الأبنودي‮:‬ الثورة ريح وطنية عارمة‮ .. ‬وشبابها زهرة الأمة

ملفات محلية

الجمعة, 11 مارس 2011 16:06
حاوره‮:‬ خيري‮ ‬حسن‮ ‬:

فينك‮ ‬يا صبح الكرامة‮ ‬

لماالبشر هانوا

وأهل مصر الأصيلة

اتخانوا واتهانوا

بنشتري‮ ‬العزة تاني‮ ‬والتمن‮ ‬غالي

فتح الوطن للجميع قلبه وأحضانه

إنها أبيات من قصيدة‮ »‬الميدان‮« ‬للشاعر الكبير‮ »‬عبدالرحمن الأبنودي‮«‬،‮ ‬كتبها في‮ ‬ليل من ليالي‮ ‬الإسماعيلية،‮ ‬تلك المدينة التي‮ ‬تقضي‮ ‬فيها فترة من العلاج،‮ ‬بعدما امتلأ الصدر،‮ ‬بأنواع كثيرة من تلوث المكان والزمان في‮ ‬القاهرة‮.‬

الشعر في‮ ‬تلك الليلة من ليالي‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير،‮ ‬طاوع‮ »‬الأبنودي‮« ‬وحرك بداخله احساس المد الثوري‮ ‬الحاد،‮ ‬القائم علي‮ ‬ضرورة الحياة بكرامة وعزة،‮ ‬تحت مظلة العدالة‮. ‬قام من‮ ‬غرفته،‮ ‬وترك خلفه شاشات الفضائيات التي‮ ‬كانت تنقل مشاهد الفخر من الميدان‮. ‬وجلس في‮ »‬الفرانده‮« ‬الخلفية لمنزله،‮ ‬وأمسك بالورقة والقلم والشعر معاً،‮ ‬فكانت قصيدة الميدان‮. ‬همس أنفاسه الذي‮ ‬كان دائما عالياً‮ ‬من اعتلاك الصحة،‮ ‬أصبح عالياً‮ ‬أكثر،‮ ‬وهو‮ ‬يكتب ليصل إلي‮ ‬ثوار ميدان التحرير،‮ ‬وسمعوه وهو‮ ‬يقول‮ :‬

الثورة‮ ‬غيض الأمل وغنوة الثوار

الليل إذا خانه لونه‮ ‬يتقلب لنهار

ضج الضجيج بالندا‮.. ‬اصحي‮ ‬يافجر الناس

فينك‮ ‬ياصوت الغلابة وضحكة الأنفار

‮* ‬في‮ ‬البداية‮ .. ‬ما الذي‮ ‬يتوجب عمله لتحقيق الثورة أهدافها؟

‮** ‬لابد للثورات من حراسة شعبية محكمة،‮ ‬لا تسمح بمرور الهواء‮ ‬غير النقي،‮ ‬لأن معظم النار من مستصغر الشرر‮. ‬إن هذه الأشياء التي‮ ‬نتجاهلها الآن،‮ ‬من الممكن أن تدفع ثمنها‮ ‬غاليا‮. ‬وأنت تري‮ ‬الآن في‮ ‬المشهد الثوري،‮ ‬أن ثمة نبلاء في‮ ‬الميدان،‮ ‬وثمة ذئاباً‮ ‬في‮ ‬كل جهاز الدولة القديم‮.‬

‮* ‬وهل من خطورة شديدة من تلك الذئاب؟

‮** ‬طبعاً‮.. ‬هي‮ ‬تتربص بالثورة‮ .. ‬وهدف الثورات في‮ ‬العادة،‮ ‬هو أن تحطم جهاز الدولة القديم بكل عفنه وفساد وشروره،‮ ‬وتستبدله بجهاز الثورة،‮ ‬والكوادر،‮ ‬التي‮ ‬تضع نفسها في‮ ‬حالة احلال وتجديد‮.‬

