د‮. ‬نادر نورالدين خبير الموارد المائية توريط مصر في مفاوضات حوض النيل‮ ‬

ملفات محلية

الأحد, 24 أبريل 2011 18:13
حوار‮:‬ طلعت الطرابيشي : تصوير‮: ‬أحمد‮ ‬يوسف


تقوقع مصر علي نفسها‮.. ‬وتراجع دورها وقرارها،ووجودها في إفريقيا أضاع عليها حقها التاريخي في مياه النيل،‮ ‬إكسير الحياه للمصريين‮ . ‬فجأة صحت مصر‮ .. ‬تنبهت بعد طول‮ ‬غفوة إمتدت زهاء عقدين من الزمان بأن لها حقا تارخيا‮ ‬يجب ألا‮ ‬يمس‮ ‬‭, ‬وأن مياه النيل أمن قومي‮ .. ‬خط أحمر،‮ ‬و‮.. ‬و‮.. ! ‬ظهرهذا كله فجأة،‮ ‬وتلاحقت معه التصريحات النارية ونبرة التهديد والوعيد بعد بروز اتفاقية عنتيبي لحوض النيل،‮ ‬وتحرك دول الحوض وتوقيع‮ ‬6‮ ‬دول من دول المصب الثماني‮ ‬علي الاتفاقية،‮ ‬وتحقيق أغلبية التصويت‮ . ‬

‮ ‬ماذا حدث أين كنا نحن والسودان دولت المصب ممايحدث،ولماذا الاستبعاد‮ ! ‬ولماذا‮ ‬غابت مصر الأم،‮ ‬والشقيقة الكبري‮ . ‬وهل كان الغياب متعمدا مع سبق الإصرار والترصد‮! ‬أم كنا كالعادة نرصد ونرقب عن كثب‮ ‬‭, ‬ونتابع الموقف أولاً‮ ‬بأول طبقاً‮ ‬للتصريحات الروتينية المعتادة للسيد الوزير لافض فوه أحمد أبو الغيط وزيرالحقل المصري‮ ( ‬الخارحية السابق‮ ) ‬،‮ ‬أم كله تمام وفي حدود الأمان وتحت السيطرة‮ . ‬كما كان‮ ‬يردد الدكتور محمود ابوزيد وزير الري الأسبق‮. ‬وخلفه الدكتورعلام‮. ‬ماذا حدث،‮ ‬وما نتيجة رحلات المكوكية للتفاوض‮ ‬،‮ ‬وإجتماعات اللجان المستديرة،‮ ‬والمستطيلة والمستعرضة و"المستكردة‮" ‬ماذا فعلت،‮ ‬وماذا هي حققت ؟‮ ‬

‮ ‬ولماذا لم‮ ‬يتم العلم بوجود تحركات‮ ‬غريبة مريبة لدول لها أطماع توسعية‮ ‬تخريبية في دول حوض النيل،‮ ‬اين قرون الاستشعارعن بعد لوفود مسئؤلينا الذاهبين والغادين في المفاوضات والاجتماعات والذي منه للتوقع‮ ‬،‮ ‬والتنبؤ بما‮ ‬يحدث هناك‮. ‬ام أن كل ماكان‮ ‬يحدث مجرد جولات للتسوق،‮ ‬والتقاط الصور التذكارية بجانب أسود الغابة والسيد قشطة،‭ ‬أم أنها كلها كانت تهيئات ومحض ضلالات،‭ ‬وأضغاث أحلام لاأكثر ولاأقل‮ !!‬

