سلماوي:الحل كان ثورة

ملفات محلية

الخميس, 24 فبراير 2011 17:19

»‬توقف المرور تماما في‮ ‬ميدان التحرير،‮ ‬فأصيب قلب المدينة بالشلل الكامل‮« ‬هكذا رأت‮ »‬ضحي‮« ‬بطلة رواية‮ »‬أجنحة الفراشة‮« ‬للكاتب الكبير محمد سلماوي

‮ ‬والتي‮ ‬تنبأ فيها باندلاع ثورة شعبية من جراء سياسات نظام مبارك‮ »‬ضحي‮« ‬في‮ ‬الرواية تحاول عبور ميدان التحرير في‮ ‬طريقها للمطار،‮ ‬لكنها وجدت فيه‮ »‬قوات الأمن المركزي‮ ‬تقف كالحائط المنيع‮« ‬وهو الذي‮ ‬حدث‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬يناير وما بعده حتي‮ ‬أحكم الثوار قبضتهم علي‮ ‬الميدان حتي‮ ‬رحيل مبارك‮. ‬وسمعت وهي‮ ‬خلف زجاج سيارتها‮ »‬الأصوات التي‮ ‬كانت تتهايج من خلف كردون الأمن المصمت‮: »‬غير‮ ‬غير الدستور قبل ما نكشف المستور‮« ‬و‮» ‬التصويت باطل باطل‮ .. ‬والشباب عاطل عاطل‮« .‬

وهي‮ ‬هتافات لا تختلف كثيرا عن تلك التي‮ ‬رددت وعلت في‮ ‬ميدان التحرير فيما بعد أيام ثورة‮ ‬يناير‮ . ‬الرواية قرأت إلي‮ ‬حد بعيد الأحداث‮ ‬،‮ ‬وتشابكت خطوطها الدرامية مع معطيات الواقع‮.‬

سلماوي‮ ‬في‮ »‬أجنحة الفراشة‮« ‬تنبأ ـ أيضا ـ بوسائل إعلان الثورة والدفع في‮ ‬اتجاه حدوثها،‮ ‬حيث قال إن وسائل الاتصال الحديثة‮ »‬رسائل‮ ‬S.M.S‮« ‬ـ الفيسبوك ستكون هي‮ ‬الشرارة الأولي‮ ‬للثورة‮ .. ‬وقد كان‮ »‬إنه خيال الكاتب الذي‮ ‬يسبق ـ كما‮ ‬يقال ـ دائما مجريات الواقع وأحداثه ذهبت إليه في‮ ‬مكتبه بالأهرام،‮ ‬تلاحظ من جلسته أنه دقيق إلي‮ ‬أبعد حد،‮ ‬ومنظم ـ علي‮ ‬عكس ما هو شائع عن المبدعين ـ بصورة مدهشة‮. ‬قلت له‮: ‬تنادي‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير بمطالب طالبت بها ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو مثل العدالة الاجتماعية والحرية والقضاء علي‮ ‬الفساد لذلك نسأل ما هو الذي‮ ‬يتعين عمله حتي‮ ‬تتحقق هذه المطالب دون الانتظار لما‮ ‬يقرب من‮ ‬60‮ ‬سنة أخري‮ ‬لتأتي‮ ‬ثورة تطالب بنفس المطالب ؟ فقال‮: ‬

‮** ‬أولاً‮: ‬لولا ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو‮ ‬1952،‮ ‬ما كانت ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬2011،‮ ‬أو بمعني‮ ‬أدق ما كانت قامت تلك الثورة‮ .‬

‮* ‬بمعني‮ ‬؟

‮** ‬بمعني‮ ‬أن ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو،‮ ‬لو أن الوضع الذي‮ ‬كان سائداً‮ ‬في‮ ‬مصر قبل‮ ‬23‮ ‬يوليو‮ ‬،‮ ‬كان هو الموجود في‮ ‬2011‮ ‬،‮ ‬كان سيصعب جداً‮ ‬تحقيق ثورة‮ ‬2011‭.‬

