رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الريدي: السادات ذهب لإسرائيل قبل أن تكتظ سيناء بالمستوطنات

ملفات محلية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 16:36
حوار‮: ‬ممدوح دسوقي


السفير عبدالرءوف الريدي مدير إدارة التخطيط السياسي خلال المفاوضات مع إسرائيل حول معاهدة السلام‮.‬

والسفير الأسبق لمصر في واشنطن‮.. ‬أكد أن الهدف الرئيسي للرئيس السادات من خلال زيارته لإسرائيل هو عودة الأرض المصرية حيث انه حصل علي مايستطيع الحصول عليه من خلال حرب أكتوبر التي خلقت نوعاً‮ ‬من الحراك السياسي للقضية فأسرع الرئيس السادات باستغلال هذا الزخم حتي لاتمتلئ سيناء بالمستوطنات وتكون عائقاً‮ ‬أمام رجوعها‮.. ‬أو ظهور تيار قوي داخل اسرائيل‮ ‬يتبني فكرة عدم الانسحاب خاصة بعد وصول‮ »‬مناحم بيجن‮« ‬لرئاسة الوزراء وهو من اليمين الإسرائيلي المتشدد والذي قد‮ ‬يسعي لشن حرب ضد مصر لغسل عار الهزيمة فتشتعل المنطقة‮ ‬مرة أخري ويصعب عليه استرجاع سيناء فاستغل كل الأوراق للضغط،‮ ‬وجعلها هدفاً‮ ‬في رأسه ولم‮ ‬يستطع أي شيء أن‮ ‬يزحزحه عن هذا الهدف حتي حققه‮.‬

‮* ‬في مثل هذه الأيام منذ ثلاثة وثلاثين عاماً‮ ‬قرر الرئيس السادات زيارة إسرائيل‮.. ‬فما تداعيات تلك الزيارة داخل الخارجية المصرية؟

ـ أول ما تمت زيارة الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬تم تشكيل مجموعة من الخارجية حتي تتابع عملية السلام،‮ ‬وهذه المجموعة مرت بأكثر من مرحلة من حيث التشكيل والاضافة أو الاستبعاد أو الاستقالات،‮ ‬خاصة عندما تقرر البدء في الزيارة استقال‮ »‬إسماعيل فهمي‮« ‬وزير الخارجية وكان أول وزير‮ ‬يستقيل اعتراضاً‮ ‬علي تلك الزيارة وكان في نوفمبر‮ ‬1977‭.‬‮. ‬وقرر تعيين وزير خارجية وتم ترشيح‮ »‬محمد رياض‮« ‬حيث كان وزير دولة للشئون الخارجية ولكن ما حدث استدعاه‮ »‬محمد حسني مبارك‮« ‬وكان نائب رئيس الجمهورية،‮ ‬وأخبره بتجهيز نفسه ليسافر مع الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬إلي إسرائيل‮.. ‬فقال‮ »‬محمد رياض‮« ‬عندي بعض التساؤلات عن موضوع الزيارة،‮ ‬فاعتبرها‮ »‬مبارك‮« ‬رفضاً‮ ‬للوزارة فأنهي المقابلة‮.. ‬وقام‮ »‬السادات‮« ‬بتعيين‮ »‬د‮. ‬بطرس‮ ‬غالي‮« ‬وزير الدولة للشئون الخارجية وسافر مع الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬مع أنه لم‮ ‬يكن في التحضير الأول لتلك الزيارة‮.‬

‮* ‬ومن هي المجموعة التي شكلت في البداية للتحضير والمتابعة لعملية السلام؟

ـ تشكل فريق عمل منذ البداية برئاسة‮ »‬د‮. ‬عصمت عبدالمجيد‮« ‬و»د‮. ‬أسامة الباز‮« ‬حيث لعباً‮ ‬دوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في المفاوضات و»د‮. ‬نبيل العربي‮« ‬مدير الإدارة القانونية،‮ ‬و»عمرو موسي‮« ‬مدير إدارة الإدارات الدولية‮.. ‬و»أحمد الزنط‮« ‬رحمه الله كان مدير إدارة المعلومات وأنا كنت مدير إدارة التخطيط السياسي‮.. ‬و»د‮. ‬بطرس‮ ‬غالي‮« ‬هو وزير الخارجية لأنه كان‮ ‬يدير الخارجية وسافر مع الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬لأنه فكرياً‮ ‬متوافق مع هذه الخطوة مع أنه لم‮ ‬يشترك في البداية لانه لم‮ ‬يأت للخارجية الا قبل فترة الزيارة فقد كان وزير دولة في مجلس الوزراء‮.. ‬وجاء في الوزارة الأخيرة لـ»ممدوح سالم‮« ‬ثم في المرحلة الأخيرة ثم ضم‮ »‬أحمد ماهر‮« ‬وزير الخارجية السابق رحمه الله بعد تعيين‮ »‬محمد إبراهيم كامل‮« ‬وزيراً‮ ‬للخارجية وهذا كان في‮ »‬25‮ ‬ديسمبر‮ ‬1977‮« ‬أي بعد زيارة الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬الي اسرائيل وهذه المجموعة بدأت في تجهيز الملفات‮.‬

