رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شبكات الاحتكار ترفع‮ ‬يدها عن الأسواق

ملفات محلية

الخميس, 10 مارس 2011 17:02

تشهد الأسواق المصرية انخفاضاً‮ ‬في‮ ‬اسعار بعض السلع الاساسية،‮ ‬اضافة إلي‮ ‬اللحوم والدواجن‮. ‬ورغم تفاوت نسب التخفيضات من سوق لآخر،‮ ‬

وضآلة حجمها في‮ ‬بعض السلع إلا ان هذا الانخفاض‮ ‬وجد ترحيباً‮ ‬من المستهلكين الذين عقدوا الآمال واستبشروا خيراً‮ ‬في‮ ‬إمكانية عودة الاسعار لمعدلاتها الطبيعية،‮ ‬بعد توالي‮ ‬سقوط شبكة الفساد التي‮ ‬تلاعبت بالاسواق علي‮ ‬مدي‮ ‬سنوات طويلة وفشلت الحكومات المتتالية في‮ ‬السيطرة علي‮ ‬الأسواق‮. ‬جاء الانخفاض في‮ ‬الاسعار حتي‮ ‬ولو كان‮ »‬طفيفاًً‮« ‬دليل اثبات آخر علي‮ ‬مافيا الاحتكار التي‮ ‬كانت الاسعار‮ »‬لعبتها‮« ‬لتلهب الأسواق بموجات متتالية في‮ ‬ارتفاع أسعار كافة السلع الاساسية ـ دون رحمة ـ‮ !‬

أشارت كثير من الآراء إلي‮ ‬أن مافيا الاحتكار اصابها‮ »‬الشلل‮« ‬واصبحت مكبلة الأيدي‮ ‬فيما‮ ‬يخشي‮ ‬البعض افتضاح أمره بعد توالي‮ ‬سقوط الأقنعة عن الفاسدين والمحتكرين والجشعين المتلاعبين بقوت الغلاب‮!‬

وتلك العصابة التي‮ ‬وقفت كحائط صد ضد تطبيق قانون منع الاحتكار وفي‮ ‬قراءة تحليلية لمحركة البيع والشراء في‮ ‬الأسواق الآن‮ ‬،‮ ‬أكد الخبراء خلالها ضرورة تشديد الرقابة وتفعيل دور الجهات الرقابية بها في‮ ‬الفترة القادمة فيما أكد التجار أنفسهم ان انخفاض الاسعار جاء‮ »‬اضطرارياً‮« ‬خوفا من اندلاع ثورة أخري‮ ‬ضد ارتفاع الاسعار وشكوا من حالة‮ »‬ركود‮« ‬بسبب ضعف حركة البيع و الشراء رغم الاسعار المنخفضة‮.‬

شهدت الأسواق انخفاضاً‮ ‬ملحوظا في‮ ‬أسعار اللحوم الحمراء بنسبة وصلت‮ ‬10٪‮ ‬عن العام الماضي،‮ ‬حيث وصلت أسعار اللحوم الحمراء إلي‮ ‬60‮ ‬جنيها بعد‮ ‬70‮ ‬و80‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو‮ ‬وفي‮ ‬بعض المناطق بيعت اللحوم بـ‮ ‬50‮ ‬و45‮ ‬جنيهاً‮ ‬وانخفضت إلي‮ ‬14‮ ‬جنيهاً‮ ‬و12‮ ‬جنيها بعض المناطق للكيلو بدلاً‮ ‬من‮ ‬17‮ ‬جنيهاً،‮ ‬كما شهدت أسواق السلع الاستهلاكية انخفاضاً‮ ‬في‮ ‬الاسعار حيث‮ ‬يتراوح سعر كيلو الأرز بين‮ ‬3‭.‬25‮ ‬و3‭.‬50‮ ‬جنيه للكيلو بدلا من‮ ‬4‭.‬25‮ ‬جنيهاً‮ ‬وكيس‮ ‬السكر زنة كيلو بسعر‮ ‬5‮ ‬جنيهات بدلاً‮ ‬من‮ ‬5‮ ‬جنيهات ونصف جنيهاً‮ ‬وزجاجة زيت‮ »‬القلية‮« ‬واحد لتر إلي‮ ‬تسعة جنيهات ونصف الجنيه بدلاً‮ ‬من‮ ‬11‭.‬5‮ ‬و12‮ ‬جنيهاً‮ ‬وعلبة السمنة وزن كيلو الاربع تباع بسعر‮ ‬12‮ ‬جنيهاً‮ ‬بدلا من‮ ‬13‮ ‬جنيها ونصف الجنيه والمكرونة السايبة تباع بسعر‮ ‬4‮ ‬جنيهات ونصف الجنيه للكيلو بدلا من‮ ‬5‮ ‬جنيهات،‮ ‬ورغم انخفاض الاسعار إلا انه سادت حالة من الركود عاني‮ ‬منها أغلب التجار،‮ ‬حيث لا زحام ولا تكالب علي‮ ‬الاسواق كما هو معتاد وأصيبت حركة البيع والشراء بالشلل شبه التام بسبب الحالة الاقتصادية التي‮ ‬اصابت كل شيء بالركود حتي‮ ‬أسواق السلع الاستهلاكية‮.‬

