ضابط برتبة عميد ثروته‮ ‬10‮ ‬مليارات جنيه وقصر في لندن و20‮ ‬سيارة في خدمته

ضباط الداخلية كشفوا فساد حاشية العادلي

ملفات محلية

الخميس, 24 فبراير 2011 13:45
كتب: محمد عبدالفتاح

تشهد وزارة الداخلية ومديريات الأمن حالة من الغليان بين الضباط وأمناء الشرطة،‮ ‬بسبب عدم إحالة بعض مساعدي الوزير السابق حبيب العادلي الي التقاعد والي المحاكمة بتهمة التربح والفساد،‮ ‬وأكد الضباط ان بعض مساعدي الوزير،‮ ‬قد شاركوه في جميع تجاوزاته المادية والأمنية،‮ ‬وأنهم كانوا زراعه اليمني في تنفيذ ما كان‮ ‬يريد من بطش وقهر وتعذيب الضباط والأمناء والشعب،‮ ‬واكدوا ان هؤلاء تربحوا الكثير من عملهم وكرسيهم ومن قربهم للوزير الظالم،‮ ‬حتي أن بعضهم وصلت ثرواته الي المائة مليون جنيه بل المليارات،‮ ‬وطالب الضباط والأمناء من وزير الداخلية الجديد اللواء محمود وجدي،‮ ‬والمستشار عبدالمجيد محمود النائب العام بسرعة الحجر علي أموالهم هم وأولادهم قبل نقلها بأسماء أقاربهم أو نقلها للخارج،‮ ‬وإحالتهم الي المحاكمة‮.‬وعلمت‮ »‬الوفد‮« ‬أن مجموعة من الضباط بالوزارة شكلوا جماعة لمحاربة الفساد والتعذيب الذي ارتكبه بعض مساعدي الوزير السابق وبعض الضباط والأمناء المقربين منهم،‮ ‬وقد أطلقوا عليها اسم الضباط الشرفاء‮.‬وقد ذكر الضباط بعض أسماء هذه القيادات منها مدير أمن الجيزة السابق اللواء أسامة المراسي حيث أكدوا انه كان من المقربين الي الوزير العادلي جداً‮ ‬جداً‮ ‬وأكدوا انه‮ ‬يمتلك هو وأسرته حوالي‮ »‬5‮« ‬قصور و‮»‬15‮ ‬شقة‮« ‬تقدر قيمة القصر الواحد بحوالي‮ »‬50‮« ‬مليون جنيه،‮ ‬كما زعموا امتلاكه آلاف الأفدنة،‮ ‬وأشاروا الي أنه مازال في سطوته،‮ ‬ومازال‮ ‬يحتفظ بجنود لخدمته،‮ ‬كما زعموا ان الأفدنة داخل عزبة معظمها زراعية وتبلغ‮ »‬10‮« ‬آلاف فدان،‮ ‬وأن والده كان فقيراً‮ ‬ويعمل مدرس رسم بمدينة بسيون محافظة الغربية‮!!‬

مساعد الشئون المالية

وذكرالضباط اسم اللواء جهاد‮ ‬يوسف مساعد الوزير للشئون المالية واتهموه بأنه أحد رموز الفساد بالوزارة،‮ ‬وأكدوا انه كان‮ ‬يشرف علي توريد الأموال للوزير بمساعدة أحد الموظفين تم انتدابه من وزارة المالية‮ ‬يدعي نبيل خلف،‮ ‬وقالوا ان هذا المساعد وهو برتبة لواء‮ ‬يمتلك‮ »‬10‮« ‬قصور وبعض الشقق،‮ ‬تقع في القاهرة الجديدة و‮»‬6‮ ‬أكتوبر‮« ‬و»الإسكندرية‮« ‬و»السويس‮« ‬و»الغردقة‮« ‬بخلاف الشركات الخاصة التي‮ ‬يمتلكها هو وأشقاؤه،‮ ‬وقيامه بتعيين خدمات عليها من الأمناء والجنود وقيامه بتخصيص أكثر من‮ »‬50‮ ‬سيارة‮« ‬له هو وأولاده والشغالة وسيارة لشراء الخضراوات والفاكهة،‮ ‬وسيارات حديثه لنقل أبنائه وأحفاده وجيرانه الي المدارس والجامعات،‮ ‬في حين معظم الضباط في مديريات الأمن لايجدون سيارات لنقلهم في المأموريات الخاصة بالشغل،‮ ‬وأكد الضباط أن بعض مساعدي الوزير،‮ ‬قاموا بنقل ممتلكاتهم الي أسماء شخصيات‮ ‬يثقون بهم من أقاربهم وذلك للرد علي الصحف بأن هذه القصور والشقق والأراضي ملك أشخاص آخرين‮.‬