‮* ‬وماذا عن مطبخ التحضير للزيارة ولعملية السلام؟

ـ مطبخ التحضير للزيارة كان مكانه رأس الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬مع أنه تحدث عنها قبل اعلانها في مجلس الشعب مع‮ »‬إسماعيل فهمي‮« ‬وزير الخارجية لأن‮ »‬السادات‮« ‬كان‮ ‬يحترمه ويقدره جداً‮.. ‬لكن‮ »‬إسماعيل فهمي‮« ‬اعترض عليها‮ ‬واستقال‮. ‬فالسادات،‮ ‬هو المفاوض الحقيقي لعملية السلام‮.‬

‮* ‬الخطبة التي ألقاها الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬في الكنيست الإسرائيلي من الذي كتبها؟

‮** ‬كلف الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬كلاً‮ ‬من‮ »‬د‮. ‬أسامة الباز‮« ‬و»د‮. ‬بطرس‮ ‬غالي‮« ‬و»موسي صبري‮« ‬بكتابة خطبة منفردة ولكنه أخذ بخطبة‮ »‬موسي صبري‮« ‬اكثر وخطبة‮ »‬أسامة الباز‮« ‬وبعد الزيارة‮ »‬السادات‮« ‬ومناحم بيجن قرر إنشاء لجنتين عسكرية وسياسية،‮ ‬اللجنة العسكرية تجتمع في القاهرة بحضور كل من وزيري الدولتين المشير‮ »‬الجمسي‮« ‬وزير الحربية و»عزرا وايزمان‮« ‬وزير الدفاع الإسرائيلي‮.. ‬واللجنة السياسية تجتمع في القدس وذلك بعد ما عين السفير‮ »‬محمد ابراهيم كامل‮« ‬وزيراً‮ ‬للخارجية‮.‬

‮* ‬فترة ما قبل الزيارة ما هي الخلفية التي أخذ فيها هذا القرار؟

ـ الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬جاء لللسطة وأرض مصر محتلة ـ وهنا أحاول قراءة ذهن الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬فقد كان من الضباط الأحرار الذين‮ ‬يتباهون بالحرية والتحرير كيف وسيناء محتلة؟‮! ‬مع انه لم‮ ‬يحدث من قبل ان تحتل سيناء مع أن مصر احتلت من الإنجليز ولكن خرج الانجليز‮ »‬18‮ ‬يونية‮ ‬1956‮«.. ‬ثم جاءت هزيمة‮ ‬يونية‮ ‬1967،‮ ‬ثم مات الرئيس‮ »‬عبدالناصر‮« ‬وتولي‮ »‬السادات‮« ‬المسئولية وكان هدفه الأول تحرير أرض مصر وانهاء هذه‮ »‬السُبة‮« ‬في جبين الثورة لانها هي التي أدت لاحتلال مصر،‮ ‬وسيناء كان بها مستوطنات في رفح وفي شرم الشيخ،‮ ‬وكانت مستعمرة‮ »‬ياميت‮« ‬عبارة عن مدينة كاملة في سيناء‮.. ‬فحاول‮ »‬السادات‮« ‬أن‮ ‬يبدأ عملية سياسية في‮ ‬1971‭/‬2‭/‬4‮ ‬مع اسرائيل ليصل الي حل سلمي وانهاء الاحتلال،‮ ‬لكن هذه المبادرة لم تنجح واسرائيل ركبها الغرور،‮ ‬واعتبرت مصر جثة هامدة فقرر الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬بعد ما تيقن من‮ »‬هنري كسينجر‮« ‬وزير الخارجية الأمريكي عن طريق المحادثات التي قام بها المرحوم‮ »‬حافظ اسماعيل‮« ‬بأنه لن‮ ‬يحدث أي تحرك سياسي الا بعد تعديل الوضع العسكري‮.‬

