رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نهاية عصر المخبرين من 25 ميدان التحرير

ملفات محلية

الخميس, 07 أبريل 2011 14:00

كتبت قبل سنوات عن قصة المحجبة التي صعدت المترو وسط الزحام،‮ ‬فلما انكشف الحجاب عن كتفها أسرعت صديقتها المسيحية‮

- ‬أمام عيني‮ - ‬لإعادة ستر ما انكشف،‮ ‬رغم أن ما‮ ‬يظهر منها أكثر مما سعت لستره عند صديقتها المسلمة‮. ‬في المقابل قامت فنانة مسلمة معروفة عثروا في حادث شهير علي عبوات‮ "‬توبس‮" ‬في ثلاجتها وهي‮ ‬غير متزوجة،‮ ‬بمهاجمة المحجبات بزعم أن الحجاب‮ ‬يؤذي المسيحيات،‮ ‬ويشعرهن بالغربة في المجتمع لو ارتدت كل مسلمة الحجاب‮!! ‬مسيحية تدفعها سماحتها لستر ما تري مسلمة وجوب ستره،‮ ‬حسب عقيدتها،‮ ‬ومسلمة تتمسح في المسيحيات حتي لا تعترف بأنها لا تريد أن ترتدي الحجاب،‮ ‬ولو تركناها لنفسها ما ارتدت ملابس أصلا‮!!‬

أكرر هذه القصة قبل أن أتوجه بنصيحة مخلصة لشباب الثورة‮.. ‬لا تخوضوا معارك النخبة المنافقة والجاهلة والسطحية ومعارك اللا دينيين ولا أقول العلمانيين‮.. ‬فبعضهم صريح في عدائه للدين‮ ‬يضع فتحة علي العين والبعض‮ ‬يضع الكسرة لينسبها إلي العلم دون أن‮ ‬يدري‮ - ‬أو‮ ‬يدري‮ - ‬أنه‮ ‬يسب الدين من خلال اعتباره أن الدين ضد العلم وهذا معناه ببساطة أن الدين عندهم هو الجهل‮. ‬والناس في مصر ذ‭ ‬‮ ‬مسلمون ومسيحيون ذ‭ ‬‮ ‬متدينون بطبعهم‮.. ‬وإذا كانت حالة الخوف التي‮ ‬يبثها اللادينيون في الإخوة المسيحيين تدفع بعضهم أحيانا لاتخاذ مواقف‮ ‬يبدو فيها الأمر وكأن المسيحيين في كفة والمسلمين في كفة،‮ ‬كما حدث في الاستفتاء الأخير،‮ ‬فإن هذا لن‮ ‬يستمر طويلا‮.. ‬وإذا استمر فهو‮ ‬يستفز مشاعر المحايدين ويدفعهم بدورهم وبطبع تدينهم الفطري لاتخاذ مواقف تصب في مصلحة تيار كالإخوان المسلمين علي وجه الخصوص‮.. ‬وهم تيار محظوظ‮.. ‬يعيش علي‮ ‬غباء خصومه أكثر مما‮ ‬يعتمد علي قوته الحقيقية‮!! ‬فالبسطاء في مصر لا‮ ‬يعرفون التقسيمات التي‮ ‬يتحدث بها المثقفون عن التيارات الدينية وما بها من خلافات ومسميات‮. ‬يعرفون أن الدين تهمة ملصقة بالإخوان المسلمين بفعل ما كان‮ ‬يردده النظام السابق،‮ ‬ويبدو أن‮ ‬غباء البعض حاليا‮ ‬يضاعف هذا التصور‮.. ‬لذلك فكل من‮ ‬يستفز فطرتهم‮ ‬يدفعهم دفعا لأحضان الإخوان‮.‬

ابحثوا عما‮ ‬يجمع الناس لا ما‮ ‬يفرقهم‮.. ‬وعبروا عنهم قبل أن تطالبوهم بالوقوف خلفكم‮. ‬وإذا كانت الثورة بالفعل بدأت من الفيس بوك‮.. ‬فقد نجحت لأن الشعب انضم إليها‮.. ‬وإذا اعتقدتم أن حكم الشعب‮ ‬يمكن أن‮ ‬يستمر عبر الفيس بوك،‮ ‬فاصنعوا لأنفسكم جمهورية عليه‮.. ‬احكموها بالماوس وأديروها عبر الكيبورد‮.. ‬أو انزلوا لميدان التحرير وطالبوا هذه المرة برحيل الشعب‮!! ‬

