الدكتور مصطفي الرفاعي وزير الصناعة الأسبق‮ ‬يفتح خزائن أسراره‮:‬

ملفات محلية

الجمعة, 11 مارس 2011 16:30
أجري الحوار‮ - ‬مصطفي عبيد:

الحوار مع الدكتور‭ ‬مصطفي الرفاعي وزير الصناعة الاسبق إبحار في حقل من الالغام‭.‬‮.. ‬في كل إجابة سر،‮ ‬وفي ظل واقعة حكايات تنشر لأول مرة،‮ ‬وفي كل رأي ادانة لنظام فاسد طاغٍ‮ ‬مستبد لم‮ ‬يكن‮ ‬يسمع سوي صوته‭.‬‮ ‬شغل‮ »‬الرفاعي‮« ‬منصب وزير الصناعة في فترة حرجة من فترات التحول الاقتصادي وهي السنوات من‮ ‬1999‮ ‬الي‮ ‬2001‮ ‬وكان شاهدًا علي نمو واتساع نفوذ رجال المال والاعمال علي حساب الطبقات الدنيا من المجتمع‭.‬

في هذا الحوار النادر الذي اختص به الوزير الاسبق‮ »‬الوفد‮« ‬تتكشف لنا وقائع عديدة حول فساد النظام السابق وانحيازه التام لرجال الاعمال واصحاب المصالح‭.‬‮ ‬يحكي الوزير تفصيليًا عن حكايات الفساد في برنامج تحديث الصناعة،‮ ‬وموقفه من اتفاقية المشاركة الاوروبية،‮ ‬وحكايته مع احمد عز‭.‬‮ ‬والي نص الحوار‮ : ‬

‮* ‬عندما توليت‭ ‬مسئولية وزارة الصناعة كانت لك تحفظات علي برنامج تحديث الصناعة في بدايته‭.‬‮ ‬ما هي تلك التحفظات؟

ـ في ذلك الوقت كان برنامج تحديث الصناعة‮ ‬يعتمد علي منحة اوروبية بقيمة‮ ‬250‭ ‬مليون جنيه،‮ ‬تقابلها منحة من الحكومة المصرية بنفس المبلغ،‮ ‬وكان رأيي أن أي مشاركة للمال العام في البرنامج‮ ‬يدفعنا الي ضرورة اخضاعه لمراقبة جهاز المحاسبات طبقًا لنص القانون،‮ ‬ووقتها رفض مسئولو الاتحاد الاوروبي وتلقت وزارة الخارجية خطابا‮ ‬يحمل تهديدا بإلغاء المنحة،‮ ‬ورضخت الحكومة المصرية لطلب بروكسل وعاتبني بعض الوزراء لأنني كنت سأتسبب في الغاء المنحة من وجهة نظرهم‭.‬‮ ‬

‮* ‬ولماذا عارضت عند توليك الوزارة توقيع اتفاق الشراكة المصرية الاوروبية؟‮ ‬

ـ عندما عينت وزيرا للصناعة والتنمية التكنولوجية في اكتوبر‮ ‬1999‮ ‬ووجدت تقارير من وزارات‭ ‬قطاع الاعمال،‮ ‬والاقتصاد،‮ ‬والانتاج الحربي،‮ ‬والتجارة والتموين توصي جميعها بعدم التوقيع علي اتفاقية الشراكة الاوروبية،‮ ‬الا ان السفير جمال البيومي رئيس لجنة التفاوض المصرية أصر علي ان المفاوضات انتهت في‮ ‬يونيو‮ ‬1999‮ ‬واجتمعت بعدد من الوزراء فأيدوا ما جاء بالتقارير الوزارية التي تؤكد أن الصناعة المصرية ستتضرر من الاتفاقية‭.‬‮ ‬وقتها كان الدكتور‮ ‬يوسف بطرس‮ ‬غالي وزير التجارة والصناعة والذي تربطه صداقة بباسكال لامي المفوض التجاري الاوروبي‮ ‬يصر علي ضرورة التوقيع علي الاتفاقية،‮ ‬وقد سافر وحده الي الاتحاد الاوروبي ورفض مشاركة اي ممثل آخر خاصة من وزارة الصناعة‭.‬

وفي مايو عام‮ ‬2000‮ ‬دعيت لاجتماع مع كريستوفر باتن المفوض الاوروبي الخاص بالعلاقات الخارجية ولاحظت أنه‮ ‬يتعامل باستعلاء شديد وبدأ حديثه بأن مصر أضاعت وقتا طويلا في المفاوضات وانه‮ ‬يحسن بها الي المبادرة بالتوقيع بسرعة وسألته عما اذا كانت الاتفاقية ستساعد مصر علي نقل التقنيات اللازمة لتحديث الصناعة فرد بأن مصر امامها الكثير للتأقلم وتحديث الصناعة‭.‬‮ ‬واستمرت المناقشات بعد ذلك حتي مايو‮ ‬2001‮ ‬عندما دعانا الدكتور عاطف