‮* ‬لكن الواقع أنه لا توجد كوادر؟

‮** ‬هذا صحيح‮ .. ‬لأن هذه الثورة في‮ ‬أساسها ريح وطنية عارمة ونقية،‮ ‬لم تكن تدرك أهدافها،‮ ‬وانما أهدافها نضجت في‮ ‬الميدان ليس لها قيادة،‮ ‬وليس لها حزب‮. ‬هذه الثورة مختلفة تماماً،‮ ‬وليس أمامك من تضعه في‮ ‬المكان الذي‮ ‬ستخلي‮ ‬منه القديم‮. ‬وبالتالي‮ ‬فإن هناك من‮ ‬يقوم هو بالتغيير‮. ‬وبالتالي‮ ‬تحدث فوارق فكرية وفي‮ ‬الرؤية،‮ ‬ما بين نظرة الثوار،‮ ‬وبين نظرة التقليديين نعم نوايا الجيش طيبة،‮ ‬لكن إيقاع الثورة المتدفق‮ ‬يصطدم‮ .. ‬أحياناً‮ ‬بهذا الهدوء الرصين،‮ ‬للمجلس الأعلي‮ ‬للقوات المسلحة‮. ‬مثلاً‮ ‬هناك مواد من الدستور‮ ‬غيرت،‮ ‬إلا أنها تشفي‮ ‬غليلاً‮.‬

‮* ‬لماذا؟

‮** ‬لأنه لا توجد ثورة بـ‮ » ‬الترقيع‮« ‬الثورة نسف كامل وإعادة بناء لكن ما‮ ‬يحدث الآن هو‮ »‬ضحك علي‮ ‬الذهون‮«! ‬هو محاولة‮ »‬تلفيقية‮« ‬حتي‮ ‬وإن كانت حسنة النية‮. ‬وخلصت النوايا،‮ ‬وتعاطفت مع الناس والثورة لكن النوايا لا تستطيع إعادة صياغة الواقع،‮ ‬بحيث أن تصنع منه ثورة‮.‬

‮* ‬إذن ـ علي‮ ‬ضوء ذلك ـ كيف تري‮ ‬الثورة؟

‮** ‬أراها‮ »‬قصيدة‮« ‬أو‮ »‬رقصة‮« ‬أو‮ »‬صرخة في‮ ‬الميدان‮« ‬والأجهزة الحكومية كاملة ومكتملة كما هي‮ ‬علي‮ ‬وضعها القديم‮.‬

‮* ‬طيب‮ .. ‬إذا نسفنا كل القديم‮ .. ‬كيف‮ ‬يواصل دولاب العمل في‮ ‬الدولة دوره؟

‮** ‬القضية إنك تفتح المجال،‮ ‬فمصر تمتلئ بالشرفاء،‮ ‬الذين اضطهدوا في‮ ‬المراحل الماضية‮. ‬البلد بها الكثير من الشخصيات والكفاءات النقية والشريفة‮. ‬ولكن الوضع كان فاسداً،‮ ‬وفي‮ ‬الأوضاع الفاسدة،‮ ‬حينما تكون شريفا،‮ ‬فلابد وأن‮ ‬يلقي‮ ‬بك في‮ ‬الخارج‮ »‬خارج منظومة الفساد‮« ‬لأنك إذا تواجدت‮ ‬،‮ ‬فستكون عين علي‮ ‬الفساد،‮ ‬وهذا مالا‮ ‬يحبه الفاسدون‮. ‬مصر تخلو من الكفاءات،‮ ‬ولم‮ ‬يستطع أي نظام فاسد من إفراغها من كوادرها الشريفة‮.

‬إذن القضية الآن‮.. ‬هل نحن نريد صناعة ثورة أم تمرير مرحلة؟

‮* ‬بمعني؟

‮** ‬الثورة‮ .. ‬هي‮ ‬ثورة علي‮ ‬كل شيء‮. ‬أما المرحلة فهي‮ ‬تمريرها حتي‮ ‬يهدأ الناس،‮ ‬والنهر‮ ‬يتحول إلي‮ ‬روافد ويذهب إلي‮ ‬الصحراء‮.‬

‮* ‬ماذا رأيت في‮ ‬هذه الثورة؟

‮** ‬رأيت ـ وأظن جيلي‮ ‬كله هكذا ـ فيها نوعاً‮ ‬من أنواع الإرضاء،‮ ‬والمكافأة العظيمة علي‮ ‬كل ما عانيناه في‮ ‬السنوات الماضية،‮ ‬حتي‮ ‬منذ أيام ثورة‮ ‬يوليو‮. ‬فمنذ اعتقالنا في‮ ‬زمن عبدالناصر،‮ ‬وحتي‮ ‬الآن ولا تعرف الناس كم العذاب والعراقيل التي‮ ‬كانت توضع في‮ ‬طريقنا لعرقلتنا‮. ‬ولقد آن الأوان لأحتفي‮ ‬بهؤلاء الشباب الذين قد لا‮ ‬يعرفونني‮ ‬وقد لا أعرفهم،‮ ‬ولكن نحن التقينا معهم علي‮ ‬نفس المبادئ الحقيقية‮.‬

