رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفيات مصر‮.. ‬مريضة‮!‬

ملفات محلية

الجمعة, 20 مايو 2011 19:30
محمد عبد العزيز-سيد الشورة-ولاء وحيد-محمد المسيري-حمادة بكر-فاتن الزعويلي-نصر اللقاني-أشرف كمال-أحمد فنجان


العلاج داخل مستشفيات الحكومة رحلة من العذاب والمعاناة،‮ ‬قد تكلف المريض حياته لأنها باتت خرابات ومستنقع أمراض تصيب من يقترب منها‮.‬

المنظومة الصحية في مصر ماتت إكلينيكياً،‮ ‬ولا يبقي الآ اعلان الوفاة ومراسم الدفن،‮ ‬فلا أجهزة ولا أطباء ولا علاج ولا أي شيء يمكنها أن تقدمه للمرضي الفقراء الذين لا يجدون بديلا‮!!‬

ولا شك أن فشل وزارة الصحة ومديريات المحافظات واضح في عدم الاستفادة من المنشآت الطبية التي أهدرت فيها مئات الملايين من الجنيهات ولم تستغل حتي الآن،‮ ‬بل وتحولت لمساكن للأشباح‮.‬لا يوجد شيء داخل الصروح الطبية تقدمه للمرضي سوي الفساد والإهمال،‮ ‬وأصبح الداخل مفقوداً‮ ‬والخارج مولوداً‮ ‬فلا علاج في مصر الا للقادرين‮.‬

الأطباء تركوا الواجب وانشغلو بـ‮ "‬البيزنس‮"‬ في الأقصر‮.. ‬الكل مستفيد إلا المرضي

حال مستشفيات الأقصر كمرض خبيث يصعب علاجه،‮ ‬ففي مستشفي‮ ‬الأقصر الدولي وهو ادي أكبر مستشفيات الصعيد الذي انشئ ليخدم المحافظات المجاورة تكمن بها مشاكل عديدة أولاها النقص الحاد في بعض العقاقير والتي يتعزر وجودها بصيدليات المستشفي مثلاً‮ ‬عقار الزوفيراكس وهو نوع من الحقن التي‮ ‬لها مفعول المضاد الحيوي واسع المجال ويتم اعطاؤها في الأيام الاولي لمرضي الالتهاب السحائي او الالتهاب في الغشاء المبطن للمخ فعلي اهل المريض شراء ذلك العقار من محافظة اسيوط التي تبعد عن الاقصر خمس ساعات او بحمل المريض الي مستشفيات اسيوط ليعالج بها مع العلم بأن اساسيات المنظومة العلاجية توفير ذلك العقار في صيدلية كل مستشفيات الحميات والعام ليكون بمتناول مرضي الالتهاب السحائي او الحمي الشوكية كما ان هناك مشكلة في تلك المستشفي قد تصل الي حد المصيبة وهو وصف الاطباء بالمستشفي بعض انواع العقاقير والتي ثبت فشلها طبيا مثل الانسولين الذي يدعي ميكستارد والذي يصفه الاطباء للأطفال المصابين بالسكري وقد اثبتت التجارب والخبرات الطبية فشله طبياً‮ ‬في علاج السكري عند الاطفال ورغم ذلك لايزال اطباء المستشفي الدولي بالأقصر يصفوه للأطفال المرضي بالاضافة للنقص في أكياس الدم فعند احتياج المريض الي كمية من الدم يتم اولاً‮ ‬البحث عن متبرع بالدم أو شراء أكياس الدم من خارج المستشفي وكأنها رحلة تعذيب للمريض ولأهله من قبله رغم توافد الكثير من أبناء الأقصر علي المستشفي للتبرع بالدم‮.‬

اما عن وحدة الجهاز الهضمي فهي تفتقد هيكلاً‮ ‬ادارياً‮ ‬ينظم سير العمل بها فلا يوجد هناك طبيب متخصص بمناظير الجهاز الهضمي والكبد متواجد دائما بالوحدة وانما هناك استشاريان جهاز هضمي وكبد يزوران المستشفي يومي السبت والخميس ولا توجد ممرضة مدربة مسئولة مسئولية تامة عن المناظير فضلاً‮ ‬عن ان اغلب الاطباء العاملين بوحدة الجهاز الهضمية والمناظير ليسوا مقيدين بنقابة الأطباء كأخصائيي جهاز هضمي وكبد ورغم ذلك يقومون باجراء عمليات المناظير واستكشاف الامراض ويقومون بتشخيص الامراض في أغلب الحالات الحرجة والتي يستحيل التعامل معها الا عن طريق طبيب استشاري جهاز هضمي وكبد مما يعرض حياة المريض للخطر ويعرض المنظار للتلف لعدم كفاءة الأطباء‮.‬

وأيضا ضمن منظومة التجاوزات بالمستشفي الدولي بالأقصر كان يوجد منظار للقنوات المرارية منذ ثماني سنوات وقد تعرض للعطل منذ فترة لعدم وجود قطع‮ ‬غيار له بالمستشفي وعندما طلب بعض الاطباء الاستشاريين اصلاحه رفضت ادارة المستشفي دون ابداء اسباب رغم اجادة الاطباء الاستشاريين للعمل به وقد عقدوا دورات تدريبية للأطباء وهيئة التمريض علي ذلك المنظار ببعض المستشفيات بالقاهرة وعلي الرغم من كل ذلك قامت ادارة المستشفي بشراء منظار قنوات مرارية جديدة بنفس كفاءة المنظار القديم ولكن بسعر يضاعف ثمن المنظار القديم لكي لا تدفع المستشفي مصاريف شراء قطع‮ ‬غيار للمنظار القديم‮.‬

اما مستشفي الضبعية ورغم تجهيزه بالمعدات لكنه لا يعمل حتي بربع طاقته ويكاد يكون متوقفاً‮ ‬تماما إلا قسم الاستقبال وعيادة الاسنان اما باقي الاقسام المجهزة فهي خارج الخدمة لسبب لا يعلمه سوي الله ومحافظ الاقليم والمستشفي عبارة عن‮ ‬4‮ ‬عيادات خارجية لا تعمل لعدم وجود اطباء وهو ما اعلنه كبار مسئولي الصحة بالاقصر رغم وجود وفرة في عدد الاطباء ببعض الوحدات الصحية والمستشفيات بجميع التخصصات وتضم المستشفي ايضا معمل تحاليل مجهزاً‮ ‬ولكنه لا يعمل رغم وجود فائض من فنيي واخصائيي التحاليل من ابناء الاقصر اما عن قسم الولادة والمجهز بأحدث الاجهزة ويضم عدداً‮ ‬من الغرف لاستقبال الاطفال الرضع وحالات الولادة ويتبعه قسم للأطفال المبتسرين والذي تم تقديم بعض الشكاوي من ابناء الضبعية لفتح ذلك القسم وتقدم النوبي دندراوي عضو المجلس المحلي بطلب احاطة لمحافظ الاقليم يستجوب فيها المسئولين عن سبب اغلاق اقسام مستشفي الضبعية والادهي من ذلك تم تحويل بعض‮ ‬غرف المستشفي الي مخازن لتشوين المهمات المستغني عنها والاجهزة والاسرة‮ ‬غير الصالحة بمستشفيات الاقصر قاطبة وبذلك اصبحت اماكن التشوين اماكن لتجمع العقارب والفئران وعن نخيل البلح الموجود بباحة المستشفي والذي طالما باعت ادارة المستشفي محصوله ليدخل في خزينة المستشفي بشكل رسمي تم اهماله منذ اكثر من سنتين ولم تعد الادارة تعقد المزادات لبيع محصول ذلك النخيل والذي كان يدر علي الخزينة من‮ ‬15‮ ‬الي‮ ‬20‮ ‬الف جنيه سنويا‮.‬