كما كشفت جولة‮ »‬الوفد‮« ‬بأسواق السيدة زينب وشارع سليمان جوهر بمنطقة الدقي‮ ‬لرصد حركة البيع والشراء،‮ ‬الاقبال الضعيف من المواطنين علي‮ ‬الشراء رغم انخفاض الاسعار نسبياً‮ ‬عن ذي‮ ‬قبل فيما رحب كثير من المستهلكين بذلك وأكدوا ضرورة توازن السوق في‮ ‬الفترة المقبلة‮. ‬

التقينا‮ ‬يحيي‮ ‬عطاالله ـ صاحب محل جزارة بسوق السيدة زينب أكد‮ : ‬ان الاقبال ضعيف من المواطنين علي‮ ‬الشراء‮ ‬،‮ ‬ومن‮ ‬يشتري‮ ‬يطلب كميات قليلة جداً‮ ‬وسر انخفاض اسعار اللحوم البلدية هو كثرة المعروض وتخلص المربين من كميات كبيرة من العجول التي‮ ‬كانت لديهم،‮ ‬وذلك لارتفاع أسعار العلف ثلاثة أضعاف مما أدي‮ ‬إلي‮ ‬هروب المربين وتصفية نشاطهم حتي‮ ‬لا‮ ‬يجنوا المزيد من الخسائر‮. ‬مما انعكس علي‮ ‬انخفاض أسعار اللحوم البلدية بصفة عامة‮ ‬،‮ ‬فيصل عامة‮ ‬،‮ ‬فيصل اللحم الكنذوز إلي‮ ‬60‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو ويصل سعر اللحم البتلو إلي‮ ‬60‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو‮.‬

ويصل سعر اللحم الضاني‮ ‬إلي‮ ‬60‮ ‬جنيها للكيلو والكبدة الكندوز تباع بسعر‮ ‬60‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو ويتراوح سعر كيلو اللحم الكندوز المفروم بين‮ ‬55‮ ‬و60‮ ‬جينها للكيلو وسعر كيلو اللحم البتلو المفروم إلي‮ ‬60‮ ‬جنيها للكيلو وتتراوح أسعار كيلو لحم البوفتيك البتلو بين‮ ‬60‮ ‬و65‮ ‬جنيهاً‮. ‬واشار عادل شطارة ـ صاحب محل لحوم مستوردة‮ »‬برازيلية‮« ‬بسوق شارع سليمان جوهر ـ ان السوق تعبان وحركة البيع والشراء منخفضة بنسبة‮ ‬50٪‮ ‬عما كان معتاداً‮ ‬في‮ ‬الاعوام الماضية‮ ‬،‮ ‬لذا فأضطررنا كتجار لحوم مستوردة برازيلية إلي‮ ‬خفض اسعار هذه اللحوم البرازيلية لانه‮ ‬يوجد لدينا مخزون كبير منها‮. ‬وذلك حتي‮ ‬تسير العجلة بسلام،‮ ‬لأن وقف الحال علي‮ ‬الجميع،‮ ‬ومكسب بسيط أحسن من خسارة كبيرة إلي‮ ‬أن تنصلح الأحوال،‮ ‬وعن أسعار اللحوم البرازيلية فيصل سعر اللحم الضاني‮ ‬الفخد إلي‮ ‬41‮ ‬جنيها للكيلو ولحم بتلو فخد‮ ‬يباع بسعر‮ ‬40‮ ‬جنيها للكيلو وعرق التربيانكو‮ ‬يباع بسعر‮ ‬38‮ ‬جنيها للكيلو بدلا من‮ ‬80‮ ‬و120‮ ‬جنيها بمحلات الجزارة للحوم البلدية وعرق الفلتو‮ ‬يباع بسعر‮