‮* ‬وما هي‮ ‬هذه المبادئ المشتركة؟

‮** ‬الحرية،‮ ‬العدالة‮ ‬،‮ ‬الكرامة‮ ‬،‮ ‬العزة،‮ ‬أن تشعر أن البلد بلدك والوطن وطنك‮. ‬نحن لم‮ ‬يعد لنا مصلحة،‮ ‬ولكن كانت المأساة هو شعورنا أننا كنا سنموت دون أن نشهد هذا اليوم‮. ‬لقد كنا نخاف أن‮ ‬يهب الفقراء هذه الهبة ويقودوا العاصفة‮.‬

‮* ‬وماذا كان سيحدث لو حدث ذلك‮!‬

‮** ‬كانوا سيحرقون العاصمة‮. ‬لو أن أهل العشوائيات والفقراء الذين عانوا لسنوات طويلة قاموا بهذه الثورة،‮ ‬لكان الله وحده العالم بما سيحدث لمصر،‮ ‬ولكن قام بها شباب مثقف،‮ ‬حالم،‮ ‬ومهذب،‮ ‬وذو معرفة،‮ ‬ويحب الوطن،‮ ‬ولديه وعي‮ ‬عجيب،‮ ‬هذا الوعي‮ ‬الرائع الثابت علي‮ ‬إدراك بالمراحل التي‮ ‬تأخذها الثورة في‮ ‬تدرجاتها بعقل فاهم وهذا ما لم نملكه نحن‮. ‬في‮ ‬هذه الثورة فوجئنا بما خدعتنا به الكتب،‮ ‬أو بما صرفتنا عنه الكتب نحن لم ننظر للواقع بصورة جيدة،‮ ‬ولم نتابع التطور الذي‮ ‬تقدم به الشباب إلي‮ ‬هذا الحد من النضج‮. ‬وهؤلاء هم زهرة الأمة،‮ ‬أما طين الزرع وطين الحياة،‮ ‬في‮ ‬حالة من البحث علي‮ ‬فرص الخطف،‮ ‬ومع محاولات العبث من البعض،‮ ‬لإيقاع الثورة في‮ ‬ورطة،‮ ‬وكل هذه الأشياء،‮ ‬من أول‮ ‬غزوة‮ »‬البغل‮« ‬وغيرها ووجد الناس في‮ ‬ذلك فرصة للانشقاق علي‮ ‬الدولة،‮ ‬والخروج للمطالبة،‮ ‬بما نراه اليوم بأنه شيء مرعب‮ »‬أقصد المطالبات الفئوية‮« .‬

‮* ‬البعض‮ ‬يخاف من تزايد هذه المطالبات؟

‮** ‬نعم‮ .. ‬عندما تتجدد ـ رغم أن الناس حاسة بالظلم المعيشي‮ ‬ـ إلا أنها شيء مرعب وهذا الذي‮ ‬يحدث خطأ،‮ ‬بل هو أكبر خطأ‮ ‬يتهدد الثورة،‮ ‬إلي‮ ‬جانب جهاز الدولة القديم،‮ ‬الذي‮ ‬من الممكن أن‮ ‬يكون‮ ‬يعبث بعقول أصحاب المطالبات الفئوية‮. ‬ويجد في‮ ‬ذلك فرصة لإعاقة تقدم الثورة،‮ ‬لإثبات أنه كانت الأوضاع مستقرة قبل‮ ‬25‮ ‬يناير‮. ‬وحين‮ ‬يبلغك أن وزير الداخلية السابق محمود وجدي،‮ ‬ذهب ليضرب سلام التحية لوزيره السابق العادلي‮ ‬المتهم في‮ ‬قتل الشباب المتظاهر وتهم أقرب للخيانة العظمي،‮ ‬وفساد مالي‮ ‬وتربح،‮ ‬عندما تجد ذلك تشعر أنهم أهل بعض‮.‬

‮* ‬لكن الداخلية وقتها نفت؟

‮** ‬تنفي‮ ‬زي‮ ‬ما هي‮ ‬عايزة‮ .. ‬إنما هو ذهب إليه في‮ ‬السجن‮. ‬وذهب بمنطق هؤلاء أسيادنا‮. ‬وإن كان هو سيده،‮ ‬لكنه بالنسبة للشعب،‮ ‬فنحن أسيادهم جميعاً‮.