ويستكمل مستشفي الضبعية انينها فهناك الشركات المتعهدة بنقل القمامة من تلك المستشفيات الي تجار الخردة او بالتخلص منها علي ضفاف بعض الترع والمصارف وهو ما احتواه ايضا الاستجواب المقدم للمحافظ من نفس عضو المجلس المحلي عن الضبعية نوبي دندراوي،‮ ‬اما عن مستشفي الصدر بإسنا والتي تعاني من تهالك عددكبير من الاسرة مما يستدعي المرضي احيانا الي افتراش الأرض والأصعب من ذلك قيام الادارة الصحية بانشاء محرقة للنفايات داخل حرم المستشفي الذي‮ ‬يقع بجوار كتلة سكنية حوالي‮ ‬500‮ ‬نسمة هم سكان مستعمرة الري باسنا ومساكن مؤسسة الكهرباء والسكة الحديد والذين امتعضوا من الروائح الكريهة التي تنبعث من المحرقة وايضا الغازات التي تسبب الحساسية والتي تؤثر سلباً‮ ‬علي مرضي مستشفي الصدر والذين لديهم حساسية زائدة من تلك الغازات المنبعثة علاوة علي الغبار والدخان الذي ينجم عن حرق النفايات بهذا المكان بالاضافة لعدم شعور مرضاها المحتجزين بالامان داخل المستشفي فلا يوجد هناك حراس أمن متواجدون بصفة دائمة في المستشفي بعد هدم السور الخارجي للمستشفي لإدخال المحرقة ومواد البناء ولم تتم اعادة بنائه فاصبح المستشفي مرتعاً‮ ‬للخارجين ومتعاطي المخدرات الذين يرتادون فناء المستشفي ليلاً‮ ‬مستغلين الانفلات الامني بالمحافظة وندرة عناصر الشرطة التي لم تعد تمشط المنطقة‮.‬

لنقص الأسرة وقلة الإمكانيات الحالات الحرجة في الطرقات بالشرقية

تعاني مستشفيات الشرقية الحكومية من الاهمال والفوضي وتدني الخدمات الصحية والعلاجية‮ ‬التي يتلقاها المرضي بسبب ضعف الاعتمادات المالية المخصصة لقطاع الصحة والتي لا تتعدي‮ ‬5٪‮ ‬من اجمالي الموازنة العامة للمحافظة‮.‬

اتهم المواطنون الحكومة باهمال القطاع الصحي في الشرقية وتدمير صحة المرضي داخل المستشفيات الحكويمة،‮ ‬بل وذبح المريض منذ دخوله إلي متي تستمر الأجهزة معطلة منذ عشرات السنين؟ والي متي يستمر العجز في اعداد الاطباء؟‮! ‬ويبدو القاسم المشترك بين المستشفيات جميعاً‮ ‬هو نقص المعدات والتجهيزات الفنية اللازمة لاجراء العمليات الجراحية اضافة الي الاهمال في النظافة والعنابر والعيادات الخاصة بالكشف،‮ ‬وتجول الباعة الجائلين في العديد من المستشفيات ويشكو المرضي من الصعوبات التي‮ ‬تواجههم في انتظار الأطباء والمعاملة السيئة والعنيفة من الممرضات والعاملين بالمستشفي‮.‬

‮"‬الوفد الأسبوعي‮" ‬قامت بجولة علي العديد من مستشفيات الزقازيق لرصد معاناة المرضي والاهمال والفوضي وشملت الجولة مستشفي الاحرار،‮ ‬ومستشفي جامعة الزقازيق ومستشفي الصدر ومستشفي المبرة الخاص بالتأمين الصحي‮.‬

مستشفي الأحرار هو أحد المستشفيات الجديدة وقد افتتحه الرئيس المخلوع حسني مبارك منذ عدة سنوات ويدل شكل المباني من الخارج علي أنه مستشفي خاص ولكنه من الداخل يختلف الوضع كثيراً‮ ‬فالاهمال هو عنوان المستشفي خاصة بعد نقل مستشفي الزقازيق العام الي مستشفي الاحرار،‮ ‬فعندما دخلنا بوابة استقبال الطوارئ وجدنا المرضي في طرقات المستشفي ويتم اجراء الاسعافات لهم أمام المواطنين في مدخل المستشفي ودون مراعاة الخصوصية رغم وجود العديد من الغرف في الدور الأول خالية من المرضي،‮ ‬وخلال جولتنا في المستشفي وجدنا سيدة زوجها مريض يرقد علي الشزلونج ومعها عامل من المستشفي وتريد الصعود الي الدور الرابع للكشف عليه واسعافه ولكن عامل المصعد رفض فقامت هي والعامل بدفع الشزلونج علي طرقات مائلة تشبه السلم لكنها ملساء ولا يوجد بها درجات للصعود حتي استطاعت بعد معاناة الصعود الي الدور الرابع ثم قامت باعطاء العامل بعض الجنيهات ورغم المبالغ‮ ‬الكبيرة التي أنفقت علي المستشفي الا أنه لا يوجد في جميع الادوار كراسي لاستقبال مرافقي المرضي والأهالي يفترشون الأرض بالبطاطين للجلوس عليها كما ان العديد من‮ ‬غرف المرضي لا توجد بها الاستعدادات اللازمة لاستقبال المرضي والأسرة دون مراتب أو فرش ووجدنا‮ ‬غرفة مكتوبا عليها مخزن الملوثات ويوجد أمامه العديد من العبوات الفارغة‮.‬

أكوام القمامة تنتشر بجوار أسوار مبني المستشفي من الخارج أما العيادات الخارجية فهي أسوأ بكثير من المستشفي حيث إن المبني الخاص بها قديم والرطوبة تأكل جدران المبني من الداخل وتستخدم العديد من اماكن انتظار المرضي لتخزين وتشوين الاسرة القديمة والمراتب والعديد من المخلفات وفي المستشفي يتواجد الباعة الجائلون وينادون بأعلي أصواتهم‮ "‬بسكويت حاجة ساقعة"؟‮! ‬ويحتل أحد الباعة مدخل العيادات الخارجية بفرش بضاعته دون أي اعتراض من المسئولين بمستشفي الصدر الذي يعتبر أفضل حالاً‮ ‬من‮ ‬غيره فالعنابر نظيفة لكن القطط تجري فيها مما يجعلها عرضة لانتشار العدوي بين المرضي،‮ ‬وتعاني الحمامات الخاصة بمستشفي الصدر من الاهمال فهي تحتاج الي عملية صيانة وعن الحدائق‮ ‬يوجد العديد من الأشجار المقطوعة والقمامة التي تحيط بها مما يؤثر علي الخدمات الصحية التي تقدم للمرضي‮.‬