‮* ‬إذن الرئيس السادات لم‮ ‬يلجأ لحرب اكتوبر الا بعد أن استنفد الحلول السلمية؟

ـ ولهذا خطط للحرب واتفق مع سوريا وصمم في هذه الحرب علي أن‮ ‬يكون له المبادءة،‮ ‬وأن‮ ‬يفاجئ اسرائيل وتكون الضربة الأولي له وتم ذلك،و نتج عن الحرب تحرك الوضع واصبح جنودنا في الضفة الشرقية،‮ ‬فقط ليس الا ولم تصل قواتنا الي المضايق لكنه كان نصراً‮ ‬كبيراً‮ ‬وضربت إسرائيل واهتزت أسطورتها امام العالم وكان علي الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬الاستفادة من ذلك وطرح عملية السلام‮.‬

‮* ‬تقابلت مع الرئيس‮ »‬الأمريكي‮« ‬نيكسون كيف كانت نظرة الأمريكان لحرب أكتوبر؟

ـ تقابلت مع‮ »‬نيكسون‮« ‬عندما كنت سفيراً‮ ‬لمصر في واشنطن والأمريكان‮ ‬يعلمون جيداً‮ ‬أن مصر انتصرت علي اسرائيل بالفعل حيث قال‮: ‬جولدا مائير جاءت لي وهي تبكي وتصرخ وقالت‮: ‬من فضلك انقذ اسرائيل فتدخلت امريكا وامدت إسرائيل بالجسرالجوي والذي علم الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬وتأكد ان الحرب لن تؤدي الي التحرير الكامل لسيناء فقرر ان‮ ‬ينتهز الحالة السياسية التي تولدت عن الحرب والزخم السياسي بأن‮ ‬يقوم بالتحرك السياسي في نوفمبر‮ ‬73‮ ‬وفي مقابلته مع‮ »‬كسينجر‮« ‬قال له هذا الموضوع لن‮ ‬يحل في خطوة واحدة بل علي مراحل وفي خطوات وكانت الخطوة الأولي اتفاقية الفصل بين القوات الأولي ورجعت اسرائيل للخلف،‮ ‬والثانية اتفاقية الفصل بين القوات الثانية وخرجت اسرائيل أيضاً‮.. ‬وتقرر عقد مؤتمر السلام للتواصل والتشاور والوصول الي حل كامل في‮ »‬جنيف‮« ‬وفي ديسمبر‮ ‬1973‭.‬

‮* ‬الرئيس السادات كان‮ ‬يقابل‮ »‬كسينجر‮« ‬منفرداً؟

ـ كان الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬يجلس مع‮ »‬كسينجر‮« ‬بمفرده وأيضاً‮ ‬مع الرئيس‮ »‬كارتر‮«

‬بمفرده ولهذا قلت ان المبادرة والعملية كلها كانت في رأس‮ »‬محمد أنور السادات‮« ‬وهو المفاوض الحقيقي لعملية السلام لانه قال‮: ‬أنا حصلت بالقوة علي ما استطعت ان احصل عليه،‮ ‬ولكني خلقت حالة سياسية سأكمل عليها،‮ ‬وكان هدفه الرئيسي استرجاع أرضه وكان‮ »‬السادات‮« ‬عندما‮ ‬يضع في رأسه هدفاً‮ ‬محدداً‮ ‬لا‮ ‬يترك شيئاً‮ ‬يزحزحه عنه فقال سيكون مؤتمر جنيف عملية سياسية وحلاً‮ ‬متكاملاً‮.‬

‮* ‬كيف كان وقع الزيارة لإسرائيل إقليمياً؟

ـ الزيارة لاسرائيل لاقت رفضاً‮ ‬كاملاً‮ ‬وتصدياً،‮ ‬وكونت مجموعة الصمود والتصدي وكانت تضم العراق وسوريا والجزائر وليبيا وهذه الدول كانت ضد الزيارة وضد المواقف التي حدثت بعد الزيارة وانقسم العالم العربي ومعظمه ضد الزيارة والذين كانوا معها من الدول لايتكلمون وكانت هذه الدول السودان‮ »‬عمان‮« ‬والمغرب لأنها هي الدولة التي حدثت فيها اللقاءات التمهيدية بين‮ »‬حسن التهامي‮« ‬و»دايان‮« ‬وكان‮ »‬السادات‮« ‬يريد جس النبض فكانت لقاءات مصرية إسرائيلية فقط‮.‬

