رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عـيد الميلاد المجيد

مقالات الرأى

الثلاثاء, 07 يناير 2014 00:16
بقلم - القمص الدكتور/ روفائيل سامي

 

* عجيباً في أزليته: «في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الله الكلمة «يو 1:1» الكلمة هنا ليست كلمة منطوقة ولكنها كلمة ذاتية.

فالسيد المسيح هو الأقنوم الثاني في الجوهر الإلهي الواحد،  فالذات الإلهية والعقل الإلهي

والحياة الإلهية تساوي إلهاً واحداً.
الأب والابن والروح القدس يساوي إلهاً واحداً مثلث الأقانيم.
* عجيباً في ميلاده: يحتاج ميلاد الإنسان إلي زرع بشر لكن كل الأديان تعترف بالحبل البتولي الذي
كان لاأنا العذراء.. دخل وخرج وظل الباب مغلقاً.
* أباً أبدياً: الأزلية والتغير لا يتفقان.. هذه قاعدة فلسفية مفرغ منها.
فالتغير يعني الزوال ويعني البداية والنهاية ولكن وليد المذود أبدي.. سرمدي «يدعي اسمه عجيباً مشيراً إلهاً قديراً أباً أبدياً رئيس السلام».
القمص الدكتور/ روفائيل سامي
كاهن كنيسة مارجرجس بطامية الفيوم
وأستاذ اللاهوت المقارن بالكلية الاكليريكية