أثار مستشفي جامعة الزقازيق دهشتنا فعند النظرة الاولي اليه وجدنا العشرات من المرضي وذويهم يفترشون الارض وينامون في العراء في مدخل المستشفي أمام سمع وبصر المسئولين ووجدنا زحاما شديداً‮ ‬في المستشفي والسمة الظاهرة عليه هي‮ ‬غياب النظافة وعدم الاهتمام من قبل إدارة المستشفي بالتعامل الجيد مع المرضي أو ذويهم ووجدنا معاملة‮ ‬غير آدمية للمواطنين والمرضي الذين يملأون الطرقات بعضهم يفترش المقاعد المخصصة للجلوس والباقي يفترش الأرض ويؤكدون انهم ينتظرون دورهم من الثامنة صباحاً‮ ‬حتي الساعة الواحدة والنصف ظهراً،‮ ‬اما عملية الترميم في المستشفي فهي تتم ببطء شديد وتجد مواد البناء وأعمال التكسير تملأ الطرقات وتعيق حركة المرضي،‮ ‬ويشكو المرضي من الاهمال وسوء المعاملة من الممرضات والادارة‮.‬

يؤكد محمد شعبان‮: ‬لكي أحصل علي دوري لابد أن أعطي الممرضة خمسة جنيهات حتي أستطيع الكشف والانصراف ورغم ذلك لا تنتهي المشكلات فعند صرف العلاج نفاجأ انه‮ ‬غير موجود في الصيدلية ونضطر الي شرائه من الخارج‮.‬

شملت الجولة مستشفي المبرة وهو الخاص بالتأمين الصحي وتم تجميع اهالي المرضي في العديد من أدوار المستشفي مما اثر بالسلب علي الخدمات الصحية للمواطنين وتأخر العديد من العمليات الجراحية التي يحتاج اصحابها الي اجرائها بصورة ضرورية‮.‬

يقول احمد ابراهيم إنه يحتاج الي اجراء عملية جراحية عاجلة ولم يتم تحديد موعد له حتي الآن رغم علم الاطباء بحالته المتأخرة وشهدت العيادات الخارجية إقبالا كبيراً‮ ‬من المواطنين الذين يأتون وينصرفون دون توقيع الكشف الطبي عليهم وعلمنا ان طبيب الكبد يأتي يومي الاحد والاثنين فقط ويمكن ان ننتظره طوال اليوم لكنه لا يأتي أو يأتي متأخراً‮ ‬وينصرف دون أن يتم توقيع الكشف علي المرضي،‮ ‬ويشتكي المرضي من المحسوبية حتي في المرضي‮.‬

يؤكد محمد مصطفي انه من يعرف أي طبب أو موظف أو ممرضة في المستشفي،‮ ‬لا ينتظر كثيراً‮ ‬ويتم توقيع الكشف عليه ويصرف له الدواء وينصرف بينما نحن قد نجلس طول اليوم وننصرف دون أن يأتي الطبيب‮.‬

كشف الدكتور حاتم الاعصر‮ - ‬عضو مجلس محلي المحافظة‮ - ‬عن مفاجأة من العيار الثقيل،‮ ‬حيث أكد ان مستشفي الحسينية لا يوجد به أطباء،‮ ‬ولا يوجد به صرف صحي وقال إن هناك العديد من المستشفيات لا يجد فيها المرض اي خدمة مثل مستشفيات فاقوس وأبو كبير وذلك علي سبيل المثال لا الحصر وطالب الاطباء بضرورة الفصل بين العمل في المستشفيات الحكومية

وبين العمل في العيادات الخاصة،‮ ‬وقال إن مديري المستشفيات يقومون للأسف بتحويل المرضي الي عياداتهم واستخدام امكانيات المستشفي في علاج الحالات الخاصة،‮ ‬وتساءل الي متي سيظل المرضي في مستشفيات الشرقية يعانون من الاهمال ونقص الخدمات وانعدامها في بعض الأحيان‮.‬

تضيف دعاء عبد المنعم رئيس لجنة الشكاوي والمقترحات بالمجلس الشعبي المحلي لمدينة الزقازيق كان حلماً‮ ‬للشرقية ان يجد المريض سريرا يليق به وبعد نقل تبعية مستشفي الاحرار من المجالس الطبية المتخصصة الي تبعية المحليات أي مديرية الشئون الصحية بالشرقية استبشرنا خيرا بذلك إلا أن السادة التنفيذيين كان لهم رأي آخر حيث طالب المواطنون بعدم‮ ‬غلق المستشفي القديم العام بالزقازيق وان يستمر في تقديم خدماته الصحية لشعب الشرقية نظراً‮ ‬للكثافة السكانية بمحافظة الشرقية والتي تحتاج لأكثر من مستشفي لتتمكن من تقديم خدمة صحية مناسبة،‮ ‬ولكن القيادة التنفيذية قررت‮ ‬غلق مستشفي الزقازيق العام القديم تماما وبسرعة مشبوهة ونقل عشوائي لكل كوادره الي المستشفي الجديد بالاحرار دون تجهيز‮ ‬غرف استقبال المرضي او تأثيثها من سراير ومستلزمات طبية وغلق استقبال الطوارئ بمستشفي الزقازيق العام القديم تاركين المواطنين بلا مستشفي حكومي لعلاج محدودي ومعدومي الدخل من المرضي‮.‬

حفلات تعليم علي أجساد مرضي الفيوم

لم يبتعد عن الواقع كثيرا عندما اعلن الدكتور حسين صوفي أبو طالب وكيل وزارة الصحة السابق بالفيوم منذ عدة اشهر في احد المؤتمرات ان الخدمة الصحيه بالمحافظة لا تزال في‮ (‬كي جي وان‮) ‬ولم تصل بعد لمرحلة الابتدائي واننا نبدأ من الصفر لأننا حاليا تحت الارض‮!!!‬

مراكز الفيوم الصحية اطسا وطامية ويوسف الصديق تعاني من تدن شديد في الخدمات الطبية خاصة مركز يوسف الصديق،‮ ‬ولغة الارقام تشير الي ان عدد الأسرة بالنسبة لعدد السكان قليل جدا حيث وصلت النسبة الي سرير لكل‮ ‬1803‮ ‬مواطنين وهي نسبة متدنية‮.‬

وتؤكد لغة الارقام ايضا ان نسبة الإشغال في المستشفيات العامة لا تتجاوز‮ ‬30٪‮ ‬لأن الخدمة التي تقدمها هذه المستشفيات لا ترضي الجمهور،‮ ‬وأن‮ ‬65٪‮ ‬من المرضي يلجأون للعلاج الخاص،‮ ‬35‮ ‬٪‮ ‬فقط يلجأون للقطاع الحكومي والتأمين الصحي‮.‬

وأن ما تم انفاقه علي القطاع الصحي خلال الخمس سنوات الماضية بلغ‮ ‬72‮ ‬مليون جنيه وتجري عمليات تطوير لبعض المستشفيات حيث كان مستشفي الصدر بلا شبكة‮ ‬غازات وهو شيء‮ ‬غريب أن تكون هناك مستشفي بلا شبكة‮ ‬غازات‮.‬

