رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفلاح الفصيح

عار علينا أن نستورد أكلنا

مقالات الرأى

الثلاثاء, 17 فبراير 2015 22:47
بقلم عثمان أبوزيد

عقد مجلس برلمان المصطبة جلسته الأسبوعية في مجلس الحاج عادل عبيد من كبار مستثمري الصحراء الغربية بمنطقة وادي النطرون وكان ضيف المجلس المهندس الحاج إبراهيم نصير من أبناء الغربية التي تركها وذهب للصحراء لتعميرها.

الرئيس: بعد تناول العشاء نبدأ مجلسنا ونستمع لأفكار ضيفنا الحاج إبراهيم نصير.
الحاج إبراهيم: أشكر صحيفة «الوفد» صاحبة المصطبة للاستماع الي أفكار ومقترحات أهل المصطبة وأبدأ كلامي وأقول: إحنا عندنا مشاكل لا حصر ولا عد لها، مشكلة الغذاء وعمودها الأساسي إنتاج القمح اللي بنستورد معظمه من الخارج وعندنا علماء وخبراء عددهم يسد عين الشمس وكل يوم نقرأ في الجرانين الخبير الفلاني بيقول كذا وقنوات التليفزيون مليانة بالدكاترة في الزراعة وخبراء مراكز البحوث

وكل دول ومع ذلك لا فيه قمح ولا حتي ذرة وفلوس ضايعة في الهوا.
العضو الفلفوس: طيب إيه الحل من وجهة نظرك يا حاج إبراهيم؟
الحاج إبراهيم: أولا إلزام المزارع التي تزرع فاكهة وخضار أن تزرع ضمن مساحتها فدانين أو أكثر حسب مساحتها والتي تروي بالتنقيط وكذلك يمكن الاستفادة من مراكز البحوث والعاملين بها من أساتذة ودكاترة كل في تخصصه، بدلا من الجلوس في المكاتب وإصدار النشرات والتصريحات.
العضو النمرود: لو سمحت يا حاج إبراهيم توضح لنا كيفية تنفيذ كلامك؟
الحاج إبراهيم: أقترح أن نقسم الأرض حسب احتياجات البلد من المحصول ويشرف
علي كل قطاع الأساتذة والخبراء المتخصصين ويعين العاملون علي أساس أنهم موظفون برواتب مجزية تشجعهم علي البقاء ومعهم الأساتذة والخبراء علي أساس أن يحاسب كل فرد علي إنتاجه.
وكذلك تحت أشجار الفاكهة أفضل من النفس اللي بيطلع تحت الشجر أما بالنسبة للمليون فدان اللي بتتصلح بواسطة الحكومة يمكن تقسيمها علي شركات مساهمة متخصصة واحدة تعمل في زراعة الحبوب وعلي رأسها القمح وأخري تعمل في الفاكهة وهكذا يمكن تنوع الاستفادة حسب حاجة البلد وتحقق الاكتفاء الذاتي ولو بنسبة تسعين في المائة وبالشكل ده يمكن الاستفادة من خريجي كليات ومعاهد الزراعة والطب البيطري وخريجي الدبلومات الصناعية وبالشكل ده، وباختصار أختم كلامي بأن تقوم الدولة بإلزام كل مزارع في الدلتا أو الصحراء زراعة مساحة معينة من القمح ليسد حاجة البلد بدلا من الاستيراد وأن يكون أكلنا مستورد وهذا عار علي الدولة ونحن منها.
الرئيس: شكرا لهذا المجلس وضيوفه.

 

ا