من الدمايطة إلى "فليفل":نسألك الرحيل

ملفات محلية

الاثنين, 27 أغسطس 2012 11:37
من الدمايطة إلى فليفل:نسألك الرحيلالدمايطة يقطعون الطريق احتجاجاً على استمرار عمل مصانع الموت
دمياط ــ جهاد شاهين:

على الرغم من مرور عام على تولى اللواء محمد على فليفل مهامه كمحافظ دمياط إلا أن المواطن الدمياطى لم يشعر بأى تغيير فى ظروفه المعيشية بل تفاقمت المشكلات والأزمات.

فمازالت شوارع دمياط تعانى من تناثر القمامة حتى أمام بيت المحافظ وفى الميادين الرئيسية تتراكم أكوام القمامة، وأصبحت مرتعاً للفئران والحشرات التى تهدد حياة المواطنين، وبالرغم من قيام المحافظة بتنفيذ حملة وطن نظيف التى فى مجملها حملة للشو الإعلامى فقط، كما أن مشكلة تلوث مياه الشرب مازالت مستمرة فى العديد من القرى، خاصة

منطقة كفر سعد، وعن توصيل الصرف الصحى فقد حرمت منه معظم قرى محافظة دمياط، بل وأغرقت الشوارع بمياه الصرف الصحى ولتهالك شبكة مياه الشرب التى انتهى عمرها الافتراضى، اختلطت مياهها بمياه الصرف الصحى مما أدى إلى انتشار الأمراض والأوبئة بين المواطنين، ولم يحدث أى تطوير للوضع الصحى داخل المحافظة، فالمستشفيات مازالت تعانى من نقص شديد فى المعدات والأجهزة الطبية وأصبحت مهمتها الرئيسية تحويل المرضى إلى مستشفيات مدينة المنصورة،
إضافة إلى أن دمياط أصبحت فى عهده من أكثر المحافظات لحالات التعدى على الأراضى الزراعية التى قاربت 20 ألف حالة، بل قام المواطنون بالبناء المخالف على أراضى الدولة والمسماة بطرح نهر النيل وعلى أنهار ومنافع الطرق الرئيسية.
وكل هذا أدى إلى رفض المواطن الدمياطى لبقاء المحافظ الحالى والمطالبة بالتغيير والبعد عن تعيين العسكر محافظين لدمياط.
وفى الوقت ذاته، يرفض المواطن الدمياطى تعيين المهندس صابر عبدالصادق، عضو مجلس الشعب السابق، عن الإخوان المسلمين، لمعرفتهم به أثناء عمله بالإدارة الهندسية لمحافظة دمياط، ويطالبون بمحافظ مدنى له خبرة بالعمل العام حتى ولو كان من غير أبناء دمياط لإحداث تغيير وإيجاد حلول حقيقية للأزمات والمشكلات المزمنة التى يعانى منها المواطن الدمياطى.

أهم الاخبار