واعترف وكيل وزارة الصحة السابق بالفيوم بضعف العلاج علي نفقة الدولة في المحافظة الذي وصل الي‮ ‬9‭.‬5‮ ‬مليون جنيه في‮ ‬غسيل الكلي وهو رقم يأخذه ويحصل عليه نائب واحد من النواب إياهم‮ (‬في إشارة الي نواب العلاج علي نفقة الدولة‮)‬،‮ ‬كما اعترف بوجود أماكن لا تصلها الخدمة الطبية إلا من خلال القوافل العلاجية حيث تذهب الي أماكن لا حياة بها ولا كهرباء ولا ماء في مناطق بالمحافظة وتقوم بالكشف علي‮ ‬4‮ ‬آلاف حالة أسبوعيا‮.‬

كما اعترف بوجود أخطاء كبيرة في زيادة معدل وفيات الأمهات وأكد علي وجود مشكلة في تنظيم الأسرة لأن معدل المواليد بالمحافظة وصل الي‮ ‬32‮ ‬في الألف‮.‬

الايجابية الملفتة التي أشار اليها وكيل وزارة الصحة السابق بالفيوم هي أنه تمت تغطية الفيوم بشبكة من سيارات الاسعاف بطريقة علمية‮ (‬لا تخضع للوساطة‮) ‬من خلال سيارات مجهزة بغرف عناية مركزة وبها مسعفون مدربون‮ (‬غير السابقين‮) ‬الذين كانوا‮ "‬يقلبون المرضي‮" ‬فيستولون علي ساعاتهم وأموالهم،‮ ‬كما أشار الي وجود‮ ‬170‮ ‬وحدة رعاية أولية‮.‬

استطاعت أن تستقطب شريحة الفقراء الذين كانوا يبيعون ممتلكاتهم للذهاب للعيادات الخاصة حيث ارتفعت نسبة إجراء العمليات الكبري في المستشفيات الحكومية‮.‬

المستشفي المركزي بمنطقة يوسف الصديق هيكل خرساني منذ اربع سنوات ولا يوجد بها اي شيء،‮ ‬أكد د‮. ‬راضي رشاد‮ - ‬وكيل الادارة الصحية‮ - ‬ان ادارة يوسف الصحية تضم‮ ‬28‮ ‬وحدة صحية وانها تزيد علي احتياجات المركز ولكن عملها يكاد يقتصر علي الجانب الوقائي سواء التطعيمات أو متابعة الحوامل وطالب بضرورة الانتهاء من تجهيز المستشفي المركزي وتحفيز الاخصائيين للعمل في المناطق البعيدة واهمها مركز يوسف الصديق والذي ترتفع فية نسبة وفيات السيدات اثناء الحمل والولادة عن باقي مراكز المحافظة‮.‬

كشف تقرير صادر من ادارة مكافحة العدوي بوزارة الصحة وجود قصور شديد في مستشفيات طامية واطسا وصدر الفيوم وابشواي وحميات الفيوم وسنورس كما تلاحظ سوء الأداء في الالتزام بإجراءات مكافحة العدوي عن التقييم السابق الذي تم خلال شهر سبتمبر‮ ‬2009‮ ‬بمستشفيات طامية وفيديمين وصدر الفيوم وحميات الفيوم واطسا ووجود نقص ببعض الالات الطبية ببعض الأقسام في مستشفيات اطسا المركزي وفيديمين وطامية ولا يوجد التزام بغسل الأيدي ببعض الأقسام في مستشفيات حميات الفيوم وطامية وفيديمين واطسا المركزي كما لا يوجد بهذه المستشفيات ايضا التزام بارتداء الواقيات الشخصية ببعض الأقسام كما لا تتوافر‮ (‬ماسكات‮) ‬عالية الكفاءة بالقسم المخصص لعزل الدرن الرئوي النشط بمستشفي صدر الفيوم ولا توجد ايا من مؤشرات التعقيم بكل من مستشفيات اطسا المركزي وحميات الفيوم وفيديمين وتوجد فقط بعض شرائط من المؤشرات الكيميائية في مستشفي طامية المركزي أكد التقرير وجود قصور في توفير مفروشات الأسرة بكلا من مستشفي اطسا المركزي وفيديمين كما يوجد قصور في تطبيق اجراءات الترصد في مستشفي طامية وفيديمين وعدم التزام معظم عمال النظافة بارتداء الواقيات الشخصية المناسبة‮.‬

المنشآت الطبية بالاسماعيلية تعالج‮ "‬الأشباح‮"!‬

ربع مليار جنيه من الأموال العامة الهدرة في‮ ‬المجال الصحي بالاسماعيلية بعد تشييد خمسة صروح طبية علي أعلي مستوي عجزت وزارة الصحة عن توفير تجهيزاتها وتزويدها بالفريق الطبي والاداري اللازم لادارتها وتشغيلها فأصبحت سكناً‮ ‬للأشباح،‮ ‬صروحاً‮ ‬بلا حياة ولا حراك،‮ ‬أموالاً‮ ‬مهدرة ومنشآت طبية عجز عن تشغيلها بسبب سوء التخطيط والادارة‮.‬

ففي المستشفي العام الجديد والتي تعدت تكاليف انشائها‮ ‬160‮ ‬مليون جنيه عجزت ادارة المستشفي عن توفير كوادر لتشغيل قسم المخ والأعصاب رغم توافر المكان والاجهزة الطبية للتخصص الدقيق وتزايدت معاناة المرضي مع انعدام التخصص داخل المستشفي العام الوحيد بالمحافظة رغم تزايد الاقبال علي المستشفي الجامعي الذي‮ ‬يخدم قطاعات القناة وسيناء باعتبارها المستشفي الجامعي الوحيد بالمنطقة،‮ ‬لم يكن الأمر الي هذا الحد بل امتد لانشاء مستشفيات اشبه في بنائها بالفنادق الفاخرة الا أن الاشباح تسكنها بعد عجز الوزارة عن تجهيزها وتوفير الكوادر الطبية والتمريضية لتشغيلها حيث دفعت الوزارة بأكثر من‮ ‬15‮ ‬مليون جنيه لإنشاء مستشفي الطوارئ بنفيشة‮ ‬غير عابئة بميزانيتها لتجهيز المستشفي التي تقف مثالاً‮ ‬حياً‮ ‬علي اهدار المال العام لأكثر من عشر سنوات مضت،‮ ‬وامتد الأمر لإقامة مستشفي للحميات بمدينة التل الكبير وتعدت تكاليف انشائه عشرة ملايين جنيه الا أنه بات منزلاً‮ ‬للأشباح كأمثال البقية لعجز الوزارة عن تدبير النفقات المالية لتجهيز المستشفي من الداخل،‮ ‬وشرعت المحافظة مؤخراً‮ ‬في انشاء مستشفي للأورام وأخري للولادة داخل الحيز العمراني الا أنها لاقت مصير ما قبلها من انشاءات فضلاً‮ ‬عن مستشفي ابو خليفة العام للحروق والتي تعدت تكاليف انشائها‮ ‬20‮ ‬مليون جنيه ولم تدخل الخدمة منذ الانتهاء من اعمالها الانشائية في التسعينيات‮.‬

