رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غليان بين العمال.. واندلاع المظاهرات في الشوارع

ملفات محلية

الجمعة, 21 يناير 2011 16:24
تحقيق‮ - ‬نادية مطاوع:

حالة من القلق والرعب،‮ ‬انتابت الحكومة خلال الأيام القليلة الماضية بسبب تصاعد الاحتجاجات العمالية مرة أخري،‮ ‬فبعد أن كانت ثورة العمال قد هدأت خلال الشهور القليلة الماضية،‮

‬وظنت الحكومة أنها‮ - ‬بعد أن كشرت عن أنيابها،‮ ‬وطردت العمال المتظاهرين من أمام مجلس الشعب‮ - ‬أخافت العمال وأعادتهم إلي منازلهم،‮ ‬لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي الحكومة،‮ ‬حيث عادت الاحتجاجات العمالية من جديد،‮ ‬وتصاعدت ثورة العمال،‮ ‬وتصاعدت معها مخاوف النظام من أن تكون هذه الاحتجاجات هي البداية الحقيقية لثورة المجتمع كله،‮ ‬حيث إن ثورات العمال في مصر كانت دائما هي البداية‮!!‬

السؤال‮: ‬لماذا لا تتعامل الحكومة مع مشكلات العمال من جذورها،‮ ‬بدلاً‮ ‬من الحلول الفردية والوقتية؟

مرة اخري عادت الاحتجاجات العمالية لتفرض نفسها علي الساحة،‮ ‬ولكن هذه المرة في ظل ظروف شديدة الحساسية،‮ ‬فقد أدت ثورة الشعب التونسي لتغيير النظام وهروب الرئيس زين العابدين بن علي،‮ ‬وهو ما أدي لإصابة النظام المصري بحالة من الرعب،‮ ‬شأنه شأن باقي الأنظمة العربية،‮ ‬بسبب تصاعد هذه الاحتجاجات خاصة أن البلاد قد شهدت خلال الايام القليلة الماضية محاولات انتحار خمسة شباب مصريين بسبب الظروف الاقتصادية والبطالة‮.‬

كل هذه الأحداث جعلت ثورة العمال في هذه الأيام،‮ ‬أخطر بكثير عما كانت عليه من قبل‮.‬

وإذا كانت الحكومة قد حاولت جاهدة خلال السنوات القليلة الماضية أن تتعامل مع هذه الحركات العمالية بالقمع والشدة في أغلبها ووضع حلول لبعضها،‮ ‬إلا أنها الآن لابد وأن تفكر ألف مرة قبل القيام بأي من هذين الاجراءين وأن تتجه فعلاً‮ ‬لوضع حل جذري لمشاكل العمال،‮ ‬لأن عصا المعز لن تغير

في ظل الظروف التي يعيشها المجتمع المصري حالياً‮.‬

ثورات العمال

ثورات العمال في مصر،‮ ‬كانت قد تصاعدت خلال السنوات القليلة الماضية،‮ ‬خاصة منذ عام‮ ‬2007،‮ ‬والتي بدأها عمال‮ ‬غزل المحلة‮.‬

أشار تقرير‮ "‬النضال من أجل حقوق العمال في مصر‮"‬،‮ ‬والذي اعده مركز التضامن العمالي الدولي،‮ ‬الي أن الاحتجاجات العمالية في مصر خلال أقل من‮ ‬5‮ ‬سنوات أي في الفترة من‮ ‬2004‮ ‬الي‮ ‬2009‮ ‬وصلت لما يقرب من‮ ‬1900‮ ‬احتجاج وإضراب شارك فيها‮ ‬1‭.‬7‮ ‬مليون عامل،‮ ‬وأن‮ ‬60٪‮ ‬من هذه الاحتجاجات،‮ ‬قام بها عمال القطاع العام،‮ ‬بينما كان نصيب عمال القطاع الخاص‮ ‬40٪‮.‬

كما اشار التقرير،‮ ‬الي أن سياسات حكومة الدكتور أحمد نظيف التي تولت الحكم عام‮ ‬2004‮ ‬كانت سبباً‮ ‬في تصاعد هذه الاحتجاجات العمالية،‮ ‬نتيجة للسياسات التي تبنتها هذه الحكومة في تسريع وتيرة سياسة الخصخصة،‮ ‬بالاضافة الي ارتفاع معدلات البطالة من‮ ‬8٪‮ ‬إبان فترة التسعينيات الي ما يزيد علي‮ ‬12٪‮.‬

