم في‮ ‬أن احدًا لن‮ ‬يطرق هذا المشروع من بعده‮.‬

أما نائبات‮ »‬الكوتة‮« ‬وعددهن‮ ‬64‮ ‬نائبة دخلن المجلس لاول مرة بعفو دستوري‮ ‬منحهن حق التميز أطلق عليه تميز ايجابي‮ ‬لتشجيع المرأة وجاء معظمهن من الحزب الوطني‮ ‬وقليلات من المستقلات فقد اثبت أن المرأة هي‮ ‬المرأة في‮ ‬جميع المجالات،‮ ‬فقد كن مترددات في‮ ‬تسجيل تاريخ ميلادهن لأن معظمهن كبيرات في‮ ‬السن وحرصن علي‮ ‬اخفاء أعمارهن عن الصحافة وحرصن علي‮ ‬اصطحاب أزواجهن إلي‮ ‬لجنة استقبال النواب الجدد كما اصطحبت بعضهن أبناءهن وتبين أن معظمهن قليلات الخبرة وتطرقن في‮ ‬الحديث إلي‮ ‬قضايا قديمة،‮ ‬ليس من بينها قضايا الاسرة،‮ ‬وقالت احداهن عندما سألها أحد الصحفيين عن رقم تليفونها المحمول قالت جوزي‮ ‬موجود وابتسمت في‮ ‬اشارة إلي‮ ‬أنها امرأة ولا‮ ‬يجوز ان تعطي‮ ‬رقم تليفونها للغريب‮.‬

وسألت النائبات عن أماكن جلوسهن في‮ ‬القاعة وعن المقاعد الضيقة في‮ ‬القاعة وهن معذورات لأنهن في‮ ‬سنة أولي‮ ‬برلمان ماعدا الدكتورتين أمال عثمان وزينب رضوان من صاحبات الخبرة البرلمانية ويبدو أن المرأة في‮ ‬البرلمان ستكون تجربة‮ ‬غير ناجحة خاصة أن الغرور تسرب إلي‮ ‬بعضهن‮ ‬،‮ ‬وقالت احداهن أنا من عائلة كذا‮.. ‬ودائما تقدم عائلتي‮ ‬أحد افرادها للبرلمان وأنا حاصلة علي‮ ‬600‮ ‬الف صوت‮.‬

 

 

أهم الاخبار