كشفت تقارير رقابية عن استنزاف آلاف الجنيهات من اموال المعونة الاوروبية المخصصة لتطوير الوحدات الصحية في المحافظة كمكافآت للأطباء واعضاء هيئة التمريض في القوافل الطبية التي تقام في مناطق تتواجد داخلها وحدات صحية،‮ ‬والتي كشفت التقارير عدم جدواها في النهوض بالقطاع الصحي،‮ ‬وانتقدت التقارير تولي قيادات بمديرية صحة الاسماعيلية لأكثر من منصب في نفس الوقت وفي عدة ادارات وهو ما تسبب في صرف مبالغ‮ ‬مالية‮ ‬غير مستحقة لعدد من القيادات بالمديرية بالمخالفة لقوانين العمل الاداري‮.‬

وكشفت التقارير قيام التمريض باذابة مادة البيكربونات الخاصة بعمليات الغسيل داخل‮ ‬غسالة ملابس ونقل المحلول المذاب بخرطوم الغسالة الي عبوات تستخدم في عملية الغسيل الكلوي لـ‮ ‬20‮ ‬مريضاً‮ ‬كماسجلت التقارير وجود مخالفات في عمليات التسجيل الطبي والسلامة الاكلينيكية بالقسم تشمل نقص ملفات المرضي بالقسم من بيانات مهمة تتعلق بخريطة نقل الدم لكل مريض والتاريخ المرضي فيما لم يتم استيفاء تحاليل السيرولوجي لملفات بعض المرضي‮.‬

وذكرت التقارير الطبية ان جراكن الاسيت المستعملة سابقاً‮ ‬والملوثة بدماء المرضي تم رصدها وهي مملوءة بمحلول البيكربونات المجهز يدويا للاستخدام في عمليات الغسيل الكلوي بما يشكل خطورة بالغة علي حياة المرضي استبدال الغسالة القديمة العادية بغسالة نصف اتوماتيكية،‮ ‬وطالب التقرير بايقاف تحضير البيكربونات والاستعاضة عنه بالكبسولات لكنه في المقابل أصدرت المستشفي العام والادارة الطبية تقريرا متناقضا مع التقرير الأول يؤكد أن عملية الغسيل الكلوي للمرضي تتم بشكل آمن وان تحضير محلول البيكربونات بهذه الطريقة يتبع في كافة المستشفيات الحكومية علي مستوي الجمهورية‮.‬

أكد تقرير رسمي وجود عجز في اعداد الاطباء وهيئة التمريض بمستشفيات محافظة الاسماعيلية،‮ ‬وقال التقرير ان اجمالي عدد الاطباء الموجودين بالمحافظة بلغ‮ ‬807‮ ‬أطباء موزعين علي كافة المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية بالمحافظة وتمركز أكبر نسبة للأطباء بالمستشفي العام ومستشفي الحميات والصر بمركز ومدينة الاسماعيلية بنسبة‮ ‬63٪‮ ‬من اجمالي الاطباء الموجودين بالمحافظة،‮ ‬وقال التقرير ان اجمالي اعداد هيئة التمريض بالمستشفيات العامة والمركزية،‮ ‬والمراكز الطبية علي مستوي المحافظة بلغ‮ ‬1504‮ ‬ممرضين وممرضات ولكل‮ ‬633‮ ‬نسمة ممرض واحد‮.‬

القطط تسكن حميات الغربية

ضرب الفساد المستشفيات الحكومية الاربعة بالغربية المنشاوي العام والمحلة وكفر الزيات وزفتي ولم تكن مستشفيات الحميات بطنطا والمحلة وكفر الزيات وزفتي وبسيون علي ما يرام،‮ ‬بل امتدت اليها يد الاهمال وإن كانت حميات طنطا نموذجاً‮ ‬للفوضي الصحية من عدم وجود رعاية ولا دواء ومخالفات بالجملة حتي سيارة الاسعاف المخصصة لنقل الحالات الطارئة معطلة‮.‬

وأول ما يقابلك عند دخولك أياً‮ ‬من المستشفيات القطط الموجودة حتي داخل العنابر والطرقات نتيجة وجود مطعم المستشفي في الدور الثالث امام‮ ‬غرفة عزل انفلونزا الطيور بالرغم من وجود مطبخ تم انشاؤه في الدور الارضي وتم تجهيزه بالسيراميك وبعدها بقدرة قادر تم تحويله لمخزن للنفايات الطبية الخطرة،‮ ‬والمطبخ الخاص بالحميات مخالف لاشتراطات الامن الصناعي نظراً‮ ‬لصغر مساحتها ما يترتب وجود انابيب الغاز بجوار ألسنة اللهب والتي تتطلب وفقا للتعليمات وجود انابيب الغاز في حجرة منفصلة عن المطعم لتجنب الأخطار‮.‬

وتشهد الحميات أحد نماذج الفوضي في الادارة بسبب وجود معاون المستشفي بالمخالفة للقانون حيث إنه من عمال الخدمة المعاونة بالرغم من صدور قرار بإبعاده في‮ ‬1‮-‬9‮-‬2010‮ ‬إلا أن مدير المستشفي ومدير مشروع علاج فيروس سي يصران علي وجود معاون المستشفي بالمخالفة للقانون،‮ ‬وتشهد الحميات في اطار الفوضي الادارية عدم وجود متابعة يومية وجادة من الاطباء لمتابعة المرضي او ملاحقة القطط في الطرقات وتفرغهم فقط في الحصول علي

الأموال والمكافآت دون وجه حق وبالمخالفة للقانون‮.‬

وتضمنت شكاوي العاملين بالمستشفي سوء حالة الأطعمة من لحوم وألبان ووجود المطعم بجوار عنابر المرضي ووجود الحيوانات الضالة به مما يسهل انتشار العدوي بين المرضي فمثلاً‮ ‬مريض الكبد يأكل مع مريض انفلونزا الطيور بالاضافة الي ان الألبان‮ ‬غير صالحة واللحوم ليست جيدة مما يؤكد سوء الأغذية التي تصرف للمرضي‮.‬

وبالرغم من سوء الخدمة وانتشار القطط في الطرقات إلا ان القائمين علي مشروع فيروس‮ "‬سي‮" ‬يصرفون أموالاً‮ ‬طائلة بالمخالفة للقانون وكشفت المستندات صرف‮ ‬4‮ ‬آلاف جنيه شهرياً‮ ‬لوكيل وزارة الصحة الاسبق شريف حمودة وكذا الدكتور سيد شرشر مدير الطب العلاجي وحصول محمد العتيق مدير المشروع علي‮ ‬171‮ ‬الفاً‮ ‬ووفقا لاستمارات الصرف‮ ‬132‮ ‬مما يتطلب تدخل الجهات الرقابية لمراجعة المشروع ومعه مشروع صندوق الخدمة وانفلونزا الطيور والغسيل الكلوي حتي معونة الشتاء شابتها رائحة الفساد‮.‬