التفريط في حق مصر‮!‬

‮ ‬يحصر خبير الموارد المائية والزراعة الدكتور نادر نور الدين،‮ ‬سبب تفاقم مشكلة المياه مع دول حوض النيل إلي سوء إدارة ملف النيل،‮ ‬وافتقاد لجان التفاوض للخبرات القانونية الدولية والدبلوماسية القادرة علي إثبات حقها،‭ ‬وكشف مخططات التلاعب بحصة مصر في مياه النيل بكل السبل‮ . ‬وما الذي تسبب في ضعف موقف مصر وسوء إدارتها للملف ؟ وغياب الإرادة السياسية‮ ‬،‮ ‬والتغييب المتعمد عن أفريقيا،‮ ‬وضعف مستوي التمثيل القانوني والدبلوماسي في تشكيل لجان التفاوض‮ ‬،‮ ‬واعتماد وفود التفاوض علي خبراء الوزارة برئاسة الوزير مما أفقد ها القوة التفاوضية،‮ ‬والإلمام بمخططات التلاعب ومحاولات الالتفاف علي بنود الإتفاقيات،‮ ‬ومنها الا تفاقية التاريخية لعام‮ ‬1929‮ ‬التي تضمن حق مصر‮ .‬

‮** ‬ومن المسئول عن الاستمرار والتمادي في مجارات طواحين الهواء وتفاقم المشكلة ؟

‮* ‬تراخي الوزير في حفظ حق مصر عن طريق التخلي عن الثوابت،‮ ‬والتفريط بسهولة بقصد،‮ ‬أودون قصد من باب إثار السلامة باستبدال مبدأ الأمن المائي بمبدأ الاستخدامات المائية دون تقدير للعواقب التي تترتب علي ذلك وتضر بمصر‮ . ‬

‮** ‬تعتقد أننا في مأذق رغم رسائل التطمين التي كان‮ ‬يرسلها لنا المسئولون عن الملف ؟

‮* ‬كانت رسائل خادعة بغرض التهدئة،‮ ‬تعمل علي إخفاء ما‮ ‬يثارفي المفاوضات،‮ ‬ومنع أي تسريبات،‭ ‬للحفاظ علي صورة اللجنة والوزير لدي القيادة السياسية،‮ ‬ولضمان تلافي الإعلان عن حدوث أي صراعات مع دول حوض النيل للاستثمارفي موقعه لعل وعسي تنتهي المشاكل المعلقة وتتقارب وجهات النظر‮ .‬

‮ ** ‬وأين الشفافية وإعلان الحقيقة لضمان سرعة معالجة الأخطاء ؟‮ ‬

‮* ‬الشفافية كانت تعني الاعترف بالتقصير والخطأ الذي تسبب في الموافقة علي‮ ‬27‮ ‬بند من إتفاقية عنتيبي البالغة‮ ‬29‮ ‬بندا،‮ ‬ومن البنود التي تمت الموافقة عليها تضر بحق مصر،‮ ‬رغم محاولات التنصل والإيهام بأنها بنود عادية‮ ‬غير مؤثرة ولاتمثل أي مساس بحقنا في مياه النيل‮ . ‬

إلغاء حق مصر في‮ " ‬الفيتو‮ "‬

‮ ** ‬متي تم التوقيع أو التوافق علي الاتفاقية وملامحها ؟‮ ‬

‮ * ‬امتدت جولات المفاوضات مدة عامين في الفترة من‮ ‬2007،‮ ‬إلي‮ ‬2009‮ ‬،‭ ‬وتمت الموافقة آواخر المهلة المحددة للتفاوض‮. ‬وتضم الاتفاقية‮ ‬29‮ ‬بنداً‮. ‬تم الإتفاق علي‮ ‬27‮ ‬بنداً‮ ‬في مقدمتهم إسقاط مبدئي الأمن المائي المصري،‮ ‬وإلغاء شرط التشاور أوالموافقة المسبقة قبل شروع أي دولة من دول الحوض في بناء أي سدود،‮ ‬وللأسف تم التغاضي عن هذا الحق والاكتفاء بمجرد الإخطار فقط دون أي تفاصيل‮. ‬وهذا فيه إفتآت علي حق مصر ويضرها أبلغ‮ ‬الضرر‮ . ‬وقد ترتب علي هذا التعديل إسقاط حق مصر التاريخي في إتفاقية‮ ‬1929‮ ‬والتي كانت تعطي لمصر حق الاعتراض‮ " ‬الفيتو‮ " ‬علي‮ ‬دول حوض النيل التي تقوم بأي إنشاءات،‭ ‬أوسدود علي مجري النهر،‮ ‬أو روافده التي من شأنها تقليل حجم الماء الواصل إلي مصر أو تغيير مواعيد وصوله‮ . ‬

