رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رصدنا مكالمات وزير الداخلية السابق داخل سيارة الترحيلات‮..‬

‮الوفد الأسبوعي‮ ‬تنفرد بنشر شفرة تسليم المستندات بين العادلي وزوجته

ملفات محلية

الخميس, 24 فبراير 2011 13:27
كتب: محمد عبدالفتاح


إحالة اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية السابق ومن معه من الوزراء الفاسدين،‮ ‬الي محكمة الجنايات أثار الذعر لدي الوزراء المحبوسين حالياً‮.. ‬أصيبوا بحالة خوف شديد من المجهول،‮ ‬ واستقبلوا القرار بحالة من الذهول خاصة حبيب العادلي،‮ ‬الذي انتابته حالة من الدهشة والخوف‮.‬
وعلمت‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬انه في صباح‮ ‬يوم الثلاثاء‮ ‬يوم صدور القرار طلب العادلي الاتصال بأسرته،‮ ‬كما طلب استقبال محاميه للتنسيق معه،‮ ‬وأكدت بعض المصادر لنا ان العادلي استقبل محاميه،‮ ‬وجلس معه في‮ ‬غرفة مأمور السجن،‮ ‬لمدة ساعات،‮ ‬وحصلت‮ »‬الوفد‮« ‬علي تفاصيل مهمة جرت خلال الجلسة،‮ ‬لكن قبل ذكرها،‮ ‬نشير الي أننا تابعنا الوزير خلال توجهه الي نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس‮ ‬يوم الخميس الماضي‮.‬