وفي جولة أمام مستشفي المنشاوي وقف علي محمود عفيفي‮ "‬58‮ ‬عاما‮" ‬في ذهول بعد أن دخل المستشفي للعلاج من أزمة ربو وحساسية بالصدر أدت الي تعب شديد بالقلب دخل علي اثرها المستشفي في‮ ‬9‮ ‬أبريل الماضي وخرج منها بعد ان طلبت منه إدارة المستشفي‮ ‬61‮ ‬جنيه لعمل اشعة تمهيداً‮ ‬لتركيب قسطرة مقابل‮ ‬200‮ ‬جنيه ونظراً‮ ‬لعدم مقدرته علي سداد الرسوم طرده المستشفي ولم تفلح توسلاته في إكمال علاجه،‮ ‬وقالوا له‮: ‬مع السلامة اخرج وروح بيتك ولما تجهز ثمن الاشاعة احضر لاستكمال العلاج خرج علي محمود لمنزله بمنطقة القرشي ينتظر الفرج من عند ربه بعد أن لفظه المستشفي الحكومي‮.‬

البلطجة تحكم مستشفيات كفر الشيخ

تعاني مستشفيات كفر الشيخ من الإهمال والنقص الحاد في الأدوية وبطء شديد في استخراج قرارات نفقة الدولة،‮ ‬رغم أنها أكبر المحافظات التي ينتشر فيها الفيروس الكبدي الوبائي‮ "‬سي‮" ‬ومرض الفشل الكلوي بسبب تلوث مياه الشرب إلا أنه لا يوجد اهتمام من وزارة الصحة بهذه المحافظة‮.‬

ففي معهد القلب والكبد بكفر الشيخ وصلت قائمة انتظار المرضي في قسم العلاج علي نفقة الدولة والمستحقين لحقن‮ "‬الانترفيرون‮" ‬إلي‮ ‬1400‮ ‬حالة تتردد علي المعهد بصفة دورية مما يكلف المرضي نفقات باهظة بل والعجيب أن المريض يتحمل تكاليف التحاليل المبدئية‮.‬

قرار وزير الصحة السابق حاتم الجبلي بقصر العلاج علي نفقة الدولة لـ‮ ‬1000‮ ‬حالة شهرياً‮ ‬كان سبباً‮ ‬في طول قائمة الانتظار بمحافظات مصر لأن القرار لا يتناسب مع أعداد المرضي الذين تزداد أعدادهم بصورة مفزعة‮.‬

ومستشفي سيدي سالم المركزي لا‮ ‬يستوعب المرضي بسبب أعمال الترميم في مباني المستشفي التي بدأت منذ‮ ‬4‮ ‬سنوات ولم يتم الانتهاء منها مما تسبب في تكدس المرضي في مبني واحد،‮ ‬كما لا تتوافر نقطة أمن داخل المستشفي وتسبب ذلك في هجوم مجموعة من البلطجية الأسبوع الماضي علي قسم الاستقبال واعتدوا علي الأطباء والممرضات وسرقوا السرنجات الفارغة ليتعاطوا بها المواد المخدرة،‮ ‬ويشير الدكتور سعيد مصطفي مدير مستشفي سيدي سالم العام الي أن عدم توفير الأمن داخل المستشفيات يعرض حياة المرضي والعاملين بالمستشفي للخطر‮.‬

وشهدت الوحدة الصحية بالروضة مركز سيدي سالم إهداراً‮ ‬صارخاً‮ ‬للمال العام حيث تم ترميم الوحدة وبعد عامين صدر قرار بهدمها وبناء وحدة جديدة‮.‬

وفي مستشفي دسوق العام تم اخلاء المبني القديم من المرضي بتعليمات من وزارة الصحة ويطالب الدكتور عبدالله الشيخ استشاري العظام بمستشفي دسوق العام بعودة المبني للعمل لأن عدد طوابق المستشفي لا تتناسب وأعداد المرضي‮.‬

وتعاني باقي مستشفيات محافظة كفر الشيخ من البطء في استخراج قرارات العلاج علي نفقة الدولة التي ينتظرون استخراجها بالثلاثة أشهر كما ان مسئولي قرارات العلاج يرفضون اعطاء المريض أوراق القرار ليستخرجها بنفسه من المجالس الطبية المتخصصة بالقاهرة مما يتسبب في ضياع حقه في القرار لشهرين‮.‬

وعندما يستخرج القرار يتم تبديل أدوية المرضي بأدوية أخري مما يجعلهم يخضعون للشراء من الصيدليات الخارجية ويكلفهم نفقات باهظة‮.‬

الأجهزة الطبية في الكراتين‮.. ‬و"جنين‮" ‬في سلة المهملات
انتشر الفساد والاهمال فيعهد النظام البائد حتي طال المستشفيات فلا رعاية صحية تليق بالمرضي الذين ساقهم حظهم العثر اليها لا نظافة تحدها بعدان تحولت المستشفيات الي‮ "‬خرابات‮" ‬ومعامل لتفريخ الميكروبات المعدية حتي أصبح‮ "‬الداخل‮" ‬مفقوداً‮ ‬والخارج مفقوداً‮ ‬ايضا‮.‬

‮< ‬في مستشفي دمنهور التعليمي بمحافظة البحيرة تري العجب العجاب فمنذ دخولك من البوابة الرئيسية تشعر وكأنك في‮ "‬خرابة‮" ‬فلا توجد رقابة ولا نظافة برغم انه مستشفي‮ ‬يخدم اكثر من اربع محافظات بالاضافة الي الطريق السريع الزراعي والصحراوي الي حدود الجيزة ووادي النطرون وبه‮ ‬1000‮ ‬سرير و3000‮ ‬عامل ما بين طبيب وممرضة وعمال نظافة إلا ان المسئولين بوزارة الصحة تغيب عن أعينهم هذه الحقيقة او ربما لا يرغبون في معرفتها الامر الذي جعل المستشفيات تصل الي هذا الحد من الاهمال‮.‬

‮"‬الوفد الأسبوعي‮" ‬دخلت المستشفيات الحكومية لتنقل للر أي العام مدي ما وصل اليه حال المواطن الفقير المريض‮.‬

بداية‮.. ‬تقول‮ ‬غالية فايز عطية‮ - ‬رئيس شئون المرضي ومسئول السجلات الطبية بمستشفي دمنهور التعليمي‮ - ‬إن المستشفي صرح طبي كبير يتردد عليه اكثر من‮ ‬1000‮ ‬مريض يومياً‮ ‬عن طريق العيادة الخارجية او الحالات الداخلية مثل الباطنة والكلي والجراحة والحوادث ونحن لدينا فريق عمل كامل من كبار الجراحين والنواب وأقسام مختلفة بخلاف المستشفيات الاخري التي ينقصها اقسام مخ وأعصاب واشعة مقطعية فنحن نعمل‮ ‬24‮ ‬ساعة ولدينا حوالي‮ ‬1000‮ ‬سرير بالمستشفي اما بالنسبة للطب الحرج والعناية المركزة لا يوجد مثيل لهما علي مستوي الجمهورية بأسرتها واجهزتها وهناك بنك الدم ومعمل تحليل وثلاث فترات‮ ‬غسيل كلي الفترة حوالي‮ ‬30‮ ‬حالة والاستقبال والطوارئ تعمل لمدة‮ ‬24‮ ‬ساعة‮.‬

