اللواء عادل العبودي‮:‬ التصالح بين الشرطة والمواطنين أول خطوات الإصلاح

ملفات محلية

الأحد, 27 فبراير 2011 16:55

يقول اللواء عادل العبودي‮ - ‬مساعد وزير الداخلية السابق‮ - ‬ان جهاز الشرطة مثل أي‮ ‬مؤسسة في‮ ‬الدولة قد‮ ‬يوجد به بعض السلبيات لكن هذا لا‮ ‬يعني‮ ‬ان تهدد حق رجال الشرطة، ‮ ‬فهم جزء من نسيج المجتمع وإذا كان النظام السابق قد أساء استخدام هذا الجهاز،‮ ‬فالوضع الآن سيتغير‮. ‬فقد كانت الشرطة وسيلة لقمع المواطنين في‮ ‬الماضي،‮ ‬أما الآن فستصبح وسيلة لأمن وحماية المواطن،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يجب أن‮ ‬يتبناه جهاز الشرطة في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬لإعادة جسور الثقة بين الشرطة والشعب‮.‬

هذا مع ضرورة تكثيف الرقابة علي‮ ‬الجهات الخدمية التي‮ ‬تقدمها الشرطة حتي‮ ‬نتجنب حدوث

أية تجاوزات‮. ‬ولا شك أن التعامل باحترام مع المواطنين أمر ضروري‮ ‬في‮ ‬المرحلة القادمة مع أهمية تعاون المواطنين مع رجال الشرطة،‮ ‬فلكل واحد منا حقوق وعليه واجبات،‮ ‬ولن نجد أحداً‮ ‬بعد اليوم فوق القانون،‮ ‬فالكل سواسية ولن‮ ‬يصبح هناك مجال للواسطة‮. ‬فالشرطة أصبحت في‮ ‬خدمة الشعب،‮ ‬لذا‮ ‬يجب أن‮ ‬يتفرع جهاز الشرطة لحماية وتأمين المواطنين وليس حماية وتأمين النظام‮ - ‬مع البدء في‮ ‬تنفيذ مطالبهم المشروعة ومحاسبة كل من أساء استخدام سلطته في‮ ‬الماضي‮. ‬باختصار أن التصالح بين المواطنين ورجل الشرطة لا‮ ‬غني‮ ‬عنه في‮ ‬تلك المرحلة من أجل الحفاظ علي‮ ‬استقرار الوطن‮.‬

 

 

أهم الاخبار