بساط الريح‮ ‬يا أبو الجناحين‮.. ‬طريق جهنم‮ ‬يروحوله منين‮ ‬

فاكرين حضراتكم أغنية بساط الريح للموسيقار الكبير فريد الأطرش وكانت تشاركه الأغنية المطربة المميزة حورية حسن واحدة من الاغنيات الرائعة والتي كانت تجمع الشعوب العربية علي روابط الوحدة والإخاء وأواصر الدم واللغة‮. ‬بعد مرور عشرين عاما علي هذه الأغنية وتحديدا في بداية الثمانينيات كنا نضحك كلما سمعناها أو شاهدناها علي شاشة التليفزيون‮.. ‬في هذه الفترة كان الاحتقان بين الشعوب العربية وصل الي حالة الغليان،‮ ‬وكانت العلاقات تشتعل لأسباب تافهة أحيانا بسبب مباراة في كرة القدم أو ذلة لسان لإعلامي تشتعل الدنيا كما حدث بين الشعب المصري والشعب الجزائري وبين الشعب الليبي والشعب السعودي‮.. ‬وبين شعب العراق وشعب الكويت وبين الشعب السوري والشعب اللبناني‮... ‬إلخ‮... ‬في البداية اعتقدنا أن الصهاينة وراء هذا الاحتقان ولكن للأسف كشفت ثورة‮ ‬25‭ ‬يناير المستور واتضح أن الزعماء العرب وراء الاحتقان وعندي الدليل القاطع فالرؤساء العرب لم‮ ‬يتفقوا علي شيء واحد لصالح الأمة وكل المؤتمرات العربية المسماة بالقمة انتهت بالفشل بل وبالسباب والتجريح بعضا لبعض‮.. ‬ولكن كانت هناك مؤتمرات خفية وهي في الحقيقة مؤامرات وكانت تتم عن طريق وزراء الداخلية العرب ثم لاحظ السيناريو واحد ومتكرر انكسار الشعوب وبأهداف موحدة جهل وفقر ومرض مع تطبيق مصطلح روبيلزم أي أن الحاكم‮ ‬يتسابق لجعل دولته في‮ "‬مؤخرة‮" ‬الدول ليضمن رضاء الصهاينة ولا تخرج من حيز العالم الثالث‮. ‬

 

جينات واحدة للكرسي واللي فوق الكرسي التصاق بالحكم رغم الفشل لسنوات عديدة وعدم التنحي بأسلوب التناحة وعدم فهم شعبه‮.. ‬صورة كربون لما حدث لتونس ومصر واليمن وليبيا أصابتهم جميعا بفيروس الطناش اللعين وهو‮ ‬يصيبهم في سمعهم فلا‮ ‬يسمعون انات الخلق ولا بلاوي الناس وفي أبصارهم حتي لا‮ ‬يشاهدون المواجع أمام أعينهم نفس الوجوه لقوات الأمن المركزي نفس الهراوات تعامل الأمن بطريقة واحدة القنابل المسيلة للدموع ثم إطلاق الرصاص الحي أسلوب متفق عليه لأمن الدولة حتي المعتقلات والسجون متشابهة بلسان واحد أطلقوا أن القاعدة وبعض العناصر الخارجية‮ ‬يغرون بالشباب وأنهم جميعا مستهدفون بالإرهاب مع أن الحكام هم الذين صنعوا الإرهاب حتي‮ ‬يلهونا عن فسادهم أقسام خاصة لتربية البلطجية في السجون والأقسام وإطلاق سراحهم في الأزمات سبحان الله حتي نهب الثروات متقاربة بالمليارات وأجهزة الإعلام متشابهة وحزب واحد فاسد أن معدن الشعوب العربية ظهر مع الثورات رأينا شباب تونس وهو‮ ‬يرسل لشباب مصر عبر الإنترنت كيف‮ ‬يتجنبوا القنابل المسيلة للدموع بطريق‮ "‬الخل‮" ‬شاهدنا تعاطف شعب مصر مع الشعب الليبي والشعب اليمني وبإذن الله لن‮ ‬يمر عام‮ ‬2011‭ ‬إلا وقد أصبح عيدا قوميا لجلوس الحكام العرب وربما قريبا نشاهدهم وهم جالسين القرفصاء فوق بساط الريح‮ ‬يغنون بطريقة الكورال‮: "‬بساط الريح‮ ‬يا أبو الجناحين‮.... ‬طريق جهنم‮ ‬يروحوله منين‮".‬

أمين أبو نضارة

‬في المشنقة‮ ‬يتمرجح‮.. ‬واللي مكسوف منه‮ ‬يروح‮ ‬

ما نشرته جريده الدار الكويتية من أن هناك ضغوطاً‮ ‬خليجية علي المجلس العسكري لرفع‮ ‬يدهم عن الرئيس السابق وعدم محاكمته وإلا رحلّت العمالة المصرية التي لديها وسحبت استثماراتها من مصر‮ ‬يدعو إلي التفكير بعمق لأنه إذا كان هذا الخبر‮ ‬غير صحيح فلماذا لم‮ ‬يمثل الرئيس السابق وأسرته أمام جهات التحقيق حتي الآن؟ كما أن المستفز للمشاعر أن الملك عبدالله بن عبدالعزيز‮ ‬يقول علي حسب ما جاء بالجريدة أنه مستعد لاستضافة الرئيس وأسرته في السعودية وإعطاءهم الجنسية السعودية أيضاً‮ ‬منعاً‮ ‬لأي ملاحقات‮. ‬

