مصطفي الجندي مصاب بالشيزوفرانيا

ملفات محلية

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 13:28

يظهر علي الفضائيات ليهاجم حزب الوفد وقياداته.. ويدعي أنه استقال من الوفد بحجة اعتراضه علي انضمام الفلول إلي صفوفه.. رغم أنه كان أحد أهم المنضمين إلي صفوف الحزب

الوطني المنحل، بل كان يتباهي بعلاقته الوطيدة بكل من فتحي سرور زعيم لصوص أصوات المصريين وكبير المزورين، وأحمد المغربي سارق أحلام المصريين والمتربح من بيع أراضي الدولة..
مصطفي الجندي الذي يظهر علي الفضائيات ليتاجر بالثورة ويدعي انه من الثوار لم يشارك يوماً في هذه الثورة منذ انطلقت في 25 يناير وحتي 11 فبراير 2011 لان الجندي سافر إلي فرنسا وامريكا للاستجمام بل انه حاول الادعاء لجريدة الشرق الاوسط السعودية في عددها الصادر يوم 3 فبراير الماضي انه حضر لمقابلة مسئولين امريكيين وأنه مفوض بذلك من الاحزاب بما في ذلك الاخوان الا ان الصحيفة قالت في نفس التقرير ان مصطفي الجندي موجود في امريكا منذ 5 أيام ولم يقابل اي مسئول امريكي !!
والغريب في الأمر ان مصطفي الجندي نجح في انتخابات 2005 كمرشح للحزب الوطني الديمقراطي في انتخابات الإعادة، وجاء في النتيجة الرسمية «المرفقة» ان الناجحين عن مركز شرطة تمي الامديد هما: مصطفي عبد العزيز احمد الجندي فئات وطني بعدد اصوات

(38180) صوتاً والسيد ابراهيم محمود سلامة فلاح وطني (34319 )صوتاً.


وهذه النتيجة تكشف ادعاءات مصطفي الجندي بأنه لم ينضم يوماً للحزب الوطني او انه كان صوت المعارضة في مجلس الشعب.. وهناك عشرات الصور التي تكشف علاقة مصطفي الجندي الوثيقة بفتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق واحد رموز نظام مبارك الفاسد ويظهر الجندي في بعض هذه الصور وهو يحمل اوراق الدكتور فتحي سرور وقال له الجندي اكثر من مرة «انت استاذي ومثلي الاعلي وخدني علي جناحك ياريس» وقد قام فتحي سرور باختيار الجندي في البرلمان الافريقي لكنه استغل ذلك في الحصول علي اراض في بعض دول حوض النيل مثل اوغندا دون ان يقدم اي فرص عمل حقيقية لمصري واحد ولكن هذه الاراضي ومكتبه كان ستاراً لأعمال اخري وبشأن ادعاء الجندي بأن الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد قام بدفع تذاكره فقط هو والحراس الخاصين به  في رحلتي اوغندا واثيوبيا، فإن هناك وثيقة تؤكد أن مصطفي الجندي كاذب وان البدوي دفع له 25 ألف

دولار (150 ألف جنيه مصري) وأن الذي استلم المبلغ سكرتيره ويدعي جمال عبد الناصر فهل هذا المبلغ لتذاكر البدوي وحراسه؟


وقد سبق وان أكد طارق سباق السكرتير العام المساعد لحزب الوفد بشأن وجود مستند يدل علي احالة مصطفي عبد العزيز احمد الجندي وزوجته وبناته للكسب غير المشروع ان هذا المستند صحيح وانه اطلع علي هذا المستند وتساءل عما حدث من ابريل الماضي وحتي الآن بشأن احالة مصطفي الجندي للكسب غير المشروع وتساءل هل لتأخر التحقيق معه علاقة بما يردده مصطفي الجندي دائماً من انه قريب المستشار محمد عبد العزيز الجندي وزير العدل الحالي وانه لن يحدث له شئ مطلقاً لهذا السبب.. لذا يحق للنائب العام أن يحقق في مساحات الاراضي التي حصل عليها مصطفي الجندي من احمد المغربي وزير الاسكان والتعمير السابق والمحبوس حالياً وخاصة ان ذلك تم بمساعدة جيهان المغربي زوجة مصطفي الجندي، كما نطالب الجهات الرقابية بالرجوع لشركتي فودافون وموبينيل للاطلاع علي الرسائل الخاصة والمتبادله قبل الثورة بين مصطفي الجندي واحمد المغربي والتي كان الجندي يتفاخر بها قبل الثورة امام الجميع.
مصطفي الجندي: ليست له علاقة حالياً بحزب الوفد سبب شهرته، ولا يحق له الحديث كذباً مرة اخري عن قيادات ورموز الوفد او ان يكون  وصياً علي الوفديين، فحزب الوفد العملاق الشامخ هو حزب الوطنية المصرية والدستور واستقلال الارادة الوطنية والمواطنة والوحدة الوطنية والديمقراطية القائمة علي التعددية الحزبية والفكرية واحترام حقوق الانسان وتداول السلطة في ظل سيادة القانون والحرية الاقتصادية الملتزمة بالعدالة الاجتماعية.

أهم الاخبار