رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأنانية تلفح وجه المحروسة

مقالات الرأى

الاثنين, 04 مايو 2015 20:41
مصطفى سالم كشك


محاربة الإرهاب تبدأ بمحاربة الأنانية والفساد، جملة حق يراد بها حق، ومن يتأمل تصدر المحروسة ركب الدولة المتخلفة رغم غناها بأصحاب العقول المستنيرة تجد أن الأنانية هي كلمة السر في تخلفنا المزرى في الأزمنة الثلاثة وليس أدل علي ذلك من بند الـ8 سنوات في الرياضة التي يطل علينا من جديد مثل فحيح الأفاعى.

وعندما وقع انقلاب يوليو 52 البائس أضاعتهم أنانيتهم وعدم قدرتهم على كبح جماح حب الذات الكامنة في جيناتهم، فأضاعوا رصيد الخزينة وأفلسوا الدولة رغم الشعارات البراقة. ولو أنهم قاموا بمحاربة الأنانية تلك النار التي تحرق الأخضر واليابس لتحققت التنمية بالتبعية ورغم نصيحة النحاس باشا لهم باحترام الدستور والإبقاء على الأحزاب فإنهم استهلوا حكمهم بإلغاء الدستور وحل الأحزاب إلا جماعة الإخوان المسلمين الذين تحالفوا معهم ويا له من تحالف منفعى براجماتى لا يحسب لمصر حقها وقدرها وساعد علي ذلك قلة ثقافة الطرفين المتحالفين وفرقت بينهما الأطماع بعد ذلك.
تذكرت ذلك عند مشاهدتي لفيلم إنجليزى تسجيلي في السبعينات ويدور حول فتاتين صغيرتين عمر كل واحدة سنتين لم يتأثرا بعد بالبيئة المحيطة وأعطيت لكل طفلة لعبة مشابهة لزميلتها وأمسكت كل واحدة بلعبتها بيدها وبالأخرى ذهب لتستولى علي لعبة الأخرى وهو ما يرجح أن هذه الأنانية تسكن في داخل جيناتنا ولا سبيل للتخلص منها إلا بالعلم والثقافة اللذين نهضا ببني الإنسان وهما صلب قصة الحضارة بدون مقابل ومن يتأمل ملحمة اكتشاف مرض البلهارسيا الذي كان يفتك بالفلاح

المصري والهندى والصيني نجد نعاقب 6 أجيال من العلماء منهم تيدور بلهارس وكان كل عالم يكتشف مرحلة من مراحل دورة البلهارسيا ويسميها باسم العالم الذي سبقه وأضاء له الطريق، وتحولت الأنانية الآن إلي ورم خبيث يضرب بذراعه الطويلة البر المصرى ويَلزَمه القدوة الصالحة وإصلاح جندى في التعليم الذي فاجأنا وزيره بطلب إخفاء بعض حقائق التاريخ عن الطلبة بناء على رأى مستشاريه مثل حروب الردة وموقعة الجمل أي أنه يريد اختلاق تاريخ لم يؤرخ ملىء بالباطل واختراع الأحداث الجميلة فقط ليغذى التطرف والفكر السلفي الرجعي في حين أن المؤرخ الفرنسي جول يشيل يذكر أن التاريخ قسمان: قسم جميل وهو الأساطير، وقسم غير جميل وهو الوقائع وعمل المؤرخين هو القضاء علي النصف الجميل والإبقاء علي النصف غير الجميل ويا لها من مهمة شاقة.
ولابد أن تقود الأنانية إلى الفساد الجامح يعمي البصر ويبلد الأحاسيس ولا يصبح للمريض به من هم إلا اكتناز الذهب والفضة في غباء وعجرفة، ومما له علاقة بموضوعنا وأود أن أشير إليه، إزاء إصرار مبارك على عدم الاعتذار للشعب المصرى، على إغراقه للمحروسة بالفساد الذي أحاط بها كالطوفان من كل الجهات من توريث وخصخصة وردم آبار سيناء لصالح صحراء النقب الإسرائيلية وإنما أذكر له
قصة أحد وزرائه المقربين إليه والذي كان مرشحاً لرئاسة الوزارة في عهده، إنه الوزير رشيد محمد رشيد وزير التجارة وهرب عقب ثورة 25 يناير الخالدة واتهم بالكسب غير المشروع بالاستيلاء على نصف مليار جنيه وتهريبها إلي الخارج وإخفائها من إقرارات الذمة المالية، والذي دافع عنه الأستاذ سليم العوا، المرشح السابق لرئاسة الجمهورية ومحامي مرسي العياط بعد ذلك.
وقال عن رشيد بالحرف: «إنه برىء براءة الذئب من دم ابن يعقوب».
وفى النهاية أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً عليه بالسجن 15 سنة وغرامة 522 مليون جنيه وأُهدى لهم جميعاً ومعهم رجال البر والتقوى نبأ تبرع بيل جيتس هذا المهندس العبقرى بنصف ثروته (مليارات الدولارات) لفقراء المسلمين حول العالم.
وينتقل فيروس الأنانية والفساد سريعاً ونري الباعة وهم يلقون بالفاكهة والخضار الفاسد في القمامة ويرفضون تخفيض السعر لاستمرار نزيف جيوب المستهلكين علي أن هامش الربح يصل في بعض السلع إلي الضعف وتتجاهل الحكومة دورها في حماية الشعب إزاء استفحال الفساد الذي يجهض كل خطط التنمية ويبتلع الإيرادات وهو الابن غير الشرعي للأنانية.

حدث بالفعل
ذهبت سيدة إلي المهاتما غاندى ومعها ابنها وطلبت منه أنه ينصحه بعدم الإقبال علي أكل الحلوى لأنها تضعف جهاز المناعة وتصيب بالأمراض، فقال لها أرجو أن تحضرى مرة أخرى بعد أسبوعين وعندما حضرت قام بنصح الطفل بما طلبته منه وعمل بالنصيحة لأنه يحبه ويقدره وما كان من أمه إلا أن سألت غاندى لماذا طلبت مني مهلة أسبوعين فرد قائلاً: لأني أحب الحلوى مثله وما كان لمثلي أن ينصحه وأنا أحتاج للنصيحة فتخلصت من هذا العيب أولاً قبل أن أطلب ذلك من الآخرين.
إننا نحتاج إلى جلد الذات، فانهزام الشرف والأمانة أمام التملق والأنانية واضح لكل ذي عينين ويقول الشاعر:
يا أيها المعلم غيره هلا لنفسك كان ذا التعليما
تصف الدواء لذي السقام وذي الضنا
كيف يخف به وأنتم سقيم

مستشار اقتصادى
mostafa:[email protected]
 

ا