‮ ‬أما نقاط الخلاف فتتركز في بندين فقط لاغير‮ ‬،‮ ‬البند الأول مبدأ التوزيع العادل لموارد النهر،‮ ‬وتسعي دول الحوض المناوئة لمصر تغييره إلي التوزيع العادل لمياه النهر فقط‮ ‬،‮ ‬وليس لموارد النهر من مياه النهر والأمطار والمياه الجوفية‮ . ‬ويتمثل البند الثاني في القرارات التي تخص دول حوض النيل ان تكون بالتوافق أي إجماعا بالموافقة دون إعتراض ويسمح بامتناع دول عن التصويت‭ ‬وتطالب دول المنابع استبدال التوافق أو الإجماع بالتصويت بالأغلبية

‮** ‬وماذا كان موقف لجان مفاوضات الري ؟‮ ‬

‮* ‬أبدت الموافقة لمجارات المفاوضات حتي لاتتعثر،‮ ‬ولكنها إقترحت أن تكون من بين دول الأغلبية الموافقة دولت المصب مصر والسودان،‮ ‬وقوبل الاقتراح بالرفض‮ . ‬وكان‮ ‬يجب التمسك بالإجماع وبذل الجهد لإقناعهم به‮ . ‬

حظرالتعديل و التحكيم

‮** ‬ماهي فرص التراجع عن هذه الجريمة التي ارتكبت في حق مصر ؟‮ ‬

‮* ‬لاأمل‮ . ‬وهذا مكمن الخطورة‮ ‬‭, ‬لأن البنود التي تم الاتفاق عليها لايجوز إعادة فتحها أو إعادة النظر فيها مرة أخري لعلاج الخطأ‮ ‬،‮ ‬أو علاج مافيها من قصور‮ . ‬كم‮ ‬أكد الدكتور نصر علام إجماع خبراء القانون الدولي من بريطانيا وسويسرا علي أن الاتفاقية لاتمنح مصرأي فرصة في التحكيم‮ ‬‭, ‬وإنها أحدثت إهداراً‮ ‬وضياعا لحقوق مصر المائية‮ . ‬

‮** ‬مازالت هناك‮ ‬4‮ ‬دول منها مصر لم توقع علي الاتفاقية ويمكنها التأثيرعليها أوعرقلة تنفيذها ؟‮ ‬

‮ ‬لم‮ ‬يتبق سوي ثلاث دول فقط لها حق التوقيع علي اتفاقية عنتيبي لمياه النيل من‮ ‬10‮ ‬دول هي دول حوض النيل‮ ‬‭, ‬هي مصر والسودان والكونغو‮ . ‬أما الدولة الرابعة فهي إريتريا ليس لها حق التصويت،‮ ‬وبالتالي‮ ‬غيرمطلوب توقيعها بناء علي رغبتها لتفضيلها لعب دور المراقب‮ . ‬والدول الثلاث ليس لها أي تأثير في مواجهة‮ ‬6‮ ‬دول تمثل دول المنبع التي تتحكم في توزيع حصص المياه،‮ ‬وهي اثيوبيا وكينيا،‭ ‬وتنزانيا،‮ ‬وأوغندا،‭ ‬ورواندا وبروندي‮ . ‬

‮ ‬كانت بروندي إلي وقت قريب في صف مصر ما الذي دفعها للتمرد والإسراع بالتوقيع ؟

‮ ‬كانت تؤجل التوقيع علي أمل وفاء مصر بوعدها في تقديم مساعدات مالية‮ ‬‭, ‬ومعونات فنية لإستخدامها في إنشاءات مهمة لها لكونها دولة فقيرة في حاجة إلي المساعدات‮. ‬وظلت‮ ‬بروندي في