‮* ‬وما هو الوضع الذي‮ ‬كان موجوداً‮ ‬قبل‮ ‬23‮ ‬يوليو؟

‮** ‬كان‮ ‬يوجد قصر ملكي‮ ‬متحكم في‮ ‬البلاد‮. ‬وأحزاب أغلبها فاسدة‮ ‬،‮ ‬وبلا جدوي‮ ‬واقطاع‮ ‬يمتلك كل أدوات الانتاج والدخل القومي‮ ‬في‮ ‬البلد‮. ‬وكان موجوداً‮ ‬قوي‮ ‬امبراطورية عظمي‮ ‬محتلة البلد‮. ‬وهذه التركيبة المحكمة كانت تجهض أي‮ ‬عمل ثوري‮ ‬شعبي‮ . ‬وأيضا بجوار تلك التركيبة كانت نسبة التعليم والمتعلمين هزيلة جداً‮ ‬في‮ ‬المجتمع ومن هنا لم‮ ‬يكن هناك إلا بديل واحد،‮ ‬للخلاص من كل ذلك‮.‬

‮* ‬وما هو هذا البديل؟

‮** ‬الجيش‮ .. ‬كان هو الوحيد الذي‮ ‬يمكن له أن‮ ‬يقوم بحركة وتنجح ـ في‮ ‬البداية كان اسمها حركة ـ لأن خروج الناس للشارع وقتها كان لن‮ ‬يغير شيئاً‮.‬

‮* ‬ولماذا لا‮ ‬يخرج الناس للشارع في‮ ‬ذلك الوقت ؟

‮** ‬كان‮ ‬يخرج‮ .. ‬لكن الخروج من أجل الثورة كان صعباً‮ ‬إلي‮ ‬حد ما‮ .. ‬لأنك تحت قبضة المحتل‮.. ‬والمحتل‮ ‬يضربك بالرصاص وهذا أمر عادي‮ . ‬والضرب في‮ ‬منطقة القناة وحادث دنشواي‮ ‬وغيرهما شاهد علي‮ ‬ذلك‮. ‬

‮* ‬إذن الحل كان في‮ ‬الجيش؟

‮** ‬وهذا ما حدث بالضبط،‮ ‬حيث كان الجيش هو الجهة الوحيدة المنوط بها إحداث تغيير ما،‮ ‬أما الثورة الشعبية كالتي‮ ‬حدثت‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬يناير،‮ ‬كانت فرصتها‮ ‬غير متاحة،‮ ‬مثلما هي‮ ‬متاحة اليوم‮. ‬وكذلك التعليم كان فارقاً‮ ‬ما بين زمان واليوم قبل‮ ‬52‮ ‬كان التعليم قاصراً‮ ‬علي‮ ‬فئة معينة،‮ ‬غير معنية ـ أصلاً‮ ‬ـ بقيام ثورة شعبية بينما في‮ ‬2011‮ ‬تجد أن ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير قام بها المتعلمون من الشباب الصاعد،‮ ‬الذين‮ ‬يمتلكون أدوات التعبير العصرية،‮ ‬وعلي‮ ‬اتصال بالمتغيرات التي‮ ‬حدثت في‮ ‬العالم كله‮. ‬وعلينا أن نعي‮ ‬أن ثورة‮ ‬يوليو ساعدت علي‮ ‬قيام ثورة‮ ‬2011‭.‬

‮* ‬كيف هذا؟

‮** ‬ثورة‮ ‬يوليو ألغت وأزاحت الاحتلال‮ ‬،‮ ‬وبالتالي‮ ‬حركت عقبة صعبة جداً‮ ‬من أيام ثورة‮ ‬2011،‮ ‬وفرضت التعليم المجاني‮ ‬ورغم كل ما‮ ‬يقال من مشاكل التعليم‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬مشاكل حقيقية لكن نسبة المتعلمين في‮ ‬البلد زادت اضعافا مضاعفة عما كانت عليه قبل ثورة‮ ‬1952‭.‬‮ ‬وايضا ثورة‮ ‬يوليو بثت في‮ ‬الشعب روح العزة والكرامة ومبادئ الحرية‮. ‬

‮* ‬نعم‮ .. ‬ولكن كل الحركات الوطنية طالبت بنفس هذه المطالب؟

‮** ‬هذا صحيح‮ .. ‬فالحركة الوطنية المصرية ممتدة وثورة‮ ‬يوليو لم تخترع مثل هذه المطالب‮ .. ‬لكن المطالبة شئ

والتحقيق شـئ آخر‮. ‬وثورة‮ ‬يوليو حققت هذه المثل والمبادئ فهي‮ ‬التي‮ ‬طردت المستعمر،‮ ‬وحولت الحكم من ملكي‮ ‬إلي‮ ‬رئاسي‮. ‬وإن كانت مطالب‮ ‬25‮ ‬يناير أن تكون مدة الرئاسة محددة ـ وهذا طلب عظيم ـ فإن الذي‮ ‬خلق منصب رئيس الجمهورية هي‮ ‬ثورة‮ ‬52‭.‬‮ ‬

