رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المصريون يشكون من الخراب الاقتصادي.. وثورة جياع علي الأبواب

200 يوم رئاسة

ملفات محلية

الخميس, 17 يناير 2013 13:08
200 يوم رئاسة
أعد الملف: نادية صبحي ونادية مطاوع

تنتهي اليوم المائة يوم الثانية من حكم الدكتور محمد مرسي الذي وعدنا بحل جميع مشاكل المواطنين اليومية مع الخبز والنظافة والمرور والأمن والوقود خلال المائة يوم الأولي، ولكنه فشل،

وها هي المائة يوم الثانية تنتهي، والمشاكل مازالت مستمرة، فالمواطن لم يشعر بأي تحسن، بل زادت معاناته، وكشفت عن أن أداء الرئيس نفسه كان ضعيفاً، مذبذباً، متخبطاً، بسبب ولائه لجماعته وعشيرته.
وخلال هذه الأيام المائتين شهدت مصر لأول مرة في تاريخها انهياراً غير مسبوق

للجنيه المصري أمام الدولار، كما انهار اقتصادها وأصبحت علي شفا الإفلاس، وزاد تغلغل جماعة الإخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة الذي ينتمي إليه الرئيس في كان مناحي الحياة، بل إنه سعي وجماعته للسيطرة علي كل مفاصل الدولة، وأن كل لم يفلح حتي الآن تماماً في ذلك، إلا أن التعديل الوزاري الأخير كشف أن الرئيس وجماعته لا يألون جهداً في
سبيل إحكام سيطرتهم علي مصر.
مائة يوم جديدة من حكم الرئيس كشفت أنه لم يحقق شيئاً لمصر ولا لنفسه سوي الفشل في كل شيء، إضافة إلي تناقض شعبيته، حتي فقد الجميع الأمل في تحقيق مطالب الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، ولو يعد مائة سنة من الحكم وليس مائة يوم.
فشل الرئيس وحكومته واتسعت الفجوة بينه وبين القوي الوطنية، وناصبها العداء واتهمها بالتآمر ضده وضد مصر.. هذه هي حصيلة 200 يوم من الحكم؟!

وعود الرئيس "أمريكانى"

خراب يا مصر فى عهد «مرسى»

الرئيس شطر الشعب نصفين.. فشل في تحويل شعارات ثورة يناير إلي واقع

"مرسي" فى خدمة "العشيرة"

 

أهم الاخبار