‮ ‬أسامة هيكل‮:‬مصر أقوي‮ ‬من الفتنة‮.. ‬والوحدة الوطنية إرث تاريخي

ملفات محلية

الجمعة, 14 يناير 2011 17:47

قدم المؤتمر أسامة هيكل رئيس تحرير جريدة الوفد واستهل كلمته قائلاً‮:‬

حافظ أبناء هذا الوطن علي‮ ‬الوحدة الوطنية طوال تاريخهم‮.. ‬وسالت الدماء دفاعا عنها‮.. ‬ولم تفرق الأحداث الجسام مسلمي‮ ‬مصر عن مسيحييها‮.. ‬بل علي‮ ‬العكس تماماً‮.. ‬كانت المحن تجمعهم وتزيد قوة تماسكهم‮. ‬ومنذ فتح مصر علي‮ ‬يد عمرو بن العاص،‮ ‬والذي‮ ‬جاء لتخليص مصر من اضطهاد الرومان وقتذاك،‮ ‬لم‮ ‬يكن هذا الفتح مقترناً‮ ‬بارغام المسيحيين علي‮ ‬ترك دينهم،‮ ‬بل جاء الفتح تحت راية‮ »‬لا إكراه في‮ ‬الدين‮«.. ‬بل إن رسول الاسلام‮ »‬محمد صلي‮ ‬الله عليه و سلم‮« ‬أوصي‮ ‬في‮ ‬فراش مرضه قائلاً‮: »‬قبط مصر أخوال وأصهار‮.. ‬وهم أعوانكم‮ ‬علي‮ ‬عدوكم وأعوانكم علي‮ ‬دينكم‮«.. ‬ومن هنا عاش المسلمون والأقباط داخل مصر،‮ ‬متحابين في‮ ‬أمور الدنيا،‮ ‬متعاونين في‮ ‬حماية

الوطن‮.‬

استمرت هذه الوحدة الوطنية قروناً‮ ‬طويلة،‮ ‬حاول خلالها البعض اثارة الفتن وفشلت هذه المحاولات‮.‬

ففي‮ ‬عصر محمد علي،‮ ‬تم القضاء علي‮ ‬كل ملامح الفرقة بين المسلم والمسيحي،‮ ‬وتم تعيين مأمورين مسيحيين علي‮ ‬عدة مراكز داخل مصر ولم‮ ‬يكن محمد علي‮ ‬يرفض بناء كنيسة‮.. ‬فقد‮ ‬كان مؤمناب أن قوة مصر في‮ ‬وحدة شعبها،‮ ‬وان للمسيحيين كامل الحرية في‮ ‬اقامة شعائرهم‮.‬

وتجلت الوحدة الوطنية في‮ ‬أروع صورها أثناء ثورة‮ ‬1919،‮ ‬حيث كان الزعيم سعد زغلول واعيا لأهمية الوحدة الوطنية،‮ ‬وظهر الشعار الخالد‮ »‬الدين لله والوطن للجميع‮« ‬كما ظهر رمز‮ »‬الهلال مع الصليب‮« ‬تعبيرا عن وحدة المسلمين والأقباط،‮ ‬والذي‮ ‬أصبح رمزا لحزب الوفد‮.

‬وتجلت خلال هذه الفترة مشاركة الأقباط بفاعلية في‮ ‬الحياة السياسية‮.‬

السيدات والسادة‮:‬

لقد مرت مصر خلال السنوات الماضية بموجات من العنف والتطرف،‮ ‬وظهر من‮ ‬يسعي‮ ‬لاثارة الفتنة في‮ ‬هذا البلد،‮ ‬ولولا حكمة العقلاء لأثرت تلك الموجات علي‮ ‬وحدة هذا الشعب العظيم‮.. ‬وقد تصدي‮ ‬هذا الشعب لتلك المحاولات وفطن الجميع إلي‮ ‬ان قوة مصر في‮ ‬وحدة شعبها‮.‬

واليوم نجتمع هنا‮.. ‬مصريين أبناء وطن واحد‮ ‬يجمعنا لنؤكد هذا المعني‮.. ‬فقوة مصر في‮ ‬وحدة المصريين‮.. ‬وقد جئنا اليوم تلبية لدعوة من الأحزاب والقوي‮ ‬الوطنية موجهة لجماهير الشعب المصري‮ ‬بغرض دعم المواطنة والوحدة الوطنية والحفاظ علي‮ ‬النسيج الوطني‮ ‬في‮ ‬مواجهة كافة أشكال العنف والإرهاب والفتنة والتآمر علي‮ ‬وحدة الوطن‮.‬

وتشارك في‮ ‬هذا اليوم أحزاب الوفد‮ ‬ـ الجبهة الديمقراطية ـ التجمع ـ الناصري‮ ‬ـ الغد ـ الوسط ـ الكرامة،‮ ‬وحركة كفاية،‮ ‬والاخوان المسلمون،‮ ‬وتحالف المصريين‮ ‬الأمريكيين،‮ ‬والجمعية الوطنية للتغيير وممثلون عن المجتمع المدني‮.. ‬كلهم جاءوا من أجل دعم المواطنة والوحدة الوطنية والحفاظ علي‮ ‬نسيج مصر الوطني‮.‬

 

أهم الاخبار