المواطنون‮ ‬يصرخون‮:‬ نعيش في‮ ‬رعب وأولادنا في‮ ‬خطر‮!‬

ملفات محلية

الجمعة, 04 مارس 2011 18:32


المواطنون من جانبهم أكدوا خوفهم ورعبهم من الأنفلات الأمني‮ ‬الواقع الآن وطالبوا بعودة رجال الشرطة وبكثافة وحماية وعودة النظام من شبرا الخيمة قال علي‮ ‬شكري‮: ‬الأمن والشرطة‮ ‬غير متواجدين نهائياً‮ ‬داخل شبرا الخيمة وبالرغم من أننا نشاهد ضباط الأمن في‮ ‬برامج التليفزيون إلا أننا لا نجدهم حتي‮ ‬في‮ ‬المناطق الرئيسية في‮ ‬المنطقة،‮ ‬ونطالب الأمن بالعودة لحمايتنا ونحن علي‮ ‬استعداد لأن نتعاون معهم في‮ ‬تحقيق الأمن المتبادل بين الطرفين المواطنين والشرطة‮ .. ‬ونحن نقول لهم‮ »‬عفا الله عما سلف‮« ‬لا الشعب‮ ‬يستطيع أن‮ ‬يتخلي‮ ‬عن الشرطة لانها هي‮ ‬حماية الداخلية وعلي‮ ‬الجيش أن‮ ‬يتفرغ‮ ‬لحماية حدودنا ولا الشرطة تستطيع أن تتخلي‮ ‬عن شعبها لأنها المكلفة بحمايته‮. ‬وفي‮ ‬مصر الجديدة قالت جيهان وليد ولية أمر أحد الطلاب بأحد المدارس الخاصة‮: ‬إننا نعيش حالة من الرعب والفزع لا نستطيع ان نخرج في‮ ‬المساء خوفا من أن نتعرض للبلطجة أو الاحتكاك من أحد

العناصر الخارجة عن القانون أعيش حالة من الرعب علي‮ ‬أولادي‮ ‬وخاصة مع عودة الدراسة‮.‬

 

كذلك الحال في‮ ‬مدارس شبرا مصر‮ ‬يتربص البلطج بنا خاصة بمدارس البنات سواء في‮ ‬الشوارع الرئيسية أو‮ ‬غيرها‮. ‬لابد من عودة الأمن لنطمئن علي‮ ‬أولادنا‮. ‬وتضيف ليلي‮ ‬محمود‮ »‬موظفة‮« ‬نناشد الجهاز الأعلي‮ ‬للقوات المسلحة بضرورة التأكيد علي‮ ‬عودة الأمن والشرطة بالشوارع وعلي‮ ‬المواطن ان‮ ‬يحترم رجل الشرطة وعلي‮ ‬الضباط والعساكر‮ ‬يعلمون ان هذا واجبهم وعليهم التحمل حتي‮ ‬تخرج مصر من هذه الأزمة‮.‬

ومن مدينة قباء بالقاهرة أكدت سوسن عبده موظفة بإدارة شمال الجيزة التعليمية وأم لفلات أولاد في‮ ‬المراحل التعليمية المختلفة الجامعة والإعدادي‮ ‬والإبتدائي‮ ‬ان ابنها الصغير مرض وأصيب بارتفاع حاد في‮ ‬درجة الحرارة ولم تعرف كيف تتصرف أو ماذا تفعل وخاصة أن زوجها‮

‬يعمل بالسعودية وهي‮ ‬تعيش بمفردها والمنطقة حولها منورة والوقت مبكر حوالي‮ ‬الساعة الثامنة مساء ولكن الشعور بعدم الأمن وعدم الأمان والخوف من أن‮ ‬يعترض طربقها أحدي‮ ‬ولا أجد من‮ ‬ينجدني‮ ‬أو‮ ‬يحميني‮ ‬جعلني‮ ‬أنتظر حتي‮ ‬الصباح لأخرج بابني‮ ‬وحسبي‮ ‬الله ونعم الوكيل في‮ ‬كل من‮ ‬يسيء لمصر ويسيء للثورة ويستغلها لتحقيق مصالحه إذا كانت الشرطة تتخاذل عند حتي‮ ‬تشعرنا بقيمتها فنحن لم نكن نشعر بقيمتها في‮ ‬الماضي‮ ‬ولكن بعد ما شاهدناه في‮ ‬الفضائيات من محاولة تقرب الضباط من الناس تعشمنا خيراً‮ ‬أن الشرطة سوف تقوم بدورها في‮ ‬حمايتنا أولا كما كان‮ ‬يحدث من قبل.وطالب طاهر مصطفي‮ ‬من السيدة زينب وزير الداخلية بضرورة أن‮ ‬يكون شعار الشرطة في‮ ‬خدمة الشعب فعل وليس قولا وتساءل أين الشرطة حتي‮ ‬يتعاون معها الشعب الشرطة مازالت‮ ‬غائبة بحجة سوء معاملة المواطنين علما بأن الغالبية العظمي‮ ‬من الشعب بخير وأسالوا شباب وثوار ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير عن الألتزام والرجولة والإحترام الذي‮ ‬ظهر اثناء وبعد الثورة الشباب زي‮ ‬الفل‮ ‬ينظف الشوارع والمترو وينظم النزول والطلوع في‮ ‬عربات المترو ولكن ليس المطلوب منه أيضا أن‮ ‬يقف بالليل والنهار لحماية المواطنين ولدينا جيش‮ ‬يسمي‮ ‬وزاة الداخلية‮.‬

 

أهم الاخبار