رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إقبال شديد علي‮ ‬لجان وسط القاهرة

ملايين المصريين شاركوا فى الاستفتاء

ملفات محلية

السبت, 19 مارس 2011 17:49
كتبت‮ - ‬دعاء البادي ـ مونيكا عياد‮:‬

توافد الآلاف صباح أمس علي‮ ‬مقار لجان الاستفتاء علي‮ ‬التعديلات الدستورية،‮ ‬وشهدت مناطق عابدين ووسط البلد وقصر العيني‮ ‬اقبالاً‮ ‬شديداً‮ ‬خاصة في‮ ‬مدرسة فتحية بهيج الاعدادية ومدرسة قصر الدوبارة التي‮ ‬حظيت بإقبال العديد من الشخصيات العامة للتصويت علي‮ ‬الاستفتاء كان ابرزها عمرو موسي‮ ‬الأمين السابق لجامعة الدول العربية‮.‬

وحتي‮ ‬الساعة العاشرة والنصف صباح أمس كان عدد المدلين بأصواتهم في‮ ‬مقر لجنة فتحية بهيج‮ ‬1010‮ ‬مواطنين،‮ ‬ولوحظ تشديد رقابي‮ ‬علي‮ ‬وضع الحبر الفسفوري‮ ‬إلي‮ ‬جانب التشديد الأمني‮ ‬من جانب رجال القوات المسلحة الذين تواجدوا داخل اللجان ليقوم أفراد الشرطة بالتأمين من الخارج‮.‬

وحتي‮ ‬مثول الجريدة للطبع لم تحدث أي‮ ‬احتكاكات بين مؤيد ورافض للتعديلات الدستورية باستثناء بعض المشادات الكلامية‮.‬

وأمام لجنة قصر الدوبارة وصفت الدكتورة مني‮ ‬مكرم عبيد عضو الهيئة العليا بحزب الوفد الاستفتاء علي‮ ‬التعديلات الدستورية بـ‮ »‬ثمرة ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮«‬،‮ ‬مؤكدة علي‮ ‬قدرة المصريين علي‮ ‬اسقاط باقي‮ ‬فلول النظام السابق مثلما فعلوا مع الرئيس المخلوع حسني‮ ‬مبارك وبطانته‮.‬

وقالت مكرم‮ »‬هذا اليوم هو الأسعد في‮ ‬حياتي‮ ‬فلأول مرة منذ سبعة آلاف عام‮ ‬يصوت الشعب علي‮ ‬ما‮ ‬يريده دون قمع‮«.‬

وأكد المخرج خالد‮ ‬يوسف أن خروج المصريين للاستفتاء‮ ‬يعطي‮ ‬درساً‮ ‬آخر للعالم بأننا شعب متحضر ومستعد للديمقراطية قائلاً‮ »‬أفخر اليوم بأنني‮ ‬مصري‮«.‬

من جانبه اكد جورج اسحاق القيادي‮ ‬بحركة كفاية علي‮ ‬تقبل القوي‮ ‬السياسية لرأي‮ ‬الشعب،‮ ‬مشيراً‮

‬إلي‮ ‬أحقية الرافضين للتعديلات الدستورية دون الاعتراض علي‮ ‬نتيجة الاستفتاء في‮ ‬حال إذا ما جاء التصويت لصالح قبول التعديلات‮.‬

وأوضح اسحاق أن الاقبال الشديد علي‮ ‬الاستفتاء هو نتيجة لاستعادة المصريين الثقة في‮ ‬أن صوتهم الانتخابي‮ ‬لن‮ ‬يزور‮.‬

وصف الدكتور عمرو حمزاوي‮ ‬الناشط السياسي‮ ‬الاستفتاء بالخطوة الاولي‮ ‬علي‮ ‬طريق التحول الديمقراطي‮ ‬مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬العديد من التحديات التي‮ ‬ستواجه المصريين خلال الفترة المقبلة‮.‬

وقال‮ »‬القوي‮ ‬الوطنية‮ ‬يجب أن تحترم ارادة المواطنين بغض النظر عن توجهاتهم السياسية‮«.‬

