رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغ‮ ‬للنائب العام

قيادات السكة الحديد أهدرت ‮ ‬1‭.‬3‮ ‬مليار جنيه

ملفات محلية

الجمعة, 01 أبريل 2011 16:43
عاطف خليل



عانت السكة الحديد‮ - ‬ومازالت تعاني‮ - ‬من الفساد والرشاوي والمحسوبيات،‮ ‬حتي أصبح الفساد،‮ ‬داء يحاصر هذا المرفق الحيوي،‮ ‬بعد أن ماتت ضمائر المسئولين وخربت ذممهم‮.‬

لقد أهدر المسئولون في الهيئة ما يقرب من مليار جنيه في عقود إذعان وعمليات تطوير وهمية،‮ ‬وكأنهم جاءوا إلي مناصبهم ليبعثروا المال العام،‮ ‬لا ليحافظوا عليه‮.‬

الشرفاء من العاملين بالسكة الحديد يعدون بلاغاً‮ ‬للنائب العام يتضمن مخالفات عدة آملين في التحقيق فيها ومحاكمة مرتكبيها حفاظاً‮ ‬علي ما تبقي من المال العام‮.‬

سوف يتضمن البلاغ‮ ‬تلك المخالفات‮:‬

أبرمت هيئة السكك الحديدية عقداً‮ ‬مع شركة‮ »‬آي تي‮« ‬لتكنولوجيا المعلومات عام‮ ‬2008‮ ‬بقيمة‮ ‬400‮ ‬مليون جنيه بهدف ميكنة المحطات وصرف التذاكر والاشتراكات،‮ ‬وصرف تذاكر الركاب داخل القطارات عن طريق‮ »‬الكمسارية‮«‬،‮ ‬ووضع أسس معلوماتية للوحدات الحسابية وربط الأجور علي مستوي العاملين بالهيئة‮.. ‬وحتي الآن لم تقدم الشركة جديداً‮ ‬للهيئة التي مازالت تعمل بالنظام القديم‮.. ‬ولهفت الشركة‮ ‬270‮ ‬مليون جنيه من الهيئة دون أن تقدم خدمة تذكر؟‮!‬

هذه واحدة،‮ ‬أما المخالفة الثانية تتمثل في عقود التطوير التي أبرمها رئيس هيئة السكة الحديد بالأمر المباشر مع شركة واحدة لتطوير محطة مصر بمبلغ‮ ‬200‮ ‬مليون جنيه وتطوير محطة سيدي جابر بالإسكندرية بمبلغ‮ ‬180‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬وتطوير‮ ‬80‮ ‬محطة متوسطة بحوالي‮ ‬40‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬هذا بالإضافة إلي عقد تطوير مستشفي الهيئة بمبلغ‮ ‬185‮ ‬مليون جنيه‮. ‬الغريب أن كل هذه العقود تمت

بالأمر المباشر لرئيس الهيئة السابق محمود سامي،‮ ‬رغم أن القانون يمنعه من توقيع أي عقد يزيد علي خمسين ألف جنيه بالأمر المباشر،‮ ‬والأغرب أن كل تلك العقود هي بمثابة تضييع لأموال السكة الحديد،‮ ‬ولا يتعدي كل ما تم سوي بعض عروق الخشب وشوية بوية صفراء علي الحوائط وتغيير البلاط‮!‬

أيضاً‮ ‬لماذا اشترت الهيئة‮ ‬35‮ ‬سيارة ملاكي بـ8‮ ‬ملايين جنيه للقيادات بالهيئة،‮ ‬في حين أن الهيئة بها آلاف السيارات‮.. ‬ولماذا تم الشراء من شركة الوزير الأسبق؟‮!‬