عبيد رئيس الوزراء الي اجتماع للتصويت علي الاتفاقية حضره‮ ‬8‮ ‬وزراء وشعرت ان هناك ترتيبًا مسبقًا للاجتماع‭.‬،‮ ‬وعرض عمرو موسي وزير الخارجية وقتها أنه لم تتم الموافقة علي الاتفاقية الآن فسيتأخر عرضها علي الاتحاد الاوروبي حتي ديسمبر‮ ‬2001‮ ‬ووافق جميع الوزراء علي التوقيع ورفضت وحدي وقلت لهم إنهم لو وقعوا فسأذهب الي مجلس الشعب وسأعرض الحقيقة وهي ان الاتفاقية ضد مصلحة الصناعة المصرية‭.‬‮ ‬وقد تحدث صفوت الشريف وزير الاعلام في ذلك الوقت وقال لا ضرر من تأجيل البت في الاتفاقية حتي ديسمبر‮ ‬2001‭ ‬وفي نوفمبر من نفس العام خرجت ضمن تعديل وزاري محدود وفور خروجي تم التوقيع علي الاتفاق‮. ‬

‮* ‬لكن‭.‬‮. ‬ماهي الاضرار التي لحقت بالصناعة بسبب اتفاقية المشاركة مع اوروبا ؟‮ ‬

ـ لقد تضاعفت واردات مصر من الاتحاد الاوروبي عدة مرات ولم تتحدث الصناعة المصرية‭.‬‮ ‬واتذكر ان الدكتور علي الصعيدي وزير الصناعة الذي تولي خلفي صرح عقب التوقيع علي الاتفاقية بأن الصناعة المصرية تنتظر نهضة شاملة في ظل الشراكة مع اوروبا،‮ ‬والآن مضت نحو‮ ‬9‭ ‬سنوات واكثر علي الاتفاقية ولم تحدث نهضة صناعية شاملة‭.‬‮ ‬وفي الواقع فإن التجارة مع الاتحاد الاوروبي كانت قائمة بصفة دائمة ولم تكن مرتبطة بتوقيع الاتفاقية،‮ ‬وان الرسوم الجمركية التي اعفتنا الاتفاقية منها كانت تتراوح بين‮ ‬3‮ ‬و10٪‭ ‬وهي الرسوم العادية للاتحاد‭.‬‮ ‬اما الرسوم الجمركية للواردات المصرية فكانت تتراوح ما بين‮ ‬40‮ ‬و160٪‮.‬‭ ‬

شهدت فترة توليك الوزارة استحواذ احمد عز علي شركة الدخيلة للصلب‭.‬‮. ‬ماذا كان موقفك كوزير مسئول عن الصناعة من استيلاء عز علي ذلك الصرح الصناعي العملاق؟

ـ أتذكر ان ابو العز الحريري عضو مجلس الشعب في ذلك الوقت تقدم باستجواب حول شراء عز لشركة الدخيلة وتعيينه رئيسا لها،‮ ‬وقد أحال الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء في ذلك الحين الموضوع الي وزير قطاع الاعمال ولم‮ ‬يحله لوزارة الصناعة رغم ان شركة الدخيلة كانت من شركات قانون الاستثمار وليست من القطاع العام،‮ ‬وان تبعيتها الاشرافية تكون لوزارة الصناعة،‮ ‬وذلك لانني اعترضت في مارس‮ ‬2000‭ ‬علي مشاركة احمد عز في شركة الدخيلة وعلي تعيينه رئيسا لها كما هو ثابت في اجتماع اللجنة الوزارية التي رأسها رئيس الوزراء‭.‬‮ ‬وكان واضحًا ان استحواذ عز علي الدخيلة سيؤدي الي احتكاره لصناعة الحديد

والصلب والتحكم في اسعارها خاصة انها أهم مصدر للمربعات التي تعتمد عليها مصانع الدرفلة الاخري،‮ ‬وقد عبرت بذلك تفصيليا للرئيس مبارك في آخر محادثة تليفونية لي معه‭.‬‮ ‬وفي سبتمبر‮ ‬2001‮ ‬اصدرت قرارا بتعيين قيادات اتحاد الصناعات وكنت حريصًا علي إبعاد احمد عز الذي كان‮ ‬يشغل منصب وكيل الاتحاد بينما قمت بالتجديد للدكتور عبد المنعم سعودي رئيس الاتحاد‭.‬‮ ‬وكان موضوع عز أحد الموضوعات التي عجلت بخروجي من الوزارة بعد ذلك بشهرين‮.‬