البدوى‮.. ‬قبيل الإدلاء بصوته فى الاستفتاء‮:‬

الوفد‮ ‬يرفض التعديلات الدستورية

ويحترم نتائج الديمقراطية إذا وافق الشعب عليها


جدد الدكتور السيد البدوى شحاتة رئىس حزب الوفد رفض الحزب للتعديلات الدستورية التى تم الاستفتاء عليها أمس‮.. ‬جاء ذلك في‮ ‬تصريحات للدكتور السيد البدوى قبيل الإدلاء بصوته فى الاستفتاء فى مدرسة الأورمان الابتدائية النموذجية بالدقى‮.‬

وقال رئىس الوفد‮: ‬إن فقهاء القانون فى العالم كله استقروا على أن لكل ثورة شرعية جديدة وعقد اجتماعىاً‮ ‬جديداً‮ ‬بين الحاكم والمحكوم،‮ ‬وشدد د‮. ‬السيد البدوى على أن دستور‮ ‬1971‮ ‬سقط بالفعل حيث ان الرئىس السابق لم‮ ‬يتبع الاجراءات المنصوص عليها فى الدستور عند التخلى عن سلطته وبالتالى أسقط دستور‮ ‬1971‭.‬

وقال رئىس الوفد‮: ‬إنه لو

حدثت موافقة على التعديلات الدستورية فإن حزب الوفد‮ ‬يحترم نتائج الديمقراطية وإرادة الشعب المصرى،‮ ‬لكن ستكون هناك مشكلة وهى أن دستور‮ ‬1971‮ ‬ليست به مادة تسمح للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بممارسة سلطاته،‮ ‬مشدداً‮ ‬على أن رأى حزب الوفد هو أن‮ ‬يصدر إعلان دستورى‮ ‬يتم العمل به حتى‮ ‬يتم وضع دستور جديد‮ ‬يؤسس لجمهورية مدنية برلمانية جديدة،‮ ‬وقال رئىس الوفد إنه لا علاقة بين القول‮ »‬نعم للتعديلات الدستورية‮« ‬وبين الاستقرار لأن الاستقرار فى الشارع المصرى‮ ‬يحتاج استعادة الأمن واستعادة الدولة لدورها والمؤسسات الاقتصادية أيضاً‮ ‬لدورها،‮ ‬وجدد رئيس الوفد احترامه لنتيجة الاستفتاء مهما كانت لأن هذه هى الديمقراطية ولأن الـ‮»‬42‮« ‬مليون مواطن الذين سوف‮ ‬يدلون بأصواتهم‮ ‬يمثلون‮ »‬85‮« ‬مليون مواطن،‮ ‬وأشار الى أن هناك مشروع دستور‮ ‬1954‮ ‬ووضعته شخصيات عظيمة لن تتكرر فى تاريخ مصر وكانت الكنيسة ممثلة فى تلك الشخصيات واليهود ايضاً‮ ‬حيث كان‮ ‬يمثلهم زكى العرابى‮.‬

وقال رئىس الوفد ان المجلس الأعلى للقوات المسلحة محل ثقة الشعب المصرى،‮ ‬ومن حسن ظن الشعب وجود هؤلاء الرجال فى الفترة الحالية وبالتالى‮ ‬يمكن أن‮ ‬يختاروا‮ »‬100‮« ‬شخصية من سياسيين وقانونيين ونقابيين وعمال وفلاحين وكافة فئات المجتمع لوضع دستور جديد للبلاد وطرحه للاستفتاء العام‮.‬

وأعرب البدوى عن سعادته الغامرة للإقبال الشديد من المواطنين للمشاركة فى الاستفتاء،‮ ‬مؤكداً‮ ‬أن المشاركة فى الاستفتاءات السابقة كانت لاتزيد على‮ »‬1٪‮« ‬أو‮ »‬2٪‮« ‬ولكن الآن أصبح صوت المواطن المصرى له قيمة،‮ ‬مشدداً‮ ‬على أنه أول استفتاء حر منذ‮ »‬60‮« ‬عاماً‮ ‬فى مصر‮.‬

وأكد ان مصر لها تراث ديمقراطى كبير نعتز به كمصريين فقد كانت لدينا أحزاب منذ‮ ‬1907‮ ‬وفى انتخابات‮ ‬1924‮ ‬وأسقط مرشح وفدى وزير الداخلية ورئىس الوزراء آنذاك‮ ‬يحيى باشا ابراهيم وهذه هى ديمقراطية الشعب المصرى‮.‬

 

 

أهم الاخبار