رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اللى خد حاجة يرجعها

مقالات الرأى

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 21:24
سامى سرحان

الاسم المعروف للمسرحية الشهيرة التى ذاع صيتها فى السبعينيات ومنتصف الثمانينيات والتي تم عرضها على مسرح قصر ثقافة بنها «اللي خد حاجة يرجعها» بطولة السبكي وعلى عبدالمنعم والسيد رشدي ومحمد الدقن وباقى فرقة القليوبية المسرحية التي كان صيتها ذائعًا منذ الستينيات ومخرجها الرائع سمير العصفورى وكاتب الأغانى محمد الشرنوبى.

تحدثت هذه المسرحية عن كل صور الفساد والإفساد في المجتمع المصرى وألقت هذه المسرحية بظلالها على كل ما يدور في مجتمعنا، إلا أنها استشرفت فساداً مستقبليًا دارت أحداثه في عصر مبارك، وأشارت إلي ما يدبر بليل داخل حدود مصر وخارجها لإسقاط هذه الدولة العظيمة.
كان من ضمن ما طالبت به مسرحية «اللي خد حاجة يرجعها» هو إعادة كل ما تم سلبه

أو سرقته من أملاك الدولة لأنها ملك الأمة المصرية ملك لكل أفراد الشعب المصرى، وذلك يأخذنا إلي مطالبة المشير عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لرجال الأعمال الذين استفادوا من شراء الأراضى بقروش معدودة فحولتهم إلي مليارديرات وحصلوا علي الطاقة الكهربائية المدعمة والغاز المدعم وكل ما غلى ثمنه حصلوا عليه برخص التراب.
اللهم لا حسد.. الشعب لا يحسدهم علي مكاسبهم وشطارتهم إذا اعتبروها شطارة فهم الذين أنتجوا وهم الذين أقاموا الشركات والمصانع وهم الذين ساهموا في حل جزء ولو بسيطاً من مشكلة البطالة. لقد اكتسبوا كثيراً من الاستيراد والتصدير وكل شيء.
لكن ليس معني ذلك أن يتهربوا من سداد الضرائب أو التبرع من مكتسباتهم لأنه حق عليهم للفقراء.
مجرد سؤال برىء.. هل رجال الأعمال في مصر وأصحاب المشروعات يخرجون الزكاة التي هي حق للفقراء والمساكين وما أكثرهم في بلدنا مصر؟! هل رجال الأعمال الذين يعيشون في القصور المتعددة والمصايف والبلاجات والمشاتى في أوروبا وغيرها يشعرون بالمواطن المصرى الغلبان الذي يتدور جوعًا ولا يجد إلا صناديق الزبالة يبحث فيها عن كسرة خبز؟! هل رجال الأعمال يشعرون بالجهد الذي يبذله العاملون في شركاتهم ومصانعهم؟!
هل رجال الأعمال صرفوا الـ10٪ للعاملين لديهم أم أنهم ليسوا مصريين ولا ينطبق عليهم هذا القرار الذي تم تنفيذه علي العاملين بالقطاع الحكومى؟! مجرد لفت نظر.. عمال القطاع الخاص يفكرون في التمرد!! لكن العقلاء منهم يمنعون ذلك تحسباً لاستغلال البعض.
دعوة أخيرة: يا أصحاب المال في مصر هذا وطنكم الذي اكتسبتم منه وفيه كل شيء أرجوكم.. أرجوكم: اللي خد حاجة يرجعها.

سكرتير عام الوفد بالقليوبية

ا