‭ ‬تقرير لمركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

15‭.‬5‮ ‬مليون‮ "‬بدون عمل‮"!‬

ملفات محلية

الاثنين, 17 يناير 2011 15:41

معدلات البطالة في‮ ‬مصر ارتفعت بشكل‮ ‬غير مسبوق،‮ ‬فقد شهدت السنوات الماضية تزايد معدلات البطالة بين الشباب رغم كل ما تؤكده الحكومة من القيام بإنشاء مشروعات للشباب لتوفير فرض عمل للشباب ورغم شهود الحكومة من قضية البطالة،‮

‬بأن معدلاتها مازالت في‮ ‬الحدود الآمنة،‮ ‬إلا أن التقارير الدولية والمحلية تؤكد أن أرقام البطالة تنذر بكارثة محدقة بمصر،‮ ‬تقع في‮ ‬أي‮ ‬لحظة إذا استمرت المعدلات علي‮ ‬ماهي‮ ‬عليه‮. ‬في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬أعلن فيه الجهاز المركزي‮ ‬للتعبئة العامة والإحصاء،‮ ‬ان نسبة البطالة في‮ ‬مصر تقدر بحوالي‮ ‬9٪‮ ‬من تعداد السكان أي‮ ‬حوالي‮ ‬2‭.‬3‮ ‬مليون في‮ ‬حين أعلنت وزارة القوي‮ ‬العاملة أن عدد العاطلين وفقا لتقديرات وزارة القوي‮ ‬العاملة إلي‮ ‬1‭.‬2‮ ‬مليون فقط‮. ‬
ويمثل حملة المؤهلات المتوسطة‮ ‬44٪‮ ‬من العاطلين‮ ‬يليهم اصحاب المؤهلات العليا بنسبة‮ ‬22‭.‬1٪‮ ‬ثم‮ ‬22٪‮ ‬من حملة الشهادة الابتدائية بالاضافة إلي‮ ‬عدد من حملة الماجستير والدكتوراة‮. ‬

في‮ ‬حين اشارت بعض التقارير‮ ‬غير الرسمية إلي‮ ‬ارتفاع معدلات البطالة،‮ ‬حيث أشار تقرير لمعهد روكينجز الأمريكي،‮ ‬إلي‮

‬أن معدل البطالة في‮ ‬مصر‮ ‬يصل إلي‮ ‬16‭.‬7٪‮ ‬خلال عام‮ ‬2009‮ ‬إلا أن التقرير‮ ‬الأمريكي‮ ‬أكد ان شباب مصر أصبحوا‮ ‬يرتضون بوظائف‮ ‬غير مناسبة لمؤهلاتهم من أجل أن‮ ‬يخرجوا من طابور العاطلين‮.‬

وأشار التقرير،‮ ‬إلي‮ ‬ان الشباب المصريين المتعلمين أمضوا سنوات في‮ ‬البحث عن وظيفة رسمية وأنهم الآن بدأ وايفقدون هذا التطلع ولجأوا إلي‮ ‬العمل في‮ ‬وظائف تفتقر إلي‮ ‬الحوافز والتأمين الصحي‮ ‬وحتي‮ ‬القدر القليل من الأمان‮. ‬

كذلك كشفت مناقشات رشة العمل التي‮ ‬نظمتها منظمة العمل الدولية بالاشتراك مع مديرية القوي‮ ‬العاملة في‮ ‬الفيوم والتي‮ ‬أقيمت في‮ ‬شهر‮ ‬يونيو الماضي،‮ ‬أن معدل البطالة في‮ ‬مصر‮ ‬يصل إلي‮ ٩.٤‬٪‮ ‬ويزداد بين خريجي‮ ‬المدارس الثانوية،‮ ‬ليصل إلي‮ ٢٥‬٪‮ ‬بينما تصل النسبة بين خريجي‮ ‬الجامعات إلي‮ ٢٢‬٪‮.‬

وإذا كانت التقارير السابقة أكدت أن نسبة البطالة لم تتجاوز الـ‮ ‬10٪‮ ‬فإن دورسيا شميدت خبيرة التشغيل بالمكتب

الإقليمي‮ ‬بمنطقة العمل الدولية أكدت في‮ ‬تقرير لها،‮ ‬أن نسبة البطالة في‮ ‬مصر خلال العام الماضي‮ ‬وصلت إلي‮ ‬19٪‮ ‬في‮ ‬المحافظات‮.‬

وأكدت أن الاعتصامات والاضرابات الأخيرة تعتبر من أنجح الوسائل،‮ ‬التي‮ ‬استخدمها العمال لإجبار أصحاب الأعمال علي‮ ‬الاستجابة لمطالبهم‮. ‬وكشفت عن أن منظمة العمل الدولية طالبت مصر بوضع نظام‮ ‬يضمن حداً‮ ‬أدني‮ ‬للأجور‮.‬

في‮ ‬حين كشفت تقارير‮ ‬غير رسمية أخري‮ ‬احدثها تقرير مركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي‮ ‬نشر بالتوازي‮ ‬مع مؤتمر الحزب الوطني‮ ‬في‮ ‬العام الماضي‮ ‬عن أن عدد العاطلين في‮ ‬مصر،‮ ‬يصل إلي‮ ‬15‮ ‬مليوناً‮ ‬ونصف المليون شاب‮.‬

وأشارت التقارير جميعا إلي‮ ‬أن معدلات البطالة تتزايد كل عام نظراً‮ ‬لأن الجامعات المصرية تخرج كل عام‮ ‬160‮ ‬ألف خريج،‮ ‬بينما‮ ‬يصل عدد خريجي‮ ‬الشهادات فوق المتوسطة إلي‮ ‬600‮ ‬ألف شاب،‮ ‬بالاضافة إلي‮ ‬350‮ ‬ألف متسرب من التعليم‮. ‬

أما الكارثة الأكبر التي‮ ‬كشفت عنها التقارير فهي‮ ‬وجود ما‮ ‬يقرب من‮ ‬1500‮ ‬ألف عاطل‮ ‬يحملون درجة الدكتوراة والماجستير،‮ ‬وهو ما‮ ‬يؤكد أن قطار البطالة أصبح‮ ‬يغتال أحلام كل شباب مصر‮. ‬

بل أن إلتقارير اشارت إلي‮ ‬ارتفاع معدلات البطالة في‮ ‬الفئة العمرية بين‮ ‬22‮ ‬و‮ ‬35‮ ‬عاماً‮ ‬وبين الإنات أكثر منها بين الذكور‮. ‬جدير بالذكر أن التقارير أشارت أيضا إلي‮ ‬أن مصر تحتاج إلي‮ ‬حوالي‮ ‬650‮ ‬ألف وظيفة سنويا للقضاء علي‮ ‬البطالة‮.‬

 

أهم الاخبار