إذا كان هذا الكلام صحيحاً‮ ‬فهل أصبحت السعودية الأرض الطاهرة مأوي للفاسدين‮.. ‬أمس بن علي واليوم مبارك وعائلته؟ هل هذا حسن تصرف هل‮ ‬يبكي ملك السعودية علي الرئيس وكرامته،‮ ‬ولم تبك عيناه علي من قتلوا في المعتقلات وفي الثورة علي‮ ‬يد أعوان السفاح الذي‮ ‬يريد أن‮ ‬يأويه عنده؟‮! ‬أحس في الأمر بمؤامرة بين الرئيس السابق وبعض الحكام العرب الذين‮ ‬يخافون أن‮ ‬يحاكم أحدهم فتدور عليهم الدائرة‮.. ‬والله أعلم بالمصالح الشخصية التي قد تكون بينهم‮!!‬

يا مجلسنا العسكري ويا كل جهات التحقيق حققوا مع الرئيس السابق وأسرته‮.. ‬وبخصوص التهديد بسحب الاستثمارات وترحيل المصريين من دول الخليج فالأرزاق بيد الله عز وجل،‮ ‬وعموما هم الخاسرون فحاجتهم للمصريين أكبر من حاجة المصريين لهم،‮ ‬واستثماراتهم هم الذين‮ ‬يجنون أرباحها وبيننا رجال أعمال شرفاء‮ ‬يمكن أن‮ ‬يحلوا محلهم‮. ‬

رامي محمد زين

‬هذا تصرف‮ ‬غبي لا أعتقد أن حكام الخليج أقدموا عليه‮.. ‬فهذا الطلب إهانة لو حدثت،‮ ‬معناه أنهم خسروا الدرع الذي‮ ‬يحميهم من الغول الفارسي الذي‮ ‬يتربص بهم ولن‮ ‬يحتاج أكثر من ساعات لابتلاعهم لو‮ ‬غابت مصر

عنهم‮. ‬

اللي‮ ‬يتكسف من مبارك ما‮ ‬يجيبش منه فلوس‮!! ‬كان هذا أحد شعارات مليونية الجمعة وقد أوحي لي‮ ‬هذا الشعار المعبر علي بساطة كلماته إلي التساؤل مع شباب الثورة عن مصير فلوس شعب مصر التي‮ ‬نهبها الرئيس المخلوع‮ ‬وأعوانه علي مدي ثلاثين عقدا،‮ ‬ولا‮ ‬يسعني‮ ‬هنا إلا التعجب مثل‮ ‬غيري‮ ‬عن سبب التقاعس في‮ ‬محاسبة كل الفاسدين في‮ ‬ظل حكم آل مبارك ؟ والتساؤل الملح علينا جميعا‮: ‬لماذا قدموا لنا بعض رموز الفساد وليس كلهم ؟ هل هؤلاء أكباش الفداء لمن لا مساس لهم؟ لماذا لم تتم محاسبة كبار الفاسدين مثل مبارك وزكريا والشريف وغيرهم؟ هل‮ ‬يشعر من‮ ‬يديرون الدفة بالخجل من تقديهم للمحاكمة ؟ إن الكسوف أو الخجل منهم ربما‮ ‬يضيع علي مصر وشعب مصر مئات المليارات التي‮ ‬قام هؤلاء وأعوانهم بتهريبها إلي بنوك أوروبا وأمريكا‮!‬

يجب أن تتم محاكمتهم فورا دون إبطاء أو تقاعس حتي لا تضيع الثورة وحتي لا تذهب دماء شهدائنا هدرا،‮ ‬وهو مطلب شعبي‮ ‬طالب به كل شعب مصر،‮ ‬وعندما‮ ‬يتحقق ذلك سنشعر كلنا بالفخر أننا مصريون وأنه لا أحد فعلا فوق المساءلة،‮ ‬نتمني أن‮ ‬يحقق الجيش بقيادته الحكيمة كل مطالب الشعب وليس بعضها كي‮ ‬يكون كما أعلن دائما منذ اندلاع الثورة أن الجيش والشعب إيد واحدة،‮ ‬وأعتقد أن تحقق هذا المطلب تحديدا سيثلج صدور كل المصريين،‮ ‬وهو لا استثناء في‮ ‬محاكمة الفاسدين،‮ ‬كي‮ ‬تنهض مصر من كبوتها التي‮ ‬طالت ونحقق أحلامنا في‮ ‬مستقبل خال من الفساد والفاسدين ومن‮ ‬يحميهم،‮ ‬لتعود لمصر مكانتها التاريخية كما كانت دائما قبلة الشرق،‮ ‬أتمني أن تصل كلماتي‮ ‬إلي كل من‮ ‬يهمه الأمر أو‮ ‬يعنيه فهو أمر‮ ‬يهمنا ويعنينا جميعا،‮ ‬والله من وراء القصد‮.‬

