رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التميمى : لا لحكم رجال الدين

ملفات محلية

الخميس, 14 أبريل 2011 14:19
أجري‮ ‬الحوار‮:‬ صابر رمضان


أكد الشيخ تيسير التميمي‮ ‬قاضي‮ ‬قضاة فلسطين تأييده لفتوي الشيخ‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬بإهدار دم العقيد معمر القذافي‮ ‬وإزالته عن سدة الحكم وإعدامه لما‮ ‬يرتكبه من جرائم إبادة ضد الشعب الليبي ‮ ‬واستخدامه الأسلحة المحرمة دوليا في‮ ‬سبيل بقائه في‮ ‬الحكم،‮ ‬وثَّمن‮ »‬التميمي‮« ‬دور الشباب المصري‮ ‬في‮ ‬القيام بثورة‮ »‬25‮« ‬يناير وأنها ثورة فريدة من نوعها ومن أعظم ثورات التاريخ الإسلامي‮ ‬للمطالبة بالتغيير والوقوف في‮ ‬مواجهة النظم المستبدة،‮ ‬وأشاد بعراقة الشعب المصري‮ ‬وقدرته علي‮ ‬التغيير السلمي‮ ‬والحضاري‮ ‬وأن مصر مؤهلة بحضارتها وعراقتها لقيادة المنطقة والحفاظ علي‮ ‬مصالحها والتصدي‮ ‬لأعدائها ودعا‮ »‬التميمي‮« ‬للحفاظ علي‮ ‬منجزات هذه الثورة بأن تبقي‮ ‬حارسة علي‮ ‬مطالبها حتي‮ ‬تتحقق بشكل كامل‮. ‬وأكد قاضي‮ ‬قضاة فلسطين أن الانتفاضات والثورات الشعبية التي‮ ‬شهدتها مصر وتونس وتنتشر في‮ ‬بلدان عربية أخري‮ ‬مثل ليبيا واليمن والجزائر ما هي‮ ‬إلا صورة من صور التعبير عن الرأي‮ ‬ولا تعد خروجا علي‮ ‬الحاكم،‮ ‬وهي‮ ‬أسلوب من أساليب الأمر بالمعروف والنهي‮ ‬عن المنكر فلا‮ ‬يجوز السكوت علي‮ ‬استبداد الحكام وتحكمهم في‮ ‬ثروات الشعوب وأكد أن إيران هي‮ ‬السبب الأول في‮ ‬الانقسام بين الفصائل الفلسطينية،‮ ‬فهي‮ ‬لا تدعم القضية الفلسطينية بشكل عام وإنما تدعم فصيلا ضد فصيل آخر لتحقيق أهدافها السياسية في‮ ‬المنطقة،‮ ‬وأهمها تصدير الثورة الإيرانية ونشر الفكر الشيعي‮ ‬في‮ ‬كل مكان‮.. ‬وإلي الحوار‮:‬

‮ ‬ما رأيكم في‮ ‬الثورات الشعبية التي‮ ‬شهدتها مصر وتونس وتنتشر في‮ ‬بلدان عربية أخري؟

ـ الانتفاضة هي‮ ‬صورة من صور التعبير عن الرأي،‮ ‬وأعتقد أنه في‮ ‬مواجهة النظم الاستبدادية التي‮ ‬قهرت الشعوب بأنظمتها واستولت علي‮ ‬مقدراتها وثرواتها لصالح مجموعة من الفاسدين والمفسدين الذين‮ ‬يتحكمون بمصائر هذه الشعوب،‮ ‬الانتفاضة والثورة للتعبير عن رأي‮ ‬هذه الشعوب والمطالبة بحقوقها ومحاكمة هذه النظم الاستبدادية هي‮ ‬من أفضل الجهاد،‮ ‬كما قال رسول الله صلي‮ ‬الله عليه وسلم‮: »‬أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر‮«‬،‮ ‬وفي‮ ‬العصر الحديث ان الوسيلة الوحيدة لمواجهة الاستبداد والنظم الديكتاتورية التي‮ ‬تتحكم بثروات الشعوب وبمقدراتها لصالح الفئات الحاكمة هي‮ ‬بالديمقراطية،‮ ‬والديمقراطية هي‮ ‬حكم الشعب للشعب،‮ ‬فحينما‮ ‬يشعر الشعب بالظلم الواقع عليه فلابد أن‮ ‬يعبر عن رأيه في‮ ‬التغيير وإصلاح النظم الحاكمة بما‮ ‬يحقق الحرية والعدالة والديمقراطية والتصدي‮ ‬للاستبداد وتوزيع الثروات توزيعا عادلا علي‮ ‬الشعوب‮.‬