المشهد الأول
حضر حبيب العادلي بصحبة حراسته الخاصة،‮ ‬ولم‮ ‬يعتقد العادلي للحظة صدور قرار بحبسه،‮ ‬وقد وصل الي مبني النيابة في الساعة الثالثة وسبع دقائق وكان داخل سيارة تويوتا،‮ ‬وخلفه طاقم الحراسة،‮ ‬نزل من السيارة بعد قيام أحد أفراد الحراسة بتأمين دخوله الي النيابة خوفاً‮ ‬من بطش الجماهير الثائرة،‮ ‬قام الحراس الذين‮ ‬يحملون الأسلحة الآلية والرشاشات بفرض كردون أمني حوله،‮ ‬وسط ضحك الضباط والأمناء،‮ ‬وهم في حالة ساخرة منه،‮ ‬وعقب نزوله دخل مكتب المستشار هشام بدوي المحامي العام لنيابات أمن الدولة،‮ ‬حوالي الساعة الثالثة والنصف،‮ ‬وبدأت التحقيقات معه بعد أربعين دقيقة من دخوله،‮ ‬وانتهت بعد ست ساعات،‮ ‬حيث خرج في العاشرة و‮»‬40‮ ‬دقيقة‮« ‬وقبل الخروج من مكتب المحامي العام قام بالتوقيع علي أقواله،‮ ‬وصدر القرار بحبسه‮ »‬15‮ ‬يوماً‮« ‬في مواجهته،‮ ‬وظل العادلي جالساً‮ ‬لمدة عشر دقائق لم‮ ‬ينطق بحرف واحد‮!!‬
وعقب ذلك خرج حبيب العادلي من باب مبني المحاكم بالقاهرة الجديدة فوجد أربعة ضباط من مباحث حلوان ويرأسهم عقيد في انتظاره،‮ ‬واستعلم العميد محمد باسم قائد الحرس الخاص به عن القرار،‮ ‬وأخطروه بحبسه‮ »‬15‮« ‬يوماً،‮ ‬وحاول‮ »‬باسم‮« ‬نقل الوزير في سيارته الملاكي مع طاقم الحراسة الخاص به الي السجن،‮ ‬الا ان ضباط مباحث حلوان رفضوا وأصروا علي أن‮ ‬يركب الوزير سيارة الترحيلات،‮ ‬لأن ركوبه سيارته الخاصة فيه مخالفة للقوانين،‮ ‬وانه الآن أصبح متهماً،‮ ‬وأن تعليمات الوزير الجديد بأن تتم معاملة سلفه كمتهم عادي جداً،‮ ‬وأنه لو علم بنقل الوزير بسيارة الضابط الخاصة فسوف‮ ‬يحيل جميع الضباط
الي مجلس تأديب‮.‬
كما طلب الضباط من العميد‮ »‬باسم‮« ‬إبعاد سيارة الوزير الملاكي قبل ان تنتبه الجماهير وتتعدي عليه بالضرب،‮ ‬وقف الضابط باسم وطلب مرة أخري من الضباط أن‮ ‬يركب الوزير سيارة الترحيلات بجوار السائق،‮ ‬وليس في الصندوق الخلفي،‮ ‬لكن الضباط رفضوا مرة أخري طلب الضابط باسم،‮ ‬وأكدوا له ان هذه الفكرة تهدد حياة الوزير بالخطر،‮ ‬لأنه سوف‮ ‬يلفت انتباه الجماهير وساعتها سوف‮ ‬يتعرفون عليه ويهاجمون السيارة ويعتدون عليه،‮ ‬امتثل باسم لنصيحة زملائه،‮ ‬وركب الوزير في الصندوق الخلفي لسيارة الترحيلات وقام الضباط باحضار كرسي له داخل الصندوق،‮ ‬ودخل الوزير في الصندوق الخلفي مثل سائر المتهمين والمجرمين والحرامية والقتلة،‮ ‬وعقب تحرك بوكس الترحيلات صاحبة سيارتان للأمن المركزي وسيارة نجدة ودراجة بخارية تتبع مرور حلوان،‮ ‬فجأة انفعل حبيب العادلي‮.. ‬وقال للضباط‮:‬
ـ إيه الحكاية‮.. ‬هي زفة‮.‬
ـ رد الضابط‮.. ‬لا‮ ‬يافندم‮.. ‬ربما هناك زفة عروس‮.‬
ـ سأل الوزير‮.. ‬أنتم أمناء شرطة‮.‬
ـ رد الضابط‮: ‬لا‮ ‬يافندم احنا ضباط من مديرية أمن حلوان‮.‬
ـ قال العادلي‮.. ‬طيب الحمد لله‮.‬
المشهد الثاني‮.. ‬الوزير‮ ‬يتكلم
بعدها أخرج العادلي تليفونه المحمول واتصل بنجله شريف،‮ ‬وهذا نص المكالمة بالحرف الواحد‮:‬
ـ ألوه‮.. ‬شريف‮.. ‬إزيك‮ ‬ياحبيبي إنت كويس‮.. ‬بص‮ ‬ياحبيبي عايزك تكون راجل‮.. ‬وأي كلام‮ ‬يقوله زملاءك في المدرسة لا تصدق أي شيء‮ ‬يقولوه عن بابا‮.. ‬بص‮ ‬ياشريف انا في مأمورية كلها كام‮ ‬يوم وسوف أعود مرة أخري للبيت‮.. ‬خلاص‮ ‬ياحبيبي‮.. ‬اديني ماما‮ ‬ياشريف‮.‬
إزيك‮ ‬يا إلهام‮.. ‬خدي بالك فيه شنطتين في المكتب بتاعي،‮ ‬دي بداخلها أوراق مهمة جداً‮.. ‬الشنطتين مكتوب عليهم الأكاديمة،‮ ‬وحذرها أن‮ ‬يقترب منها أحد سوي الحاج عبدالعظيم شرشر شقيق زوجته،‮ ‬ثم طلب من زوجته التحدث الي الحاج عبدالعظيم‮.‬
إزيك‮ ‬ياحاج عبدالعظيم‮.. ‬خذ بالك من إلهام وشريف وطلب منه ان‮ ‬يجهز،‮ ‬له شنطة وتضع فيها‮ ‬غيارات وفوطة وترنجات بيضاء وماكينة حلاقة،‮ ‬وأكد حبيب خلال المكالمة انه سيأتي من‮ ‬يأخذها،‮ ‬وخلال ذلك وصل الركب الي سجن مزرعة طرة في
الساعة الحادية عشرة والثلث،‮ ‬وكان في استقباله من الخارج اللواء عابدين مدير أمن حلوان وأدي له التحية،‮ ‬وقام ضباط السجن بسحب الهاتف المحمول منه،‮ ‬ثم استأذنوه لكي‮ ‬يقوموا بتفتيشه،‮ ‬وسحبوا منه بعض ما كان بحوزته وهو مبلغ‮ »‬300‮« ‬جنيه وقاموا بعمل محضر داخل السجن وتم ايداعها الأمانات والساعة التي كانت معه،‮ ‬وتقدر بآلاف الجنيهات‮.‬