مجد خلف

‮ ‬[email protected]

وش الباشا بطاقة‮!!‬

وش الباشا بطاقة كان هذا هو رد عطية سكرتير الوزير رأفت رستم في‮ ‬فيلم معالي‮ ‬الوزير عندما طلب ضابط الشرطة من الوزير إخراج بطاقته للتحقق من شخصيته حيث لم تكن بحوزته وقتذاك‮!.. ‬وقد تذكرت هذا الرد فور قراءتي‮ ‬في‮ ‬إحدي الصحف المستقلة عن أن رجل الأعمال أحمد عز المحبوس حاليا علي ذمة قضايا متعلقة بتعديه علي المال العام ليس لديه بطاقة شخصية وذلك طبقاً‮ ‬لما كشفته أخيراً‮ ‬تحقيقات نيابة الأموال العامة‮!!‬

بالطبع استبعدت تماماً‮ ‬أن‮ ‬يكون المذكور ساقط قيد لا سمح الله‮!.. ‬ولكن‮ ‬يبدو أن عدم حمله بطاقة شخصية تحدد هويته كان من دواعي‮ ‬المرحلة أو بمعني أدق كما‮ ‬يقولون‮: ‬من دواعي‮ "‬البرستيج السياسي‮"!.. ‬الرجل ليس نكرة حتي‮ ‬يحمل ما‮ ‬يفصح عن شخصيته‮! ‬فهو أشهر من نار علي علم‮.. ‬كانت مصر وما فيها ومن عليها في‮ ‬جيبه وجيب من وضعه في‮ ‬الصدارة وتخفي كالخفافيش لينهب ويفسد في‮ ‬صمت‮! ‬في‮ ‬الحقيقة لم‮ ‬يكن وجه عز‮ ‬فقط بطاقة بل كان أصبعه الذي‮ ‬كان‮ ‬يدير بواسطته جلسات مجلس الشعب بطاقة أيضاً‮ ‬وباسبور لتمرير كل القوانين والقرارات الظالمة والمتعسفة،‮ ‬هذا الإصبع الذي‮ ‬ظننت ذات مرة أن السيدة مني عامر وهي‮ ‬أشهر من قدمن برامج الطبخ علي شاشة التليفزيون ستخرج علينا‮ ‬يوما ما بأكلة جديدة اسمها‮ "‬صباع عز‮" ! ‬حيث كان‮ ‬يرعب ويرهب ويُخرِس به الأغلبية الذين كان‮ ‬ينقصهم‮ "‬لبس الطُرَح‮" ‬بفضل ما كانوا‮ ‬يتمتعون به من ولاء وطاعة عمياء للحاكم بأمره‮! ‬وعليه لم‮ ‬يكن البرلمان في حاجة لنساء‮.. ‬لذلك تعجبت كثيراً‮ ‬من الفكرة الفاشلة الخاصة بكوتة المرأة التي‮ ‬ابتدعوها في‮ ‬الانتخابات الملعونة الأخيرة والتي‮ ‬وجدتُ‮ ‬أنها ستُحدِث تضخماً‮ ‬في‮ ‬نسبة مشاركة المرأة في‮ ‬البرلمان‮!! ‬

عموما وبما أن عز سيحتاج إلي بطاقة شخصية كثيراً‮ ‬في‮ ‬الفترة المقبلة‮.. ‬أقترح أن‮ ‬يتم استخراج بطاقة له تحمل البيانات التالية‮:‬

الاسم‮: ‬أحمد عبد العزيز أحمد عز

تاريخ الميلاد‮ : ١/٢١/٩٥٩١‬

الحالة الاجتماعية‮ : ‬مخلوع بالتلاتة‮ "‬علي‮ ‬يد ثورة‮"!‬

العنوان‮ : ‬سجن طرة

الجنسية‮: ‬للأسف مصري‮ ‬

النوع‮ : ‬جن مصور

رقم البطاقة‮: ‬40000000000‮ "‬منهوبة‮"!‬

المهنة‮: ‬مسجل خطر‮ "‬طبال سابقاً‮".. ‬وإن كنت أراه وأمثاله الخطر نفسه،‮ ‬فمن الظلم مساواته بمن‮ ‬يتعاطي مخدرات أو‮ ‬يحمل سلاحاً‮ ‬أبيض أو‮ ‬يسرق‮ ‬غسيل الست أم أحمد‮!!‬

هناء المداح

[email protected]

