عادل البحيري‮ "‬مشرف إنشاءات‮"

فقدنا معدات العمل والموبايلات وكل ما نملك‮!‬

ملفات محلية

الثلاثاء, 08 مارس 2011 07:41

الحياة في ليبيا دمار وخراب والمصريون‮ »‬بيمتوا هناك في الدقيقة مليون مرة أملاً‮ ‬في الرجوع إلي وطنهم‮.. ‬هكذا بدأ عادل البحيري حديثه فهو شاب تخرج في كلية التجارة بالقاهرة‮.. ‬حكي قصته بأساً‮ ‬وألم شديداً‮ ‬لما عاني منه في بلد الغربة من ذل ومهانة ومشقة من أجل الحصول علي نفقات المعيشة هناك،‮ ‬حيث إنه ذهب بموجب عقد عمل

في شركة جوهرة الغد كمشرف إنشائي في منطقة خزانات النفط وكان يسكن مع زملائه المصريين بجوار منطقة الخزانات،‮ ‬قال‮: ‬كنا نحاول التعايش مع اخواننا العرب والتصادق معه خوفاً‮ ‬من الرجوع إلي شبح البطالة في مصر إلا أننا فوجئنا يوم‮ ‬18‮ ‬فبراير بهجوم شرس من الأهالي في
ليبيا ومحاولتهم المستميتة لأخذ المعدات بخلاف المعاملة‮ ‬غير الآدمية التي وجدناها تظهر بشدة من جانب الجيش الليبي في التفتيش الذاتي وتكسير‮ »‬الموبايلات‮« ‬والاستيلاء علي الأجهزة الكهربائية منا،‮ ‬بالإضافة إلي ما تردد علي لسان الشعب الليبي بأن المصريين سبب إثارة الفتنة وسط الشعب الليبي،‮ ‬وهو ما عانينا منه هناك وأن شبح الخوف من المستقبل القادم بدأ يزول عندما أحسسنا بالتغيير الموجود حالياً‮ ‬في العالم العربي بالكامل،‮ ‬حيث إن ذلك سيرجع للعرب عروبتهم وأصلهم الكريم‮.‬

 

 

أهم الاخبار