عبد الجليل مصطفي‮:‬ ضعف الدولة يولد ثقافة الإقصاء

ملفات محلية

الجمعة, 14 يناير 2011 17:39

قدم الدكتور عبد الجليل مصطفي منسق الجمعية الوطنية للتغيير الشكر لحزب الوفد و قياداته علي إقامة المؤتمر وتأكيده الدائم علي خلق مجتمعاً‮ ‬وطني متلاحم،‮

‬معربا عن حزنه الشديد تجاه واقعة الاعتداء علي كنيسة القديسين وقال ان الاحتقان الطائفي ظهر منذ‮ ‬1972‮ ‬و صولاً‮ ‬لجريمة نجع حمادي‮ ‬2010،‮ ‬واشار إلي ان هذا الاحتقان هو منبع الكوارث الخطيرة التي لاتنمو الا في الدول الضعيفة التي اضعف الفساد قواها و جمد الاستبداد عروقها و
حريتها و مبادراتها وابداعاتها وانجازاتها‮.‬
وأضاف عبد الجليل قائلا‮ »‬ان‮ ‬ضعف الدوله يفرز ثقافة الإقصاء ويروج لذلك وسائل الاعلام التي تـُظهر الباحثين عن الشهرة‮« . ‬موضحا‮ ‬ان النظام اضطر لاستخدام عصا الامن في مواجهة معارضيه‮ ‬واستمراره في فرض سياسات لتوريث الحكم‮.‬

وأشار منسق الجمعية الوطنية للتغيير إلي ان تزوير الانتخابات البرلمانية الاخيرة كان ممنهجاً‮ ‬حيث حصل الحزب

الوطني علي ما يزيد علي‮ ‬90‮ ‬٪‮ ‬من مقاعد هذا المجلس مشدداً‮ ‬علي ان ضعف الدولة فتح الأبواب للاختراق الخارجي الذي زرع بذور الفتنة قائلا"ان ضعفنا في الداخل سمح للخارج ان يخترق بلادنا واشغالها بفتنه طائفية‮".‬

وطالب مصطفي الحكومة المصرية بأن تكون لديها ارادة مشتركة للعمل في مؤسسات الدولة الحديثة دون اقصاء الدين،‮ ‬تقوم علي سيادة دولة القانون وتعمل مؤسساتها من خلال عدم التمييز مشدداً‮ ‬علي ان الحل هو التحام كل المصريين لوضع دستور ديمقراطي جديد يقوم علي المواطنة والمساواة و التعددية السياسية،‮ ‬ويمهد الطريق لانتخابات حقيقية تنتج حكومة وطنية منتخبة ومسئولة‮.‬

 

أهم الاخبار