رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خواطر

الصفات التي أتخيل أن يتحلي بها رئيس الجمهورية المقبل

مقالات الرأى

الأربعاء, 24 أغسطس 2011 23:07
بقلم: د. سامي الإسكندراني

سبق أن نشرت لي جريدة الوفد المقالة التالية إبان انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2005 كانت المقدمة ملائمة للأحداث الجارية حينذاك حيث كنت أطالب وقتها بتعديل شروط الترشح للرئاسة بحيث يتيح لأكبر عدد من المصريين فرصة الترشح، ولقد أصبح هذا الأمر متحققا الآن، أما الصفات التي تصورت أن يتسم بها الشخص الذي يستحق أن نختاره للرئاسة فإنها تبقي، في رأيي صالحة اليوم وغدا أو بعد غد.

1- أن يكون عميق العلم واسع الثقافة خصب الخيال، ذا عقلية مبتكرة خلاقة.

2- يكون قادرا علي الحلم الموضوعي، وأكثر قدرة علي تحقيق ما يحلم به.

3- أن يكون مؤمنا بأن التقدم ممكن والتطور ممكن

وأن تحسين أحوال مصر ممكن ممكن ممكن، أن يؤمن أن لمصر امكانيات غير محددة يمكن أن تحجز لها مكانا في طليعة الدول جميعا، وأن يكون قادرا علي إلغاء كلمة «مستحيل» من اللغة العربية كما سبق أن ألغاها نابليون بونابرت من اللغة الفرنسية.

4- أن يبتغي وجه الله ومرضاته في كل ما يفعل وأن يكون محصنا ضد أعراض الدنيا الزائلة زاهدا فيها.

5- أن يؤمن أن الحكم تكليف لا تشريف، مسئولية جسيمة وليس وجاهة ونفوذا وسلطانا وأنه يولي علي الناس وليس بخيرهم.

6- أن يكون بطبيعته محبا للناس، وأن تساعده طبيعته هذه علي أن يحب شعبه أكثر من حبه لنفسه ولعائلته.

7- أن يكون ذكيا، متواضعا، مؤمنا إيمانا حقا بأنه مولي علي ما لا يملك، وبأن الشوري والديمقراطية الحقة هي الوضع الطبيعي والحق الطبيعي للشعب وليس منحة منه ولا تفضلا.

8- أن يكون ذا شخصية جذابة كاريزمية، قادرا علي تحميس الجماهير والتأثير فيها حتي تسير خلفه في طريق التقدم والترقي.

9- أن يكون قادرا علي الاستعانة بأفراد، كل منهم أفضل منه وأكفأ فى مكانه وفي تخصصه، وأن يكون دوره أن يحسن إدارة معاونيه وأن يعطيهم الفرصة كاملة في الإبداع والتجويد في خدمة الوطن باستقلالية تامة وبمبادرات شخصية خلاقة.

10- وأخيرا، أن يكون قويا في الحق، مؤمنا أن الله أكبر من أي كبير وأن الحق أحق أن يتبع وألا يخشي في الحق لومة لائم.