‮ ‬لكن ألا‮ ‬يعد ذلك خروجا علي‮ ‬الحاكم كما رددت بعض الأبواق عشية التظاهرات؟

ـ لا‮.. ‬أعتقد أن الانتفاضات والثورات الشعبية السلمية لا تعد خروجا علي‮ ‬الحاكم،‮ ‬بل هي‮ ‬تعبير علي‮ ‬الرأي‮ ‬وأسلوب من أساليب الأمر بالمعروف والنهي‮ ‬عن المنكر،‮ ‬فلا‮ ‬يجوز السكوت علي‮ ‬استبداد الحكام وتحكمهم في‮ ‬ثروات الشعوب وتركهم في‮ ‬جهل‮ ‬يعانون من الأمراض والجوع والفقر،‮ ‬بينما فئة قليلة تتمتع بكل ثروات بلادهم‮.‬

‮ ‬ما تفسيركم لمحاولة إيران السطو علي‮ ‬الثروات والادعاء أنها مكملة للثورة الإيرانية؟

ـ أعتقد أن الشعب الإيراني‮ ‬الآن ـ هو

أيضا ـ‮ ‬يخوض انتفاضة في‮ ‬مواجهة النظام الاستبدادي‮ ‬من‮ »‬الملالي‮« ‬ويتحكمون بشعبهم باسم الدين،‮ ‬وفي‮ ‬رأيي‮ ‬أن نظام الحكم في‮ ‬الإسلام لا‮ ‬يجوز أن‮ ‬يكون نظاما دينيا كما هو حادث في‮ ‬الفاتيكان أو في‮ ‬إيران،‮ ‬لأننا لو عدنا لكتب الفقه والتجربة الإسلامية في‮ ‬الحكم لا تشترط أن‮ ‬يكون الحاكم من رجال الدين،‮ ‬بل من تتوافر فيه الكفاءة في‮ ‬إدارة شئون الأمة مما‮ ‬يحقق مصالحها،‮ ‬فإذن نظام الحكم في‮ ‬الإسلام مدني‮ ‬فلا‮ ‬يجوز للمشايخ أو الملالي‮ ‬أن‮ ‬يدعوا بأنهم أصحاب حق في‮ ‬الاستيلاء علي‮ ‬أنظمة الحكم في‮ ‬البلاد الإسلامية والعربية،‮ ‬والتجربة الإيرانية تؤكد فشل هذا الأسلوب أو هذا الشكل من أشكال الحكم الاستبدادي‮ ‬وما نراه من انتفاضة في‮ ‬الشوارع الإيرانية والاحتجاج علي‮ ‬طريقة الانتخابات‮ ‬غير النزيهة التي‮ ‬حدثت في‮ ‬العام الماضي‮ ‬تؤكد فشل هذه الثورة من صور الحكم التي‮ ‬يدعون أن القائد أو المرشح هو صاحب الحق المطلق في‮ ‬الحكم دون رقيب أو حسيب‮.‬

‮ ‬وهل انكشف دور إيران في‮ ‬دعم القضية الفلسطينية بعد انفجار الأوضاع الداخلية بها؟

ـ إيران كانت دائما سببا رئيسيا في‮ ‬الانقسام بين الفصائل الفلسطينية،‮ ‬فهي‮ ‬لا تدعم الشعب الفلسطيني‮ ‬والقضية الفلسطينية بشكل عام وإنما تدعم فصيلا ضد فصيل آخر لتحقيق أهدافها السياسية في‮ ‬المنطقة‮.‬

‮ ‬وما أهدافها التي‮ ‬تسعي‮ ‬إيران لتحقيقها في‮ ‬المنطقة من وجهة نظركم؟

ـ من المعلوم للقاصي‮ ‬والداني‮ ‬أن هناك مشروعا ألا وهو تصدير الثورة الإيرانية إلي‮ ‬البلاد العربية والإسلامية وإقامة الامبراطورية الفارسية ونشر الفكر الشيعي‮ ‬في‮ ‬كل مكان علي‮ ‬حساب رخاء واستقرار الشعب الإيراني،‮ ‬فهي‮ ‬تقوم بانفاق المليارات من الدولارات لتحقيق مشروعها،‮ ‬هذا بينما نري‮ ‬أن الشعب الإيراني‮ ‬علي‮ ‬الرغم من ثروات إيران الهائلة‮ ‬يعاني‮ ‬من الفقر الشديد‮.‬

