رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو شادى: كنت عند سينما ريفولى.. وعشنا لحظات بين الفرح والرعب

ملفات محلية

السبت, 06 أكتوبر 2012 16:04
أبو شادى: كنت عند سينما ريفولى.. وعشنا لحظات بين الفرح والرعبعلى ابو شادى

قال على أبو شادى - الناقد الفنى ورئيس الرقابة على المصنفات الفنية الأسبق -: إنه يتذكر جيدا لحظة إعلان عبور الجيش المصرى إلى الضفة الشرقية للقناة, حيث كان يسير بشارع 26 يوليو وبالتحديد أمام سينما ريفولى مع صديقه الناقد الراحل فتحى فرج، حيث كانوا

يهمون لدخول فيلم "بحفلة 3" فى ريفولى.

وأكد أبو شادى أنهم كانوا بين مصدق ومكذب لخبر العبور، على خلفية أنهم عاشوا أجواء نكسة1967، قائلا: "عشنا خليطا من الفرح والرعب، فرح العبور وإمكانية استعادة الأرض المحتلة،

والرعب من أن يكون القرار متهورا، ولا يستند للقوة الحقيقية على الأرض، بالاختصار حجم الأمنيات أكبر من حجم الاستيعاب لمفردات الواقع".
واستدرك أبو شادى، قائلا: كان أداء الجيش المصرى رائعا، ولكن السياسة أضاعت ما كسبناه بالحرب، وقد كتبت مقالا استعرت فيه تعبير أستاذنا حسنين هيكل بعنوان "السياسة خذلت السلاح" شرحت فيه إهدار القيادة السياسة لملاحم وبطولات جنودنا البواسل".

أهم الاخبار