رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متي اليقظة السياحية في محافظة أسيوط؟

مقالات الرأى

الاثنين, 10 مارس 2014 23:28
بقلم - د. قدرية سعيد

علي الرغم من تمتع مصر بطبيعة مناخية معتدلة، ومزارات أثرية وثقافية ضخمة ومتنوعة، بالإضافة الي العمق التاريخي الممتد عبر آلاف السنين والمنتشر في طول البلاد وعرضها، إلا أن هناك تباينا شديدا في التوجه السياحي من حيث الاهتمام والتطوير والدعاية السياحية لمختلف محافظات مصر، علي سبيل المثال التباين الواضح في حركة التنشيط السياحي بين محافظات الوجه القبلي، وهذا يتضح في ضعف الانتباه الي أهمية السياحة بمحافظة أسيوط علي الرغم من احتياج المحافظة الشديد الي تحفيز المستثمرين لإنشاء مشروعات سياحية تساعد علي تنشيط السياحة من جانب، وخلق فرص عمل من جانب آخر، خاصة أن نسبة الفقراء تصل الي أعلي مستوياتها في محافظة أسيوط، حيث بلغت 69 % عام 2010/2011  مقابل 61 % عام 2008/2009 «المصدر: الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء».

< لكي تتحقق أهداف تنمية السياحة بالمحافظة، لابد من أن تتوافر الموارد المالية اللازمة لخلق بداية صحيحة وإيجابية لإحداث نقلة ملموسة للاستثمار السياحي وذلك من خلال زيادة الميزانيات المعتمدة من الدولة وميزانية هيئة التنشيط السياحي الجهة المنوط بها التوجيه الاستثماري في المناطق التي تملك كل المقومات السياحية، لذا تحتاج المحافظة الي تنوع مصادر الموارد المالية مثل: فرض رسوم علي حركة السيارات بكافة أنواعها والتي تمر عبر الطرق المؤدية الي محافظة أسيوط كما هو الحال في البوابات التي تفصل بين طريق القاهرة والاسكندرية الصحراوي، والقاهرة والعين السخنة  وغيرها.
< فرض رسوم رمزية من خلال المصروفات

المدرسية والجامعية «من جنيه الي خمسة جنيهات» علي كل طالب في مرحلة التعليم العام والتعليم الجامعي.
< جمع موارد مالية موجهة للتنمية السياحية من رجال الأعمال وجمعيات المستثمرين.
< نحن في حاجة الي إطلاق جمعية تسمي «تنمية السياحة في جنوب الصعيد» يكون مقرها محافظة أسيوط وتحت إشراف وزارة السياحة، يديرها عدد من خريجي الجامعة بالمحافظة، وتهدف الجمعية الي الإشراف وجمع مادة إعلامية يتم نشرها بصورة ملحوظة في الفضائيات المرئية التي يشاهدها المصريون والعالم ويتم الإعداد المسبق لهذه المادة الإعلامية في خطة نصف سنوية تشتمل علي عرض صور حية عن التراث الحضاري بالمحافظة من خلال برامج دورية وتدريب عدد من خريجي كليات السياحة والفنادق، «لا يوجد في أسيوط كلية سياحة وفنادق» من جامعة سوهاج مثلا علي تقديم هذه البرامج ،خاصة الذين درسوا بقسم الإرشاد السياحي.
ولكي تكون هذه البرامج جاذبة، لابد من استضافة العديد من الشخصيات البارزة من العلماء والفنانين والمطربين للحديث عن الثقافة الأثرية والدينية بمحافظة أسيوط من خلال تصوير زياراتهم في تلك الأماكن.
< تشرف الجمعية أيضا علي جمع مادة علمية ونشرها بصفة مستمرة في الصحف والمجلات من خلال المقالات المدعمة بالصور الملونة لعرض التراث الحضاري في مختلف العصور.
< التنسيق بين أعضاء الجمعية
وهيئة التنشيط السياحي لاستضافة عدد من العاملين بالسفارات الأجنبية بصورة دورية «خاصة من شرق أوربا وغربها والدول العربية» والتقاط الصور الخاصة بالرحلة والفنادق التي يقيم فيها الضيوف وصحبتهم في رحلة نيلية وزيارة مزارع الرمان بالمحافظة.
< إعداد كتيبات  تتحدث عن السياحة في المحافظة بكل اللغات الأجنبية وتوزيعها بالمجان علي الفنادق السياحية بالمحافظة وعلي الأجانب الزائرين لمصر في المطارات والمواني المختلفة لحظة وصولهم.
< تنسيق وزارة السياحة مع السفارات المصرية في جميع أنحاء العالم لخلق آليات دعاية لزيارة محافظات جنوب الصعيد في مصر والتركيز علي محافظة أسيوط بكل معالمها المهمة خاصة كنيسة المحرَّق التاريخية.
< تقوم الجمعية بخلق آليات للتنسيق بين وزارة السياحة المصرية ووزارات السياحة والثقافة في الدول العربية من جانب ودول العالم من جانب آخر، وذلك للتوجيه الي تنوع زيارة السائحين لمصر للتعرف علي مناطق أثرية غير المألوفة لهم في الأقصر وأسوان.
< التقويم الربع سنوي لأعمال «جمعية تنمية السياحة في جنوب الصعيد» المقترحة ونشر نتائج الأعمال بصورة دورية في وسائل الإعلام المتاحة والتي يتم تيسيرها بدعم من هيئة التنشيط السياحي.
< من خلال الجهد المتصل للجمعية المقترحة للتنمية السياحية، يتم جمع المادة التاريخية اللازمة لإعداد سهرة درامية أو مسلسل عن «أسيوط – ثورة التاريخ» لتعريف المواطن المصري والعربي بثورة بني عدي بمحافظة أسيوط ضد الاحتلال الفرنسي ودبلجة هذه السهرة الي بعض اللغات الأجنبية لتسويقها بالخارج «أسوة بالمسلسلات التركية» وهذا يتطلب تكليف عدد من كبار المؤلفين أو من خلال مسابقات لإعداد هذه السهرة «أو المسلسل» ونجاح مثل هذه الأعمال الدرامية يتطلب الدعاية الجيدة من خلال عروض صور للأماكن الأثرية والثقافية الجذابة بمحافظة أسيوط. 
إن تنمية السياحة في محافظة أسيوط ليست بالشيء المستحيل من خلال دور الشباب ووضع خطط جادة وآليات قابلة للتطبيق، ممكن إحداث صحوة سياحية ملموسة في هذه المحافظة.