رئيس قبلته واشنطن وكعبته البيت الأبيض وحرمه النبوي‮ ‬في‮ ‬تل أبيب

كثر الحديث حول مواصفات الرئيس القادم لمصرنا،‮ ‬وتبارت القرعة وأم شعر في‮ ‬تفنيد مواصفات لابد للرئيس القادم من أن‮ ‬يتصف بها،‮ ‬ولكن علينا أن نعي‮ ‬الدرس جيدا وحتي لا نلدغ‮ ‬من نفس الجحر مرات ومرات،‮ ‬ومن هنا وجدتني‮ ‬أتصور الرئيس القادم الذي‮ ‬يحترمنا ونحترمه ولانبحث له عن منصة ولا نبحث له عن‮ ‬25‭ ‬يناير ولا‮ ‬13‭ ‬أمشير،‮ ‬ولا نفكر له في‮ ‬داهية نشيعه إليها،‮ ‬فرأيت وبفكري‮ ‬الأكثر من متواضع،‮ ‬رأيت أن‮ ‬يكون الرئيس القادم‮:‬

‮< ‬مؤمنا تماما بأننا لم نعد الشعب الذي‮ ‬ينحني‮ ‬للعاصفة،‮ ‬تذهب العاصفة ويظل الانحناء،‮ ‬لأننا أصبحنا العاصفة التي‮ ‬لا تهدأ ولا تذهب‮. ‬ولا‮ ‬يتصف بخفة الدم حتي لا‮ ‬يقول النكتة،‮ ‬كأن‮ ‬يقول عن خصومه الذين أسقطهم في‮ ‬الانتخابات‮ "‬سيبوهم‮ ‬يتسلوا‮".‬

‮< ‬يجب أن‮ ‬يكون من عينة الوالي‮ ‬العثماني،‮ ‬أي‮ ‬من الآستانة مثلا حتي لا‮ ‬يكون له أهل وعزوة وأنصار‮ ‬يتظاهرون لصالحه في‮ ‬ميدان مصطفي محمود،‮ ‬ولابد من التوقف عن تسمية مصطفي وتسمية محمود بالمرة‮.‬

‮< ‬الحصول عليه ليس عبر الصناديق ولكن عبر الجمارك كأن نستورده من الصين ونمزق جواز سفره هو ومن‮ ‬يجلبهم معه حتي إذا ما رغبنا في‮ ‬محاكمتهم فإنهم لن‮ ‬يستطيعوا الهروب،‮ ‬ويمكن أن‮ ‬يكون من‮ ‬يدورون في‮ ‬فلكه من المماليك فيتم تطويشهم‮ "‬أي‮ ‬تجري لهم عملية إخصاء فلا‮ ‬ينجبون‮" ‬ومن هنا نستريح من المسلسل الهابط الذي‮ ‬يسمي بالتوريث‮.‬

‮< ‬يكون من فصيلة المغفور له‮ ‬غاندي‮.. ‬نباتي‮ ‬فلا‮ ‬يكلف مصر عناء جلب الطعام من فرنسا‮. ‬بسيط في‮ ‬ملبسه،‮ ‬فلا‮ ‬يكلف خزانة مصر الملايين مقابل بدلات الرئيس المصنعة في‮ ‬لندن،‮ ‬لا‮ ‬يتطلع إلي سرقة بلادنا تطلع الوثني‮ ‬إلي صنمه المعبود،‮ ‬ولا‮ ‬يتساقط علي المال تساقط الذباب علي الشهد،‮ ‬ولا‮ ‬يكون عمره عمر الخطيئة‮.‬

‮< ‬يقبل بخزق عينيه قبل تنصيبه‮.. ‬فيتساوي عنده التواجد علي شواطئ ترعة الزمر أو ترعة نجع حمادي‮ ‬مع تواجده علي شواطئ شرم الشيخ،‮ ‬ولا ضير في‮ ‬أن‮ ‬يكون زنجيا‮

‬يفتح عيوننا علي أفريقيا السوداء التي‮ ‬نقتات من خير ترابها ونشرب ماء نهرها العظيم وذلك بعد أن شبع رؤساؤنا من نهر السين وشارع الشانزليزيه‮. ‬

‮< ‬يجيد رياضة المشي‮ ‬فيجوب مدننا وقرانا شارعا شارعا وحارة حارة وزنقة زنقة،‮ ‬وأن‮ ‬يحب كل الخضروات ماعدا الخيار حتي لا‮ ‬يعيد تعيين‮ ‬يوسف والي‮ ‬وزيرا للزراعة،‮ ‬وأن‮ ‬يكون‮ "‬رباية فقر لا رباية عز‮" ‬وما أدراك ما عز،‮ ‬وذلك حتي‮ ‬يرضي بقليله،‮ ‬وحتي لا‮ ‬يجعلنا نأكل أناملنا ندما،‮ ‬رئيس لا‮ ‬يطلب منا سماع أحاديثه عن السرعة في‮ ‬وطن متوقف عن الدوران نبدأ معه حياة المرض ونحن في‮ ‬أتم صحة‮. ‬رئيس لا‮ ‬يقود البلاد إلي الفقر فيجبرها علي عرض مفاتنها سلعة في‮ ‬أسواق المواخير،‮ ‬ولا‮ ‬يجبرنا علي صعود عربة الحزن التي‮ ‬هو سائقها،‮ ‬لأننا نعرف أن عربة الحزن‮ ‬يجرها حصان هَرِم‮.‬