لقد كنت واحدًا من اكثر الوزراء تحذيرًا من اتساع نفوذ رجال الاعمال وتدخلهم في السياسة‭.‬‮. ‬ما الذي دفعك الي ذلك الاعتقاد مبكرا؟

لقد كنت أري كثيرًا من التصرفات الغريبة التي تؤكد أن نفوذ رجال الاعمال‮ ‬يتجاوز الوزراء والمسئولين‭.‬‮ ‬وكان بعض رجال الاعمال مثل احمد عز وجلال الزوربا علي علاقة صداقة بجمال مبارك نجل الرئيس وكان بعضهم‮ ‬يستغل تلك العلاقة في جني مكاسب وارباح‭.‬‮ ‬وكان جمال نفسه‮ ‬يتخذ كثيرًا من القرارات بضغط من هؤلاء وكثيرا ما كانت تلك القرارات تتعارض مع المصلحة العامة بل كانت تخالف تعليمات والده‭.‬‮ ‬وأتذكر أن الرئيس مبارك وافق علي تخصيص‮ ‬500‮ ‬مليون جنيه لاول صندوق وطني لتحديث الصناعة وأعلن عن ذلك،‮ ‬الا أنني فوجئت بوقف الدعم وتخصيص نصف مليار جنيه لبرنامج دعم تصدير قدمه‮ ‬يوسف بطرس‮ ‬غالي وعلمت بعد ذلك أن جمال مبارك وراء وقف التخصيص‭.‬‮ ‬لقد كانت هناك‮ "‬شلة‮ " ‬أبرز اعضائها‮ »‬جو‮« ‬وهو الاسم المختصر ليوسف بطرس‮ ‬غالي،‮ ‬و»جيم‮« ‬وهو جمال مبارك وكانت تتحكم في كل شيء‭.‬

‮* ‬ما هو رأيك في السياسات الاقتصادية التي كانت متبعة خلال السنوات الماضية؟

ـ لقد حذرت منها بشدة في اكتوبر من العام الماضي في مقال شهير نشرته احدي الصحف القومية قلت فيه بالحرف‮ : »‬إن مصر تسير الي منحدر خطير قد‮ ‬يعود بها الي الوراء قرنا من الزمان وأن‮ ‬يمحو مكاسب مصر السياسية والسيادية التي حصلت عليها بفضل نضال الوطنيين من ابنائها‮«. ‬وانا أتصور ان السياسات التي كانت تتبعها الحكومة خلال العقد الاخير لم تكن سياسات ليبرالية وانما هي سياسات تخدم المطامع الاستعمارية‭.‬‮ ‬وهناك كتاب شهير لجون بركنز عنوانه‮ »‬اعترافات قناص اقتصادي‮« ‬صدر عام‮ ‬2004‮ ‬يشير الي انه كخبير اقتصادي كان‮ ‬يزين للحكام في دول العالم الثالث الدخول في مشروعات كبري بتمويل من المؤسسات المالية التابعة للدول الكبري،‮ ‬لقد شهدنا في مصر مسلسل بيع‮ ‬غريبًا تحت اسم‮ »‬الخصخصة‮« ‬تم فيه التفريط في صناعات استراتيجية مثل الصناعات الغذائية والاسمنت‭.‬

‮* ‬كلامك‮ ‬يحمل نبرة حديث عن مؤامرة من مؤسسات دولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي علي مصر؟

ـ ليست مؤامرة ولكنها سياسات معروفة وقد قاومتها بعض الحكومات السابقة ونفذتها الحكومة الاخيرة باقتدار وكان‮ ‬يشرف علي تنفيذها وزير مخلص للبنك الدولي هو الدكتور‮ ‬يوسف بطرس‮ ‬غالي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية ثم وزير المالية،‮ ‬لذا فقد كان الرجل‮ ‬يحظي بتقدير كبير من البنك الدولي الذي ضمه اليه رسميا الي جانب عمله كوزير في حكومة مصر رغم التعارض الواضح،‮ ‬ولذلك أيضا اختير الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار السابق مديرا تنفيذيا للبنك الدولي‭.‬‮ ‬ولاشك أن التقدير والشهادة المطلوبة للوزراء المصريين كان‮ ‬ينبغي ان تكون من شعب مصر لا من المؤسسات الدولية‭.‬‮ ‬كذلك فقد تم اسناد بعض الوزارات الي رجال أعمال تربطهم مصالح شخصية قوية بمؤسسات اوروبية وامريكية مما أكمل حلقة الاختراق

أهم الاخبار