إنتظار الوعد حتي شهر نوفمبر الماضي دون جدوي‮ ! ‬وجاء نائب الرئيس الرئيس البروندي وزوجته للقاء الرئيس المخلوع لتذكيره بالوعد‮ . ‬ولكن تهاون مصر وهروبها من تنفيذ الوعد،‮ ‬جعل بروندي تسرع للانضمام إلي دول المصب والتوقيع علي الاتفاقية في ديسمبر الماضي،‮ ‬ليزيد عدد الأعضاء إلي‮ ‬6‮ ‬دول محققة دول المصب الأغلبية،‮ ‬وبالتالي تصبح الاتفاقية نافذة المفعول‮ .‬

صفر المونديال لـ‮" ‬أبوزيد وعلام‮ "‬

‮** ‬وبعيداً‮ ‬عن‮ ‬غضب بروندي‮ ‬،‮ ‬أو مؤامرتها للهرب من اتفاقها معنا،‮ ‬ماهي الصورة الآن ؟

‮* ‬الصورة العامة‮ ‬غائمة‮ .. ‬ضبابية بسبب الجريمة التي ارتكبها وزيرا الري‮ ‬السابقان محمود أبوزيد،‮ ‬ونصر علام‮ ‬في حق مصر طوال فترة توليهما المنصب زهاء‮ ‬15‮ ‬سنة‮ ‬،‮ ‬فقد أمضي الأول‮ ‬13‮ ‬سنة،‮ ‬والثاني سنتين أو أقل قليلا‭ ‬وفي حدود أداء وسياسة كل‮ ‬يهما في المفاوضات حصلنا علي صفر‮ . ‬وبدلاً‮ ‬من محاولة نسيان الجريمة المكتملة الأركان تفرغا،‮ ‬وللأسف في كيل الاتهامات لبعضهما البعض‮ . ‬فهو‮ ‬يري ان أبوزيد قصر في عمله،‮ ‬ولايملك إستراتيجية أو حسا سياسيا،‮ ‬ولايقدر حجم المأساة التي أوقعنا فيها لدرجة تماديه في التهوين من إسقاط حق الأمن المائي،‮ ‬وسدود أثيوبيا‮. ‬في المقابل علام‮ ‬يجهل ملف مياه النيل،‭ ‬ومتهم بالتعالي دون رؤية‮ ‬،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن أنه تصادمي‮ ‬،‭ ‬ويفتقد للدوبلوماسية والعقلية التفاوضية و‮ .. ‬و‮.. ! ‬

‮ ** ‬إلي أي‮ ‬مدي تمثل السدود خطرا علي مصر ؟

‮* ‬من بين المشاكل التي تضاف إلي قائمة جرائم اتفاقية عنتيبي المأسوف علي عمرها مشكلة سدود دول حوض النيل والتي‮ ‬يبلغ‮ ‬عددها‮ ‬17‮ ‬سداً،‮ ‬ومخطط إنشاء‮ ‬11‮ ‬سدا آخر‮ . ‬وهذه السدود قد تتسبب في إثارة الصراعات،‮ ‬وقد تصل إلي نشوب حروب مياه في المستقبل‮ ‬،‮ ‬إذا ما حدث تعد علي حصة مصر المقرر ة‮ ‬‭, ‬والتي تقدر بحوالي‮ ‬55‭.‬5‮ ‬مليارمتر مكعب من مياه النيل من إجمالي الحصة الكلية لدول الحوض البالغة‮ ‬1600‮ ‬مليار متر مكعب‮. ‬و كنا نطمح إلي زيادة حصتنا،‮ ‬لمواجهة زيادة السكان،‮ ‬والتوسعات المستقبلية في مساحة الاستصلاح والزراعة،‮ ‬ولتقليل العجز المائي الذي‮ ‬يكاد‮ ‬ينذر بالخطر‮ . ‬مازلنا نجهل تأثير السدود علي حصتنا من المياه،‮ ‬خاصة السدود التي تنشأ علي مجري نهر النيل في دول الحوض،‮ ‬ويرجع السبب إلي‮ ‬غياب الشفافية،‮ ‬والحرص المبالغ‮ ‬فيه لرسم صورة وردية‮ ‬غير حقيقة‮ . ‬بما‮ ‬يفقد أصحاب الحق،‮ ‬والمتخصصين الإلمام بجوانب الصورة سواء كانت قاتمة،‭ ‬أورمادية بما لايتيح فرصة للمساعدة في الهم العام او المؤزرة‮ ‬بالخبرة‮ ‬،‮ ‬أو حتي بالدعاء‮ . ‬