‮< ‬الرئيس القادم‮ ‬يمكن الحصول عليه من خلال مناقصة،‮ ‬أي‮ ‬يقوم بتوريده تاجر طبقا لكراسة الشروط،‮ ‬شريطة ألا‮ ‬يكون المستورد إخوانيا ولا نصرانيا ولا حزبيا ولا مستقلا ولا سلفيا ولا عربيا،‮ ‬ومن هنا سوف تكون عملية التوريد علي‮ ‬يد واحد ممن‮ ‬يحبوننا ويحبون بلادنا كثيرا،‮ ‬واحد من أصدقائنا الذين‮ ‬يتمنون لنا الرفعة والتقدم،‮ ‬واحد صهيوأمريكي‮ ‬ليست له مطامع كالمصريين والعرب،‮ ‬لا‮ ‬يؤمن بالوطنية ولا بالعروبة ولا بالقومية ولا بالملوخية،‮ ‬رئيس قبلته واشنطن وكعبته البيت الأبيض وحرمه النبوي‮ ‬في‮ ‬تل أبيب،‮ ‬ويحرك الإبداع فينا فنهتم ومنذ اليوم الأول لوصوله،‮ ‬بتأليف الشعارات والهتافات واللافتات،‮ ‬لأن ارحل،‮ ‬والشعب‮ ‬يريد إسقاط النظام،‮ ‬والشعب‮ ‬يريد إسقاط الرئيس،‮ ‬جميعها سوف تصبح موضة قديمة أكل عليها الدهر وشرب وربما تبول وعمل التقيلة‮. ‬هذا وإذا لم تفلح هذه السبل ربما نبعث بشحاتين علي طريقة بعثات طرق الأبواب،‮ ‬شحاتون مصريون‮ ‬يجوبون شوارع العالم‮ ‬يقولون‮ "‬رئيس لله‮ ‬يا محسنين‮".‬

فتحي‮ ‬الصومعي‮ - ‬سوهاج

الرد بالتنقيط

أقصد بالتنقيط هنا سياسة الحصاد لا سياسة الزرع والري‮.. ‬حصاد ما زرعته الثورة المصرية من مبادئ وأهداف‮. ‬طالبت الثورة منذ‮ ‬يومها الأول بمبادئ تتلخص في‮ ‬إسقاط النظام بكل أركانه ومحاسبة الفاسدين وتحقيق العدالة وإطلاق الحريات،‮ ‬إلا أن هناك تباطؤاً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬في‮ ‬الاستجابة لتلك المطالب،‮ ‬ألم تكن ثورة‮! ‬أم لم‮ ‬يدرك البعض بعد معني أنها ثورة؟‮ ‬

لا أدري‮ ‬لماذا‮ ‬يُترك المفسدون والمجرمون طلقاء‮.. ‬سرور والشريف ونظيف وعزمي‮ ‬وشهاب‮! ‬ألم تُشتم رائحة فسادهم وإفسادهم‮! ‬أم ثمة أمل في‮ ‬براءتهم ولذا وجب الاحتياط‮! ‬وماذا عن قتلة الثوار؟ وماذا عن القيادات الإعلامية التي‮ ‬لا تختلف في‮ ‬إجرامها من وجهة نظري‮ ‬عن القيادات الأمنية،‮ ‬فقد تآمروا سوياً‮ ‬علي الثورة وإشعال الفتنة في‮ ‬كل بقعة من أرض مصر ومارسوا البلطجة الفكرية علي المصريين؟‮! ‬وماذا عن المخلوع وأسرته،‮ ‬هل هناك نية جادة لمحاكمتهم سياسياً‮ ‬ومالياً‮ ‬وجنائياً؟ هل عُقد العزم حقاً‮ ‬علي استرداد الأموال المنهوبة والمهربة علي أيدي‮ ‬من كانوا خداماً‮ ‬وحراساً‮ ‬لهذا الوطن؟ ألم‮ ‬يحن الوقت للنظر في‮ ‬قوانين تأسيس الأحزاب ومباشرة الحقوق السياسية وغيرهما من التشريعات المعنية بإطلاق الحريات السياسية؟ وإن كانت كل تلك المطالب ستتحقق فهل‮ ‬يُعتزم تحقيقها دفعة واحدة أم هو الرد بالتنقيط‮!‬

دينا فودة

انتهي عصر المخبرين‮ ‬

ربما تستطيع أن تخدع بعض الناس بعض الوقت لكنك لا تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت‮ "‬مصر النهاردة‮" ‬ليست كمصر الأمس وما كان‮ ‬يفرض علينا في الماضي بالتأكيد لا‮ ‬يمكن أن نقبله اليوم،‮ ‬وإذا كنا نقف الآن علي أبواب مصر الجديدة فلابد من تأسيس إعلام‮ ‬يليق بهذا الوطن ويليق بحضارته فقد انتهي عصر المخبرين‮. ‬ولا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يتسامح الشعب المصري مع هؤلاء الذين رقصوا علي أشلاء الشهداء فدموع التماسيح التي‮ ‬يذرفونها علي الفضائيات لا‮ ‬يمكن أن تغسل هذه الدماء،‮ ‬والذين‮ ‬يراهنون علي ضعف ذاكرة أبناء مصر الطيبين هم بالتأكيد واهمون،‮ ‬ولو أنهم آثروا الانسحاب بكرامة لكان خيرا لهم ولكن من أين تأتي هذه الكرامة؟‮!

