رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الانتخابات الرئاسية القادمة

مقالات الرأى

الثلاثاء, 11 فبراير 2014 21:26
بقلم -ابراهيم نجيب ابراهيم

 

حديث المصريين هذه الأيام عن الانتخابات الرئاسية القادمة وأن المشير عبد الفتاح السيسي لا بديل عنه لأن هذا الرجل أصبح بطلاً قومياً أنقذ البلاد والعباد من البلاء الذي كاد يدمر البلاد، هذا الرجل الوطني المصري الأصيل أحبه المصريون بكل طوائفهم وبكل انتماءاتهم السياسية أشاد به القاصي والداني، وبعد نجاح دستورنا العظيم ونتائجه المبهرة وخروج شعب مصر العظيم للاحتفال بثورتي 25 يناير و30 يونية والاحتفال بدستور ثورة 30 يونية وانهاء كلمة شرعية التي

يتشدق بها أعوان المعزول ونمضي في الطريق قدماً لخارطة الطريق وخارطة المستقبل.

ورغم ذلك يدور في أذهان البعض أنه يمكن التراجع من قبل المشير عبد الفتاح السيسي عن الترشح وهذا لن يقبله الشعب العظيم فالرجل أحبه الجميع ولن يقبل الشعب بديلاً غيره.
وعندما تصدى المشير السيسي لحماية ثورة الشعب في 30 يونية لا ننكر موقف جيشنا العظيم خلفه ووزارة الداخلية

التي تحملت الكثير والكثير من تضحيات وأيضاً شعبنا حيث وقف الجميع ضد الارهاب الأسود والدولة في طريقها خارطة المستقبل التي ينتظرها هذا الشعب العظيم وأمام الرئيس القادم مهام جسام أولاها أمن هذا البلد وتنشيط السياحة الداخلية والخارجية، وأهم شىء في نظري تعمير سيناء أرض الفيروز التي دفعنا فيها الغالي والثمين نعمرها حتى لا تعود ملجأ وملاذاً للارهابيين الذين ليس لهم وطن ولا دين، نريد من الرئيس القادم أن يحكم بميزان العدل أي العدالة الاجتماعية كفانا ما  تحملناه في العهود السابقة حتى تعود مصر الى سابق عهدها مصر أم الدنيا وهتبقى أد الدنيا.