العرب: تستهدف استقرار مصر

ملفات عالمية

الأحد, 02 يناير 2011 18:46

توالت امس ردود الافعال العربية الغاضبة عقب‭ ‬الحادث الإرهابي الذي هز الاسكندرية وراح ضحيته العشرات من الضحايا والمصابين من المسلمين والمسيحيين‮. ‬استنكرت الكويت بشدة العمل الإرهابي الذي اودي بحياة الابرياء أمام كنيسة القديسين بمدينة الاسكندرية واستهدف زعزعة الامن والاستقرار في مصر‭.‬‮ ‬واعرب امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر في برقية تعزية ومواساة بعث بها الي الرئيس محمد حسني مبارك عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا انفجار السيارة المفخخة أمام كنيسة القديسين بمدينة الاسكندرية،‮ ‬راجيا لهم المغفرة والرحمة،‮ ‬وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان،‮ ‬وأن يمن علي المصابين بالشفاء العاجل،‮ ‬وان يحفظ مصر من كل مكروه مؤكدا استنكار دولة الكويت الشديد لهذا العمل الإرهابي الذي اودي بحياة الابرياء واستهدف زعزعة الامن والاستقرار في البلد الشقيق.كما بعث ولي عهد الكويت الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح والشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس الوزراء الكويتي ببرقيتي تعزية مماثلتين‮. ‬وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشدة الحادث الاجرامي ووصفه بالعمل المجرم واللاانساني الذي يهدف الي زعزعة الأمن والاستقرار في مصر الشقيقة،‮ ‬واثارة الفتنة بين المسلمين والمسيحيين‮. ‬وأكد حزب الله الشيعي ان كلمات الادانة والشجب تبقي قاصرة وعاجزة عن التعبير عن مشاعر الغضب والاسف والحزن لجريمة التفجير الإرهابي‮. ‬وأكد ان هذا الهجوم جزء من اخطر المؤامرات التي باتت تستهدف التنوع الديني في اكثر من بلد عربي واسلامي خدمة للمشروع الصهيوني التهويدي في فلسطين المحتلة والمشروع الامريكي التفتيتي لبلادنا العربية والاسلامية‮. ‬وأدان العاهل الاردني الملك عبد

الله الثاني الاعتداء مؤكدا وقوف بلاده الي جانب مصر في التصدي للارهاب بجميع صوره وأشكاله‮. ‬وأدان السودان بشدة الهجوم الإجرامي الغادر،‮ ‬الذي استهدف كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية،‮ ‬ووصفته بالسلوك الهمجي والبربري الذي استهدف المساس بأمن وسلامة واستقرار مصر الشقيقة‮. ‬وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السودانية،‮ ‬معاوية عثمان خالد في تصريحات صحفية،‮ ‬أن حكومة السودان تقف بقوة مؤازرة ومساندة للحكومة المصرية في الدفاع عن أمنها القومي وصون تماسكها الداخلي وحماية استقرارها ومواطنيها‮.‬

وقدمت الخرطوم صادق مواساتها للحكومة وللشعب المصري الشقيق عامة،‮ ‬وأسر الضحايا علي وجه الخصوص وتمنت عاجل الشفاء للجرحي والمصابين‮. ‬ووجه العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية الي الرئيس مبارك اعرب فيها عن تنديد المملكة المغربية الشديد لهذا العدوان الإرهابي،‮ ‬ولكل أشكال الإرهاب الذي يعد إجراما في حق الإنسانية كلها،‮ ‬وتنبذه قيم ديننا الإسلامي الحنيف وتعاليم الأديان السماوية والقيم الكونية بأسرها.كما اعربت البحرين عن استنكارها لهذه العملية الاجرامية النكراء واعتبرتها عملا ارهابيا ينافي كل القيم الدينية والاخلاقية والانسانية‭.‬وبعث رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري برقية إلي الرئيس مبارك دعا فيها إلي تحرك عربي واسع لبلورة موقف موحد من الهجوم علي كنيسة‮ "‬القديسين‮" ‬في الاسكندرية،‮ ‬واعتبار أي إعتداء علي الحياة المشتركة بين المسلمين والمسيحيين بمثابة اعتداء علي

الأمن القومي العربي.وأكد الحريري‮ - ‬في برقيته التي أذاعها مكتبه الاعلامي في بيروت‮ - ‬أن لجريمة كنيسة القديسين وقع الصدمة علي كل قوي الحرية والاعتدال والحوار في العالم خصوصا أنها تزامنت مع الاحتفال بقدوم عام جديد يتطلع فيه لبنان مع مصر لمواجهة الاجرام المشبوه الذي يتخذ من الأديان وسيلة لانتهاك القيم الإنسانية والأخلاقية والدينية‮. ‬ودعا الحريري المسئولين العرب إلي المبادرة لإعلان تاريخي يحمي الحضارة الإسلامية والعربية من مخطط يستهدف وحدة شعوب الأمة وسلامة بلدانها وحقوق المواطنين العرب من كل الأديان والملل في ممارسة حرياتهم في المعتقد والدين‮. ‬وأعرب الحريري عن تعازيه للرئيس مبارك ولأهالي الضحايا سائلا الله أن يحفظ مصر وشعبها لكي تبقي منارة الحوار والتعايش‮ "‬الإسلامي-المسيحي‮" ‬وأن يوفر لها بقيادتها الحكيمة سبل الامان والتقدم والازدهار،أكد رئيس الوزراء اللبناني السابق رئيس كتلة تيار المستقبل البرلمانية فؤاد السنيورة أن مصر بقيادة الرئيس حسني مبارك قادرة علي مواجهة جرائم الارهاب ووضع حد له وافشال مخططاته‮. ‬وادان السنيورة حادث التفجير الإرهابي بكنيسة القديسين في الاسكندرية‭.‬‮ ‬وأكد أن الأيادي التي نفذته ليس لها علاقة بالاسلام وروح التسامح مما يدل علي ان هناك مخططا مبرمجا يستهدف العيش المشترك الإسلامي المسيحي في المنطقة العربية.وحذر من أن هذا المخطط يهدف إلي ضرب الأسس التي ارتكزت إليها روح الدعوة الاسلامية وأسس القومية العربية،واستنكر شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في لبنان الشيخ نعيم حسن‮ - ‬في بيان له‮ - ‬التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية‮. ‬ووصف الشيخ نعيم حسن التفجير بأنه جريمة ضد الانسانية وضد الوحدة الوطنية واستهداف للعيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين بهدف نشر الكراهية والتجزئة واشعال الصراعات الطائفية وبث الفتن والفوضي.ودعا قيادة مصر الي الوقوف بالمرصاد لمثل هذه المؤامرات،‮ ‬مناشدا المسلمين والمسيحيين الوقوف صفا واحدا في وجه دعوات الفرقة للحفاظ علي وحدة وقوة شعب مصر في وجه التحديات‮.‬

 

أهم الاخبار