رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثورة‮.. ‬وراء استفتاء أسطوري يؤكد عظمة المصريين

ملفات محلية

السبت, 19 مارس 2011 17:27
كتبت ـ علياء علي‮:‬


"شرف" ‬إقبال الناخبين عرس للديمقراطية

وسط آلاف المواطنين الذين توافدوا صباح أمس علي‮ ‬لجان مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بالدقي‮ ‬للإدلاء بأصواتهم في‮ ‬الاستفتاء علي‮ ‬التعديلات الدستورية،‮ ‬وقف الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء في‮ ‬الساعة العاشرة صباحاً‮ ‬ومعه الدكتور‮ ‬يحيي‮ ‬الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء واللواء سيد عبد العزيز محافظ الجيزة،‮ ‬لانتظار دورهم‮. ‬أعرب الدكتور شرف‮.. ‬عن سعادته للإقبال‮ ‬غير المسبوق علي‮ ‬الاستفتاء من المواطنين‮. ‬قائلاً‮: ‬ان هذا الاقبال هو أحد مكتسبات ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮.‬

وأضاف أن هذا اليوم‮ ‬يعتبر لحظة فارقة في‮ ‬تاريخ مصر وعرساً‮ ‬للديمقراطية‮.‬

استمع رئيس الوزراء إلي‮ ‬شكاوي‮ ‬الناخبين ومنها عدم وجود اختام علي‮ ‬كثير من الاستمارات فقال لهم‮: »‬محدش‮ ‬يمضي‮ ‬علي‮ ‬استمارة مش مختومة محدش‮ ‬يعمل حاجة‮ ‬غلط تاني‮«.‬

وعن فلول الحزب الوطني‮ ‬التي‮ ‬تحاول القيام بثورة مضادة للقضاء علي‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير أكد‮ »‬شرف‮« ‬ان شباب‮ ‬25‮ ‬يناير هم المقاوم الوحيد لأي‮ ‬ثورة مضادة‮.‬

وطالب شرف من القائمين علي‮ ‬اللجان بضرورة معاملة المواطنين بديمقراطية‮.‬

حاول‮ »‬شرف‮« ‬الاستماع لأسئلة المواطنين والإجابة عنها الا ان التزاحم الاعلامي‮ ‬تسبب في‮ ‬تذمر المواطنين ومطالبته بمغادرة اللجنة حتي‮ ‬يتمكنوا من التصويت فاعتذر لهم قائلاً‮ ‬سوف اخرج حالاً‮ ‬ورفض بعدها الاجابة عن أي‮ ‬اسئلة وفي‮ ‬وجود الدكتور‮ ‬يحيي‮ ‬الجمل نائب رئيس الوزراء تم ايقاف التصويت في‮ ‬لجنة‮ ‬100‮ ‬بمدرسة جمال عبد الناصر بسبب خلو الاستمارات من الاختام،‮ ‬وتم الانتظار حتي‮ ‬يتم ختم كافة الاستمارات‮.‬

أكد‮ »‬الجمل‮« ‬أنه قبل ذلك كانت النتيجة معروفة مسبقاً‮ ‬اما الآن فإن الشعب هو سيد قراره وأن هذا الإقبال وتواجد المواطنين‮ ‬يعطي‮ ‬المزيد من الامل في‮ ‬مستقبل افضل وأبدي‮ ‬كثير من المواطنين تذمرهم من الازدحام وسوء التنظيم،‮ ‬وعلق البعض‮ »‬أصل احنا مش متعودين علي‮ ‬الديمقراطية‮«.‬

وحاولت الشرطة العسكرية بقيادة بعض من اللواءات طمأنة المواطنين بأن النتيجة ستكون نزيهة‮ ‬100٪‮ ‬لأنها بضمان القوات المسلحة التي‮ ‬تهمها مصلحة المواطنين‮.‬

وأشاروا إلي‮ ‬أن الاستمارات الخالية من الاختام صدر قرار بختمها والفرز سيكون بالصوت‮.‬

لأول مرة‮.."آل مبارك" ‬لايدلون بأصواتهم في مصر الجديدة

كتبت ـ شيرين‮ ‬يحيي‮:‬

شهدت لجان الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في مناطق مصر الجديدة ومدينة نصر والنزهة،‮ ‬إقبالاً‮ ‬شديداً‮ ‬من المواطنين للإدلاء بأصواتهم بالتأييد أو الرفض‮.‬

كما أعرب المواطنون عن رغبتهم في ضرورة إعداد دستور جديد للبلاد‮ ‬يعبر عن تطلعات ثورة‮ »‬25يناير‮« ‬في إرساء الديمقراطية وحرية التعبير وتكوين الأحزاب السياسية‮.‬

