عودة ذيول النظام تحت لواء "حزب الحرية"

ملفات محلية

الخميس, 17 مارس 2011 08:16
كتب - حمادة بكر:

عودة ذيول النظام تحت لواء حزب الحرية

في محاولة بائسة لاستعادة جزء من نفوذهم وسلطتهم التي استخدموها في نهب أموال الشعب المصري قام بعض ذيول النظام السابق بالاتفاق علي إنشاء حزب جديد لهم ليكون بديلاً‮ ‬للحزب الوطني بعدما أدركوا أن موجة الحياة السياسية لن تلتقط أي إشارة من حزب الحراب‮.‬

والغريب أن ذيول الوطني أطلقوا علي الحزب اسم‮ »‬الحرية‮« ‬رغم أنهم أول من سلبوها من الشعب وحبسوهم داخل الهموم اليومية وربطوهم في عنق الفقر حتي لا يتخلي عنهم‮.‬

اجتمع نواب الوطني السابقون في منزل‮ »‬معتز محمد محمود علي حسن‮« ‬عضو مجلس الشعب عن دائرة قوص السابق،‮ ‬وأحد كوادر لجنة أمانة‮ »‬جمال مبارك‮« ‬السياسات،‮ ‬وحضر الاجتماع هشام الشعيني عضو مجلس الشعب عن دائرة‮ »‬الرئسية‮« ‬بقنا وخالد مجاهد عضو مجلس الشعب عن دائرة‮ »‬الرئسية‮« ‬وأغلبية أعضاء مجلس الشعب‮ »‬وطني‮« ‬في الصعيد وانضم إليهم عبدالرحيم الغول رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشعب سابقاً‮ ‬وعبدالعزيز مصطفي وكيل المجلس واللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشئون العربية ومحمود أبوالسعود نائب الفيوم وعمر الكاشف نائب ملوي ووائل زكريا الأمير نائب إسنا محافظة قنا وغيرهم الكثير،‮ ‬واتفقوا علي الخروج من أزمة الوطني الحالية بتأسيس حزب جديد باسم‮ »‬الحرية‮« ‬وهو حزب بديل عن الوطني بالنسبة لهم‮.‬

فوضت قادة الوطني رجل الأعمال معتز محمد محمود عضو مجلس إدارة شركة مصر للأسمنت بقنا وكيلاً‮ ‬عن المؤسسين ومتحدثاً‮ ‬رسمياً‮ ‬عن الحزب وكلفوه باستقطاب أكبر عدد من الشباب والاتصال بأعضاء المجالس المحلية عن الحزب الوطني بالمحافظات والذين يبلغ‮ ‬عددهم أكثر من‮ ‬51‮ ‬ألف عضو منتشرين في المحافظات والمدن والقري لتجهيز المقرات الجديدة وللانتشار السريع‮.‬

وبدأ معتز محمد وكيل مؤسسي الحزب في انهاء إجراءات إنشاء الحزب وقام بعمل موقع للحزب علي الإنترنت وأطلق شعار‮ »‬حزب الحرية أيدي بإيديك نغير ونتغير‮«.‬

وأعد معتز البرنامج الخاص بالحزب الذي شمل عدة محاور منها ثقافي وشعاره‮ »‬مصري يعرف خير من لا يعرف‮«.. ‬وبرنامج اقتصادي وشعاره‮ »‬اقتصاد قوي يعني حرية في اتخاذ القرارات‮«‬،‮ ‬وبرنامج سياسي وشعاره‮ »‬حرية‮.. ‬شرعية‮.. ‬عدالة اجتماعية‮«‬،‮ ‬وبرنامج اجتماعي وشعاره‮ »‬يد تساهم خير من يد تنتظر‮«‬،‮ ‬بالإضافة إلي تشكيل بعض اللجان لحين الاشهار ومنها اللجنة السياسية ولجنة الاستثمار واللجنة القانونية ولجنة التثقيف واللجنة الاجتماعية واللجنة الإعلامية ولجنة مكافحة الفقر واللجنة التسويقية‮.‬

ونشر موقع الحزب استمارة العضوية،‮ ‬وذلك للبدء في تجميع العضويات وقدم وكيل مؤسسي الحزب إغراءات للانضمام للحزب،‮ ‬ومنها مثلاً‮ ‬الإعلان علي وظائف إلي جميع الأعضاء الحاليين برواتب تصل إلي‮ ‬850‮ ‬جنيهاً‮.‬