‮* ‬إذن ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير شديدة الصلة بالحركة الوطنية؟

‮** ‬نعم‮ .. ‬وبلاشك‮ . ‬وهذه هي‮ ‬قيمة هذه الثورة الشبابية الشعبية حيث تأتي‮ ‬صلتها بالحركة الوطنية،‮ ‬ليعطيها المستوي‮ ‬الراقي‮ ‬الذي‮ ‬وصلت إليه‮. ‬والشعب المصري‮ ‬من أكثر الشعوب التائرة ضد الظلم والاستبداد‮. ‬

‮* ‬إذن هو علي‮ ‬عكس ما‮ ‬يتردد ـ أو ظل‮ ‬يتردد ـ من أنه شعب خانع وقانع ولا‮ ‬يتحرك؟

‮** ‬كيف‮ ‬يكون شعباً‮ ‬خائعاً‮ ‬وهو الذي‮ ‬قام بثورة عرابي،‮ ‬وثورة‮ ‬1919‮ ‬وثورة‮ ‬1952‮ ‬وانتفاضة‮ ‬77‮ ‬وثورة‮ ‬2011‮ ‬أنت بذلك تتحدث عن ثورات كبيرة لها قيمة وتأثير علي‮ ‬الحياة العامة والسياسية في‮ ‬مصر وفي‮ ‬المنطقة العربية بل والشرق الأوسط كله والعالم كل هذا في‮ ‬ما‮ ‬يقرب من‮ ‬150‮ ‬سنة لا أكثر‮ ‬،‮ ‬أي‮ ‬ما‮ ‬يقرب من ثورة كل‮ ‬30‮ ‬سنة ولا‮ ‬يوجد شعب في‮ ‬العالم فعل ذلك إلا مصر‮.‬

‮* ‬ثورة في‮ ‬مصر كل‮ ‬30‮ ‬سنة تقريباً‮ .. ‬فلماذا إذن لا تتحقق مطالب ثورتنا ـ أي‮ ‬ثورة ـ لتسيير الأمور في‮ ‬سياقها الطبيعي؟

‮** ‬الثورة تقوم لتحقق مطالبها‮.‬

‮* ‬نعم‮ .. ‬ولكن نحن نكون دائما أمام بعض المطالب التي‮ ‬لا تتحقق؟

‮** ‬شوف‮ .. ‬علشان تحاسب ثورة‮ .. ‬عليك ان تحاسبها في‮ ‬الفترة التي‮ ‬كانت فيها سائدة لكن أن تقض علي‮ ‬الثورة،‮ ‬وتأتي‮ ‬بحكم آخر،‮ ‬جاء بالفساد،‮ ‬ثم تقول إن الثورة لم تقضي‮ ‬علي‮ ‬الفساد‮.‬

‮* ‬وهل ثورة‮ ‬يوليو قضت علي‮ ‬الفساد؟

‮** ‬طبعاً‮.. ‬قضت الثورة علي‮ ‬الفساد الذي‮ ‬كان موجوداً‮ ‬قبل‮ ‬1952‮ ‬والثورة قيمتها الحقيقية هي‮ ‬أن تتحول إلي‮ ‬نظام أو أن مبادئها التي‮ ‬قامت من أجلها تتحول إلي‮ ‬نظام سائد في‮ ‬المجتمع وحاكم له‮.‬

‮* ‬إذن الفساد الذي‮ ‬توحش في‮ ‬المجتمع مسئولية من ؟

‮** ‬هو نتاج الانقلاب الذي‮ ‬حدث علي‮ ‬ثورة‮ ‬يوليو،‮ ‬يعني‮ ‬أنت عايز تقول لي‮ ‬ان أحمد عز هذا نتاج ثورة‮ ‬يوليو؟ بالطبع لا‮. ‬هو نتاج ما بعدها من انقلاب عليها‮.‬

 

‮* ‬طالبت ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير بالحرية والعدالة الاجتماعية‮.. ‬فما السبيل لتحقيق ذلك؟