وأكد ان سياسة الحكومة الاقتصادية لم تظهر لها أي فوائد،‮ ‬ولم تعد بالنفع علي معظم الناس‮.‬

يذكر أن تقرير مركز الارض لحقوق الانسان،‮ ‬أكد أن العام الماضي وحده شهد حوالي‮ ‬300‮ ‬احتجاج وإضراب عمالي،‮ ‬منها‮ ‬105‮ ‬احتجاجاً‮ ‬في القطاع الخاص،‮ ‬و17‮ ‬احتجاجاً‮ ‬للعاملين بالحكومة،‮ ‬و11‮ ‬احتجاجاً‮ ‬للعاملين بقطاع الاعمال العام،‮ ‬وتنوعت حالات الاحتجاج ما بين‮ ‬73‮ ‬حالة تظاهر،‮ ‬و15‮ ‬اعتصاماً،‮ ‬و38‮ ‬اضراباً،‮ ‬و25‮ ‬حالة تجمهر،‮ ‬كان

أشهرها إضراب عمال طنطا،‮ ‬والذي استمر لحوالي‮ ‬6‮ ‬أشهر كاملة،‮ ‬واعتصام أئمة المساجد،‮ ‬امام مجلس الشعب للمطالبة بتكوين نقابة وزيادة الاجور،‮ ‬وإضراب الممرضات في جامعة المنصورة لأكثر من شهر،‮ ‬وانتهي العام باضراب حوالي‮ ‬1200‮ ‬عامل بمصنع‮ ‬غزل ميت‮ ‬غمر،‮ ‬ووقفة احتجاجية لاطباء وممرضات مستشفي العباسية ضد بيع أرض المستشفي بالاضافة لوقفات إداريي التربية والتعليم المتكررة وقضية موظفي الضرائب العقارية‮.‬

مكاسب وخسائر

رغم ان الحكومة كشرت عن أنيابها في العام الماضي،‮ ‬وتمكنت من فض معظم هذه الاحتجاجات دون ان يحقق العاملون مطالبهم،‮ ‬حيث فشل عمال كتان طنطا في تحقيق مطالبهم،‮ ‬كمافشل إداريو التربية والتعليم في انشاء نقابة مستقلة لهم،‮ ‬ورغم مطالب العمال بتنفيذ حكم المحكمة الادارية برفع الاجور الي‮ ‬1200‮ ‬جنيه،‮ ‬إلا ان الحكومة التفت حول الحكم واعلنت أن الحد الادني للاجور سيصبح‮ ‬400‮ ‬جنيه فقط،‮ ‬ورغم هذه الخسائر إلا ان هناك مكاسب قد تحققت وأهمها علي الاطلاق إعلام الحكومة بأن الطبقة العمالية في مصر لها صوت،‮ ‬وهو ما ادي الي حالة الرعب التي شعرت بها الحكومة ازاء تجدد حركة الاحتجاجات العمالية هذه الأيام‮.‬

احتجاجات متواصلة

لقد شهدت الايام القليلة الماضية مظاهرة لعمال شركة مصر المنوفية للغزل والنسيج امام مكتب النائب العام احتجاجا علي تجاهل المسئولين لمطالبهم بصرف رواتبهم عن الثلاثة أشهر الماضية،‮ ‬ورفضهم سياسة الشركة المتبعة للفصل والتشريد‮.‬

كذلك فقد تظاهر موظفو هيئة الأبنية التعليمية بمدينة نصر احتجاجا علي عدم تلبية مطالبهم المتمثلة في عدم صر ف مكافأة الخدمات المؤداة للغير عن العام الماضي‮.‬

كما اعتصم عمال الشركة الأهلية للتجفيف للمطالبة برواتبهم المتأخرة‮.‬

واعتصم عمال سجاد دمنهور لعدم صرف زيادة بدل الوجبة والتي تم تحديدها بـ‮ ‬30‮ ‬جنيها‮.‬

كان قد سبق ذلك وقفة لموظفي وزارة التربية والتعليم امام ديوان الوزارة اعتراضاً‮ ‬علي النقل وتسببت حالة الرعب التي تعاني منها الحكومة في عودة الوزير عن قراره‮.‬

كذلك تظاهر عدد من مهندسي البترول وخريجي قسم البترول أمام وزارة البترول اعتراضاً‮ ‬علي عدم تعيينهم مما اضطر المهندس سامح فهمي وزير البترول لإصدار قرار بتعيين‮ ‬725‮ ‬منهم‮.‬

أهم الاخبار