الانتخابات البرلمانية.. "حالة" مصرية!

ملفات محلية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 00:00

 

مرت الانتخابات بما لها وما عليها، وتظل التجربة، بما خلفته من "فائزين وخاسرين".. لا نقصد فقط من وصل إلى قبة البرلمان أو من لم يوفق في الوصول إليها، لكن نعني تأثير الانتخابات على المواطنين.. أنا وأنت وآخرين.. رجل وإمرأة.. شاب وطفل.. مثلت لنا جميعا الانتخابات "حالة" امتدت تاثيراتها الايجابية والسلبية على منازلنا وأعمالنا وعلاقاتنا، فلم تقتصر على يوم التصويت فقط أو جولة الإعادة، وإنما امتدت لأسابيع سابقة

وقد تمتد لأسابيع قادمة.

ففي موسم الانتخابات ظهر الهتيف.. والفتوة.. والفتواية أيضا.. ومن باع صوته بالجنيهات، وأطل علينا لأول مرة مجموعة من المرشحين من ذوي الإعاقة الذين أصروا على خوض المعركة الانتخابية مؤكدين قدرتهم على التنافس، وكان حضور المرأة بقوة في الكوتة بينما غابت بنفس القوة عن برامج المرشحات، وامتد تأثير الانتخابات إلى الفيس

بوك ووسائل المواصلات.. حالات عديدة في المجتمع المصري حاولنا رصدها من خلال موضوعات هذا الملف:

 


 

البرلماني الصغير..إبدأي إعداده من الآن وراء كل مرشحة كوتة زوج ليبرالي



يوم الانتخاب احمي نفسك من التحرش

انتخبوا البهنساوى وزوجته





ستات الكوتة يتجاهلن قضايا المرأة أشهر فتواية: الانتخابات موسم ورقبتي للي يدفع


مرشحون قهروا الاعاقة بالعمل السياسي برغم الاعاقة خلي عندك صوت


في المواصلات ادفع الأجرة وامتنع عن التصويت

الرشاوي الانتخابية جائزة بشرط انتخاب الأصلح



مهتم بالانتخابات.. إذن أنت (ريفي)!

تحب تكون هتِّيف؟!



هل تؤيد قرار الانسحاب؟

الفيس بوك "نجم" الانتخابات



ليه ما روحتش اللجنة؟ صوتك.. تشتريه ولا تبيعه؟


ابتسم.. إنّه موسم الانتخابات!

أحزابهم.. على مزاجهم!

 


 

أهم الاخبار