‮** ‬الحقيقة كنت أتصور أن الشباب الذي‮ ‬خرج‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬،‮ ‬المطلوب منهم عملوه،‮ ‬حيث خرجوا وقالوا نريد اسقاط النظام،‮ ‬لانه نظام فاسد وطاغٍ‮.. ‬وأسقطوه وانهم أعلنوا مطالبهم،‮ ‬وعلي‮ ‬المجتمع أن‮ ‬يستجيب لها،‮ ‬ثم بعد ذلك‮ ‬يعودون لمنازلهم لكني‮ ‬اكتشفت حاجة تانية وهي‮ ‬أنهم فقط لم‮ ‬يعلنوا مطالبهم،‮ ‬انما هم أيضا‮ ‬يواصلون العمل التنفيذي‮ ‬الذي‮ ‬يضمن تلبية هذه المطالب‮. ‬

‮* ‬وهل هذا‮ ‬يعد أكبر من دورهم الذي‮ ‬كان المجتمع متطلعا إليه؟

‮** ‬نعم‮ .. ‬لكن نحن رأيناهم وهم‮ ‬يواصلون الحرص علي‮ ‬تحقيق المطالب‮ ‬،‮ ‬ويرفضون الوزارة بشكلها الحالي‮ ‬ـ قبل طرح التعديل ـ والإصرار علي‮ ‬تطهير البلد من‮ »‬بواقي‮« ‬النظام وأتباعه‮.‬

‮* ‬نعم‮ .. ‬وهذا أمر جيد‮ .. ‬لكن ما الضمان لتحقيق آمال وأحلام ومطالب الشعب؟

‮** ‬الضمان الآن هم هؤلاء الشباب وجودهم وحيويتهم وحرصهم المستمر منذ‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬وحتي‮ ‬اليوم هو الضمان الحقيقي‮ ‬ليتم التحول نحو حياة ديمقراطية سليمة‮ .‬

‮* ‬البعض‮ ‬يخاف من الثورة والثورة المضادة،‮ ‬وممن‮ ‬يركبون علي‮ ‬جوادها أو‮ »‬موجتها‮« ‬كما‮ ‬يقال‮ .. ‬كيف تري‮ ‬ذلك ؟

‮** ‬أنا لا أحب هذا الحديث عن الذين‮ ‬يركبون‮ »‬موجة‮« ‬الثورة‮.‬

‮* ‬ولماذا لا تحب؟

‮** ‬لأنني‮ ‬عندما أنظر حوالينا في‮ ‬الفضائيات وغيرها أجد ان الذين‮ ‬يحذرون من تلك التخوفات هم الذين‮ ‬يحاولون الانقضاض علي‮ ‬الثورة‮. ‬لذلك أنا مطمئن علي‮ ‬الثورة‮. ‬لأن شبابها لا‮ ‬يستطيع أحد أن‮ ‬يصادرهم أو‮ ‬يلتف حولهم ويركب موجتهم‮. ‬أنا أعرفهم وجلست معهم في‮ ‬الميدان وحضروا لنا في‮ ‬اتحاد الكتاب‮ ‬يشكرون

والاتحاد علي‮ ‬موقفه تجاه الثورة‮.‬

‮* ‬إذن كيف رأيتهم؟

‮** ‬وجدت شباباً‮ ‬لديه وعي‮ ‬شديد،‮ ‬يعلمون أغراض كل واحد بيتكلم والكلام عن‮ »‬ركوب‮« ‬موجة الثورة أراه كلاماً‮ ‬مفتعلاً‮ ‬من ناس هم أصلا‮ ‬يريدون أن‮ ‬يبعدوا عن أنفسهم التهمة،‮ ‬فيقوموا بالتحذير منها‮.‬

‮* ‬اتحاد الكتاب كان له موقف سباق في‮ ‬تأييد الثورة‮.. ‬أليس كذلك؟

‮** ‬اتحاد الكتاب كان أول نقابة في‮ ‬مصر تصدر بيان تأييد للثورة‮ ‬يوم‮ ‬26‮ ‬يناير‮.‬

‮* ‬يوم‮ ‬26‮ ‬كانت ملامح الثورة لم تظهر بعد‮ .. ‬وكان البعض‮ ‬ينتظر اكتمال الصورة‮ .. ‬فعلي‮ ‬أي‮ ‬أساس تحرك الاتحاد في‮ ‬هذا الوقت المبكر؟