‮* ‬ولماذا حدث الخلاف مع سوريا وكانت شريكة مع مصر في حرب أكتوبر؟

ـ سوريا لم تحضر مؤتمر جنيف،‮ ‬وقالت لنتفاوض ولكنها اشترطت ان‮ ‬يكون التفاوض جماعياً‮ ‬بمعني ألا‮ ‬يحدث تنازل،‮ ‬وحينها ستدخل العناصر والأوراق التي في‮ ‬يد مصر وتكون جزءاً‮ ‬من أوراق الموقف ككل وابتدأ الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬يبحث الخطوات التي سيقدم عليها في ظل الامكانيات والأوراق التي في‮ ‬يده،‮ ‬فطلب من‮ »‬كسينجر‮« ‬ان‮ ‬يقوم بمرحلة مع سوريا وبالفعل ذهب‮ »‬كسينجر‮« ‬الي سوريا ولكنها صممت علي رأيها والسادات مصمم علي استرجاع أرضه ويصطدم بالتعنت الاسرائيلي بسبب الرفض السوري والموقف كان متأزماً‮ ‬جداً‮ ‬وحدثت الخلافات المصرية السورية حينها‮.. ‬واذا حاسبنا‮ »‬السادات‮« ‬عن عودة أرض مصر فسنقول هذا الرجل حقق الهدف‮.‬

‮* ‬حدثت تطورات علي المستوي الدولي والاقليمي خلال المباحثات باستقالة‮ »‬نيكسون‮« ‬الرئيس الأمريكي ومجئ‮ »‬مناحم بيجن‮« ‬رئيس وزراء إسرائيل‮.. ‬كيف تعامل الرئيس السادات مع هذا؟

ـ بالفعل استقال‮ »‬نيكسون‮« ‬بعد فضيحة‮ »‬وترجيت‮« ‬والانتخابات الإسرائيلية أتت بـ»مناحم بيجن‮« ‬وهو من اليمين الإسرائيلي وكانت أول مرة‮ ‬يأتي فيها الي السلطة،‮ ‬و»مناحم‮« ‬كان من الممكن ان‮ ‬يقوم بحرب علي مصر ليغسل بها عار الهزيمة والرئيس‮ »‬السادات‮« ‬وجد الأمور تتصعب،‮ ‬عندما عارضت سوريا وطالبت بأن‮ ‬يوجد موقف جماعي بالكامل واذا طال الأمر أكثر من ذلك فالقضية لن تحل‮.‬

وبعد مجئ الرئيس‮ »‬كارتر‮« ‬وجد‮ »‬السادات‮« ‬الأمل لأن‮ »‬كارتر‮« ‬كان‮ ‬يريد الحل،‮ ‬وحتي الآن‮ ‬يريد الحل ولكنه كان لا‮ ‬يستطيع ان‮ ‬يضغط علي اسرائيل ضغطاً‮ ‬يجعلها تسرع في عملية السلام،‮ ‬وقال هذا للرئيس‮ »‬السادات‮« ‬أنا لا أعرف أعمل إيه؟ فجاء قرار‮ »‬السادات‮« ‬وقرر ان‮ ‬يقوم بخطوة بها دراما‮.. ‬وهي زيارة إسرائيل ويتحدث معهم ويحاورهم ويقول له انه‮ ‬يستطيع ان‮ ‬يقبلهم ولكن بشرط أن‮ ‬يخرجوا من الأرض وابتدأ‮ ‬يرسل المناديب،‮ ‬وايضاً‮ ‬الرئيس الروماني‮ »‬شاوشيسكو‮« ‬كان صديقاً‮ ‬لمصر وقال للسادات لو حدثت المفاوضات فإن‮ »‬مناحم‮« ‬رجل قوي‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يتخذ قرارات قوية للسلام‮.‬

 

صدمات كهربائية

‮* ‬الرئيس السادات هل استخدم احدي صدماته الكهربائية وأعلن انه لن‮ ‬يكمل المفاوضات؟