قرارالإحالة

داخل زنزانته ظل حبيب العادلي شارداً،‮ ‬ثم سهر طوال الليل‮ ‬يقرأ في المصحف،‮ ‬وفي الصباح استقبل محاميه فريد الديب وأحد أقاربه وتحدث معه فترة طويلة،‮ ‬وعلمت‮ »‬الوفد‮« ‬أن العادلي اتصل بزوجته إلهام شرشر للمرة الثانية وطلب منها تجهيز احدي الحقيبتين الموجودتين بمكتبه وقال لها‮: ‬ان الحاج عبدالعظيم سوف‮ ‬يأخذ منها بعض الأوراق لكي‮ ‬يسلمها لفريد الديب،‮ ‬وعلمت‮ »‬الوفد‮« ‬من مصادرها،‮ ‬انه تم الاتفاق مع الديب علي مقابلة الحاج عبدالعظيم ومحام قريب للوزير لتسليم الأوراق والمستندات التي تدعم موقفه في‮ ‬القضية،‮ ‬حيث تم الاتفاق علي جلوس الديب مع عبدالعظيم لفرز الأوراق وتصوير المناسب منها،‮ ‬واكدت المصادر ان الديب طلب أن‮ ‬يحضر عبدالعظيم الي مكتبه بالشنطة لفرزها هناك،‮ ‬رفض الوزير وطلب منه أن‮ ‬يذهب الي منزله بالمهندسين وأن‮ ‬يفرز الأوراق في حضور زوجته،‮ ‬وقيام عبدالعظيم شقيق زوجته بتصوير المستندات التي سوف‮ ‬يستعينون بها في المرحلة الحالية من التقاضي خاصة وأن هناك العديد من الاتهامات في قضايا أخري سوف توجه الي الوزير،‮ ‬وسوف‮ ‬يحال الي المحاكمة عنها‮.‬

خلاف داخل السجن

أمناء الشرطة داخل السجن اختلفوا حول ارتداء الوزير وسائر الوزراء المحبوسين،‮ ‬الزي الخاص بالسجن بعد قرار الاحالة الي المحاكمة،‮ ‬وعقد الأمناء والشواشية والمجندون مراهنة،‮ ‬حيث اكد البعض منهم ان الوزير سوف‮ ‬يرتدي زي السجن وهي البدلة الزرقاء مثل سائر السجناء بعد الحكم عليه،‮ ‬وأكد البعض الآخر استمرار الوزير ارتداءه الترنج الأبيض واستلامه الطعام من الخارج،‮ ‬وأكدوا ان قرار المحكمة في حكم الدرجة الأولي هو الذي سيتم بعده حلق شعر رأس الوزير،‮ ‬وارتداؤه زي المساجين وربما انتقاله الي سجن آخر،‮ ‬وحبسه في زنزانة أخري مع المذنبين في قضايا مماثلة واكدت مصادر داخل السجن ان قانون مصلحة السجون سوف‮ ‬يطبق علي الوزير بعد صدور الحكم ضده،‮ ‬وهو‮ ‬يشمل قص شعر الرأس وارتداء الشبشب،‮ ‬وتناول اللحوم مرتين في الأسبوع،‮ ‬وتوزيعه مثل سائر المساجين علي مهنة محددة داخل السجن،‮ ‬اذا كان الحكم‮ ‬يتضمن الاشغال الشاقة المؤبدة،وقد علق بعض الأمناء علي هذا الكلام بقولهم‮: ‬شوف ربنا‮.. ‬دا الواحد فينا عندما‮ ‬يحاول المرور بجوار الوزارة كان‮ ‬يصدر قرار بمحاكمته‮.. ‬سبحان المعز المذل وتعاطف البعض مع الوزير،‮ ‬والبعض الآخر‮.‬

قال‮: ‬هذا جزاء كل فاسد‮.‬

وعلمت‮ »‬الوفد‮« ‬أن اللواء محمود وجدي وزير الداخلية أصدر تعليماته للواء عبدالجواد احمد مساعده لمصلحة السجون بتطبيق القانون علي جميع الوزراء،‮ ‬وبتطبيق لائحة السجون كاملة عليهم قبل المذنبين داخل قطاع السجون،‮ ‬وانه ليس هناك فرق بين أحد في المعاملة‮.‬

أهم الاخبار