جيش الإسلام‮ .. ‬أكذوبة

ملفات محلية

الأربعاء, 26 يناير 2011 17:04

بيان اللواء حبيب العادلي‮ ‬وزير الداخلية بالكشف عن منفذي‮ ‬عملية تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية واتهامه للشاب أحمد لطفي‮ ‬إبراهيم محمد مواليد عام‮ ‬1984‮ ‬بمنطقة سيدي‮ ‬جابر

بأنه قام بالمراسلات الإلكترونية عبر الانترنت مع عناصر تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني‮ ‬لرصد بعض دور العبادة المسيحية واليهودية تمهيدا لتنفيذ عمليات إرهابية وقيامه بإبلاغ‮ ‬التنظيم من خلال الشبكة بإمكانية تنفيذ عملية ضد كنيسة القديسين أو كنيسة مكسيكوس بسيدي‮ ‬بشر والمجاورتين لمحل إقامته وكذلك المعبد اليهودي‮ ‬بمنطقة المنشية وإرساله عدة صور لكنيسة القديسين تمكن من التقاطها عبر الانترنت لتنظيم جيش الإسلام الفلسطيني‮.‬

أثار الحديث عن الإرهاب الإلكتروني‮ ‬الذي‮ ‬أظهر بعض المنتمين لجماعات إرهابية خلال السنوات الماضية قدرة كبيرة في‮ ‬مجاله‮ ‬حيث تخطي‮ ‬هذا النوع من الإرهاب بجاذبية خاصة عند جماعات مثل القاعدة،‮ ‬وذلك لأنهم‮ ‬يعتبرونه مجالاً‮ ‬مفتوحاً‮ ‬وواسعاً‮ ‬وليس له حدود ويمكن من موقعك في‮ ‬أي‮ ‬دولة الوصول لأي‮ ‬مكان تريده دون أوراق أو تفتيش أو قيود‮.‬

الإرهاب الإلكتروني‮ ‬

دراسة حديثة أعدها جابريال ويمان خبير الإرهاب الدولي‮ ‬والتي‮ ‬صدرت عن معهد السلام الأمريكي‮ ‬بواشنطن وجاءت في‮ ‬320‮ ‬صفحة واستغرقت ثماني‮ ‬سنوات لإعدادها،‮ ‬كشفت كيفية استخدام المنظمات الإرهابية للإنترنت في‮ ‬تنفيذه العمليات الإرهابية بصورة‮ ‬يومية‮.‬

وحصرت الدراسة التي‮ ‬تم عنوانها تحت اسم الإرهاب علي‮ ‬الشبكة العالمية الوسائل الست التي‮ ‬تستخدمها المنظمات الإرهابية علي‮ ‬الانترنت حيث أكدت الدراسة أن المنظمات تستخدم الانترنت في‮ ‬التنقيب والمعلومات والاتصالات والتعبئة وتجنيد إرهابيين جدد وإعطاء التعليمات والتلقين الالكتروني‮ ‬والتخطيط والتنسيق والحصول علي‮ ‬التمويل‮.‬

ورغم أن الوجود الإرهابي‮ ‬النشط علي‮ ‬الشبكة المعلوماتية متنوع ومراوغ‮ ‬بصورة كبيرة بحيث إذا ظهر موقع إرهابي‮ ‬فسرعان ما‮ ‬يغير نمطه الالكتروني‮ ‬ثم‮ ‬يختفي‮ ‬ليظهر مرة أخري‮ ‬بشكل جديد وتصميم جديد مغاير وعنوان الكتروني‮ ‬مختلف ولو تم منع الدخول إلي‮ ‬بعض هذه المواقع أو تعرض بعضها للتدمير تظهر المواقع الأخري‮ ‬ويمكن الوصول اليها ومع ذلك فإن أجهزة الأمن المصرية تعجز عن اختراق هذه المواقع

ولا تستطيع رصدها بدليل أن المراسلات الالكترونية التي‮ ‬تمت بين تنظيم جيش الإسلام وبين أحمد لطفي‮ ‬إبراهيم لم تستطع الأجهزة الأمنية رصدها أو متابعتها قبل وقوع الحادث‮.‬

ويكفي‮ ‬أن نرصد بعض المواقع الالكترونية العربية التي‮ ‬قام بإنشائها وتصميمها بعض التنظيمات الإرهابية دون أن تستطيع الأجهزة الأمنية اختراقها حتي‮ ‬الآن وهذه المواقع هي‮: ‬موقع النداء وهو الموقع الرسمي‮ ‬لتنظيم القاعدة بعد أحداث الحادي‮ ‬عشر من سبتمبر ومن خلاله تصدر البيانات الإعلامية للقاعدة ويكفي‮ ‬أنه‮ ‬يعمل لمدة‮ ‬10‮ ‬سنوات دون أن تستطيع الأجهزة الأمنية اختراقه‮.‬

ذروة السنام‮: ‬وهي‮ ‬صحيفة الكترونية للقسم الإعلامي‮ ‬لتنظيم القاعدة‮.‬

صوت الجهاد‮: ‬وهي‮ ‬مجلة نصف شهرية‮ ‬يصدرها ما‮ ‬يسمي‮ ‬تنظيم القاعدة في‮ ‬جزيرة العرب وتتضمن مجموعة من البيانات والحوارات مع قادة التنظيم ومنظريه‮.‬

