رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أسرار ما بعد السقوط

ملفات محلية

الخميس, 24 فبراير 2011 19:24
كتب – فتوح الشاذلي:

لم تستمر الوعكة الصحية للرئيس مبارك طويلاً‮.. ‬فسرعان ما استرد عافيته وبدأ‮ ‬يعود لمتابعة الأحداث من جديد كان الرئيس المخلوع قد أصيب بحالة اكتئاب شديدة بمجرد وصوله إلي‮ ‬منتجع الجولف في‮ ‬شرم الشيخ

حيث‮ ‬يقيم في‮ ‬فيلتين تابعتين لرئاسة الجمهورية‮.. ‬واحدة‮ ‬يقيم فيها هو وزوجته والثانية‮ ‬يقيم فيها نجلاه‮.. ‬انفصل مبارك بمجرد وصوله عن الجميع وكان في‮ ‬حالة ذهول مما حدث‮ ‬،‮ ‬وطلب من طاقم السكرتارية الذي‮ ‬يرافقه عدم تحويل أي‮ ‬مكالمات أو اتصالات‮.. ‬لم‮ ‬يكن مبارك‮ ‬يصدق أنه سيخرج من السلطة بهذه الطريقة المأساوية‮.. ‬بل كان‮ ‬يقينه هو البقاء في‮ ‬السلطة طالما قلبه‮ ‬ينبض كما قال أمام البرلمان من قبل وانتابت زوجته سوزان مبارك حالة من القلق بسبب تدهور صحة زوجها،‮ ‬وطلبت توفير سيارة إسعاف مجهزة بالقرب من المنتجع الذي‮ ‬يقيمون فيه‮.‬

وفي‮ ‬نهاية الأسبوع الماضي‮ ‬استرد الرئيس المخلوع عافيته بعد أن أستمع إلي‮ ‬نصائع زوجته المواظبة علي‮ ‬العلاج والخروج من الفيلا إلي‮ ‬حدائق الجولف لاستعادة نشاطه من

جديد‮. ‬وبعد أن استرد مبارك عافيته بدأ‮ ‬يعود لمتابعة الأحداث الجارية في‮ ‬البلاد وبدأ في‮ ‬الرد علي‮ ‬الاتصالات وخرج من عزلته‮. ‬وبعد ساعات من العودة بدأ مبارك في‮ ‬إجراء اتصالات مكثفة بالقاهرة كانت جميعها حول التطورات الجارية‮ .. ‬الغريب أن الرئيس المخلوع انتقد في‮ ‬إحدي‮ ‬مكالماته ـ تشكيل لجنة تعديل الدستور‮ .. ‬وبدأ مبارك‮ ‬يدلي‮ ‬بدلوه ويتدخل في‮ ‬شئون كثيرة وذلك من خلال اتصالات أجراها مع مقربين منه‮.‬

وفي‮ ‬الوقت الذي‮ ‬استرد فيه مبارك عافيته دخل نجله علاء في‮ ‬حالة اكتئاب،‮ ‬واكتفي‮ ‬باستقبال مكالمات المقربين منه فقط‮.. ‬وقال علاء في‮ ‬إحدي‮ ‬المكالمات مع أحد أصدقائه‮.. ‬الناس عايزه مننا إيه تاني‮.. ‬لقد تركنا كل شئ‮ .. ‬وكل مانريده أن نكمل حياتنا في‮ ‬مصر ولا نخرج منها‮. ‬

ونسي‮ ‬علاء ما فعله والده من سفك دماء ما‮ ‬يقرب من‮ ‬400‮

‬شهيد وانتشار الفساد في‮ ‬عهد والده،‮ ‬وتدهور الأوضاع الاقتصادية للبلاد،‮ ‬ومصادرة حريات المواطنين تحت ضغط الطوارئ ومنع المواطنين من ممارسة حقهم في‮ ‬اختيار من‮ ‬يمثلهم بعد تزوير كل الانتخابات التي‮ ‬أجراها النظام منذ عام‮ ‬81‮ ‬ونسي‮ ‬علاء إهدار كرامة المواطن المصري‮ ‬وتراجع الحريات وتراجع دور مصر الإقليمي‮ .. ‬هذه ملامح سريعة نساها علاء في‮ ‬مكالمته التي‮ ‬اشتكي‮ ‬فيها من المصريين‮.‬

أما جمال مبارك الذي‮ ‬مازالت زوجته تعيش خارج مصر منذ بداية الثورة‮.. ‬فقد تماسك سواء في‮ ‬القاهرة أو في‮ ‬شرم الشيخ وظهر عليه الارتباك فقط عقب إعلان قرار النائب العام بتجميد أموال أسرة مبارك في‮ ‬الخارج‮.‬

ويبدو أن قرار تجميد الأموال جاء كنقطة نظام لمبارك وأسرته ووضع حداً‮ ‬لمحاولاته التي‮ ‬استمرت طوال الأيام الماضية للتدخل في‮ ‬شئون الحكم في‮ ‬مصر‮. ‬

وفي‮ ‬القاهرة مازال الدكتور زكريا عزمي‮ ‬رئيس ديوان رئيس الجمهورية في‮ ‬عهد حسني‮ ‬مبارك‮ ‬يمارس عمله في‮ ‬مقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة‮.. ‬فقد توجه بعد سقوط الرئيس بأيام قليلة إلي‮ ‬مقر الديوان ومازال‮ ‬يشرف علي‮ ‬سير العمل داخل مقار رئاسة الجمهورية سواء في‮ ‬العروبة أو القبة أو عابدين‮.‬

وأثار استمرار زكريا عزمي‮ ‬في‮ ‬موقفه استياء شديداً‮ ‬بين المواطنين حيث‮ ‬يعد واحداً‮ ‬من أقرب مساعدي‮ ‬الرئيس المخلوع والذي‮ ‬تصاعدت المطالب برحيله‮.‬

 

أهم الاخبار