مدير أمن الإسكندرية الأسبق

واتهم الضباط اللواء عبدالمجيد سليم مساعد الوزير لغرب الدلتا وهو من أبناء الإسكندرية،‮ ‬بالضلوع في العديد

من وقائع الفساد،‮ ‬ذكروا منها قيامه بهدم نقطة شرطة المعمورة،‮ ‬أثناء جلوسه علي كرسي مديرية الأمن،‮ ‬وقيامه ببناء شقق فاخرة وتم توزيع هذه الشقق علي الوزير وعلي المقربين منه،‮ ‬في‮ ‬الوزارة وفي أمن الدولة،‮ ‬وجميع أسماء هؤلاء تحت أيدينا بأرقام الشقق والمساحات والأراضي والقصور ووجود بعض الأسماء الأخري لدينا وأكدوا انه خصص لنفسه هو الآخر شقة من هذه الشقق،‮ ‬وأكدوا ان هذه الشقق اقتصر توزيعها علي كبار المساعدين للوزير المخلوع الذي أساء إلينا جميعاً،‮ ‬وطالبوا بسرعة محاكمة هؤلاء عن جميع المخالفات حتي نطهر الوزارة بشكل‮ ‬يثق فيها الشعب‮.‬

أمن الدولة

وذكر الضباط والأمناء اسم أحد العمداء في أمن الدولة ويدعي حسن طنطاوي وطالبوا بمحاكمته ومصادرة أملاكه هو وأسرته،‮ ‬وأكدوا أن ثروته بلغت اكثر من‮ »‬10‮« ‬مليارات جنيه،‮ ‬جمعها بعد تعاونه مع‮ ‬يوسف بطرس‮ ‬غالي وزير المالية السابق حيث اصدر له الوزير السابق قراراً‮ ‬بجلب المواد البترولية الخام ويقوم بتصديرها وذلك بمساعدة لواء بأمن الدولة ومعروف لدي جميع ضباط أمن الدولة‮.‬

وذكروا أن هذا العميد من الشخصيات القليلة التي كانت تدخل علي الوزير مكتبه في أي وقت كما كان الوزير‮ ‬يستقبله في لحظة وصوله ويمنع دخول أي شخص أو أي مكالمات خاصة بالعمل‮.. ‬

وأكدوا انه‮ ‬يمتلك احد القصور في لندن وأن هذا القصر‮ ‬يجاور القصر الذي‮ ‬يمتلكه بطرس‮ ‬غالي الهارب الي لبنان وأنه هو الذي كان‮ ‬يقوم بتدوير أموال الوزير وبعض مساعديه في البورصة بتعليمات من محمود محيي‮ ‬الدين وزير الاستثمار السابق ورشيد محمد رشيد وزير الاقتصاد الهارب هو وأسرته وأقاربه الي لندن،‮ ‬وبعض رجال الأعمال،‮ ‬وأكدوا الضباط ان هذا العميد‮ ‬يمتلك مصنعاً‮ ‬للمصوغات الذهبية الماس وكان‮ ‬يقوم بتهريبه من الدول الأجنبية والعربية وذلك عن طريق بعض رجال الأعمال في الصاغة،‮ ‬وذلك بمعرفة‮ ‬حبيب العادلي وبعض مساعديه والوزراء السابقين‮.‬

خاص بالوفد

وأكد الضباط في وزارة الداخلية أنهم‮ ‬يعكفون الآن علي إعداد قائمة باسم الضباط الذين تورطوا في الفساد،‮ ‬كما‮ ‬يقومون الآن بجمع بعض المستندات التي تؤكد تورطهم في أعمال مشبوهة مع الوزير السابق أو مع آخرين لحسابهم الشخصي،‮ ‬وانهم حصلوا علي بعض المعلومات وسوف‮ ‬يخصون جريدة‮ »‬الوفد‮« ‬بهذه المستندات والمعلومات وتقديمها الي النيابات المختصة‮.‬

كما أكدوا انهم‮ ‬يجهزون قائمة أخري بأسماء الضباط الذين تورطوا في تعذيب المواطنين داخل الأقسام وأمن الدولة،‮ ‬وقد علمت الوفد ان هؤلاء الضباط شكلوا جماعة أطلقوا عليها الضباط الشرفاء،‮ ‬ضباط ثورة‮ »‬25‮ ‬يناير‮« ‬وأن أهم أولوياتها هي كشف الفساد المالي والإداري والأدبي في عهد الوزير المخلوع،‮ ‬وتقديم كل ضابط‮ ‬يهين المواطنين الي المحاكمة‮.‬

أهم الاخبار