ـ نعم وحدث هذا أثناء المفاوضات في‮ ‬1974،‮ ‬وأعلن انه لن‮ ‬يكمل وسيرحل الوفد ولكنها كانت ورقة ضغط علي اسرائيل في المفاوضات،‮ ‬وكانت بسبب أن‮ »‬محمد ابراهيم كامل‮« ‬عند وصوله لاسرائيل وكان في استقباله‮ »‬دايان‮« ‬فقال خطبة قوية أغضبت اسرائيل أن القدس لابد ان تعود الي العرب وثاني‮ ‬يوم أقام‮ »‬مناحم بيجن‮« ‬حفل عشاء وألقي خطبة سياسية علي العشاء هاجم بها خطبة‮ »‬محمد ابراهيم كامل‮« ‬ورد عليه‮ »‬كامل‮« ‬بأننا قادمون في مناسبة اجتماعية وانت قلبتها الي مناسبة سياسية وهذا لا‮ ‬يليق ولكني أرد عليك،‮ ‬ولم‮ ‬يبادله‮ »‬ابراهيم كامل‮« ‬النخب،‮ ‬وعدم تبادل النخب في العرف الدبلوماسي شيء‮ ‬غير لطيف ثم قال السادات فلينسحب الوفد،‮ ‬والحقيقة كنا سعداء لأننا سنرجع من اسرائيل‮.‬

‮* ‬البعض‮ ‬يتهم الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬بتقديم تنازلات في معاهدة السلام ولم‮ ‬يوجد حلاً‮ ‬للمشكلة الفلسطينية؟

ـ أقول انه كان‮ ‬يوجد مفاوضات تؤدي الي التنازل من الطرفين وهذا حدث ولكن أهم شيء بالنسبة للسادات ان‮ ‬يحصل علي أرضه خالية من أي مستوطنات وهذا كان صعباً‮ ‬علي‮ »‬بيجن‮« ‬ولكن السادات صمم علي ذلك،‮ ‬وبدون جدال السلام مع إسرائيل حدث دون أن‮ ‬يحدث اتفاق مع الدول العربية علي حل القضية الفلسطينية‮.. ‬مع أن السادات أوجد الحل لكن الفلسطينيين هم الذين رفضوا الحل وتكونت كتلة ضخمة ضد‮ »‬السادات‮« ‬مع انه طالب اسرائيل بالانسحاب من جميع الأراضي العربية ولكنه لم‮ ‬يحدث بسبب الرفض العربي‮.. ‬فوصل إلي مبادئ وبتطبيق هذه المبادئ نصل الي حل المشكلة الفلسطينية لكن السوريين والفلسطينيين رفضوا المفاوضات فقال انه‮ ‬غير مستعد للانتظار حتي لا تزيد المشكلة صعوبة وأجد سيناء امتلأت بالمستوطنات أو الي أن‮ ‬يظهر تيار قوي داخل اسرائيل‮ ‬يعارض الانسحاب خاصة ان الاسرائيليين أحبوا سيناء جداً‮ ‬وتعلقوا بها‮.. ‬فقام بتوقيع معاهدة السلام مع اسرائيل لاسترجاع أرضه‮.‬

‮* ‬بهذه المعاهدة هل خرجت مصر من دائرة الصراع العربي الإسرائيلي؟

ـ مصر خرجت من الصراع العسكري فحدث خلل استراتيجي في المنطقة‮. ‬فغزت اسرائيل لبنان،‮ ‬وضربت المفاعل العراقي لكن العرب‮ ‬يتحملون جزءاً‮ ‬كبيراً‮ ‬جداً‮ ‬من هذه المسئولية،‮ ‬لأنهم رفضوا المفاوضات ولو أنهم تركوا‮ »‬السادات‮« ‬ولم‮ ‬يهاجموه وساندوه حتي لكان تأييداً‮ ‬سرياً‮ ‬وليس علنياً،‮ ‬ولم‮ ‬يلجأوا لأسلوب الهجوم الفظ عليه شخصياً‮ ‬كان من الممكن ان‮ ‬يحدث حل عربي لكن العالم العربي انقسم واسرائيل كانت مرحبة بهذا الانقسام وتوغلت فيه و حاولت زيادته‮.‬

‮* ‬وإذا لم‮ ‬يكن هناك اتفاق سلام هل مصر كانت ستوقف العدوان الإسرائيلي؟

ـ لا لن توقفه ولكن اسرائيل لن‮ ‬يكون لديها هذه الجرأة فكانت ستعمل حساباً‮ ‬لمصر،‮ ‬وهي تعمل حساباً‮ ‬لمصر ولكنه حساب سياسي لأن مصر وقعت معاهدة سلام والطرفان‮ ‬يحترمان

