قيود إسرائيلية مشددة علي دخول الأقصي لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان

مقالات القراء

السبت, 04 سبتمبر 2010 22:41

انتهت أمس الجولة الأولي من المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتي‮ ‬انطلقت رسميا في‮ ‬واشنطن برعاية الولايات المتحدة‮. ‬اتفق الجانبان علي اللقاء مرة ثانية في‮ ‬الرابع عشر والخامس عشر من الشهر الجاري‮ ‬في‮ ‬شرم الشيخ بمصر بحضور هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية علي أن‮ ‬يسبق ذلك اجتماع تحضيري‮ ‬في‮ ‬مدينة أريحا بالضفة‮ ‬يوم الاثنين المقبل‮. ‬كما تم الاتفاق علي اجتماع الجانبين مرة كل أسبوعين للتوصل أولا إلي اتفاق إطار للانطلاق نحو

مناقشة قضايا الخلاف الرئيسية‮. ‬وقرر الرئيس الفلسطيني‮ ‬محمود عباس و بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي‮ ‬في‮ ‬ختام لقائهما في‮ ‬واشنطن الالتقاء مرتين كل شهر سعيا الي التوصل لاتفاق سلام خلال سنة‮. ‬وفرضت أمس قوات الاحتلال الإسرائيلية قيودا مشددة علي دخول الفلسطينيين إلي المسجد الأقصي لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان‮. ‬وأعلنت مصادر فلسطينية أن عشرات الآلاف من
الفلسطينيين من سكان مدن الضفة الغربية توجهوا إلي حواجز الاحتلال العسكرية في‮ ‬محاولة لدخول المسجد الأقصي لأداء الصلاة فيه‮. ‬وانتشرت شرطة الاحتلال وقوات حرس الحدود في‮ ‬محيط الحرم القدسي‮ ‬الشريف وأزقة البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة‮. ‬وشددت شرطة الاحتلال من إجراءاتها علي الحواجز المقامة علي مداخل القدس المحتلة،‮ ‬ومنعت الرجال من سكان الضفة الغربية الذين تقل أعمارهم عن‮ (‬50‭ ‬عاما‮) ‬والنساء دون‮ (‬45‮ ‬عاما‮) ‬من الدخول لأداء الصلاة في‮ ‬الاقصي‮. ‬وعلي الرغم من هذا،‮ ‬احتشد اكثر من‮ ‬120‮ ‬ألف مصل في‮ ‬باحة المسجد الأقصي لأداء اخر صلاة جمعة في‮ ‬شهر رمضان‮. ‬

أهم الاخبار