‮** ‬علي‮ ‬أساس أن هؤلاء الشباب نزلوا للشارع‮ ‬يطالبون بأشياء طالما طالب بها الأدباء والكتاب وكل الشعارات التي‮ ‬كانت مرفوعة والخاصة بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وغيرها هي‮ ‬مطالب طالباً‮ ‬بها ودافع عنها الأدباء والكتاب‮. ‬ودفعوا أثمانا كثيرة من أرزاقهم وحريتهم في‮ ‬سبيلها ومن أكثر الفئات التي‮ ‬تعرضت للبطش هم الكتاب والمثققون علي‮ ‬مدار السنوات الماضية‮. ‬

‮* ‬تقصد أن المثقف دفع ثمن الحرية مقدماً؟

‮** ‬طبعا‮ .. ‬المثقفون عانوا من النفي‮ ‬والتشريد والملاحقة في‮ ‬الأرزاق والاعتقال كل هذه الاشياء دفعها المثقفون في‮ ‬سبيل هذه المبادئ أما أن‮ ‬يظهر اليوم جيل جديد‮ ‬يطالب بهذه الشعارات التي‮ ‬لا نختلف عليها بل نسعي‮ ‬إليها أيضا فكان‮ ‬يجب أن نقف بجوارها وكان قرار الاتحاد بالاجماع تأييد هذه الثورة وأن نتبني‮ ‬مطالبها،‮ ‬وهذا هو البيان الذي‮ ‬صدر من الاتحاد‮ ‬يوم‮ ‬26‮ ‬يناير واصدرنا بعد ذلك بيانات أخري‮ ‬ومنذ صدور البيان التحمنا بالجماهير في‮ ‬ميدان التحرير‮ ‬يوميا‮. ‬وكان أعضاء اتحاد الكتاب موجودين في‮ ‬الميدان مع الناس‮ . ‬وقام وفد من شباب‮ ‬25‮ ‬يناير للاتحاد وهم‮ ‬يعلمون كل واحد فينا،‮ ‬حيث التقينا في‮ ‬الميدان‮ ‬يوم كذا‮ .. ‬وأنا صعدت في‮ ‬الميدان لأقول كذا وهكذا‮.‬

‮* ‬خلينا نذهب إلي‮ ‬رواية‮ »‬أجنحة الفراشة‮« ‬التي‮ ‬تنبأت فيها بوقوع الثورة‮ .. ‬من أين جاءتك هذه البنوءة؟

‮** ‬أنا كنت شايف أنه لا سبيل للخروج من الازمة التي‮ ‬استحكمت في‮ ‬المجتمع إلا بالانفجار‮. ‬وكنت معتقدا أن الانفجار سيولد من خلال مظاهرة واحدة ستقوم من أمام دار القضاء العالي‮. ‬

‮* ‬ولماذا اخترت دار القضاء العالي؟

‮** ‬لأنني‮ ‬قصدت أن أقول إنها مظاهرة لا تخرج عن الإطار القانوني‮ ‬وسلمية ـ وهذا بالمناسبة كان شعارها في‮ ‬الواقع وليس في‮ ‬الرواية فقط ـ أي‮ ‬انها لها شرعية ثم بعد ذلك تجوب شوارع القاهرة كلها ثم تنتقل إلي‮ ‬مدن أخري‮ ‬وأن سلاح الشباب في‮ ‬هذا سيكون الوسائل الحديثة‮ »‬انترنت والرسائل علي‮ ‬الموبايل‮« ‬وقلت شفرات الموبايل وما سيكتب وكيف‮ ‬يتم التحضير لها ليس هذا فقط،‮ ‬بل وقع اختياري‮ ‬علي‮ ‬ميدان التحرير ليكون هو بطل الحدث‮ .. ‬وقد كان‮.‬

‮* ‬وأنت تكتبها‮ .. ‬هل كنت تتوقع أن ما حدث سيحدث؟

‮** ‬لا‮ .. ‬فأنا لا أقرأ الغيب لكن كنت أقول إنني‮ ‬اكتب عن حالة الحراك السياسي‮ ‬الموجودة في‮ ‬مصر منذ سنوات طويلة‮. ‬وأنت لا تستطيع في‮ ‬رواية وصف موقف وخلاص‮. ‬إنما أنت كأديب لك خيالك‮ ‬،‮ ‬وتطور هذا الموقف وتتوالي‮ ‬الأحداث‮.‬