البتار‮: ‬وهي‮ ‬مجلة عسكرية الكترونية متخصصة تصدر عن تنظيم القاعدة وتختص بالمعلومات العسكرية والميدانية والتجنيد ورغم أن هذه المواقع صارت من أبرز مظاهر وأشكال الإرهاب الالكتروني‮ ‬إلا أن الأجهزة الأمنية لم تتعامل معها بالحزم المطلوب رغم أن هذه المواقع تنشر كيفية صناعة القنابل وتجنيد العناصر والتشجيع علي‮ ‬العمليات الإرهابية التي‮ ‬تدعو لها عبر مواقعها‮.‬

ورغم أن الأجهزة الأمنية العربية أنفقت ملايين الدولارات لتعقب هذه المواقع إلا أن الأجهزة الأمنية صرفت النظر عن إغلاق هذه المواقع بحجة أن هذه المواقع بقدر ما تنشر التشجيع علي‮ ‬الإرهاب فهي‮ ‬تشكل مصدر معلومات أيضا للأجهزة الأمنية من حيث معرفة البيانات الصادرة ومن‮ ‬يصدرها ولذلك فإن عدم إغلاق هذه المواقع من قبل الأجهزة الأمنية‮ ‬يعتبر سلاحاً‮ ‬ذا حدين‮.‬

وطبقا لما ذكره جابريال ويمان خبير الإرهاب الدولي‮ ‬في‮ ‬دراسته التي‮ ‬أعدها فإن عدد المواقع الالكترونية التي‮ ‬تديرها المنظمات الإرهابية علي‮ ‬شبكة

الانترنت قفز من‮ ‬12‮ ‬موقعا عام‮ ‬1998‮ ‬الي‮ ‬4800‮ ‬موقع حاليا حيث من بين المنظمات الإرهابية التي‮ ‬تمثل شبكة الانترنت من وجهة نظره في‮ ‬دراسته هي‮ ‬حركة حماس وحركة إيتا في‮ ‬إقليم الباسك بأسبانيا وحزب الله اللبناني‮ ‬ومنظمتا توباك امارو والطريق المستنير في‮ ‬بيرو ومنظمة لاشكار اتويبا في‮ ‬أفغانستان والمتمردون في‮ ‬العراق والشيشان ومنظمة القاعدة في‮ ‬أفغانستان‮.‬

ملفات المجرمين

من جانبه أكد الدكتور عمار علي‮ ‬حسن الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أن الجهات نتعامل مع المواقع الالكترونية الإرهابية بطريقة المجرم الذي‮ ‬تعرفه وتحدد ملامحه وتعرف مكانه أفضل من المجرم الذي‮ ‬لا نعرف عنه شيئا مشيرا الي‮ ‬أن المواقع الالكترونية الإرهابية بالنسبة للجهات الأمنية أشبه بملفات المجرمين،‮ ‬ولذلك فإن الحهات الأمنية تترك هذه المواقع مفتوحة ولا تقوم بقرصنتها ولا إغلاقها وفي‮ ‬نفس الوقت تكون هذه المواقع تحت الرقابة الدقيقة وكل مايردعليها من رسائل أو صور أو مقالات تمنح للتحقيق في‮ ‬بيوت خبرة حول الإرهاب‮.‬

ولفت حسن الي‮ ‬أن تنظيم القاعدة‮ ‬يعتمد اعتماداً‮ ‬كلياً‮ ‬في‮ ‬التواصل مع انصاره علي‮ ‬شبكة الانترنت وذلك بعدما انقطعت جميع وسائل الاتصال بينه وبين انصاره بعد أحداث‮ ‬11‮ ‬سبتمبر‮.‬

نشأة جيش الإسلام

تشير التقديرات الي‮ ‬أن الحجم التنظيمي‮ ‬لجيش الإسلام وعدد الأعضاء به وصل في‮ ‬مستوي‮ ‬ذروته الي‮ ‬ألفي‮ ‬عنصر ثم سرعان ما تراجعت قدرات التنظيم في‮ ‬الحشد والاستقطاب وتراجعت مستويات الحضور والانضواء العددي‮ ‬حتي‮ ‬وصلت الي‮ ‬عدة مئات في‮ ‬أفضل الأحوال وليس لجيش الإسلام أطر تنظيمية أو هياكل حزبية أسوة بغيره من التنظيمات،‮ ‬ويرجع البعض ذلك الي‮ ‬قلة الأفراد بالتنظيم من جهة وعدم توافر الكوادر المؤهلة والخبرات التي‮ ‬تستطيع تدشين هياكل تنظيمية‮.‬

أما عن مؤسس التنظيم فهو ممتاز دغمش الذي‮ ‬عمل سابقا في‮ ‬جهاز الأمن الوقائي‮ ‬التابع للسلطة الفلسطينية منذ ست سنوات وبرز نجم التنظيم الذي‮ ‬تتشكل‮ ‬غالبيته من عائلة دغمش خلال مشاركته مع ألوية الناصر صلاح الدين وكتائب عزالدين القسام التابعة لحماس في‮ ‬عملية الوهم المتبدد وأسر الجندي‮ ‬جلعاد شاليط عام‮ ‬2006‮ ‬وكان دغمش ـ‮ ‬35‮ ‬عاما ـ وقتها أحد قادة لجان المقاومة الشعبية التي‮ ‬تأسست مع بداية انتفاضة الأقصي‮ ‬عام‮ ‬2000‮ ‬إلا أنه سرعان ما انشق عنها بعد تبنيه مقتل موسي‮ ‬عرفات قائد الأمن العام السابق وابن عم الرئيس الراحل‮ ‬ياسر عرفات نهاية عام‮ ‬2005‮ ‬ويتهمه الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬أيضا بمسئوليته عن عملية استهداف قافلة إنسانية أمريكية في‮ ‬غزة قتل فيها ثلاثة أمريكيين أواخر عام‮ ‬2004‭.‬

 

أهم الاخبار