شهدت مدرسة مصر الجديدة النموذجية بنات في شارع العروبة بجوار نفق الثورة بمصر الجديدة والتي اعتاد الرئيس السابق حسني مبارك وأسرته الإدلاء بأصواتهم فيها توافد عدد كبير فيها،‮ ‬وخلت اللجنة منهم لأول مرة منذ عشرات السنين،‮ ‬توافد عدد كبير علي اللجان من المواطنين من مختلف الأعمار من شباب وفتيات ورجال ونساء وكبار السن حيث وقفوا في طابور طويل‮ ‬يمتد من أمام لجنة الاستفتاء داخل المدرسة الي آخر نفق العروبة في مشهد حضاري رائع‮.‬

احتوت المدرسة علي لجنتين كل لجنة بها مستشار و‮»‬12‮« ‬موظفاً،‮ ‬كما توافد علي مدرسة صفية زغلول الاعدادية بنات والتابعة لقسم شرطة ثان مدينة نصر عدد كبير من طلاب وطالبات جامعة الأزهر الذين أعربوا عن سعادتهم في إبداء رأيهم لأول مرة دون تزوير أو انتهاكات‮.‬

اتفق الطلاب علي الموافقة علي التعديلات الدستورية وذلك لاضفاء حالة من الاستقرار علي البلاد،‮ ‬أكدت المستشارة كريمان فتحي رئيسة لجنة الاستفتاء بمدرسة صفية زغلول الاعدادية بنات انها فوجئت بهذا الاقبال الشديد والذي بدأ

صباحاً‮ ‬قبل فتح باب الإدلاء بالأصوات بساعة كاملة وأضافت انا حرصت علي تنظيم الصناديق وتقسيمها الي صندوق خاص بالسيدات وآخر خاص بالوافديين من خارج القاهرة وصندوقين للرجال حتي لا‮ ‬يقع أي نوع من الاحتكاكات‮.‬

كما شهدت أيضاً‮ ‬الجامعة العمالية بقسم شرطة أول مدينة نصر اقبالاً‮ ‬شديداً‮ ‬تطوع عدد من الفتيات علي تنظيم الطابور الخاص بهن بينما قامت قوات الجيش بتنظيم صفوف الرجال،‮ ‬وامتد طوال الطابور لعشرات الأمتار لعكس مدي حرص المواطنين علي المشاركة والاستفتاء‮.‬

أعرب المستشارأسامة محمد رئيس لجنة الاستفتاء بالجامعة العمالية عن قلقه من امتلاء صناديق الاستفتاء وعدم استيعابها للاستمارات حتي انتهاء اليوم‮.‬

الجيش‮ ‬يستعين بالقوات الخاصة لتأمين اللجان بالإسكندرية

متابعة ـ وليد سرحان ـ حسني حافظ ـ ممدوح سلطان ـ أميرة فتحي‮ ‬ـ شيرين طاهر‮:‬

تصوير‮: ‬محمد البوشي

شهدت محافظة الإسكندرية إقبالاً‮ ‬غير مسبوق من جميع المواطنين بكافة توجهاتهم السياسية علي‮ ‬المشاركة في‮ ‬التصويت في‮ ‬استفتاء تعديل الدستور بجميع أنحاء المدينة‮. ‬حيث احتشد منذ الساعة الثامنة صباحاً‮ ‬المئات من المواطنين أمام أبواب لجان الاقتراع في‮ ‬طوابير منظمة امتدت إلي‮ ‬أكثر من‮ ‬30‮ ‬مترا بلجان‮ ‬غرب الإسكندرية‮. ‬التي‮ ‬شهدت كثافة تصويتية وتحركا من الإخوان المسلمين والجماعة السلفية لحث المواطنين أمام اللجان بالتصويت بنعم بمناطق الدخيلة ووادي‮ ‬القمر والعجمي‮ ‬والعامرية والورديان والقباري‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬حشد فيه الأقباط أنفسهم بالمناطق القريبة من الكنائس وأماكن التجمعات السكانية لتشهد عدة لجان بغرب الإسكندرية تصويتا قبطيا مكثفا بلجان مدرسة المكس الإعدادية والنورس الابتدائية ورشاد عثمان ومدرسة الإخلاص الثانوية‮.‬

كما شهدت منطقة‮ ‬غرب الإسكندرية تأخيرًا في‮ ‬فتح بعض اللجان مثل لجان مدرسة وادي‮ ‬القمر والدخيلة المشتركة والهانوفيل التي‮ ‬فتحت أبوابها ما بين الساعة‮ ‬8‮ ‬و35‮ ‬دقيقة والتاسعة‮. ‬كما رصدت الوفد عمليات تصويت جماعي‮ ‬استخدم فيها أتوبيسان‮ ‬يحملان رقمي‮ »‬3421‮ ‬أ‮. ‬ر‮. ‬س‮« ‬و‮»‬4128‭.‬‮ ‬أ‮. ‬ر‮. ‬س‮« ‬اللذان نقلا الناخبين من أمام مدرسة رشاد عثمان إلي‮ ‬مجمع مدارس السلخانة‮.‬