‬35‮ ‬جنيها للكيلو ولحم بتلو كتف‮ ‬يباع بسعر‮ ‬33‮ ‬جنيها للكيلو ويتراوح سعر اللحم الكندوز البرازيلي‮ ‬بين‮ ‬28‮ ‬و30‮ ‬جينهاً‮ ‬للكيلو والكبدة البرازيلي‮ ‬19‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والسوسيس‮ ‬19‮ ‬جنيها للكيلو والكلاوي‮ ‬18‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والسجق‮ ‬16‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والبرجر‮ ‬14‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو‮ .‬

أبو سمير ـ صاحب محل طيور حية ـ بسوق سليمان جوهر بمنطقة الدقي‮ ‬يقول‮ : ‬ان اسعار الطيور الحية منخفضة وحركة البيع والشراء معقولة،‮ ‬حيث ان زيادة المعروض سيؤدي‮ ‬حتمياً‮ ‬إلي‮ ‬انخفاض اسعارها،‮ ‬ويتراوح سعر الدجاج الأبيض بين‮ ‬12‮ ‬و13‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والدجاج البلدي‮ ‬إلي‮ ‬14‮ ‬جنيها للكيلو ويتراوح سعر كيلو الأرانب بين‮ ‬20‮ ‬و22‮ ‬جنيهاً‮ ‬وزوج الحمام‮ »‬متوسط الحجم‮« ‬بين‮ ‬20‮ ‬و25‮ ‬جنيهاً‮.‬

وأضاف محمد حسن ـ موظف بشركة متخصصة في‮ ‬ذبح وتعبئة الدجاج بالدقي‮ : ‬أن اقبال المواطنين علي‮ ‬شراء الدواجن المجمدة معقول إلي‮ ‬حد ما،‮ ‬فأسعار هذه الدواجن منخفضة عن الأعوام الماضية ويرجع هذا الانخفاض ـ علي‮ ‬حد قوله ـ إلي‮ ‬الظروف الصعبة التي‮ ‬تمر بها البلد وتعطل الموظفين عن الذهاب لمصالحهم وصرف رواتبهم حتي‮ ‬الآن مما أنعكس علي‮ ‬ركود حركة البيع والشراء‮ ‬،‮ ‬وعن أسعار الدواجن المجمدة فيصل سعر‮ ‬الفيليه دواجن وزن‮ »‬500‮ ‬جرام‮« ‬إلي‮ ‬16‮ ‬جنيهاً،‮ ‬ويصل سعر الدجاجة البيضاء وزن‮ »‬1000‮ ‬جرام‮ « ‬إلي‮ ‬18‮ ‬جينهاً‮ ‬بدلا ما كانت تباع بسعر‮ ‬20‮ ‬جنيهاً،‮ ‬ويصل سعر الدجاجة البلدي‮ ‬وزن‮ »‬1000‮ ‬جرام‮ « ‬إلي‮ ‬23‮ ‬جنيهاً‮ ‬والدبوس‮ ‬25‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والوراك‮ ‬18‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو والكبد والقوانص‮ ‬18‮ ‬جنيها للكيلو والشيش طاووق‮ ‬34‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو وطبق البيض الأحمر‮ »‬30‮ ‬بيضة‮« ‬بسعر‮ ‬14‭.‬50‮ ‬جنيه وطبق البيض الأبيض‮ »‬30‮ ‬بيضة‮« ‬بسعر‮ ‬14‭.‬50‮ ‬جنيه‮. ‬وقد تشابهت اسعار اللحوم البيضاء البلدية والمستوردة في‮ ‬منطقة السيدة زينب،‮ ‬حيث‮ ‬يصل سعر كيلو الدجاج الأبيض الحيه إلي‮ ‬13‮ ‬جنيهاً‮ ‬والدجاج البلدية إلي‮ ‬14‮ ‬جنيها للكيلو‮. ‬إما عن أسعار الدواجن المجمدة‮ ‬،‮ ‬فيتراوح اسعار الدجاج البلدي‮ ‬المجمد وزن‮ »‬1000‮ ‬جرام‮ « ‬بين‮ ‬22‭.‬50‮ ‬و23‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو ويصل سعر الدجاج البيضاء المجمدة وزن‮ »‬1000‮ ‬جرام‮« ‬إلي‮ ‬19‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو وعن أسعار السلع الاستهلاكية فالتقينا بالتاجر

