رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حتي لا تتكرر مأساة عودة المصريين من العراق عام‮ ‬1990

ملفات محلية

الثلاثاء, 08 مارس 2011 07:27
تحقيق‮:‬ أماني زايد

مليون ونصف مليون مصري يعملون في ليبيا،‮ ‬ينتظرهم مصير مجهول في بلدهم مصر،‮ ‬حيث بدأ مسلسل عودتهم منذ أسابيع،‮ ‬بعد انهيار الأوضاع في ليبيا‮.‬

ورغم أن في عودتهم المفاجئة أزمة كبيرة،‮ ‬لكن علي الحكومة المصرية أن تستوعب أبناءها،‮ ‬الذين فقدوا مصدر رزقهم هناك‮. ‬

أغلب العمالة المصرية في ليبيا كانت

تعمل في قطاعات البناء والتشييد والزراعة،‮ ‬وهي نفس القطاعات التي تمثل‮ »‬أزمة‮« ‬في خريطة العمل بمصر،‮ ‬حيث يشغلها في الغالب المهاجرون من صعيد مصر إلي قلب العاصمة والمدن المحيطة بها‮. ‬هذه الأزمة تذكرنا بالأزمة التي واجهتها البلاد،‮ ‬مع
عودة العمالة المصرية من العراق عام‮ ‬1990،‮ ‬إبان حرب الخليج الأولي‮.‬

والسؤال‮:‬

هل استعدت الحكومة لاستقبال العائدين من ليبيا‮.. ‬وهل سيقتصر الأمر علي صرف إعانات أو تعويضات عاجلة أم أن الأمر يقتضي إعداد خطة عاجلة لتشغيلهم حتي لا يصبحوا عبئاً‮ ‬علي الاقتصاد‮.. ‬أم سنتركهم يشكلون طابوراً‮ ‬آخر للعاطلين وتحولهم إلي قلاقل في المجتمع‮.. ‬وكيف ستحافظ الحكومة علي حقوقهم‮.. ‬وما هي ضمانات استرداد هذه المستحقات؟‮!‬

 

أهم الاخبار