هذه المعاهدة الواضحة التي هي بين مصر واسرائيل؟

‮* ‬وماذا عن مؤتمر‮ »‬مينا هاوس‮« ‬الذي تم رفضه ايضاً‮ ‬من الجانب العربي؟

ـ تم توقيع معاهدة السلام النهائية في‮»‬26‮ ‬مارس‮ ‬79‮« ‬في‮ »‬مينا هاوس‮« ‬وتحت نصوص تتحدث عن النزاعات العربية،‮ ‬وطريقة حل الصراع مع الدول الأخري مبادلة الأرض بالسلام‮.. ‬وتم الرفض ولم‮ ‬يحدث والمشكلة الفلسطينية ظلت كما هي وتم رفض حل الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬وايضاً‮ ‬رفض قبول قرار‮ »‬242‮« ‬وظل هذا الموقف الفلسطيني منذ زيارة الرئيس السادات لاسرائيل حتي نوفمبر‮ ‬1988‮ ‬عندما أعلن‮ »‬ياسر عرفات‮« ‬قبوله لقرار‮ »‬242‮« ‬ودخوله في عملية حوار بينه وبين اسرائيل ثم مؤتمر مدريد ثم أوسلو ومع هذا القضية الفلسطينية لم تتحرك حتي الآن‮!!‬

‮* ‬معني هذا دخول القضية الفلسطينية الي النفق المظلم؟

ـ حتي‮ ‬يكون للقضية الفلسطينية زخم وتفرض نفسها تتطلب أولاً‮ ‬أن‮ ‬يكون الفلسطينيون متوحدين وغير منقسمين علي أنفسهم وايضاً‮ ‬العالم العربي‮ ‬يتوحد وهذا‮ ‬غير موجود‮.. ‬فنري نصف الفلسطينيين‮ ‬يقولون سنستمر في مسيرة‮ »‬أوسلو‮« ‬بالتفاوض وليس بالقوة والنصف الآخر‮ ‬يقول سنرفض ذلك إذن توجد مشكلة فلسطينية وإشكالية عربية بالاضافة الي صلف وغرور إسرائيل فالموقف سيئ وهذا‮ ‬يؤجل القضية‮.‬

‮* ‬الرئيس السادات كان داهية سياسية وأيضاً‮ ‬كسينجر كذلك فمن الذي تلاعب بالآخر وكسب أكثر؟

ـ‮ »‬كسينجر‮« ‬ليس له شأن بمعاهدة السلام لكنه لعب دوراً‮ ‬في اتفاقيات الفصل بين القوات بين مصر وإسرائيل وأيضاً‮ ‬اتفاقية بين سوريا واسرائيل والسادات كان أرسله بالضغط والتصميم ليسافر الي سوريا وقال له لابد ان تعملوا شيئاً‮ ‬مع سوريا وكون‮ »‬كسينجر‮« ‬مخادع فالسادات ايضاً‮ ‬استخدمه واستفاد منه لصالح قضيته لأن‮ »‬كسينجر‮« ‬كان مركز قوي في أمريكا وخاصة عندما ضعف الرئيس الأمريكي في فضيحته‮ »‬ووترجيت‮« ‬وكان‮ »‬كسينجر‮« ‬له دور أكبر حيث كان وزير خارجية ومستشار الأمن القومي واستخدم ذلك في دعم اسرائيل خلال حرب اكتوبر حيث كان مهندس الجسر الجوي وكان‮ ‬يهدف للوقيعة بين مصر وسوريا وبين مصر والاتحاد السوفييتي‮.‬

‮* ‬وهل الرئيس السادات لم‮ ‬يفطن الي ذلك؟

ـ لا بل كان‮ ‬يعلم ولكن ما كان‮ ‬يشغله هو الهدف الاستراتيجي للسادات باسترجاع أرضه وقد كان وكسينجر ايضاً‮ ‬استطاع تهميش دور الاتحاد السوفييتي هذا كان هاماً‮ ‬جداً‮ ‬لأمريكا والسادات كان زهقان من السوفييت فلم‮ ‬يهتم وعندما‮ ‬يقوم بالوقيعة بين مصر وسوريا فهذا تفتيت في العالم العربي‮.‬

 

بنود سرية

‮* ‬اتفاقية السلام هل لها بنود سرية وهذه شهادة للتاريخ وقد شاركت فيها؟

ـ لا‮.. ‬ليس لاتفاقية السلام بنود سرية‮.‬

‮* ‬بيع الغاز لإسرائيل ليس من البنود السرية؟

ـ لا‮.. ‬فبيع الغاز والبترول منصوص عليه في ملاحق المعاهدة ومصر تبيع لإسرائيل من أول ما بدأ السلام‮.‬

‮* ‬طالما لم تحل القضية الفلسطينية ومازالت الجولان محتلة فهل اتفاقية السلام تعتبر كاملة؟