‮ ‬ما رأيك فيما‮ ‬يحدث في‮ ‬ليبيا من مجازر علي‮ ‬يد‮ »‬القذافي‮« ‬خاصة بعد صدور فتوي‮ ‬للشيخ‮ ‬يوسف القرضاوي‮ ‬بإهدار دمه وهل أنت مؤيد لهذه الفتوي؟

ـ أعتقد أن‮ »‬القذافي‮« ‬يحاول أن‮ ‬يحاكي‮ ‬النظام في‮ ‬إيران بأنه الحاكم المطلق وقائد الثورة وهذا للتحكم بثروات شعبه وجعلها له ولأولاده بينما ليبيا البلد الغني‮ ‬الذي‮ ‬يعتبر في‮ ‬مقدمة دول العالم من حيث إنتاج النفط والغاز،‮ ‬ويعتبر الشعب من أفقر شعوب المنطقة لتحكم القذافي‮ ‬وأولاده في‮ ‬الشعب الليبي‮ ‬وثرواته وما‮ ‬يجري‮ ‬من قتل وتخريب في‮ ‬ليبيا‮ ‬يؤكد أن هذا الظلم،‮ ‬يجب أن‮ ‬يزول وأن مواجهة هذا الاستبداد من قبل الشعب الليبي‮ ‬هي‮ ‬فرض عين علي‮ ‬كل واحد فيهم حتي‮ ‬يزول هذا

النظام الجائر،‮ ‬وأن ما‮ ‬يقوم به القذافي‮ ‬من جرائم تعتبر جرائم إبادة ضد شعبه تستوجب القضاء عليه بإزالته عن سدة الحكم وتقديمه للمحاكمة وتوقيع أقصي‮ ‬العقوبات عليه وهي‮ ‬الإعدام،‮ ‬وإذا لم‮ ‬يتمكنوا من ذلك فمن حقهم ـ أي‮ ‬الشعب الليبي‮ ‬ـ أن‮ ‬يقوم بقتله لأن القاتل‮ ‬يقتل،‮ ‬أما ما صدر عن الشيخ القرضاوي‮ ‬فهو‮ ‬يتفق مع ما ذكرت،‮ ‬وهو رأي‮ ‬الإسلام،‮ ‬ولو تم سؤال أية مرجعية إسلامية أو أي‮ ‬عالم فسيجيب بنفس الإجابة،‮ ‬لأن من‮ ‬يعتدي‮ ‬بكل الأسلحة المحرمة دولياً‮ ‬في‮ ‬سبيل بقائه في‮ ‬الحكم فيجب أن‮ ‬يقتل ولذلك فأنا أؤيد هذه الفتوي‮ ‬بشدة‮.‬

‮ ‬هل هناك إمكانية لتحقيق الخلافة الإسلامية؟

ـ هناك مؤامرة علي‮ ‬تقسيم الدول العربية والإسلامية وإشغالها بنفسها وبأسباب التناقض الموجودة بينها لعدم إمكانية توحيدها تحت راية واحدة وإقامة حكم الخلافة الإسلامية بالمعني‮ ‬الذي‮ ‬يطرحه حزب التحرير الإسلامي‮ ‬وأعتقد أنه صعب المنال في‮ ‬هذا الزمان وفي‮ ‬رأيي‮ ‬يجب أن تتوحد كل البلاد العربية والإسلامية بثرواتها ومقدراتها لتصبح قوة واحدة لا تقهر في‮ ‬هذا العالم هي‮ ‬مصلحة حيوية،‮ ‬حيث إن التكتلات الكبري‮ ‬في‮ ‬العالم هي‮ ‬التي‮ ‬تستطيع أن تحافظ علي‮ ‬ثرواتها واستقلالها كما هو حاصل مثلا في‮ ‬الاتحاد الأوروبي‮ ‬وغيرها من التكتلات الدولية‮.‬

‮ ‬كيف تنظر إلي‮ ‬ثورة‮ »‬25‮« ‬يناير والتي‮ ‬قام بها الشباب المصري‮ ‬من أجل التغيير؟

