رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علي عينك .. يا تاجر

مقالات الرأى

السبت, 15 فبراير 2014 22:52
بقلم: سامي سرحان

أطروحات كثيرة تدور حول مشروع قانون الانتخابات الرئاسية التي ننتظر حسمها لنضمن تحقيق تكافؤ الفرص للمرشحين ونصل إلي حقيقة ديمقراطية أحد هذه الأطروحات المضحكة هي ضرورة حصول المرشح للمنصب الرئاسي علي مؤهل عال. تناسي أصحاب الرأي هذا أن أغلب المتعلمين في مصر يمتلكون هذه الورقة.. شهادة (20 *30) تدل علي حصوله علي

هذا المؤهل فملايين يتخرجون في الجامعات أو تخرجوا وملايين من الموظفين حاملو شهادة الدبلومات المختلفة دفعوا المصروفات للجامعات الخاصة فحصلوا علي ذلك المؤهل

وأصبحت الحكاية «علي عينك يا تاجر» كما يقول المثل ويريد أصحاب الرأي اقناعنا بأن المؤهل أصبح ميزة ويتناسون أن كثيرا من حاملي هذه الشهادة لا علاقة لهم بالفكر ولا الثقافة ومنهم أيضا من لا يمتلك فضيلة القراءة والكتابة - أتعجب لأصحاب هذا الرأي وكأن في مصر تعليما جامعيا يصل بنا إلي مستوي الترشح للرئاسة هل من المتصور أن حلاقاً أو بائع بطاطا
أو عرقسوس سيتقدم للترشح لانتخابات الرئاسة وخاصة هذه المرة!! هل بعد كشف العجز لدي الكبار الذين حكموا مصر يستطيع شخص ما أن يفكر في هذا المنصب لخطورته ومسئوليته التي أصبحت بحجم الجبال؟ نحن نتظر إقرارا لقانون خلال أيام أو ساعات - نتمني بل إنه من الضروري تحصين كل القرارات حتي لا يتم الطعن عليها وألا تكون هناك مواد مفخخة مثل المادتين الثانية والعاشرة حتي لا نصاب بشبهة (عدم الدستورية) - نريد أن تكون الانتخابات الرئاسية في مصر واضحة شفافة لا تسمح لأحد بالتقول أو مجرد التشكيك .. نحن نتمناها علي عينك يا تاجر.
سكرتير عام الوفد بالقليوبية