نيويورك تايمز‮: أسوأ هجوم إرهابي

ملفات عالمية

الأحد, 02 يناير 2011 19:16

قالت صحيفة‮ "‬النيويورك تايمز‮" ‬الأمريكية إن الهجوم الذي تعرضت له كنيسة القديسين ليلة رأس السنة والذي أسفر عن مقتل‮ ‬21‮ ‬شخصا يعتبر أسوأ هجوم إرهابي. تشهده مصر خلال الفترة الأخيرة‮. ‬وأضافت بقولها إن المسئولين الحكوميين في مصر سارعوا إلي إدانة التفجير،‮ ‬وحملوا مسئولية وقوعه علي إرهابيين أجانب،‮ ‬وطالبوا بالوحدة الوطنية بين أبناء الشعب،‮ ‬وأبرزت الخطاب الذي ألقاه الرئيس حسني مبارك وأشار فيه إلي وجود أدلة علي تورط أصابع أجنبية في العملية،‮

‬وقوله إننا جميعا في خندق واحد،‮ ‬وسنقطع رأس الأفعي وننتصر علي الإرهاب‮. ‬ومضت تقول إنه لا يوجد دليل حتي الآن حول منفذ تلك العملية الإرهابية،‮ ‬رغم انها جاءت عقب تهديدات خارجية بشن مثل هذه العمليات،‮ ‬في إشارة إلي التهديد الذي أطلقه تنظيم القاعدة في العراق ضد المسيحيين في الشرق الأوسط،‮ ‬بعد عملية مماثلة في كنيسة سيدة النجاة ببغداد
في نوفمبر الماضي‮. ‬ونقلت عن شاهد عيان قوله إن التفجير وقع بعد منتصف الليل بربع ساعة،‮ ‬بواسطة سيارة مفخخة،‮ ‬وقال الشاهد الذي يدعي سامح عطا الله‮: ‬خرج رجل من السيارة أمام الكنيسة وتحدث أقل من دقيقة في هاتفه المحمول،‮ ‬ثم وقع الانفجار‮. ‬وقالت إن هناك توافقا بين المصريين أن الهجوم‮ - ‬نظرا لبشاعته‮ - ‬يمثل شيئا جديدا علي المجتمع المصري،‮ ‬ونقلت عن ضياء رشوان الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية قوله‮: ‬هذه طريقة جديدة تحمل بصمات القاعدة،‮ ‬أعتقد ان الهجوم تم بواسطة مجموعة من المصريين كانت تخطط له منذ فترة‮.‬

 

أهم الاخبار