ـ هذه ثورة فريدة من نوعها ومن أعظم ثورات التاريخ الإسلامي‮ ‬وبينت عراقة هذا الشعب المصري‮ ‬وقدرته علي‮ ‬التغيير السلمي‮ ‬والحضاري‮ ‬مما أذهل العالم أجمع،‮ ‬ودائما مصر تضرب أروع الأمثلة في‮ ‬كل شيء،‮ ‬وهذا التغيير الذي‮ ‬حصل بفضل ثورة شبابها‮ ‬يؤكد أن مصر بعراقتها وحضارتها مؤهلة لقيادة المنطقة والحفاظ علي‮ ‬مصالحها والتصدي‮ ‬لأعدائها،‮ ‬فهذه الثورة أعادت لمصر مكانتها القيادية والطلائعية في‮ ‬العالمين العربي‮ ‬والإسلامي‮ ‬وثقلها في‮ ‬العالم ولكن‮ ‬يجب الحفاظ علي‮ ‬منجزات هذه الثورة‮.‬

‮ ‬وكيف ذلك؟

ـ بأن تبقي‮ ‬الثورة حارسة علي‮ ‬مطالبها حتي‮ ‬تتحقق بشكل كامل‮.‬

‮ ‬هل من الممكن أن تنعكس ثورة‮ »‬25‮« ‬يناير التي‮ ‬شهدتها مصر علي‮ ‬الساحة الفلسطينية؟

ـ أري‮ ‬أن الثورة المصرية سيكون لها انعكاس إيجابي‮ ‬علي‮ ‬الشعب الفلسطيني‮ ‬والقضية الفلسطينية بسبب الارتباط العضوي‮ ‬بين البلدين،‮ ‬ومن المعروف أن الشعب الفلسطيني‮ ‬انتفض أكثر من مرة في‮ ‬مواجهة الاحتلال ولن‮ ‬يبقي‮ ‬في‮ ‬حالة سكوت علي‮ ‬جرائم الاحتلال ضد وجوده علي‮ ‬أرضه وانتهاكه لمقدساته وجرائم التطهير العرقي‮ ‬من مصادرة الأراضي‮ ‬وهدم المنازل وإقامة المستوطنات والحصار المفروض علي‮ ‬الشعب الفلسطيني‮ ‬في‮ ‬قطاع‮ ‬غزة والضفة الغربية وإجراءات تهويد المدينة المقدسة في‮ ‬القدس الشريف وطمس معالمها العربية والإسلامية وإقامة مستوطنات في‮ ‬كل مكان علي‮ ‬أرضها وإقامة الكنس في‮ ‬محيط المسجد الأقصي‮ ‬وفي‮ ‬كل مكان،‮ ‬وإسرائيل تسعي‮ ‬لهدم المسجد الأقصي‮ ‬وإقامة الهيكل المزعوم مكانه،‮ ‬وهذه أكبر جريمة ليست بحق الشعب الفلسطيني‮ ‬فقط وإنما ضد الأمة الإسلامية بكاملها‮.‬

‮ ‬أخيرا‮.. ‬هل مازلت تدعو إلي‮ ‬زيارة القدس حتي‮ ‬لو كان ذلك بتأشيرة إسرائيلية؟

ـ حتي‮ ‬أوضح هذه المسألة أنا أقول بالنسبة للعرب إنه من الصعوبة بمكان أن‮ ‬يأتوا إلي‮ ‬فلسطين إلا عبر التأشيرة الإسرائيلية وفي‮ ‬هذه المرحلة أعتقد أن المسلمين في‮ ‬أوروبا وأمريكا وفي‮ ‬كثير من الدول‮ ‬يستطيعون أن‮ ‬يأتوا إلي‮ ‬فلسطين لزيارة القدس والصلاة في‮ ‬المسجد الأقصي‮ ‬المبارك دون تأشيرة من الجانب الإسرائيلي،‮ ‬فالمسلم الفرنسي‮ ‬أو الانجليزي‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يزور فلسطين دون تأشيرة وهؤلاء عددهم بمئات الملايين في‮ ‬العالم سواء في‮ ‬جنوب شرق آسيا وماليزيا وتركيا وكثير من الدول الذين‮ ‬يستطيعون زيارة فلسطين دون تأشيرة،‮ ‬وهؤلاء الذين نعول عليهم في‮ ‬زيارة الشعب الفلسطيني‮ ‬عند زيارة فلسطين ودعم صموده علي‮ ‬أرضه‮.‬

أهم الاخبار