 

‬إنني أشفق أحيانا علي هؤلاء مما فعلوه بأنفسهم وكيف سيواجهون أبناءهم بعد ذلك ومواقفهم المخزية علي مواقع الإنترنت موثقة بالصوت والصورة،‮ ‬إن جرائم هؤلاء في حق الشعب أشد من جرائم الفساد السياسي لأنهم كانوا أداة لمن استباحوا هذا الوطن وكانوا هم أبواق النظام الفاسد‮ ‬يتنافسون فيما بينهم لعمل حوار مع الرئيس أو مع الوريث،‮ ‬وصدق نزار قباني عندما قال‮: ‬لم‮ ‬يكن الحاكم في‮ ‬بلادنا‮ ‬يبحث عن مبدعٍ‮.. ‬وإنما‮ ‬يبحث عن أجير‮.. ‬كانوا‮ ‬يستعملون الكاتب الكبير‮.. ‬في‮ ‬أغراضهم كربطة الحذاء‮.. ‬وعندما‮ ‬يستنزفون حبره وفكره‮ ‬يرمونه في‮ ‬الريح كالأشلاء‮.. ‬هذا له زاويةٌ‮ ‬يوميةٌ‮.. ‬هذا له عمود‮.. ‬والفارق الوحيد،‮ ‬فيما بينهم طريقة الركوع‮.. ‬والسجود‮. ‬أحدهم الآن‮ ‬يخرج الينا معتذرا ومؤكدا أنه‮ ‬يحتاج إجازة شهرين ليتعلم المهنية وأنا أعتقد أنه‮ ‬يحتاج إلي سنوات‮ ‬يقف فيها مع نفسه ويراجع مواقفه وهو الذي أدمن دور المجمل لفساد النظام والقالب للأوضاع الصحيحة حيث سبق أن دافع عن موقف الشرطة من خالد سعيد وقضيته ثم عاد واعتذر عن تلك الحلقة وقد حاول تشويه صورة الثوار والمنظمات الحقوقية الجادة،‮ ‬ومهاجمتهم واتهامهم بأن لهم أجندات خارجية‮ ‬،لقد تعودنا منه عدم المصداقية في‮ ‬عرض القضايا وموالاته الدائمة للحكومة والنظام وكان دائما ما‮ ‬يختار ضيوفه علي هذا الأساس،‮ ‬وكان هذا هو السبب الرئيسي‮ ‬في‮ ‬انصراف الجمهور عنه والمطالبة باستبعاده عن شاشات التليفزيون المصري‮. ‬الفرق كبير بين المهنية وبين الوطنية،‮ ‬الأولي‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكتسبها طالب إعلام إذا تابع بعض القنوات العربية التي كنا بالأمس القريب نعلمهم أبجديات المهنة فسبقونا بمصداقيتهم بينما تفرغنا نحن لسبهم وتشويه صورتهم،‮ ‬أما الوطنية فهي مشاعر وأحاسيس وأقوال وأفعال،‮ ‬هي فصيلة دم‮ ‬يولد بها الإنسان ليموت وهو‮ ‬يدافع عن وطنه‮.‬

مهندس‮ / ‬علي درويش

جدو المرشح للرئاسة‮.. ‬أحلام سعيدة واشرب اللبن قبل ما تنام

<< ‬في‮ ‬العادة‮ ‬يبدأ لاعب كرة القدم مهاجماً‮ ‬يسجل الأهداف وتصفق له الجماهير ثم تمر الأيام ويقل مجهوده فيرجع إلي‮ ‬منتصف الملعب ليبدأ توزيع كرات‮ ‬يسجل منها الأصغر سنا‮. ‬ويمر الزمن ليعتزل ويبدأ في‮ ‬العمل بالتدريب وبفعل الزمان‮ ‬يعتزل أيضا ليحاول أن‮ ‬يعمل معلقا علي‮ ‬المباريات في‮ ‬الإذاعة والتليفزيون ثم‮ ‬يضعف بصره ليجلس في‮ ‬منزله‮ ‬يتابع المباريات علي‮ ‬الشاشة ويكف بصره فيجلس علي‮ ‬سريره مستمعا للتعليق علي‮ ‬المباريات من الراديو عن طريق سماعة مركبة علي‮ ‬أذنه‮. ‬فإذا طبقنا هذا التسلسل علي‮ ‬أصحاب السلطة قبل الثورة سنجد أن جلهم‮ ‬بحكم السن كان‮ ‬يفترض أن‮ ‬يجلس علي‮ ‬السرير ويستمع إلي‮ ‬الراديو لكنهم أصروا علي‮ ‬تسجيل الأهداف التي‮ ‬لا‮ ‬يقدر عليها إلا الشباب‮!! ‬وبالتالي‮ ‬طاشت تصويباتهم وارتدت علينا أهدافا في‮ ‬شباكنا‮!!‬