‮* ‬إذن البلد كانت في‮ ‬أزمة؟

‮** ‬بدون شك‮ .. ‬وأنا في‮ ‬الرواية طرحت الأزمة،‮ ‬ثم وصلت بالاحداث ـ في‮ ‬تصوري‮ ‬ـ إلي‮ ‬أن الذي‮ ‬سيحدث هو هذا الانفجار وأن نتيجه هذا الانفجار الحتمية هو اسقاط هذا النظام‮ . ‬وفوجئت بعد الرواية بأحداث تونس ثم أحداث مصر‮.‬

‮* ‬ما الشعور الذي‮ ‬انتابك بعد وقوع الثورة؟

‮** ‬شعرت بشعور‮ ‬غريب جداً‮ ‬وكأن روايتي‮ ‬تتجسد أمامي‮ . ‬والاحداث الكبري‮ ‬التي‮ ‬تحدث في‮ ‬العالم سواء كانت سياسية أو حتي‮ ‬اكتشافات علمية ستجد في‮ ‬الأدباء والكتاب من توقعها أو تخيلها في‮ ‬أعمال له قبل وقوعها‮.‬

‮* ‬أما والثورة قد قامت ومصر تغيرت‮ .. ‬ما المطلوب عمله في‮ ‬المرحلة القادمة؟

‮** ‬أولاً‮ : ‬يجب أن‮ ‬يتم الاعتراف اننا بدأنا مرحلة جديدة في‮ ‬تاريخنا،‮ ‬وبالتالي‮ ‬نعترف ونقر أن أي‮ ‬مرحلة في‮ ‬تاريخ أي‮ ‬شعب لها من‮ ‬يمثلونها،‮ ‬والحقيقة أنه من أسباب انتكاسات كثيرة حدثت في‮ ‬سنوات سابقة هو أنك تجد الاشتراكيين هم الذين‮ ‬يطبقون سياسة الانفتاح‮. ‬وأن رجال الحزب الوطني‮ ‬هم الذين‮ ‬يروجون للديمقراطية‮.‬

‮* ‬تقصد أن‮ ‬يكون لكل مرحلها رجالها؟

‮** ‬هذا هو المفروض‮ .. ‬لذلك‮ ‬يجب أن نبحث عن الوجوه الجديدة التي‮ ‬تمثل هذه المرحلة وهذا لا‮ ‬يمنع ـ طبعا ـ أن‮ ‬يكون مع هذه الوجوه‮ ‬،‮ ‬وجوه أخري‮ ‬قديمة لكن مشهود لها بالدفاع عن العدالة والديمقراطية والحرية‮ ‬،‮ ‬وحتي‮ ‬الثورات تفعل ذلك ثورة‮ ‬23‮ ‬يوليو‮ ‬عندما قامت لم تصادر علي‮ »‬عزيز المصري‮« ‬بل أشادت بدوره‮ . ‬والثورة الفرنسية أشادت بكتابات‮ »‬فوليتر‮« ‬وغيره لكن المهم أن نعرف من الذي‮ ‬يتعين عليه تمثيل المرحلة القادمة‮.‬

‮* ‬ماذا عن باقي‮ ‬أولويات المرحلة الحالية؟

‮** ‬المطلوب التعجيل باقامة برلمان حقيقي‮ ‬يعبر عن الشعب‮ ‬،‮ ‬لكن الحياة في‮ ‬أي‮ ‬بلد لا تستقر ولا تستمر بدون حياة برلمانية‮.‬

‮* ‬كما تعلم أن البرلمان ـ شعب وشوري‮ ‬ـ تم حلهما أو هذا لا‮ ‬يكفي؟

‮** ‬لا‮ ‬يكفي‮ .. ‬هذا ارضاء للجماهير‮ .. ‬لكن‮ ‬يجب أن تعقبه وبسرعة الخطوات التي‮ ‬تجعل هناك برلمانا شعبياً‮ ‬حقيقياً‮ ‬ملموساً‮. ‬ويكون متغيرا موجوداً‮ ‬علي‮ ‬أرض الواقع وأيضا مطلوب الافراج عن المعتقلين‮ .‬

‮* ‬وهل هناك معتقلون قاموا بهذه الثورة؟

‮** ‬طبعاً‮ .. ‬وأنا أسأل كيف‮ ‬يكون هناك احتجاز معتقلين قاموا بهذه الثورة حتي‮ ‬اليوم‮ .. ‬ومازال ناس لا‮ ‬يعرفون أولادهم فين ؟ وهل هم علي‮ ‬قيد الحياة أم استشهدوا؟ استمرار هذا الوضع‮ ‬يثير المشاكل والتوتر وعدم الاستقرار‮.‬

 

أهم الاخبار