كما شهدت لجان الاقتراع برمل الإسكندرية إقبالاً‮ ‬مكثفاً‮ ‬أيضا والذي‮ ‬أمنته قوات الجيش وأفراد الشرطة بدائرة رمل أول في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬اختفت فيه الشرطة بدائرة قسم رمل ثان لتخوف رجال الشرطة من الاشتباك مع المواطنين بسبب قضية المقدم وائل الكومني‮ ‬المتهم بقتل عشرات المتظاهرين بجمعة الغضب مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬استعانة الجيش‮ »‬بفرق الصاعقة‮« ‬لتأمين اللجان عوضاً‮ ‬عن اختفاء الشرطة‮. ‬كما حاولت جماعتا الإخوان والسلفيين السيطرة علي‮ ‬لجان رمل الإسكندرية أيضاً‮ ‬من خلال مرورهم علي‮ ‬جميع اللجان في‮ ‬صورة لجان شعبية لتنظيم الناخبين لكن الحقيقة أن نشاطهم الواضح كان حث الناخبين علي‮ ‬التصويت بنعم بعد تخويف بسطاء الناس بأن لا ستفتح الباب مرة أخري‮ ‬لعودة جبروت وانتهاكات الشرطة،‮ ‬وفي‮ ‬دائرة سيدي‮ ‬جابر تجمع الآلاف من المواطنين أمام اللجان منذ الصباح الباكر للإدلاء بأصواتهم في‮ ‬أكثر من‮ ‬80‮ ‬لجنة تحت حراسة مشددة من القوات البحرية التي‮ ‬قامت بتأمين اللجان من الخارج وقيام الشرطة بتأمين المدارس من الداخل‮. ‬في‮

‬الوقت التي‮ ‬شهدت فيه لجان سيدي‮ ‬جابر أيضاً‮ ‬تواجدًا سلفيًا وإخوانيًا مكثفًا لحث الناخبين علي‮ ‬التصويت بنعم للتعديلات الدستورية بحجة الحفاظ علي‮ ‬هوية الأمة‮.‬

أما لجان دائرة المنشية والجمرك فكان المشهد مختلفًا فقد شهدت جميع اللجان هدوءًا شديدًا حتي‮ ‬الساعة الواحدة ظهراً‮ ‬حيث لم تشهد لجان رأس التين الثانوية وقاسم أمين وإسماعيل صبري‮ ‬والانفوشي‮ ‬الثانوية ومدرسة أحمد لطفي‮ ‬السيد سوي‮ ‬توافد العشرات فقط من الناخبين في‮ ‬ظل اختفاء الإخوان والسلفيين‮.‬

ومن ناحية أخري‮ ‬أكد تقرير مركز الشهاب لحقوق الإنسان بدء العملية الانتخابية بجميع لجان الإسكندرية منذ الساعة الثامنة صباحاً‮ ‬مع وجود تأخير في‮ ‬فتح عدد من اللجان حتي‮ ‬التاسعة مثل مدارس ناصر والزهور بغيط العنب ومدرستي‮ ‬الدخيلة وأمينة السعيد التي‮ ‬لم‮ ‬يبدأ فيها التصويت حتي‮ ‬العاشرة،‮ ‬كما أشار التقرير إلي‮ ‬أن جميع صناديق الاقتراع المستخدمة زجاجية وشفافة‮. ‬كما كشف التقرير عدم وجود تأكيد علي‮ ‬ضرورة استخدام الحبر الفسفوري‮ ‬للناخبين وتم إزالته من الأيدي‮ ‬في‮ ‬بعض الحالات باستخدام المطهرات،‮ ‬بالإضافة لعدم وجود سواتر بين الصناديق الانتخابية بالإضافة إلي‮ ‬ضبط عدد من استمارات التصويت‮ ‬غير المختومة بمدرسة السلام بكرموز‮.‬

البابا شنودة‮: ‬المشاركة في‮ ‬الاستفتاء‮ "‬واجب وطني‮"

كتب ـ عبدالوهاب شعبان‮:‬

أدلي‮ ‬البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بصوته في‮ ‬التعديلات الدستورية أمس في‮ ‬مدرسة محمد فريد بشبرا‮. ‬

واستقبل البابا مئات الاقباط خارج المدرسة بالهتافات للاطمئنان علي‮ ‬صحته وتهنئته بالعودة سالماً‮ ‬لارض الوطن بعد رحلة علاج بالولايات المتحدة الامريكية استمرت أسبوعين‮. ‬