سدا تاكيزي و‮" ‬بوردر‮ "‬

‮ ‬وماهي الصورة الحقيقية أو المحتملة لخطر السدود ؟‮ ‬

‮ ‬إقامة أثيوبيا في تكتم شديد سد تاكيزي،‮ ‬وعلمنا به قبل افتتاحه بوقت قصير،‮ ‬وخطرهذا السد علي مصر أن سعته التخزينية تبلغ‮ ‬9‮ ‬مليارات مترمكعب من المياة،‮ ‬قد تؤدي إلي خصم هذه الكمية من حصة مصر،‮ ‬ومكمن الخطورة‮ ‬يتمثل في عمليات الإنشاءات التي تتم حاليا في سد بوردر والذي‮ ‬يطلق عليه سد‮ " ‬الألفية الجديدة‮ " ‬والذي‮ ‬يقام علي النيل الأزرق و‮ ‬يبعد عن السودان‮ ‬40‮ ‬كيلو مترا من حدود السودان،‮ ‬وتصل سعته التخزينية إلي‮ ‬17‮ ‬مليار متر مكعب‮ . ‬ومن المؤكد سيتم خصم هذه الكميات الكبيرة من مياه النيل من حصة مصر والسودان‮ ‬،‮ ‬اي أن النقص في حصة مصر،‮ ‬أو حصة مصر والسودان‮ ‬يقدر بنح‮ ‬26‮ ‬مليار متر مكعب وهو‮ ‬يمثل الحجم التخزيني للسدين تاكيزي،‮ ‬وبوردر‮ .‬

‮ ‬وللأسف مازال المتسببون في جريمة التفريط في الأمن الما ئي المصري‮ ‬،‭ ‬وحقها التاريخي‮ ‬ينامون مرتاحي البال‮ ‬يبررون مواقفهم،‭ ‬وينفون مسئوليتهم عن الكارثة،‮ ‬والتي تتطلب خضوعهما للمحاسبة‮ . ‬كما تقع علي القيادة السيسية السابقة المسئولية في تقزيم دور مصر،‮ ‬وتركها مرتعاً‮ ‬وملعباً‮ ‬لإسرائيل والصهيونية العالمية التي تستهدف ضرب استقرار مصر من خلال تحريض دول القارة،‮ ‬والعبث بأمن مصر المائي‮ .‬

‮ ‬وترجع كارثة التفريط إلي عام‮ ‬1999بداية تقكير دول حوض النيل في إنشاء مفوضية حوض النيل بناء علي إعلان البنك الدولي استعداده تقديم منحة لاترد لدول حوض النيل قيمتها‮ ‬20‮ ‬مليار دولار لتنمية دول الحوض العشر‮ . ‬بعد تصنيف‮ ‬21‮ ‬دولة أفريقية منها‮ ‬9‮ ‬دول من دول حوض في قائمة أفقر‮ ‬30‮ ‬دولة في العالم‮ . ‬وقد وافقت الدول العشر مجتمعة علي إقرار المفوضية‮ ‬،‮ ‬والتي تشترط في المشروعات التي تمول من خلال المنحة أن تعود بالنفع علي دولتين علي الأقل،‮ ‬وألا تسبب اي ضررا لدولة ثالثة،‮ ‬وقد كانت محصلة اجتماعات المفوضية صدور اتفاقية عنتيبي‮ . ‬


أهم الاخبار