وكان مكتب النائب العام قد تلقي بلاغاً‮ ‬قيد تحت رقم‮ ‬1450‮ ‬في‮ ‬2011‭/‬2‭/‬19‮ ‬بإهدار مليار و300‮ ‬مليون جنيه من أموال الهيئة،‮ ‬تقدم به‮ ‬54‮ ‬من الشرفاء العاملين بالهيئة‮.. ‬هذا المبلغ‮ ‬عبارة عن ديون مستحقة للهيئة فرطت فيها لصالح شركات وهيئات حكومية منذ سنوات‮.. ‬ونتيجة لهذا التراخي في المطالبة وعدم تسديد تلك الديون،‮ ‬وصل العجز المرحلي في ميزانية الهيئة منذ عام‮ ‬1988‮ ‬حتي عام‮ ‬2009‮ ‬إلي‮ ‬19‮ ‬مليار جنيه‮. ‬في مقدمة الشركات المدينة للهيئة،‮ ‬تأتي شركة‮ »‬آكور‮« ‬المصرية لإدارة الفنادق التي يمتلكها المهندس أحمد المغربي وزير الإسكان الأسبق وابن خالته المهندس محمد لطفي منصور وزير النقل الأسبق،‮ ‬وبلغت المديونية حوالي‮ ‬55‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬عبارة

عن مستحقات للهيئة لدي هذه الشركة التي كانت تدير وتحصل إيرادات قطارات النوم حتي عام‮ ‬1999،‮ ‬وعندما فسخت الهيئة تعاقدها مع الشركة وجاءت شركة أبيلا مصر عام‮ ‬2000‮ ‬لتحل محلها لم تسدد مستحقات الهيئة إلي اليوم،‮ ‬وضاعت الـ55‮ ‬مليون جنيه علي الهيئة‮.‬

أما المخالفة الثانية والتي تضمنها بلاغ‮ ‬النائب العام تخص شركة‮ »‬النصر‮« ‬للكوك والتي وصلت مديونيتها للهيئة‮ ‬200‮ ‬مليون جنيه بعدما كانت‮ ‬111‮ ‬مليوناً‮ ‬و500‮ ‬ألف جنيه حتي عام‮ ‬2006‭.‬

كما تضمن البلاغ‮ ‬الديون المستحقة للهيئة لدي مصلحة الجمارك بميناء الإسكندرية بمبلغ‮ ‬10‮ ‬ملايين و600‮ ‬ألف جنيه منذ عام‮ ‬2005‮ ‬وهي أموال دفعتها الهيئة كرسوم للمصلحة منذ عام‮ ‬1993‮ ‬لإقامة مخزن إيداع بالميناء لتخزين مهمات خاصة بالهيئة‮.. ‬وطالب تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات بضرورة رد هذه المبالغ‮ ‬بعد هدم المخزن في أكتوبر‮ ‬2005،‮ ‬ولم ترد المصلحة المبالغ‮ ‬للهيئة لتقاعس نبيل كمال عبدالجواد رئيس الإدارة المركزية للشئون القانونية بالهيئة عن السير في إجراءات استعادة أموال الهيئة الضائعة‮.‬

كما تضمن البلاغ‮ ‬أيضاً‮ ‬مديونية شركة الحديد والصلب للهيئة منذ عام‮ ‬1998‮ ‬حتي‮ ‬2009‮ ‬والتي وصلت‮ ‬470‮ ‬مليوناً‮ ‬جنيه‮.. ‬ووفقاً‮ ‬لتوصية المحاسب رضا وهدان نائب رئيس الهيئة للشئون المالية حينها في‮ ‬27‮ ‬يناير‮ ‬2007‮ ‬والتي تمت الموافقة عليها والتي تطالب بإسقاط‮ ‬160‮ ‬مليون و400‮ ‬ألف جنيه من مديونيات الشركة لدي الهيئة،‮ ‬وهو أيضاً‮ - ‬أي وهدان‮ - ‬الذي أسقط مديونية شركة‮ »‬أبيلا مصر‮« ‬والتي تقدر بـ60‮ ‬مليون جنيه مقابل حوافز خيالية‮.‬

أيضاً‮ ‬تضمن البلاغ‮ ‬القرار رقم‮ ‬34‮ ‬لسنة‮ ‬2011‮ ‬الصادر من المهندس عاطف عبدالحميد وزير النقل بعودة العميد جمال حجازي المتورط في قضايا فساد متنوعة،‮ ‬رئيساً‮ ‬لقطاع الهيئات والشركات،‮ ‬رغم إبعاده من وزير النقل السابق‮.‬

إننا ننتظر إحالة تلك المخالفات للجنايات‮.. ‬فالمستندات موجودة‮.. ‬ولا تقبل أي شك في صحتها‮.‬

أهم الاخبار