من جانبه قال البابا شنودة‮: »‬ان المشاركة في‮ ‬الاستفتاء واجب وطني‮ ‬وحق لكل مواطن للتعبير عن رأيه‮«. ‬

رافق البابا في‮ ‬عملية التصويت الانبا‮ ‬يؤانس والانبا آرميا والانبا بطرس سكرتاريته وهاني‮ ‬عزيز أمين عام جمعية محبي‮ ‬مصر السلام‮.‬

أثناء‮ »‬التصويت‮« ‬بمدرسة محمد فريد بـ»شبرا‮«‬

تكثيف الإجراءات الأمنية في‮ ‬مناطق تجمع السلفيين

كتب ـ أحمد السكري‮:‬

شهد‮ ‬يوم الاستفتاء علي‮ ‬التعديلات الدستورية إقبالاً‮ ‬شديداً‮ ‬قياساً‮ ‬بالانتخابات السابقة‮. ‬توافدت جموع المصريين منذ الصباح الباكر علي‮ ‬مقار اللجان الانتخابية للإدلاء بأصواتهم‮. ‬وشهدت مدرسة حافظ إبراهيم بشبرا إقبالاً‮ ‬كبيراً‮ ‬من الأسر المصرية،‮ ‬وكشف احد المسئولين عن عملية التصويت عن تجاوب المواطنين،‮ ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬كانت تسيطر فيه أعمال البلطجة في‮ ‬الماضي‮ ‬علي‮ ‬اللجان الانتخابية‮.‬

ورصدت‮ »‬الوفد‮« ‬اقبال الشباب من الجنسين في‮ ‬لجان شبرا الخيمة الذين‮ ‬يذهبون للتصويت لأول مرة في‮ ‬حياتهم،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬ساهم في‮ ‬رفع نسبة التصويت بدرجة كبيرة‮.‬

وانتشر في‮ ‬قرية‮ »‬عزبة عثمان‮« ‬التابعة لغرب شبرا الخيمة شباب ملتحون‮ ‬يحملون لافتات تدعو الناس للموافقة علي‮ ‬التعديلات الدستورية وتحمل شعار الاخوان المسلمين‮.‬

ووقعت بعض المناوشات الكلامية لم تصل الي‮ ‬حد التشابك بالأيدي‮ ‬في‮ ‬لجنة كلية الهندسة بشبرا بين بعض شباب منظمة‮ »‬بداية‮« ‬الخيرية وشباب آخرين بسبب منعهم من حمل لافتات تطالب بالتصويت بنعم للتعديلات واعتبروا هذه اللافتات تؤثر علي‮ ‬سير عملية التصويت‮.‬

وفسر أحد المشرفين علي‮ ‬لجنة مدرسة فؤاد محيي‮ ‬الدين الصناعية بقسم أول شبرا،‮ ‬التواجد المكثف للجيش لخوفهم من حدوث مشادات ولاسيما وأن هذه المنطقة معروفة بتواجد السلفيين وأعضاء جماعات الجهاد والتكفير والهجرة‮.‬

يذكر أن عملية الاقتراع علي‮ ‬الاستفتاء شهدت تعاوناً‮ ‬كبيراً‮ ‬بين ضباط الداخلية والمواطنين في‮ ‬أول احتكاك مباشر بين الشرطة والشعب بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮.‬

 

مشاركة من جميع الأعمار

كتبت‮ - ‬علياء علي‮:‬

احتشد ملايين المواطنين صباح أمس للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في مناطق الجيزة والهرم والمنيب والطالبية‮.‬

وشهدت المناطق الشعبية اقبالا‮ ‬غير مسبوق واشتد الزحام في لجنتي مدرسة الفريق عزيز المصري الابتدائية ومدرسة السادات الابتدائية بالهرم‮.‬

وشارك في الاستفتاء جميع الأعمار علي اختلاف ديناتهم مسلمين ومسيحيين‮.‬

وأكد كثير من المواطنين أنهم لأول مرة يشاركون في استفتاء أو انتخابات معللين ذلك بأنهم الآن يشعرون بأهمية صوتهم وضرورته في المشاركة في صنع مستقبل أفضل لهم ولأولادهم وأضافوا أنه لا يوجد أي تدخل من قبل القائمين علي اللجان في اختياراتهم وشارك كثير من الشباب بعمل لجان شعبية لتنظيم دخول المواطنين في عرس الدايمقراطية لم يكن له مثيل من قبل في تاريخ مصر‮.‬

وكذلك شهدت لجان الدقي اقبالاً‮ ‬متزايدًا إلا أن جودة التنظيم ساعدت علي السرعة في التصويت وأعرب جميع المواطنين عن سعادتهم للمشاركة في صنع مستقبل مصر بعد سقوط النظام السابق الذي حرمهم من أبسط حقوقهم وهو حرية التعبير عن الرأي‮.‬

 


 

 

أهم الاخبار