يقول علي قاسم احد المرضي‮: ‬أعالج من السكر والحساسية والقلب ولسة خارج من العناية المركزة بس مش بيراعونا كويس حتي كل الخراطيم مازالت موجودة في عنقي رغم خروجي من العناية مفيش نظافة والعلاج علي حسابي وبتكلف‮ ‬300‮ ‬جنيه يومياً‮ ‬وأنا عاجز و"علي باب الله‮" ‬وعندي خمس بنات والمستشفي مش قادرة توفر لي العلاج طيب‮ "‬هجيب منين‮".‬

أما‮ "‬بسمة‮. ‬ف‮" ‬أصبت بتسمم حمل وتشنجات نظراً‮ ‬لارتفاع ضغط الدم واضطررت لدخول المستشفي وتم حجزي في العناية المركزة وكنت بحالة سيئة جداً‮ ‬وقام الطبيب بإعادة الضغط الي معدله الطبيعي وعمل جراحة قيصرية ولكنني عدت الي الوعي في اليوم التالي علي صراخ احدي السيدات بالسرير المجاور لي وهي تضع مولودها ومعها طبيب وممرضة يتعاملان معها بكل وحشية،‮ ‬وتضيف‮: ‬العناية بها كل انواع الحشرات الطائرة والزاحفة فالمستشفي بأكمله لا‮ ‬يصلح للاستخدام ولكن الظروف هي التي جعلتنا نأتي اليه،‮ ‬كما ان الممرضات تركوا ابنتي علي‮ "‬الترولي‮" ‬طوال الليل ولم أستطع ان أتحرك من مكاني لتهدئة صراخها وكل شيء هنا في هذا المستشفي بالفلوس‮.‬

إحدي المريضات رفضت ذكر اسمها وضعت في الشهر الرابع‮ "‬اجهاض‮" ‬وعند سؤالي عن الجنين وجدت الممرضة ألقت به في سلة المهملات فالمعاملة‮ ‬غير آدمية انهم يتعاملون معنا علي أننا مذنبون ولسنا مرضي‮.‬

هانم عبد المنعم المستشفي دي اتسببت ان ابني عنده رجل اقصر من الاخري بسبب الاهمال‮ "‬منهم لله لكن هنعمل ايه الظروف هي التي بتحكم علينا نيجي هنا‮".‬

أما مستشفي كفر الدوار ورغم انتهاء التشطيبات الجديدة ووجود الاجهزة الطبية التي تقدر بعشرات الملايين من الجنيهات منذ سنوات طويلة التي ظلت داخل الكراتين إلا انه لم يتم تشغيله بعد الضغوط الشديدة التي مارسها اصحاب المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية التي يملكها الكبار والأطباء حتي يجبروا المرضي علي الذهاب الي مستشفياتهم،‮ ‬فقد أصبح المستشفي العام القديم‮ ‬غير قادر علي استيعاب الاعداد المتزايدة من المرضي الذين يقدرون بالآلاف يوميا حيث لا‮ ‬يضم سوي‮ ‬85‮ ‬سريراً‮ ‬فقط في مبان آيلة للسقوط وتفتقد الي الاجهزة الطبية الحديثة سوي عدد من ماكينات الغسيل الكلوي المعطلة ويظل مرضي الفشل الكلوي علي قوائم الانتظار التي قد تطول الي اسابيع طويلة يكون فيها المريض بين الحياة والموت فضلاً‮ ‬عن المضاعفات التي تحدث له أما عن وحدة المناظير الموجودة بالمستشفي فدائما معطلة ويضطر المريض للذهاب الي الاطباء في عياداتهم او المستشفيات الخاصة ويدفع أموالا كثيرة مقابل اجراء العملية‮.‬

اما مستشفي الرحمانية العام فهو‮ ‬يفتقد معني مستشفي بعد تحويل المرضي في الحوادث والطوارئ الي مستشفي دمنهور الذي‮ ‬يبعد اكثر من‮ ‬25‮ ‬كيلو متراً‮ ‬مما يرهق المريض وأهله،‮ ‬كما‮ ‬يعاني المستشفي من عجز شديد في‮ ‬معظم التخصصات الطبية وكذلك‮ ‬يفتقد المستشفي الي قسم الحروق فضلاً‮ ‬عن بدائية اجهزة الاشعة التي تقتصر علي الاشعة العادية ويجبر المرضي علي اجراء الأشعة المختلفة في المراكز المتخصصة سواء في دمنهور أو دسوق،‮ ‬أما دورات المياه فهي‮ ‬غير آدمية وبؤر للحشرات والروائح الكريهة فضلاً‮ ‬عن انعدام النظافة داخل العنابر المتهالكة والقمامة التي تنتشر في أرجاء المستشفي‮.‬

وفي مدينة رشيد تم هدم مدرسة التمريض التابعة لمستشفي رشيد العام والتي كانت تضم اكثر من‮ ‬200‮ ‬طالبة منذ عامين لانشاء حديقة قبيل حضور الرئيس السابق منذ عامين لافتتاح المستشفي وتم تشريد الطالبات وتوزيعهن بين مدينتي إدكو والمحمودية ورغم الوعود المتكررة من المسئولين بإعادة بناء مدرسة التمريض الا أنها ذهبت أدراج الرياح،‮ ‬كما‮ ‬يعاني المستشفي من النقص الحاد في ماكينات الغسيل الكلوي مما يطيل طوابير قوائم الانتظار للمرضي،‮ ‬وكانت الكارثة الكبري لأهالي أبو المطامير عندما تم إغلاق مستشفي الحميات الذي‮ ‬يخدم ابو المطامير وقري الخريجين بالبستان وبنجر السكر فجأة ودون أسباب وتم تحويله الي عدة‮ ‬غرف بالمستشفي العام تم استقطاعها من قسم الجراحة مما أدي الي قصور شديد في الخدمات حيث يضطر المرضي الي التنقل بين مستشفي حميات دمنهور وكفر الدوار والذي‮ ‬يبعد مسافات طويلة عن أبو المطامير‮.‬

كشف تقرير حديث لمجلس محلي محافظة البحيرة كارثة تتسبب في وفاة أعداد كبيرة من المواليد تقدم عضوا المجلس جمعة منيسي ومصطفي راضي بطلب إحاطة نظراً‮ ‬للعجز الشديد في الحضانات الخاصة بالاطفال المبتسرين علي مستوي مستشفيات المحافظة‮ ‬7‮ ‬منها ملحق بها جهاز تنفس صناعي بما يعني أن كل مركز لا يوجد به سوي نصف حضانة فقط واعترف وكيل المديرية بأن مستشفيات الرحمانية والنوبارية وايتاي البارود ووادي النطرون لا يوجد بها حضانات اطفال نهائيا مما يضطر الأهالي للتوجه الي المستشفيات الخاصة التي تفرض رسوما مبالغ‮ ‬فيها تصل الي أكثر من‮ ‬500‮ ‬جنيه للطفل في الليلة الواحدة‮.‬