‬فهذا وطن الناس،‮ ‬وليس وطنهم هم ونحن لسنا أمام ثورة تقليدية‮ ‬،‮ ‬ومن الممكن أن تأتي‮ ‬بقوة أخري‮ ‬تستولي‮ ‬علي‮ ‬الثورة‮.‬

‮* ‬وهل هذا ممكن حدوثه؟

‮** ‬طبعاً‮.. ‬شوف‮ .. ‬يتربص بالثورة جهاز الدولة القديم،‮ ‬من أصحاب المصالح وأصحاب الكروش المنتفخة،‮ ‬والذين أدمنوا امتصاص مقدرات هذا الشعب،‮ ‬وإذا تخلوا عن ذلك ببساطة،‮ ‬يكونون أغبياء‮. ‬لذلك ستكون هناك مقاومة منهم،‮ ‬للدفاع علي‮ ‬مصالحهم‮. ‬ثم إن هناك الاتجاهات السلفية التي‮ ‬بدأت تشق الصفوف،‮ ‬رغم أنها التحقت بالثورة بعد بدايتها،‮ ‬والتي‮ ‬تحاول الآن الاستيلاء علي‮ ‬الثورة وشق صفوفها‮. ‬وهذا هو الأخطر‮.‬

‮* ‬ويسأل البعض‮ .. ‬ماذا لو تحولت إلي‮ ‬هذه التيادات؟

‮** ‬إذا تحولت الثورة إليهم،‮ ‬فتأكد انها ستتحول إلي‮ ‬نظام فاشستي،‮ ‬يعود بالمجتمع إلي‮ ‬آلاف السنين‮.‬

‮* ‬إذن من أين‮ ‬يأتي‮ ‬الخطر علي‮ ‬الثورة؟

‮** ‬من داخلها‮. ‬ولكن البشارة تأتي‮ ‬من أننا جميعا أبناء هذه الثورة الشعب كله عجائز وشباباً‮.‬

‮* ‬قصيدة الميدان التي‮ ‬ألهبت مشاعر الثوار في‮ ‬الميدان‮ .. ‬متي‮ ‬كتبتها؟

‮** ‬كتبتها ليلة‮ ‬غزوة‮ »‬الجمل‮« ‬يوم الأربعاء‮.‬

‮* ‬معني‮ ‬ذلك أنها كانت قبل تنحي‮ ‬مبارك؟

‮** ‬نعم‮ .. ‬لأنها قصيدة ثورية‮.. ‬لأنه لو كتبت بعد رحيله فإنها لا تكون ثورية‮.. ‬بل احتفالية وأنت تري‮ ‬الآن المتلونين والتحولين،‮ ‬والذين تربحوا من العصر السابق،‮ ‬يحاولون فعل نفس الشيء حالياً‮.‬

‮* ‬هل هذا النفاق والتحول طبيعي؟

‮** ‬طبيعي‮.. ‬لأننا فسدنا طوال هذا الزمان،‮ ‬وحدث هذا بعد رحيل عبدالناصر‮. ‬أيام عبدالناصر الفساد فيها نادر وجوده في‮ ‬حقيقة الأمر‮. ‬فعبد الناصر حاولوا‮ ‬يمسكوه بـ‮ ‬15‮ ‬قرش سرقة،‮ ‬لكنم فشلوا،‮ ‬وإلا كانوا مزقوه،‮ ‬عبدالناصر مات مديون بثمن المنزل الذي‮ ‬كان‮ ‬يريد بناءه لابنته‮. ‬أيام عبدالناصر‮.. ‬من كان‮ ‬يضبط بالفساد،‮ ‬كان‮ ‬يومه‮ »‬أزرق‮« ‬لكن كل حكومات السادات ومبارك وميلشياتهم الصحفية،‮ ‬لم‮ ‬يستطيعوا أن‮ ‬يلمسوا عبدالناصر‮. ‬وفي‮ ‬المظاهرات رفعت صورته،‮ ‬وفي‮ ‬اليمن وفي‮ ‬تونس وغيرهما‮. ‬

‮* ‬إذن متي‮ ‬حل علينا الفساد؟

‮** ‬من بعد أكتوبر وبالتحديد من أول ما أطلق عليه الانفتاح الاقتصادي،‮ ‬الذي‮ ‬بعنا من خلاله الوطن‮.‬