ويجتمع الأعضاء حالياً‮ ‬بمقر مؤقت للحزب شركة‮ »‬ليبون‮« ‬لتداول الأوراق المالية بحلوان،‮ ‬والتي يديرها الدكتور عبده عبدالهادي الخبير المالي وعضو مجلس إدارة الشركة‮.‬

النائب محمد عبدالعليم داود عضو مجلس الشعب،‮ ‬قال‮: ‬إن ما يفعله نواب الوطني السابقون انتهازية سياسية وليس لديهم مبدأ لأن هؤلاء يفتقدون المبادئ وسيقومون قبل الإعداد لإنشاء الحزب بحمل نعشه لدفنه قبل أن يولد إلي مقبرتهم لأنهم هم الذين رقصوا وصفقوا وانتقلوا إلي جدول الأعمال بعد مناقشة الاستجوابات التي كشفت الفساد والفقر وانتشار الأمراض وتصدير الغاز لإسرائيل وبعد كل هذه الكوارث جددوا الثقة

في الوزراء وكانوا يصفقون لهم قبل أن يردوا‮.‬

وأضاف عبدالعليم عليهم أن يتواروا خجلاً‮ ‬لو كان لديهم احترام لحق هذا الوطن في أن يتنفس هواء نقياً‮ ‬بعد أن تلوث في السابق بأفعالهم وجرائمهم في حق الشعب المصري فليتركوا الشعب في حاله‮.‬

ويضيف داود أن دم شهداء التحرير بريء من كل متسلق وانتهازي وممن تلوثت يداه بالتصفيق لمؤمرات الحكومة علي الشعب المصري‮.‬

وأضاف ياسين تاج الدين نائب رئيس حزب الوفد‮: ‬أن شباب الثورة هم الذين يملكون الحق في تحديد مدي استحقاق نواب الوطني السابقين لإنشاء حزب جديد بديلاً‮ ‬للوطني‮.‬

وأشار إلي أن ما يفعله هؤلاء هو نوع من النفاق والتلون في الرأي السياسي كما أن الحزب الوطني ليس حزباً‮ ‬بالمعني المفهوم،‮ ‬فلا عقيدة ولا برنامج محدد وإنما يضم مجموعة من المنتفعين لارتباطه بالسلطة والدولة وشخص رئيس الدولة طالما كان رئيس الجمهورية رئيساً‮ ‬للحزب الوطني‮.‬

فيما وصف النائب سعد عبود عضو مجلس الشعب الأسبق هؤلاء بشلة المرتزقة والمنافقين الذين وقفوا ضد الشعب المصري وساندوا النظام البائد والعميل‮.‬

وأضاف أن الذين جاءوا بالتزوير في الانتخابات لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يلتفوا علي شباب الثورة أو يركبوا الموجة وهذا وعي متأصل بين الشباب والفرز الواضع لدي الشباب لمن هم مع الثورة أو ضدها تحقق في طيلة الأيام الماضية،‮ ‬ولن نخشي علي الثورة من هؤلاء لأنهم ذيول العهد البائد‮.‬

وهذه الحالة متوقعة فهم يفكرون بمنطق الذين أرسلوا البغال والحمير والجمال إلي ميدان التحرير وهم يساوون هذه الدواب التي أرسلوها بجهلهم وحمقهم وانتهازيتهم،‮ ‬وبمعني أصح لأننا ثورة واعية ومدركة لمن هو معها أو ضدها‮.‬

وأضاف‮: ‬أن الشعب قادر علي أن يعرف الغث من السمين والانتهازي من الأصيل ولا خوف علي هذه الثورة العظيمة التي أبهرت العالم بأدائها من أمثال هؤلاء الانتهازيين‮.‬

ويري حسين عبدالرازق أمين عام حزب التجمع أن تلك محاولة فاشلة للقفز من سفينة‮ ‬غرقت بالفعل،‮ ‬وتصور بأنهم يستطيعون خداع الناس بعد أن وقعوا في وحل هذا الحزب والنظام ولكنها محاولة فاشلة‮.‬

 

 

 

أهم الاخبار