أطفال يموتون يومياً‮ ‬لعدم كفاية الحضانات

يعاني‮ ‬5‮ ‬ملايين منياوي من خطر انهيار الصحة العامة بعد تدني مستوي الخدمات وتفشي طاعون الفساد بمستشفيات المنيا واهدار ما يقرب من‮ ‬90‮ ‬مليون جنيه في بناء‮ ‬18‮ ‬مستشفي للتكامل مجهزة بأحدث الاجهزة الطبية منذ عام‮ ‬2000‮ ‬لخدمة أهالي القري النائية بريف ونجوع مراكز المنيا ولم تعمل حتي الآن لعدم توافر الكوادر الطبية لتشغيل هذه المستشفيات وحرمان ما يقرب من‮ ‬700‮ ‬ألف نسمة بالقري النائية من الخدمة الصحية مما اضطر الأهالي لتحرير محاضر شرطية ضد وكيل وزارة الصحة بالمنيا بعد تزايد عدد الوفيات بالقري النائية لصعوبة وصولهم للمستشفيات العامة بالمراكز ورغم ذلك لم يتحرك المسئولين‮.‬

كما كشفت جلسات مجلس محلي المحافظة عن‮ ‬غياب دور المراقبين الصحيين والمختصين بالتفتيش علي المواد الغذائية بالمحلات والمطاعم والمخابز والذي تسبب في وجود خلل جسيم في المنظومة الصحية بالمنيا ويمثل تهديداً‮ ‬للصحة العامة للمواطنين‮.‬

ورصدت التقارير الرقابية عدم مطابقة العلاج المنصرف علي نفقة الدولة لحالة المريض وتشخيصها،‮ ‬وكشفت مناقشات جلسات لجنة الصحة بالمنيا أن‮ ‬90٪‮ ‬من قري المحافظة يعانون عدم وجود وحدات صحية لرعاية أهالي القري وأن بعض الوحدات الموجودة بالقري المحظوظة إما ان تكون مغلقة او بدون طبيب أو ممرض‮.‬

اكتشفت اللجان التفتيشية الفجائية تدني مستوي النظافة بمستشفيات المنيا خاصة في‮ ‬غرف المرضي وحجرات الكشف الطبي نتيجة نقص عمال النظافة مما تسبب في زيادة نسبة التلوث البيئي والاصابة بالامراض الوبائية للمرضي بالمستشفيات نتيجة قيام المستشفيات بحرق نفاياتها داخل المستشفي‮.‬

أكدت اللجان التفتيشية ضرورة عزل مستشفيات الحميات عن المستشفيات العامة لتجنب سرعة انتشار العدوي بين المرضي والزائرين،‮ ‬وطالبت بفرض رقابة مشددة علي الادوية التي تصرف عن طريق مخازن المديرية خاصة بعد وجود شبهات فساد مع بعض الشركات الدوائية الكبري المحتكرة لبعض الاصناف،‮ ‬كما حذرت التقارير الرقابية من استمرار مديرية الصحة بالمنيا من تجاهلها للعجز الكامل في اخصائي علاج العمود الفقري والأمراض النفسية والعصبية مما يؤكد عدم وجود سياسة صحية لمديرية الصحة لتلبية احتياجات المرضي وانتقدت التقارير عدم وجود أجهزة كافية لمرضي الفشل الكلوي والتي تزايدت معدلاتها بالمنيا،‮ ‬هذا بالاضافة للنقص الواضح في عدد الحضانات للاطفال المبتسرين بالمستشفيات العامة والذي يتطلب وجود حضانة بكل مستشفي لعلاج الاطفال المبتسرين والمصابين بميكروب حيث لا توجد سوي حضانة واحدة في مستشفي اسيوط الجامعي وأخري بالقاهرة مما يعرض صحة الأطفال لخطورة بالغة اضافة الي عدم وجود اقسام لعلاج المصابين بحروق والتي لا توجد سوي بمستشفي مغاغة العامة‮.‬

وبالنسبة لأكياس الدم فهناك نقص صارخ في كميات الدم بالمركز الاقليمي للدم بالمنيا وتعتبر البلازما والصفائح الدموية أزمة يعانيها المرضي‮.‬

ربيع علي احمد‮ - ‬مريض جهاز هضمي بمستشفي مطاي‮ - ‬مازلت أرقد علي سريري بالمستشفي منذ‮ ‬3‮ ‬أيام دون عناية كاملة بل العكس نقوم بشراء الأدوية وسرنجات الحقن من الصيدليات الخارجية والمستشفي لا‮ ‬يخدم مرضاه والوجبات الغذائية المقدمة علي خلاف المتعاقد عليها‮.‬

وتشير سهير محمود كامل مريضة بمستشفي بني مزار إنني محجوزة بمستشفي الحميات منذ أسبوع ولا تقدم أي خدمات بالمستشفي ونقوم بشراء الادوية من الخارج حتي سرنجات الحقن،‮ ‬وكذلك النظافة العامة للغرف سيئة للغاية ولا توجد مراوح تهوية بالغرف والتي تسببت في اصابتنا بالتهابات جلدية لمهاجمة الناموس للمرضي رغم شكوانا المتعددة لمدير المستشفي اضافة الي دخان محرقة النفايات والتي تسببت في دخان كثيف يومياً‮ ‬وتلوث بيئي في جميع أنحاء المستشفي‮.‬

أما وليد رسلان قال‮: ‬تم بناء مستشفي للتكامل بقرية رسلان منذ‮ ‬10‮ ‬سنوات ومجهز بأحدث الاجهزة ولكنه لم‮ ‬يعمل حتي الآن لعدم وجود طبيب وممرض برغم شكوانا لمديرية الصحة إلا أن شكوانا ذهبت ادراج الرياح وننتظر الانصاف من حكومة الثورة بعد أن تجاهل معاناتنا النظام السابق‮.‬

تضيف خديجة محمود مريضة سكر‮ ‬بسمالوط إننا نعاني أشد المعاناة أثناء صرف علاج السكر الشهري من تعنت موظفي التأمين الصحي الذين لا يراعون حالتنا المرضية‮.‬

بينما يشكو سالم عبد الحفيظ مريض ضغط من ملوي سوء السلوك في التعامل مع مريض الضغط فهل ترحمنا حكومة الثورة من عذاب موظفي التأمين الصحي‮.‬

ويؤكد د‮. ‬نبيل الجارحي‮ - ‬نقيب الأطباء بالمنيا‮ - ‬أن منظمة الصحة العالمية بالأمم المتحدة حددت الحد الأدني لميزانية وزارة الصحة بالدول لا‮ ‬يقل عن‮ ‬15٪‮ ‬من الميزانية العامة للدولة وفي مصر ميزانية وزارة الصحة‮ ‬3‭.‬6٪،‮ ‬وأن الفرق بين الاثنين يعادل سالب‮ ‬13‮ ‬مليار جنيه كان من المفترض ان تصب في مصلحة المريض علي هيئة أدوية وعلاج وأجهزة طبية وتحسين أداء الخدمات بالمستشفيات والتي انهارت خدماتها نتيجة عجز الميزانية وأن جزءاً‮ ‬من هذه الميزانية لتحسين رواتب الأطباء والممرضين وجميع الكوادر العاملة بقطاع الصحة حتي يتسني أداء عمله علي الوجه الأكمل دون تقصير‮.‬


أهم الاخبار