ـ لا‮.. ‬بل‮ ‬يوجد سلام وسوريا عندما وقعت اتفاقية الفصل بين القوات في‮ ‬1975‮ ‬كان‮ ‬يوجد بند‮ ‬ينص علي أن كلا من الطرفين لا‮ ‬يستخدم القوة ضد الآخر ولذلك هل سمعت ان سوريا خالفت هذا البند وضربت القوات الإسرائيلية في الجولان لم‮ ‬يحدث‮.‬

‮* ‬ولكن إسرائيل اخترقت هذا البند واخترقت المجال الجوي السوري،‮ ‬بل ودمرت منشأه؟

ـ نعم اخترقت المجال السوري وضربت الموقع الذي ادعت انه مفاعل نووي هذا خرق لبند عدم استغلال القوة وسوريا لم ترد عليها بالقوة لانه حدث خلل استراتيجي في المنطقة بدون شك وسوريا تحاول تعويض ذلك الخلل بتحالفها مع ايران‮.‬

‮* ‬هذا الواقع العربي‮ ‬يشبه الوضع العربي بعد كامب ديفيد؟

ـ‮ ‬يشبهه لكن‮ ‬يوجد اختلاف نوعي لأن اسرائيل حالياً‮ ‬تغولت واصبحت قوة كبيرة ولديها أسلحة دمار شامل ودعم كبير من أمريكا،‮ ‬والعالم العربي كان بدأ‮ ‬يلم اشتاته ويبدأ بالتوحد بعد الانقسام الذي حدث من‮ »‬كامب ديفيد‮« ‬خاصة بعد مجيء الرئيس‮ »‬مبارك‮« ‬للسلطة وقيامه بالتصالح مع العالم العربي وأبعد جو الشقاق في العالم العربي‮.‬

وفجأة حدث الغزو العراقي للكويت و هذا بهدل العالم العربي وعاد الشقاق مرة أخري وقد سبقته حرب العراق مع إيران لمدة‮ »‬8‮ ‬سنوات‮« ‬والعالم العربي مازال‮ ‬يعيش في تداعياتهما بعد ما جاء بوش بالمصيبة الكبري بغزوه للعراق في‮ ‬2003‭.‬‮ ‬فدخل العالم العربي والإسلامي في جو آخر من أحداث سبتمبر وظهور القاعدة وأصبحنا في مصيبة أخري‮.‬

‮* ‬هل سيناء عادت إلينا منقوصة السيادة؟

ـ لا ليست منقوصة السيادة ولكن توجد شروط في الاتفاقية تحدد القوات المسلحة الموجودة في سيناء‮.‬

‮* ‬معاهدة السلام كرست للهيمنة الأمريكية في الشرق الأوسط؟

ـ لا أعتقد ذلك لأن هذه الهيمنة موجودة قبل الاتفاقية ولكنها زادت بعد خروج الاتحاد السوفييتي من المعادلة فأصبحت أمريكا تهيمن استراتيجياً‮ ‬علي العالم كله،‮ ‬ولكن التحالف القوي بين اسرائيل وأمريكا جعلها تظهر بهذا الشكل،‮ ‬ولا نجد أي قوي عسكرية في العالم تستطيع مواجهة أمريكا‮.‬

‮* ‬هذا التحالف والانحياز الأمريكي لإسرائيل جعلها تعربد في المنطقة هذا ليس له نهاية؟

ـ هذه العربدة جاءت علي رأس اسرائيل لأنه بسبب ما قلت ظهرت القاعدة وهي ضد مصالح امريكا واسرائيل وظهر دور ايران في المنطقة وربما عمل توازناً‮ ‬ثم نشأت قوة تهدد اسرائيل في لبنان‮ »‬حزب الله‮« ‬وهذه العربدة جعلت اسرائيل تنسحب من‮ ‬غزة بقوة حماس فالمنطقة تغيرت بعد دخول ايران وتركيا اللذين‮ ‬يلعبان دوراً‮ ‬في الساحة العربية فالوضع تم تغييره‮.‬

‮* ‬إيران وتركيا أخذا مساحة من دور مصر في المنطقة؟

ـ بالفعل فلو قارنا هذا الدور بعد تحرير الكويت فقد تم عمل اعلان دمشق والذي أعطي لمصر وسوريا دوراً‮ ‬في الدفاع عن الخليج فماذا هو الآن؟‮! ‬فقد تحالفت سوريا مع ايران وتركيا لعمل توازن في علاقتها مع اسرائيل،‮ ‬وسوريا لها دور مهيمن في لبنان وبالطبع تؤيد حماس فالعالم العربي ازداد انقساماً‮ ‬هل بسبب اتفاقية السلام؟‮! ‬ام انها اصبحت الشماعة التي نعلق عليها عجز العالم العربي؟‮!‬