والآن‮ ‬يعلن بعض الذين عليهم الجلوس علي‮ ‬أسرتهم وتركيب السماعة لمتابعة المباريات‮ - ‬بحكم السن‮ - ‬عن نيتهم لترشيح أنفسهم لمنصب رئيس الجمهورية‮. ‬وهذا منصب‮ ‬يحتاج لمن له القدرة علي‮ ‬تسجيل الأهداف وبالتالي‮ ‬أنصحهم بالجلوس علي‮ ‬السرير وشرب اللبن ونزع السماعة ثم النوم لينعموا بأحلام سعيدة لأحفادهم‮. ‬ولا داع حتي‮ ‬للاستماع إلي‮ ‬الراديو‮!! ‬فقد فات زمانهم ولا فائدة من التمسك بتلابيب زمن ليس زمنهم وانما هو للشباب فقط‮!!‬

‮<< ‬عندما تم توريث الحكم في‮ ‬سوريا أعلن الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك أن مصر ليست مثل سوريا ولم تمض أيام حتي‮ ‬ظهرت بقوة بوادر التوريث لابنه‮!! ‬وعندما نجحت ثورة تونس في‮ ‬إقصاء رئيسها السابق أعلن وزير خارجيتنا أن مصر ليست مثل تونس ومرت أيام حتي‮ ‬بدأت الثورة في‮ ‬مصر وعندما نجحت أعلن القذافي‮ ‬أن ليبيا ليست مثل مصر فمضت ساعات وقامت الثورة في‮ ‬ليبيا فأعلن الرئيس السوري‮ ‬أن سوريا ليست مثل ليبيا فمرت دقائق وقامت الثورة في‮ ‬سوريا‮!! ‬وعليه فكلما أعلن ديكتاتور أن بلده‮ (‬ليست مثل‮) ‬دولة أخري‮ ‬تقوم الثورة عنده وأصبحت هذه العبارة مصدر شؤم علي‮ ‬قائلها ولأن كل هذه الدول تشترك في‮ ‬الفساد والديكتاتورية وهما البيئة الخصبة لقيام الثورات ولكنهم لا‮ ‬يعلمون إلا بعد فوات الأوان‮!!‬

مهندس‮: ‬ياسر محمد توفيق

يا شعب حاسب الجمل

يا شعب حاسب‮ »‬الجمل‮«‬

عملت إيه في‮ ‬حرب الجمل

دم الشباب هايغرقك

لو حس خيبة في‮ ‬الأمل

‮.......‬

يا شعب قو للواع المفيد

شهاب وجودة‮ ‬غير مفيد

رايح تحطه في‮ ‬الحوار

والشعب بينو وبينه تار

يا شعب فتش في‮ ‬الشرف

واسأل معانا عصام شرف

عن حزب‮ »‬عزمي‮« ‬في‮ ‬الديوان

عن ظلم فتحي‮ ‬ف‮ (‬برلمان‮)‬

واوعاك تسيب‮ (‬صفوت كمان‮)‬

ده تاريخه واضح من زمان

‮.......‬

وهاتولنا مادة ع المقاس

تقول حلال ضرب الرصاص

في‮ ‬كل شرطي‮ ‬يختفي

والشعب طالب للقصاص

طارق‮ ‬يوسف

مصر أم الطيبين

‮٠٣ ‬سنة والحلم متأجل

والورد دبلان ع الغصون

والشمس لم تشرق

والحزن طالل م العيون

والآهه مكتومة

وجراحنا مقسومة

حبة ألم حبة جنون

والخوف بينهش لحمنا

والضحكة تايهة ف قلبنا

مع أننا‮ ‬

عاشقين‮ ‬غناوي‮ ‬الفرحانين

أتارينا لسه مشفنهاش

والنور مجاش

يحل قيد المظلومين

فجأة الشباب

دفعوا الحساب

دا حساب سنين

كان صوت هتافها ف قلبها

بيصحي‮ ‬خوف المهمومين

والصوت علي‮ ‬هز العرين

ولاحد قادر‮ ‬يخرسه

ربك كبير وبيحرسه

ربك أمين

كان صوت قوي

والكل منه بيرتوي

من بعد صمت العطشانين

واتكسرت كل الصور

واتبدل الخوف بالأمل

والشمس هلت ع الوشوس

واتهدمت كل العروش

والورد فتح من جديد

إحساس جديد

بمصر أم الطيبين

شاذلي‮ ‬دنقل

[email protected]

أهم الاخبار