حسب الله الكفراوي‮: ‬الشعب المصري‮ ‬بكل طوائفه علي‮ ‬قلب رجل واحد

ملفات محلية

الجمعة, 14 يناير 2011 17:44

وأكد جورج اسحاق أن الشعب المصري‮ ‬لا‮ ‬يستطيع احد اختراقه لانه شعب متماسك وأي‮ ‬فرد‮ ‬يستعين بالخارج فنحن ضد ذلك كمصريين شرفاء‮.‬

مشيراً‮ ‬إلي‮ ‬أن النظام خلق الاختناق بين الشعب فالمواطن لا‮ ‬يستطيع التعبير عن رأيه ومصر في‮ ‬مأزق بسبب سياسة النظام‮.‬

وأضاف الدكتور‮ ‬يحيي‮ ‬الجمل استاذ القانون أن الذين‮ ‬يريدون كسر مصر وضربها لم‮ ‬يفلحوا فمصر رجل واحد وشعب واحد وعقيدة واحدة لكل المصريين وتكفي‮ ‬أن كلمة قبطي‮ ‬تعني‮ ‬مصري‮ ‬ومصر دولة حضارة قديمة منذ آلاف السنين وأمة راسخة تعاقب عليها حكام كثيرون‮.‬

واعتقد أن حادثة كنيسة القديسين مخطط خارجي‮ ‬استعان ببعض الجهلة‮.‬

قال‮ »‬حسب الله الكفراوي‮« ‬ان حزب الوفد أقام مهرجان وحدة وطنية والجميع علي‮ ‬يد واحدة وقلب رجل واحد قبطي‮ ‬ومسلم لم نعرف أن نفضل احداً‮ ‬بل الجميع مصريون الكل‮ ‬يقول تحيا مصر ويبقي‮ ‬الوطن‮.‬

وان حادثة كنيسة القديسين بالاسكندرية مخطط من الخارج وأن مصر مستهدفة‮.‬

وأضاف‮ »‬عصام سلطان‮« ‬وكيل مؤسس حزب الوفد أن معظم افراد حزب الوسط حريصين علي‮ ‬الحضور لان الموضوع‮ ‬يحتاج إلي‮ ‬تشريعات وقوانين ومنظومة حياة ثقافية وتعليمية وسياسية جديدة ونطالب الحزب الحاكم بأن‮ ‬يكف

عن تخطبه السياسي‮.‬

وقال السفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية الاسبق‮: ‬عودنا‮ »‬الوفد‮« ‬دائما أن‮ ‬يكون بيت الأمة لذلك سعدنا بالاجماع بهذا المؤتمر وفي‮ ‬نفس الوقت نريد أن‮ ‬يكون هناك عدد من اللقاءات لدراسة أوضاع مصر للوصول إلي‮ ‬موقف لصالح الشعب‮.‬

وأشار إلي‮ ‬أن حادثة كنيسة القديسين بالاسكندرية جاءت من وراء السياسات الفاشلة للحزب الحاكم وأدت إلي‮ ‬تهيئة المناخ لوقوع الكارثة بالاضافة إلي‮ ‬تقصير الأمني‮ ‬واتهم الاشعل بشكل مباشر الموساد الاسرائيلي‮ ‬بهذا العمل لان هناك علاقة مباشرة وحميمة بين مصر واسرائيل فيجب علي‮ ‬مصر أن تراجع علاقاتها علي‮ ‬ضوء هذا الحادث‮.‬

أكد‮ »‬ايهاب الخولي‮« ‬بحزب الغد أن المؤتمر الذي‮ ‬عقده حزب الوفد شيء طبيعي‮ ‬لحزب‮ ‬يمثل ضمير الأمة ويعبر عن جموع المصريين سواء مسيحيين أو مسلمين وعندما تشكل الوفد المصري‮ ‬كانت الغالبية أقباطاً‮ ‬وأن مكرم عبيد كان سكرتيراً‮ ‬عاماً‮ ‬لحزب الوفد وقتئذ‮.‬

مؤكداً‮ ‬أن‮ »‬سينوت حنا‮« ‬قد أفدي‮ ‬مصطفي‮ ‬باشا النحاس بروحه من أجل الوحدة

الوطنية‮.‬

وأضاف‮ »‬عبد الحليم قنديل‮« ‬نحيي‮ ‬حزب الوفد لتنظيمه هذا المؤتمر لنعبر عن الوحدة الوطنية فمصر الآن تعاني‮ ‬من انسداد سياسي‮ ‬واختناق اجتماعي‮.‬

وقال‮ »‬ناجي‮ ‬الشهابي‮« ‬رئيس حزب الجيل ان المؤتمر الذي‮ ‬نظمه حزب الوفد ليس أول المؤتمرات بل سبقها مؤتمرات ائتلاف وحدة وطنية مما‮ ‬يؤكد دور حزب الوفد في‮ ‬الماضي‮ ‬والحاضر‮.‬

واشار الشهابي‮ ‬إلي‮ ‬أن الوفد كعادته وجه الدعوة لجميع الاحزاب السياسية والقوي‮ ‬الوطنية لانه بيت الامة فحادث كنيسة القديسين بالاسكندرية لم تقوم به الدولة المصرية بل كان مخططاً‮ ‬بأجندة أجنبية منذ سنوات لتقسيم الشعب المصري‮.‬

وأكد حمدين صباحي،‮ ‬نائب الشعب السابق ووكيل مؤسس حزب الكرامة،‮ ‬تحت التأسيس،‮ ‬أن خطوة حزب الوفد لعقد مؤتمر الوحدة الوطنية خطوة ايجابية لابد أن تكتمل علي‮ ‬ارض الواقع في‮ ‬التعاملات اليومية بين المسلمين والمسيحيين‮.‬

وطالب صباحي‮ ‬الشعب المصري‮ ‬بالدفاع عن وحدته ومواجهة محاولات تفريقه واصفاً‮ ‬اياها بالخطر علي‮ ‬مستقبل الوطن‮.‬

كما وصف جريمة حادث الاسكندرية بالمروعة والمستهدفة لمصر مطالبا الحكومة بوضع الحلول واصدار القوانين المنظمة لانشاء دور العبادة‮.‬

وقال سعد عبود نائب الشعب السابق ان مبادرة حزب الوفد بتنظيم مؤتمر الوحدة الوطنية تعكس ارادة الشعب المصري‮ ‬بكل طوائفه علي‮ ‬تأكيداته بأن الوطن ملك الجميع ولا فرق بين مسلم ومسيحي‮ ‬لكونهما‮ ‬يعيشان تحت سماء واحدة‮.‬

ووصف عبود حادث الاعتداء علي‮ ‬كنيسة القديسين بالاسكندرية بـ‮ »‬المخطط الخارجي‮« ‬الذي‮ ‬استهدف شق صفوف المصريين ووحدة عنصري‮ ‬الامة قائلاً‮ :»‬لن‮ ‬ينال من وحدتنا أحد مهما طال الزمن‮«.‬

 

أهم الاخبار