‮* ‬الشعب‮ ‬يشعر بأخطار تهدد أمنه الاجتماعي‮ ‬حاليا‮ .. ‬وهناك أشياء مزعجة حدثت؟

‮** ‬مثل ماذا؟

‮* ‬اقتحام مقرات أمن الدولة مثلاً؟

‮** ‬نعم‮ .. ‬أنا شخصياً‮ ‬أزعجني‮ ‬جداً،‮ ‬لعبة أمن الدولة تلك‮. ‬وأقول للأصدقاء والمثقفين وأهل الفكر،‮ ‬لا تصدقوا ذلك الخداع،‮ ‬والألاعيب القديمة‮. ‬وبالفعل لا ننكر أن البعض صدقها‮. ‬

‮* ‬ألاعيب من؟

‮** ‬ألاعيب هؤلاء المتربصين بالثورة‮. ‬والذين‮ ‬يعملون علي‮ ‬كل الجبهات،‮ ‬وفيهم رجال من أمن الدولة ومن الحزب الوطني،‮ ‬ومنهم ضباط من الذين اطلقوا النار علي‮ ‬المتظاهرين‮. ‬

‮* ‬ولماذا هم‮ ‬يفعلون ذلك؟

‮** ‬حتي‮ ‬تتحول الثورة من الفعل إلي‮ ‬رد الفعل،‮ ‬وللأسف هذه أفعال قديمة،‮ ‬مازالت تمارس،‮ ‬وأرجو ألا ننزلق وراءها،‮ ‬خاصة من النخبة‮.‬

‮* ‬طالب الثوار بتغيير رئيس الوزراء والوزارة كلها‮.. ‬وقد كان؟ كيف تري‮ ‬ذلك‮!‬

‮** ‬لا شك الوزارة الجديدة برئاسة د‮. ‬عصام شرف مبشرة،‮ ‬ومعظم رموزها لا‮ ‬يقترب منهم الشك،‮ ‬خاصة رئيس الوزراء،‮ ‬ونحن سعداء بتغيير الوجوه القديمة واستبدالها بوزراء نثق فيهم إلي‮ ‬أقصي‮ ‬مدي‮.‬

‮* ‬الناس تشعر بالتوتر من‮ ‬غياب الأمن؟

‮** ‬الناس معها حق‮.. ‬لكن أنا آمل في‮ ‬اللواء منصور العيسوي‮ ‬في‮ ‬أن‮ ‬يعيد الأمن للوطن والمواطن،‮ ‬فهو رجل تشهد له تجاربه السابقة بالقوة والحسم والنزاهة،‮ ‬ولم‮ ‬يوجه له أي‮ ‬اتهام من قبل‮.‬

‮* ‬لكن العلاقة ما بين المواطن والشرطة شابها الكثير‮.. ‬فكيف نعيد ما هدمه الغدر؟

‮** ‬قد تحل إذا قدموا من قتلوا المتظاهرين،‮ ‬وشقوا بطونهم،‮ ‬وأطلقوا عليهم النار بكل قسوة‮. ‬وكذلك محاسبة الفاسدين من رموز وضباط جهاز أمن الدولة،‮ ‬الذي‮ ‬أهدر ولوث الحياة السياسية والاجتماعية في‮ ‬البلد لسنوات طويلة وهم لن‮ ‬يسكتوا‮.‬

‮* ‬وهل في‮ ‬أيديهم شـيء ممكن‮ ‬يفعلونه؟

‮** ‬سهلة‮ .. ‬ستجدهم‮ ‬يدخلون علي‮ ‬الإنترنت،‮ ‬مثل الثوار،‮ ‬ويدلون بمعلومات مزيفة لتشويه رموزنا الثقافية والسياسية،‮ ‬وتشويه كل شيء في‮ ‬البلد‮. ‬وعلي‮ ‬الجميع أن‮ ‬يتحوط لكل ذلك‮. ‬

‮* ‬يسأل البعض عن دور المثقف في‮ ‬اللحظة الحالية؟

‮** ‬آن الآوان أن‮ ‬يسترد المثقف ايمانه بالوطن وأن‮ ‬يلتفوا حول الثورة،‮ ‬ويدعموها،‮ ‬لأننا لن نجد ثورة كل‮ ‬يوم،‮ ‬وعلي‮ ‬كل مثقف أن‮ ‬يظهر موقفه الواضح‮. ‬واتمني‮ ‬أن أقرأ الاسهامات التي‮ ‬تساهم في‮ ‬اضاءة الظلام من حولنا،‮ ‬لأننا اليوم في‮ ‬حاجة شديدة إلي‮ ‬ايقاظ الناس بكل الوسائل‮.. ‬هذا ماينتظره منا الناس وينتظره الوطن‮.‬

 

أهم الاخبار