رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد اكتشاف مقابر جماعية عقب اقتحامه

شباب الثورة مرشدون سياحيون في‮ ‬متحف الطغاة‮ "أمن الدولة بدمنهور سابقا‮"

ملفات محلية

الخميس, 10 مارس 2011 11:28
كتب- غادة الدسونسي:

استطاعوا بدمائهم ان‮ ‬يحولوه من حصن مسلح ومنيع إلي‮ ‬متحف مفتوح وأسموه‮ »‬متحف الطغاة‮« ‬إنه المتحف الوحيد الذي‮ ‬لا تفخر بانك مصري‮ ‬ وانت بداخله‮.. ‬من فرط المرارة إنه مقر أمن الدولة في‮ ‬دمنهور الذي‮ ‬سقط بين أيدي‮ ‬الثوار،‮ ‬وتم اكتشاف مقابر جماعية بداخله وعدد من الهياكل العظمية لآدميين‮ ‬والظلم والقهر التي‮ ‬رسمت علي‮ ‬جدرانه بدماء المعتقلين‮.‬

وبنيرة فرح وانتصار وانكسار واستعجاب‮ ‬يقول شباب الثورة الذين‮ ‬يقومون بدور المرشد السياحي‮ ‬لزوار المتحف‮: ‬لم نتخيل‮ ‬يوما ونحن نمر امام هذا الصرح المخيف لكل مواطن مصري‮ ‬شريف أن‮ ‬يأتي‮ ‬يوم ونراه هكذا متحفاً‮ ‬مفتوحاً‮ ‬للزوار ونحن مرشدوه بعد سنوات من الظلم والقهر‮.‬

لقد تدخل هذا المكان في‮ ‬جميع نواحي‮ ‬حياتنا وأصابنا بالخوف والفزع طيلة سنوات طويلة حطم فيها امالنا بداية من رفضه ان نحتل وظائف سيادية ومحترمة لاننا‮ »‬مش اولاد فلان بيه ولا علانة هانم‮« ‬ولا نملك العزب والمليارات مثل حرامية الدولة‮.. ‬أو لأن احد اقاربنا من السياسيين المغضوب عليهم وممن فكروا في‮ ‬ان‮ ‬يقولوا لا لظلم لا‮ ‬يعطينا حتي‮ ‬حق الصراخ انه‮ ‬يكمم الأفواه لكي‮ ‬لا تعبر عن رفضها وإلا كان المعتقل مصيرا معروفا وراء الشمس‮.‬

وإذا ما لجأنا إلي‮ ‬الله في‮ ‬المساجد لنشكو همنا‮.. ‬أيضا وراء الشمس لأننا ترددنا كثيرا علي‮ ‬بيت الله فربما أصبحنا اخوانيين او سلفيين او شيوعين تركوا بيوت الدعارة ومسكوا من بيوت الله حسبي‮ ‬الله ونعم الوكيل‮.‬

ما هذا المكان وما هويته هو وأشكاله في‮ ‬جميع محافظات مصر؟ نريد أن نعلم ماذا كانوا‮ ‬يريدون منا إذا تكلمنا عن حال البلد السييء اخطأنا وإذا رفضنا التوريث أخطأنا وإذا تكلمنا عن الفساد والبطالة والرشوة اخطأنا إذا رفضنا تصدير الغاز لإسرائيل وزيارتهم لمحافظتنا اخطأنا إذا تكلمنا عن حقنا في‮ ‬البلد اخطأنا الآن نقول لهم لا لم نخطيء وليسقط أمن الدولة حامية حكومة الظلم‮ ‬يسقط من عذب السياسيين الشرفاء وأسال دماءهم علي‮ ‬جدران سجونه وترك الحرامية والطغاة‮ ‬يسلبون منا كل احلامنا ويشترون طائرات خاصة تطير باموالنا الي‮ ‬بنوك العالم حبس العصافير الملونة في‮ ‬السجون وترك الغربان والصقور تطير في‮ ‬سمائنا،‮ ‬حبس السياسي‮ ‬الشريف بين اربعة جدران ضيقة بلا هواء او منفس وعذبه بهذه الغرفة الخشبية المبطنة بكاتم صوت حتي‮

‬لا‮ ‬يسمع احد صراخه وهو‮ ‬يصعق بالكهرباء وترك لصوص الدولة من الوزراء وغيرهم في‮ ‬القصور والعزب المجانية من اقوات الشعب وامواله وقد كشفت هذه الثورة ما لا‮ ‬يصدقه عقل عن ثروات منهوبة لا حصر لها ولا عدد وقضايا فساد دفينة ومتصلة ببعضها كخلايا سرطانية خبيثة لم‮ ‬يحمها إلا هذا الجهاز‮.‬

ووضح العميد محمود قطري‮ ‬عميد سابق بالشرطة ان له باعاً‮ ‬طويلاً‮ ‬في‮ ‬النزاعات مع الداخلية والعديد من القضايا علي‮ ‬كتب نشرها لفضح طرق التعذيب في‮ ‬الاقسام وأمن الدولة‮.‬

وأكد أن هناك اساليب للتعذيب‮ ‬غير الطرق التقليدية التي‮ ‬نعلمها كالنفخ والضرب والصعق وغيره هناك اساليب اخري‮ ‬غير ادمية حيث‮ ‬يغرس في‮ ‬جرح جسم المعتقل اداة مثل آلة حفر الاسنان ويتم تشغيلها بقوة فيه‮.‬

وهناك‮ ‬غرفة الساونا أي‮ ‬رفع درجة الحرارة لدرجة الافران الحرارية لدرجة ان احيانا‮ ‬يصاب المعتقل بالاختناق والاغماء لساعات طويلة‮.‬

وانه ليس هناك أي‮ ‬داعٍ‮ ‬لوجود أمن الدولة في‮ ‬مصر بل‮ ‬يستطيع جهاز الشرطة القيام بمهامه لكن بعد تعليم شباب الضباط اثناء اعدادهم بالكلية كيف‮ ‬يتعاملون نفسيا وادميا مع الناس لأن التعاليم الاولي‮ ‬للضابط بالكلية خاطئة بكل المقاييس‮.‬

وأكد شباب الثورة بالبحيرة رفضهم التام لوجود جهاز أمن الدولة بمصر وانه لا تنازل ابدا عن حله وعن انتهائه من حياتنا تماما‮.‬

وليعد هذا المبني‮ ‬منبراً‮ ‬للعلم كما كان قبل احتلال أمن الدولة له حيث كان مقراً‮ ‬لكلية الزراعة أو أن‮ ‬يضم لوزارة الثقافة لأنه قصر اثري‮ ‬عريق لكن لن‮ ‬يعود ابدا مقرا للطغاة‮.‬

 

 

أهم الاخبار