فاروق محمد بدوي‮ ‬ـ صاحب محل بقالة بمنطقة سوق سليمان جوهر بمنطقة الدقي‮ ‬ـ‮ ‬يقول‮: ‬ان انخفض اسعار السلع الاستهلاكية ليس لها علاقة بثورة تغيير أو‮ ‬غيره‮ ‬،‮ ‬حيث ان مكسبنا الحقيقي‮ ‬هو‮ ‬25‮ ‬قرشا سواء الزيادة أو النقصان ونحن نعاني‮ ‬من حالة ركود في‮ ‬حركة البيع والشراء لذا نبيع بأسعار الجملة علشان العجلة تمشي‮ ‬ومراعاة للحالة المعيشية الصعبة التي‮ ‬يعيشها المواطنون من محدودي‮ ‬ومعدومي‮ ‬الدخل أما عن أسعار السلع الاستهلاكية‮ ‬،‮ ‬فيتراوح سعر كيلو الأزر‮ ‬3‭.‬25‮ ‬و3‭.‬50‮ ‬جنيه بدلا من‮ ‬4‭.‬25‮ ‬جنيه للكيلو وكيس السكر‮ »‬1‮ ‬كجم‮« ‬يباع بسعر‮ ‬5‮ ‬جنيهات بدلا من‮ ‬5‭.‬50‮ ‬جنيه للكيلو ويصل سعر العدس الأصفر إلي‮ ‬9‮ ‬جنيهات للكيلو بدلاً‮ ‬من‮ ‬10‮ ‬جنيهات والفاصوليا البيضاء‮ ‬9‮ ‬جنيهات للكيلو بدلا من‮ ‬10‮ ‬جنيهات للكيلو واللوبيا‮ ‬9‮ ‬جنيهات للكيلو بدلا من‮ ‬10‮ ‬جنيهات وزجاجة زيت القلي‮ »‬1‮ ‬لتر‮« ‬9‭.‬50‮ ‬جنيه بمختلف الأنواع بدلاً‮ ‬من‮ ‬11‭.‬50‮ ‬و12‮ ‬جنيهات والفول المدمس‮ ‬يباع بسعر‮ ‬9‮ ‬جنيهات للكيلو بدلاً‮ ‬من‮ ‬9‭.‬25جنيه وعلبة السمنة وزن‮ »‬9‭.‬50‮ ‬جم‮« ‬تباع بسعر‮ ‬12‮ ‬جنيهاً‮ ‬بدلاً‮ ‬من‮ ‬13‭.‬50‮ ‬جنيه والعدس بجبة مستورد‮ ‬8‮ ‬جنيهات للكيلو بدلاً‮ ‬من‮ ‬9‮ ‬جنيهاً‮ ‬والقمح‮ ‬4‮ ‬جنيهات للكيلو بدلا من‮ ‬4‭.‬25‮ ‬جنيهاً‮ ‬والمكرونة السايبة‮ ‬4‭.‬50‮ ‬جنيه للكيلو بدلاً‮ ‬من‮ ‬5‮ ‬جنيهات للكيلو‮.‬

الدكتور حمدي‮ ‬عبدالعظيم‮:‬

انخفاض الأسعار‮ »‬مؤقت‮« .. ‬والأسعار العالمية تتجه للارتفاع‮!‬

الدكتور حمدي‮ ‬عبدالعظيم خبير الاقتصاد‮: ‬هناك حالة قلق وعدم استقرار في‮ ‬الأسواق،‮ ‬فالكثير من المواطنين لديهم حالة تخوف من المستقبل،‮ ‬فلجأ البعض خلال الأزمة لزيادة الطلب والاقبال علي‮ ‬شراء السلع وتخزينها بكميات كبيرة مما أدي‮ ‬لانخفاض الطلب في‮ ‬هذه الفترة،‮ ‬فحدث تزيادة في‮ ‬اعتمادات الدولة،‮ ‬بعكس ما كان‮ ‬يحدث قبل الثورة‮

‬25‮ ‬يناير،‮ ‬حيث كانت تعتمد الدولة علي‮ ‬خفض الدعم،‮ ‬والآن بعد كشفت ملفات الفساد والاحتكار بدات تظهر نوع من الرقابة الجيدة علي‮ ‬الاسواق،‮ ‬بعد ان انخفضت الممارسات الاحتكارية من قبل المحتكرين الذين لم‮ ‬يكن هناك من‮ ‬يراقبهم ويلاحقهم لكنني‮ ‬اعتقد ان انخفاض الاسعار سيكون مؤقتا نظرا لأن الاسعار العالمية تتجه الآن نحو الارتفاع التدريجي،‮ ‬ونأمل خلال الفترة القادمة ان‮ ‬يتم خفض أسعار السلع الأساسية حتي‮ ‬يشعر المواطن محدود الدخل،‮ ‬يتخفيف العبء عن كاهله،‮ ‬ويتمكن الجميع من تلبية كافة احتياجاتهم الأساسية‮.‬

الدكتور عبدالمطلب عبدالحميد‮:‬

المحتكرون أصابهم‮ »‬الشلل‮«!‬

الدكتور عبدالمطلب عبدالحميد رئيس أكاديمية السادات للعلوم الإدارية‮: ‬هناك حالة شلل اصابت المحتكر الذي‮ ‬اعتاد في‮ ‬النظام السابق علي‮ ‬اتباع الممارسات الاحتكارية،‮ ‬فأصبح الآن بلا فاعلية،‮ ‬حيث بدأ أغلب المحتكرين في‮ ‬تهدئة الأوضاع وعدم المغالاة في‮ ‬الاسعار،‮ ‬خاصة ان الجو‮ ‬غير مهيأ لزيادات جديدة في‮ ‬الاسعار‮ ‬،‮ ‬نأمل أن‮ ‬يكون هذا الوضع جزءاً‮ ‬أن التحول الديمقراطي‮ ‬الذي‮ ‬اصبحنا نعيش فيه،‮ ‬ومن المفترض خلال المرحلة القادمة ان‮ ‬يتم السيطرة علي‮ ‬المحتكرين وتعمق المنافسة للقضاء علي‮ ‬ارتفاع الاسعار،‮ ‬لأن النظام السابق كان‮ ‬يقوم علي‮ ‬تشجيع المحتكرين،‮ ‬مما‮ ‬ينعكس بدوره علي‮ ‬التجار،‮ ‬ويؤثر بالسلب علي‮ ‬المواطنين‮ ‬،‮ ‬خاصة محدودي‮ ‬الدخل فقد كنا نعيش في‮ ‬ظل دولة الفساد التي‮ ‬كانت تتعمد التربح من خلال مافيا المحتكرين أما الآن ومع الانخفاض البسيط في‮ ‬أسعار السلع فيمكن لقول إن التأثير الايجابي‮ ‬للثورة قد ظهر بوضوع علي‮ ‬بعض السلع في‮ ‬الاسواق،‮ ‬فحدث نوع من الرقابة الشعبية‮ ‬،‮ ‬لذا ننادي‮ ‬بتنظيم تلك الرقابة علي‮ ‬مستوي‮ ‬كل حي‮ ‬وقرية فتلك اللجان الشعبية تكونت بصورة تلقائية منظمة،‮ ‬وكانت تهتم بمراقبة الأسواق،‮ ‬والاسعار وتمنع الاحتكار ولابد أن تساند الحكومة تلك اللجان وتدعمها فنياً،‮ ‬لكي‮ ‬تصبح منظمة ولا حداث نوع من الاستقرار في‮ ‬الأسعار،‮ ‬حتي‮ ‬يشعر التجار بأن هناك رقابة حقيقية وهناك محاسبة فعلية لكل من‮ ‬يلجأ إلي‮ ‬المغالاة في‮ ‬أسعار السلع وهذا الأمر من شأنه تحسين مستوي‮ ‬معيشة المواطن،‮ ‬فيمكنه من خلال انخفاض الأسعار شراء سلع أكثر بتكلفة أقل‮.‬

الدكتورة سعاد الديب‮:‬

مطلوب رقابة حقيقية وجدية في‮ ‬تطبيق القوانين‮!‬


الدكتورة سعاد الديب رئيس الجمعية الإعلامية للتنمية وحماية المستهلك تقول‮: ‬انخفاض الاسعار في‮ ‬هذا الوقت‮ ‬يعود إلي‮ ‬قلة الطلب علي‮ ‬المعروض،‮ ‬ففي‮ ‬خلال الفترة السابقة‮ ‬،‮ ‬كانت الظروف صعبة بالنسبة للمواطنين جميعا،‮ ‬الذين كانوا‮ ‬يعانوا من قلة الإمكانيات المتاحة أمامهم‮ ‬،‮ ‬فبدأوا بتخزين قدر كبير من السلع،‮ ‬خوفا من استمرار الأزمة لكن الآن نجد أن ظروف البلد‮ ‬غير مستقرة وسوف‮ ‬يكون هناك وعي‮ ‬أكثر من قبل المواطنين لمواجهة أي‮ ‬ممارسات احتكارية لضمان حدوث نوع من الاستقرار في‮ ‬أسعار السلع الأساسية في‮ ‬الأسواق فجميع المواطنين قد توجه اهتمامهم نحو متابعة قضايا الفساد والاحتكار ونهب الثروات‮ ‬،‮ ‬لذا لابد أن نتجه خلال الفترة القادمة لاتخاذ بعض الإجراءات التي‮ ‬من شأنها عودة الهدوء والاستقرار إلي‮ ‬الاسواق،‮ ‬فلابد من تفعيل الأدوار الموجودة أولاً‮ ‬في‮ ‬الوزارات المعنية التي‮ ‬كانت تميل في‮ ‬السنوات الماضية إلي‮ ‬الاهتمام برجال الأعمال علي‮ ‬حساب مصالح المواطنين البسطاء،‮ ‬ولم تكن هناك رقابة حقيقية علي‮ ‬الأسواق أو متابعة للمحتكرين،‮ ‬لذا‮ ‬يجب ان‮ ‬يتغير هذا الوضع لتكون هناك نظرة موضوعية للعلاقة بين التاجر والمستهلك بصورة أوضح وأشمل،‮ ‬ولابد من تحقيق نوع من العدالة الاجتماعية وذلك لن‮ ‬يتم الإمن خلال وضع قواعد سليمة في‮ ‬التعامل مع المنتج والمستهلك لكي‮ ‬تصل السلع إلي‮ ‬المواطنين بأسعار معقولة ودون مغالاة كما كان‮ ‬يحدث من قبل،‮ ‬وضرورة تطبيق وتفعيل قانون حماية المستهلك بطريقة أشمل واتباع الجدية في‮ ‬التطبيق،‮ ‬مع تقييم القانون من قبل المختصين للخروج بأفضل النتائج،‮ ‬التي‮ ‬تكون في‮ ‬صالح محدودي‮ ‬الدخل‮.‬

المواطنون‮ :‬ الانخفاض‮ »‬ضئيل‮« ‬ولا نثق في‮ ‬استمراره‮!‬


خلال جولتنا التقينا العديد من المواطنين الذين اكدوا انخفاض بعض السلع انخفاضاً‮ ‬طفيفا‮.. ‬سامية عبدالوهاب ـ ربة منزل ـ ولديها‮ ‬3‮ ‬أولاد تقول‮: ‬منذ فترة طويلة وأنا لم أذهب لشراء اللحوم الحمراء أو البيضاء وذلك لارتفاع اسعارها والحالة المعيشية الصعبة التي‮ ‬نعيشها‮ .. ‬فمن‮ ‬يصدق أن أسعار اللحوم البلدية التي‮ ‬كانت تصل إلي‮ ‬70‮ ‬و80‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو الواحد أصبحت اليوم بسعر‮ ‬60جنيهاً‮ ‬للكيلو وأيضا اللحوم البيضاء التي‮ ‬يصل سعرها حاليا إلي‮ ‬14‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو بدلا من‮ ‬17‮ ‬جنيهاً‮ ‬للكيلو،‮ ‬فهذا الانخفاض سببه‮ ‬غير معلوم لدينا ولا‮ ‬يسئل فيه سوي‮ ‬التجار الذين لهم سلطة التحكم في‮ ‬انخفاض أو ارتفاع الأسعار والكلمة الأولي‮ ‬والأخيرة في‮ ‬تنفيذ ما‮ ‬يحلو لهم طالما لا توجد محاسبة أو ردع من المراقبين أو المفتشين عليهم‮.‬

وتتساءل أم عمر ـ ربة منزل ـ في‮ ‬حيرة‮ : ‬هل هؤلاء التجار ضميرهم فاق أخيراً‮.‬

وسيستمر هذا الانخفاض في‮ ‬الاسعار لصالح الطبقة الفقيرة والمعدومة أم أنه سرعان ما تنتهي‮ ‬بعد انتهاء موجة الغليان الحالية التي‮ ‬يعيشها الشارع المصري‮.‬

أم علي‮ ‬ـ موظفة ـ تقول‮ : ‬ليس كل أسعار السلع الغذائية منخفضة،‮ ‬صحيح انه حاليا‮ ‬يوجد انخفاض‮ »‬ملحوظ‮« ‬في‮ ‬أسعار اللحوم والسلع الاستهلاكية،‮ ‬ولكن لا‮ ‬يمكننا التأكد من ثبات انخفاض اسعار هذه السلع في‮ ‬المرحلة القادمة لأن عادة ما‮ ‬يرجع ذلك إلي‮ ‬التجار أنفسهم الذين‮ ‬يتلاعبون بالاسعار دون مراعاة لظروف الطبقات الكادحة التي‮ ‬تتحصل علي‮ ‬الملاليم في‮ ‬نهاية الشهر،‮ ‬لذا أطالب المسئولين بضرورة المتابعة والتفتيش علي‮ ‬هؤلاء التجار بصفة دورية منتظمة حتي‮ ‬يمكننا ضبط الأسعار وثباتها بصفة دائمة مع تشديد العقوبة علي‮ ‬التجار الجشعين‮ . ‬

وأشارت صفاء محمود من شبرا ـ إلي‮ ‬انها لم تصدق أن أسعار الفراخ البيضاء وصلت لـ‮ ‬12‮ ‬جنيهاً‮ ‬ولكنها كدت ان هذه المرحلة وقتية وسرعان ما سترتفع الأسعار نظرا لجشع التجار‮.‬

 

أهم الاخبار