هذا بالاضافة الي ان مصر لديها مشاكل كبري في الداخل كمشاكل السكان والتعليم فهذه مشاكل ضخمة ومصر مشغولة جداً‮ ‬بالداخل لأن قضاياها اصبحت متفاقمة‮.‬

 

القضايا الاستراتيجية

‮* ‬هذا جعلها تهمل القضايا الاستراتيجية مثل افريقيا ودول حوض النيل؟

ـ وهذا خطأ لأن علاقة مصر بالجنوب علاقة أساسية فالشأن الخارجي لمصر شأن حيوي جداً‮ ‬منذ عهد‮ »‬محمد علي‮« ‬الذي أوضح ان قوة مصر ليست فقط في الداخل ولكنها ايضاً‮ ‬في الخارج،‮ ‬واذا كانت الجبهة الشرقية هامة لأمن مصر لأن الغزوات كانت تأتي من سيناء،‮ ‬فقد أمنها الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬بمعاهدة السلام‮.. ‬فالجبهة الجنوبية هامة لانها الحياة المتمثلة في مياه نهر النيل،‮ ‬وافريقيا الآن بها موارد وطاقة ويمكن اقامة تعاون مثمر وبناء‮.‬

‮* ‬تشير الي ان مصر لم تعد لاعباً‮ ‬أساسياً‮ ‬في السياسة الأفريقية؟

ـ الأحداث بها تراجع شديد جداً،‮ ‬ولكن حالياً‮ ‬مصر تسعي لاسترداد هذا الدور مرة أخري‮.‬

‮* ‬بعض الأنظمة العربية تهاجم اسرائيل في العلن وتتعامل معها في الخفاء؟

ـ هذا‮ ‬يحدث طوال عمر العرب وتفعل ذلك منذ بدايات الصراع بلقاءات واتفاقيات منذ أيام‮ »‬الشريف حسين‮«.‬

‮* ‬كامب ديفيد‮ ‬يتهمها البعض بإضاعة نصر أكتوبر؟

ـ كيف أضاعته فلولا نصر اكتوبر ما كان‮ ‬يمكن استرداد أرض مصر،‮ ‬لأن أكتوبر هو الذي أوجد الظروف السياسية التي عن طريقها تحرك الرئيس‮ »‬السادات‮« ‬بل كان‮ ‬يخشي ان‮ ‬يضيع الوقت ويضيع نصر اكتوبر ولذلك كان متعجلاً‮ ‬ولو تأخر في اتفاقية السلام فلن تعود الأرض‮.‬

‮* ‬مبادرة‮ »‬روجرز‮« ‬ألم تكن شكلاً‮ ‬من أشكال السلام؟

ـ مصر استفادت من مبادرة‮ »‬روجرز‮« ‬وقد شرح ذلك‮ »‬هيكل‮« ‬حيث قرر وقف اطلاق النار واستغلت مصر ذلك في الساعات الأخيرة وقامت بنقل وتحريك اربعين بطارية صواريخ وهذا التحريك لعب دوراً‮ ‬هاماً‮ ‬في حرب أكتوبر وشرحها‮ »‬هيكل‮« ‬حيث كان وزير خارجية بالنيابة عندما كان‮ »‬محمود رياض‮« ‬في إجازة في بلغاريا‮.‬

‮* ‬هل استفادت مصر من معاهدة السلام في انطلاق عجلة التنمية؟

ـ كنا نأمل أن تنطلق عجلة التنمية والقاعدة العلمية ومواجهة جادة لمشكلة السكان‮.. ‬ولكن لم‮ ‬يكن الانفتاح بالشكل المأمول منه والصين طبقت الانفتاح مع مصر ولكنها جعلته منطلقاً‮ ‬للتقدم العلمي والاقتصادي،‮ ‬وهذا لم‮ ‬يحدث في مصر ولم نستفد من السلام في التنمية ولكننا استفدنا منه كسلام‮.. ‬فالتعليم سيئ وخريج التعليم المصري لا‮ ‬يستطيع ان‮ ‬ينافس خريج الدول العربية أو مواجهة إسرائيل والقوة التي لديها في مخططها للهيمنة وهذا بلاشك فيه خطورة علي مصر وعلي الدول العربية‮.‬

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار